استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ واحــــــــة المرأة المسلمة ۩ > ملتقى الأسرة المسلمة
ملتقى الأسرة المسلمة يهتم بالقضايا الاجتماعية وأساليب تربية الأولاد وفقاً للمنهج الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-12-2019, 04:10 PM   #19
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 510

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تابع / #أحكام_الحائض

ما.تُمنع.منه.الحائض.وما.لا.تُمنع.tt

6⃣ ذِكرُ.الله.تعالى.tt

✅ يجوز للحائِضِ والنُّفساءِ ذِكرُ الله عزَّ وجلَّ ، باتِّفاقِ المَذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربَعةِ ، وحُكِيَ الإجماعُ على ذلك.

▪️قولُ النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لعائِشةَ وهي حائِض ٌ:((افعلي ما يفعَلُ الحاجُّ غيرَ أنْ لا تطُوفي بالبيتِ حتى تطهُرِي)).رواه البخاري ومسلم.

#وجه_الدلالة : أن النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم لم يستَثنِ مِن جميعِ مناسِكِ الحَجِّ إلَّا الطَّواف َ، وأعمالُ الحَجِّ مُشتمِلةٌ على ذِكرٍ وتلبيةٍ ودعاء ٍ، ولم تُمنَعِ الحائِضُ من شيءٍ مِن ذلك.

▪️عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها قالت :((كان رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يذكُرُ اللهَ على كلِّ أحيانِه)).رواه مسلم (217).

#وجه_الدلالة : عمومُ قَولِها (على كلِّ أحيانِه) ، ومن ذلك حالُ الجنابة ِ، ويُقاسُ عليها الحَيضُ.

📚 #الموسوعة_الفقهية 📚 كتاب الطهارة

طظƒظ… ظ‚ط±ط§ط،ط© ط§ظ„ظ‚ط±ط¢ظ†طŒ ظˆظ…ط³ظ‘ظڈ ط§ظ„ظ…طµطظپطŒ ظˆط°ظگظƒط± ط§ظ„ظ„ظ‡ ظ„ظ„طط§ط¦ط¶ - ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ظپظ‚ظ‡ظٹط© - ط§ظ„ط¯ط±ط± ط§ظ„ط³ظ†ظٹط©
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2019, 05:19 AM   #20
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 510

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تابع / #أحكام_الحائض

ما.تُمنع.منه.الحائض.وما.لا.تُمنع.منه.tt

7⃣ المُكث.في.المسجد.tt

⚠️ لا يجوزُ للحائِضِ الـمُكثُ في المسجِد ِ، وهذا باتِّفاقِ المَذاهِبِ الفِقهيَّةِ الأربَعة ِ: الحنفيَّة، والمالكيَّة، والشَّافعيَّة، والحنابلة.

#الأدلة :

▪️قولُ الله تعالى :{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا}[النساء: 43].

#وجه_الدلالة : أنَّ الجنُبَ لا يجوزُ له قِربانُ محلِّ الصَّلاة ، وهي المساجِد ُ، إلَّا مرورًا فقط من غيرِ مُكث ٍ، وكذلك الحائِض ُ؛ لأنَّها في معنى الجنُبِ.

▪️عن أمِّ عطيَّةَ رَضِيَ اللهُ عنها ، قالت :((أُمِرْنا أن نُخرِج الحُيَّضَ يومَ العيدينِ وذواتَ الخُدور ِ؛ فيشهدْنَ جماعةَ المُسلمين ودَعْوتَهم ، ويعتَزِلُ الحُيَّضُ عن مُصلَّاهن َّ، قالت امرأةٌ : يا رسولَ الله ، إحدانا ليس لها جِلباب ٌ، قال : لِتُلْبسْها صاحِبَتُها مِن جِلبابِها)).رواه البخاري ومسلم.

▪️عن عائشةَ رَضِيَ اللهُ عنها :((أنَّها كانت تُرجِّلُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهي حائِض ٌ، وهو معتكِفٌ في المسجِد ِ، وهي في حُجرَتِها، يُناوِلُها رأسَه)).رواه البخاري ومسلم.

-------------------------------------------------

المرور.ُفي.المسجد.tt

يجوز مرورُ الحائِضِ في المسجِدِ إذا أمِنَت التَّلويث َ؛ وهذا مَذهَبُ الشَّافعيَّة، والحنابلة، وبه قالت طائفةٌ من السَّلف ، واختاره ابنُ جَريرٍ الطبريُّ، وابنُ حَزم، وابنُ القيِّم، وابنُ كثيرٍ، وابنُ باز ، وابنُ عثيمين.

#الأدلة :

قولُ الله تعالى:{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ} [النساء: 43].

#وجه_الدلالة :أنَّ الاستثناءَ مِن المنهيِّ عنه إباحة ٌ، #والمعنى : لا تقربوا مواضِعَ الصَّلاة - أي: المساجِد َ- وأنتم سكارى ، حتَّى تُفيقوا من سُكركم ، ولا تقربوها وأنتم جُنُب ، حتَّى تغتَسِلوا من الجنابة ، إلَّا إذا كان دخولُكم إيَّاها على وجهِ الاجتيازِ والمرور ِ، فلا بأسَ به ، والحائِضُ حُكمُها حُكمُ الجنُبِ في ذلك.

📚 #الموسوعة_الفقهية 📚 كتاب الطهارة

طظƒظ… ط¬ظ„ظˆط³ ظˆظ…ط±ظˆط± ط§ظ„طط§ط¦ط¶ ظپظٹ ط§ظ„ظ…ط³ط¬ط¯ - ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„ظپظ‚ظ‡ظٹط© - ط§ظ„ط¯ط±ط± ط§ظ„ط³ظ†ظٹط©
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:13 PM   #21
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 510

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

تخريج.حديث.لا.أحل.المسجد.لحائض.ولا.جنب.tt


📚الموسوعة الحديثية 📚

- ((لا أُحِلُّ المسجدَ لحائضٍ ولا جُنُبٍ)).

#الراوي :عائشة أم المؤمنين|#المحدث :الألباني
#المصدر :إرواء الغليل

خلاصة حكم المحدث : ⛔️ #ضعيف

ط§ظ„ط¯ط±ط± ط§ظ„ط³ظ†ظٹط© - ط§ظ„ظ…ظˆط³ظˆط¹ط© ط§ظ„طط¯ظٹط«ظٹط©
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الحيض, فتاوى, وأحكام, والنفاس
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فتاوى وأحكام الأضحية ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 47 09-05-2018 12:23 AM
من أحكام الحيض في الصلاة والصيام نشأتية ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 2 08-01-2016 06:34 PM
الطهاره من الحيض ارجووو الرد بسرررعة Mawed قسم الاستشارات الدينية عام 3 01-11-2016 12:05 AM
سؤال عن الطهر من الحيض Mawed قسم الاستشارات الدينية عام 2 12-24-2015 02:54 PM
فتاوي وأحكام تتعلق بتارك الصلاة وما يترتب عليه " اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفا ابو عبد الرحمن ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 6 10-14-2014 09:09 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009