استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-04-2021, 07:02 PM   #25

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

اذا نظرنا إلى الحكمة من وجوب ستر المرأة جميع بدنها علمنا علم اليقين من وجوب ستر المرأة وجهها,
الحكمة من كون المرأة تستر جميع بدنها البعد عن الفتنة
وذالك أن المرأة محل فتنة الرجال, عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ - رضى الله عنهما - عَنِ النَّبِىِّ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « مَا تَرَكْتُ بَعْدِى فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنَ النِّسَاءِ » متفق عليه.

عَنْ أَبِى سَعِيدٍ الْخُدْرِىِّ عَنِ النَّبِىِّ -صلى الله عليه وسلم- قَالَ « إِنَّ الدُّنْيَا حُلْوَةٌ خَضِرَةٌ وَإِنَّ اللَّهَ مُسْتَخْلِفُكُمْ فِيهَا فَيَنْظُرُ كَيْفَ تَعْمَلُونَ فَاتَّقُوا الدُّنْيَا وَاتَّقُوا النِّسَاءَ فَإِنَّ أَوَّلَ فِتْنَةِ بَنِى إِسْرَائِيلَ كَانَتْ فِى النِّسَاءِ ». وَفِى حَدِيثِ ابْنِ بَشَّارٍ « لِيَنْظُرَ كَيْفَ تَعْمَلُونَ ».
أخرجه مسلم.

ولهذا وجب على المرأة أن تستر جميع بدنها,
ولو سائل سائل: أيهما أعظم فتنة أن تكشف المرأة وجهها أو تكشف قدمها؟
الجواب: أن تكشف وجهها بلا شك.
لأن الوجه محل الفتنة.
ولو خطب خاطب لنظر للوجه وليس القدم.
فالواجب لكل شخص يغار على أهله أن يلزمهم بتغطية وجوههن عن الرجال الأجانب,
وهل النساء اللآتي قيل لهن بجواز كشف الوجه هل تركن الزينة؟ لا, وهل اقتصرن على الوجه فقط ام اخرجن اليدين والساقين والرقبة وبعض الصدر والرأس و...

*فعلى المرأة أن تتقي الله ولا تكشف وجهها إلا لزوجها أو محارمها.

*كما على المرأة أن تتجنب الطيب الذي يشمه من حولها,

*وإن من الأمر المنكر ما تخرج به بعض النساء من الألبسة المتدهورة تقلد فيه الأوروبيات وهو في الحقيقة ليس لباس بل كاسي مُعري وقد جاء التحذير من هذا,



عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلاَتٌ مَائِلاَتٌ رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ لاَ يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلاَ يَجِدْنَ رِيحَهَا وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا » أخرجه مسلم.
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-15-2021, 11:15 PM   #26

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ مُمِيلاَتٌ مَائِلاَتٌ رُءُوسُهُنَّ كَأَسْنِمَةِ الْبُخْتِ الْمَائِلَةِ لاَ يَدْخُلْنَ الْجَنَّةَ وَلاَ يَجِدْنَ رِيحَهَا وَإِنَّ رِيحَهَا لَيُوجَدُ مِنْ مَسِيرَةِ كَذَا وَكَذَا » أخرجه مسلم.

*معنى كاسيات عاريات: قال العلماء هذا يشمل ثلاثة أنواع من الألبسة:
1- اللباس الضيق. 2- اللباس القصير. والمشروع في لباس المرأة أن يصل إلى كعبها في بيتها واما في السوق فيغطى القدم...
3- اللباس الخفيف. يرى من وراءه الجلد فهذه كاسية عارية.

مميلات مائلات:
مميلات: أي أنها تميل غيرها عن الحق, لما اتسمت به من الفتنة, إما بالرائحة أو التغنج او بالمشية اوبالخضوع بالقول وما أشبه ذالك.

مائلات: أي مائلات عن الحق لما يحصلن منهن من أسباب الفتنة,
فعلى المرأة أن تتقي الله وتعرف قدرها, وأن الدين الإسلامي, أحاطها بأسوار عظيمة تمنعها من الفتنة.

*ومن الكسوة العارية البنطلون,ويزيد عن ذالك أنه من لباس الرجال, فإذا لبسته المررأة كانت مشابهة بالرجل, وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهات من النساء بالرجال.

