استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-16-2011, 10:59 PM   #1


الصورة الرمزية ابونواف
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 89

ابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهرابونواف لديه مستقبل باهر

فتوى مسلم قتل مسلما عامداً متعمداً !!!!

      


مسلم قتل مسلما عامداً متعمداً وهو الآن نادم على فعله ولم يؤخذ منه قصاص ولا دية وأراد التوبة من فعله وسؤالي هو: هل التوبة تجُب ما قبلها؟ أم أنه يلحقه الوعيد في الآخرة حتى وإن تاب في الدنيا؟ فأفيدوني أفادكم الله.


الإجابــة




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن تعمد قتل المسلم بغير حق كبيرة من أكبر الكبائر وجريمة من أعظم الجرائم، يبين ذلك قوله تعالى: وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا {النساء:93}.
وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: لزوال الدنيا أهون على الله من قتل مؤمن بغير حق. رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما، وصححه الألباني.
ولكن القاتل إذا تاب إلى الله توبة نوصحاً وعمل عملاً صالحا تقبل الله توبته وغفر ذنبه، ومن توبته أن يمكن أولياء الدم من استيفاء ما لهم، دلت على ذلك نصوص الوحي من القرآن والسنة، قال ابن القيم ـ رحمه الله ـ في مدارج السالكين وغيره: إذا تاب القاتل من حق الله وسلم نفسه طوعا إلى الوارث ليستوفي منه حق موروثه سقط عنه حق الله بالتوبة وحق الأولياء بالاستيفاء، أو الصلح، أو العفو، وبقي حق المقتول يعوضه الله تعالى عنه يوم القيامة عن عبده التائب المحسن ويصلح بينه وبينه، فلا يذهب حق هذا ولا تبطل توبة هذا.
ولذلك، فإن من توبة هذا القاتل أن يمكن أولياء المقتول من نفسه حتى يأخذوا بحقهم من القصاص، أو العفو، فإن الله تعالى لا يترك حق عباده، كما روى الإمام أحمد وغيره مرفوعاً: الدواوين عند الله عز وجل ثلاثة: ديوان لا يعبأ الله به شيئاً، وديوان لا يترك الله منه شيئاً، وديوان لا يغفره الله، فأما الديوان الذي لا يغفره الله فالشرك بالله، وأما الديوان الذي لا يعبأ الله به شيئاً فظلم العبد نفسه فيما بينه وبين ربه، فإن الله عز وجل يغفر ذلك ويتجاوز إن شاء، وأما الديوان الذي لا يترك الله منه شيئاً فظلم العباد بعضهم بعضاً القصاص لا محالة. وانظر الفتوى رقم: 10808.
والله أعلم.

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
.

.
.

.



.
..َ لا نتَسوُنَا مًن صالًح الَدُعاءَ ..

من مواضيعي في الملتقى

* وقفات مع تاريخ صراع الحق والباطل على أرض فلسطين
* ايها العبد كيف تظلم ورب العباد يراك !!
* إحدى المدرسات تحاول أن تغرس المفاهيم الملحدة لعموم الطلبة
* شهادة حق وصدق
* الامــــــانــــــه في عصر الرسول
* قصة الرجل المجـــــادل
* شاب يدرس في أمريكا . . أحبّ إحدى الفتياتْ الأمريكياتْ !

ابونواف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2011, 12:35 AM   #2


الصورة الرمزية ابوبكر
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 126

ابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond reputeابوبكر has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاك الله خيرا ابونواف
والله موضوع اكثر من رائع
بارك الله فيك
ابوبكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2011, 10:30 PM   #3

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 171

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاك الله خيرا ونفع بك
بارك الله فيك على هذا النقل المبارك والموفق
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* مشاهد من يوم القيامة يوم الحسرة والندامة
* احدى عشر وسيلة للتآ ثير على القلوب
* أميرة سعودية تفحم العلمانية
* الدولة بين المدنية والدينية
* قصص وعبر معاصرة للاعتبار
* الرد على قناة الكوثر للشيخ الزنتاني
* عشرة اسباب للأحتراز من الشيطان ودفع شره

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-19-2018, 05:26 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 488

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله خيرا
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة
* فائدة في كل يوم
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
!!!!, متعمداً, مسلم, مسلما, عامداً, قبل
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إلى كل مسلم بعد الحج ابو عبد الرحمن ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 11-14-2018 06:13 PM
سلفي ام مسلم؟! آمال قسم الفرق والنحل 15 12-03-2012 08:29 AM
كتاب صحيح مسلم كـــــــامـــــــل خالددش ملتقى الكتب الإسلامية 11 02-08-2012 11:25 PM
غير مسجل أسأل الله لكم فى شهر رمضان خالددش ملتقى الترحيب والتهاني 14 08-24-2011 06:11 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009