والشيطان –والعياذ بالله- يزين لبني آدم سوء أعمالهم.

* وما يدرينا لعل أعدائنا الذين أغرقونا بالفتن لعلهم في يوم من الأيام يأتون لنسائنا ببنطلونات خفيفة رقيقة ضيقة لونها كلون الجلد فإذا لبستها المرأة تكون كأنها عارية تمام.

لأن أعدائنا يعلمون أن إغراقنا بالفتن يوجب الصد عن ذكر الله وعن الصلاة,
وهم أذكياء لا يأتون للمسلمين وجه لوجه ولكن من الأسفل حتى يصعدوا , فيتوننا بهذه اللألبسة ويغروننا فيها حتى نقع في شباكهم, نسأل الله أن يكفينا شرهم وشر أمثالهم.
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2021, 02:15 PM   #27

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

*قال تعالى:{يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ }الأعراف31

(كُلِّ مَسْجِدٍ)أي: عند كل صلاة.
وهذا ما ذكره العلماء من وجوب ستر العورة في الصلاة.
قال ابن عبد البر –رحمه الله-: أجمع الناس على بطلان صلاة من صلى عريانا وهو قادر على ستر عورته.

*ما أيسر الوصول لمعنى القرآن لمن تذكر به.
قال تعالى: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ }.
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2021, 02:21 PM   #28

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

*ما أيسر الوصول لمعنى القرآن لمن تذكر به.
قال تعالى: {وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ }.
(فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ) الاستفهام للتشويق, يعني ادكروا تذكروا حتى يتبين لكم من القرآن مالم يكن بان لغيركم.

ولهذا لما قال ابو جحيفة –رضى الله عنه- لعلي بن ابي طالب -رضى الله عنه- .....

عَنْ أَبِى جُحَيْفَةَ - رضى الله عنه - قَالَ قُلْتُ لِعَلِىٍّ - رضى الله عنه هَلْ عِنْدَكُمْ شَىْءٌ مِنَ الْوَحْىِ إِلاَّ مَا فِى كِتَابِ اللَّهِ قَالَ وَالَّذِى فَلَقَ الْحَبَّةَ وَبَرَأَ النَّسَمَةَ مَا أَعْلَمُهُ إِلاَّ فَهْمًا يُعْطِيهِ اللَّهُ رَجُلاً فِى الْقُرْآنِ ، وَمَا فِى هَذِهِ الصَّحِيفَةِ . قُلْتُ وَمَا فِى الصَّحِيفَةِ قَالَ الْعَقْلُ وَفَكَاكُ الأَسِيرِ ، وَأَنْ لاَ يُقْتَلَ مُسْلِمٌ بِكَافِرٍ . متفق عليه.

وبهذا نعلم كذب من قال بأن علي بن ابي طالب هو الخليفة بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم,
ونشهد حقا بأن الخليفة حقا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ابوبكر –رضي الله عنه-

*أشار النبي صلى الله عليه وسلم إلى كونه الخليفة بأمور واضحة, منها:

1- أنه لما مرض وكل ابوبكر ليصلي بالناس, لم يوكل علي ولاعثمان ولاعمر ولاابن عباس ولا غيرهم.

2-لما مرض صلى الله عليه وسلم أمر أن تسد جميع الأبواب الشارعة في المسجد إلا باب أبوبكر.
إشارة إلى أنه سيكون الخليفة ويأتيه الناس من المسجد.


-عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ خَرَجَ رَسُولُ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - فِى مَرَضِهِ الَّذِى مَاتَ فِيهِ عَاصِبٌ رَأْسَهُ بِخِرْقَةٍ ، فَقَعَدَ عَلَى الْمِنْبَرِ ، فَحَمِدَ اللَّهَ وَأَثْنَى عَلَيْهِ ثُمَّ قَالَ « إِنَّهُ لَيْسَ مِنَ النَّاسِ أَحَدٌ أَمَنَّ عَلَىَّ فِى نَفْسِهِ وَمَالِهِ مِنْ أَبِى بَكْرِ بْنِ أَبِى قُحَافَةَ ، وَلَوْ كُنْتُ مُتَّخِذًا مِنَ النَّاسِ خَلِيلاً لاَتَّخَذْتُ أَبَا بَكْرٍ خَلِيلاً ، وَلَكِنْ خُلَّةُ الإِسْلاَمِ أَفْضَلُ ، سُدُّوا عَنِّى كُلَّ خَوْخَةٍ فِى هَذَا الْمَسْجِدِ غَيْرَ خَوْخَةِ أَبِى بَكْرٍ » أخرجه البخاري.-

3- ارسل النبي صلى الله عليه وسلم ابوبكر في السنة التاسعة ليحج بالناس.

4-عن مُحَمَّدِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ عَنْ أَبِيهِ أَنَّ امْرَأَةً سَأَلَتْ رَسُولَ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- شَيْئًا فَأَمَرَهَا أَنْ تَرْجِعَ إِلَيْهِ فَقَالَتْ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ جِئْتُ فَلَمْ أَجِدْكَ قَالَ أَبِى كَأَنَّهَا تَعْنِى الْمَوْتَ. قَالَ « فَإِنْ لَمْ تَجِدِينِى فَأْتِى أَبَا بَكْرٍ » متفق عليه.

5- -عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ لِى رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- فِى مَرَضِهِ « ادْعِى لِى أَبَا بَكْرٍ وَأَخَاكِ حَتَّى أَكْتُبَ كِتَابًا فَإِنِّى أَخَافُ أَنْ يَتَمَنَّى مُتَمَنٍّ وَيَقُولَ قَائِلٌ أَنَا أَوْلَى. وَيَأْبَى اللَّهُ وَالْمُؤْمِنُونَ إِلاَّ أَبَا بَكْرٍ » أخرجه مسلم.-
......
اللهم أرنا الحق حقا وأرزقنا إتباعه وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه.


_______________________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الثاني.
https://binothaimeen.net//Menu/Haramain?tid=1196
أبو طلحة غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو طلحة ; 03-01-2021 الساعة 02:25 PM.

رد مع اقتباس
قديم 07-20-2021, 03:05 PM   #29

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

عن أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « إِذَا تَوَضَّأَ أَحَدُكُمْ فَلْيَجْعَلْ فِى أَنْفِهِ ثُمَّ لِيَنْثُرْ ، وَمَنِ اسْتَجْمَرَ فَلْيُوتِرْ ، وَإِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا فِى وَضُوئِهِ ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ لاَ يَدْرِى أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ »أخرجه البخاري.

*قال الشيخ: هذا الحديث جمع فيه الراوي ثلاثة أشياء:-

الأول: الإستنشاق في الوضوء.
الثاني:الإستجمار.
الثالث:غسل اليدين بعد الإستقاظ من النوم.

*الإستنشاق واجب لأن الأنف من الوجه,
وقد قال تعالى: (فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ) فالمضمضة والإستنشاق قد دل عليها القرآن.
*يجب الإستنشاق في الغسل من باب أولى.
================================================== =========

*عن أَبِى هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم - قَالَ « إِذَا تَوَضَّأَ أَحَدُكُمْ فَلْيَجْعَلْ فِى أَنْفِهِ ثُمَّ لِيَنْثُرْ ، وَمَنِ اسْتَجْمَرَ فَلْيُوتِرْ ، وَإِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا فِى وَضُوئِهِ ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ لاَ يَدْرِى أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ »أخرجه البخاري.

قال الشيخ: هذا الحديث جمع فيه الراوي ثلاثة أشياء:-
الأول: الإستنشاق في الوضوء.
الثاني:الإستجمار.
الثالث:غسل اليدين بعد الإستقاظ من النوم.

*الأول: الإستنشاق واجب لأن الأنف من الوجه,
وقد قال تعالى: (فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ) فالمضمضة والإستنشاق قد دل عليها القرآن.
يجب الإستنشاق في الغسل من باب أولى.

الثاني:الإستجمار إزالة الأذى من السبيلين بالأحجار ونحوها.
المسح بالأحجار يسمى إستجمار والغسل بالماء يسمى إستنجاء.
قال رَسُولَ اللَّهِ - صلى الله عليه وسلم – ((وَمَنِ اسْتَجْمَرَ فَلْيُوتِرْ)) أي قليقطع الإستجمار على وتر.
*أقل المسحات ثلاث , ولابد من أن يزول الأذى.
-عَنْ سَلْمَانَ قَالَ قِيلَ لَهُ قَدْ عَلَّمَكُمْ نَبِيُّكُمْ -صلى الله عليه وسلم- كُلَّ شَىْءٍ حَتَّى الْخِرَاءَةَ. قَالَ فَقَالَ أَجَلْ لَقَدْ نَهَانَا أَنْ نَسْتَقْبِلَ الْقِبْلَةَ لِغَائِطٍ أَوْ بَوْلٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِىَ بِالْيَمِينِ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِىَ بِأَقَلَّ مِنْ ثَلاَثَةِ أَحْجَارٍ أَوْ أَنْ نَسْتَنْجِىَ بِرَجِيعٍ أَوْ بِعَظْمٍ. أخرجه مسلم-

*ولا يجوز أن تستجمر بالعظم ولابالروث ولا بالمطعوم ولا بالمحترم.

-عن عَامِرٍ قَالَ سَأَلْتُ عَلْقَمَةَ هَلْ كَانَ ابْنُ مَسْعُودٍ شَهِدَ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- لَيْلَةَ الْجِنِّ قَالَ فَقَالَ عَلْقَمَةُ أَنَا سَأَلْتُ ابْنَ مَسْعُودٍ فَقُلْتُ هَلْ شَهِدَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- لَيْلَةَ الْجِنِّ قَالَ لاَ وَلَكِنَّا كُنَّا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- ذَاتَ لَيْلَةٍ فَفَقَدْنَاهُ فَالْتَمَسْنَاهُ فِى الأَوْدِيَةِ وَالشِّعَابِ فَقُلْنَا اسْتُطِيرَ أَوِ اغْتِيلَ - قَالَ - فَبِتْنَا بِشَرِّ لَيْلَةٍ بَاتَ بِهَا قَوْمٌ فَلَمَّا أَصْبَحْنَا إِذَا هُوَ جَاءٍ مِنْ قِبَلِ حِرَاءٍ - قَالَ - فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ فَقَدْنَاكَ فَطَلَبْنَاكَ فَلَمْ نَجِدْكَ فَبِتْنَا بِشَرِّ لَيْلَةٍ بَاتَ بِهَا قَوْمٌ. فَقَالَ « أَتَانِى دَاعِى الْجِنِّ فَذَهَبْتُ مَعَهُ فَقَرَأْتُ عَلَيْهِمُ الْقُرْآنَ ». قَالَ فَانْطَلَقَ بِنَا فَأَرَانَا آثَارَهُمْ وَآثَارَ نِيرَانِهِمْ وَسَأَلُوهُ الزَّادَ فَقَالَ « لَكُمْ كُلُّ عَظْمٍ ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ يَقَعُ فِى أَيْدِيكُمْ أَوْفَرَ مَا يَكُونُ لَحْمًا وَكُلُّ بَعَرَةٍ عَلَفٌ لِدَوَابِّكُمْ ». فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- « فَلاَ تَسْتَنْجُوا بِهِمَا فَإِنَّهُمَا طَعَامُ إِخْوَانِكُمْ ».
أخرجه مسلم-

*حتى مالم يذكر اسم الله عليه لايجوز الإستجمار به لأنه نجس.
نهي عن الاستجمار بالعظام سواء كانت مذكاة او ميتة او
ما لايحل أكله.

*من الحديث أن لايجوز الإستجمار بمطعوم –بالطعام-
سواء لأدمي أو للبهائم, كمن يستجمر بخبز يابس -والعياذ بالله- لايجوز, لأنه اذا حرم أن نستجمر بزاد الجن فزاد الإنس من باب أولى,
وكمن يستجمر بعلف لايجوز لأنه زاد بهائمنا,
لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم من الإستجمار بالروث لأنه من زاد بهائم الجن فبهائم الإنس من باب أولى.

*لايجوز للإنسان الإستجمار بمحترم ككتب العلم الشرعية, فهذا محرم, أما اذا كانت من القرآن فهذا ردة عن الإسلام.


الثالث: ((وَإِذَا اسْتَيْقَظَ أَحَدُكُمْ مِنْ نَوْمِهِ فَلْيَغْسِلْ يَدَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْخِلَهَا فِى وَضُوئِهِ ، فَإِنَّ أَحَدَكُمْ لاَ يَدْرِى أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ))
كلمة نوم مفرد مضاف والمفرد المضاف يكون للعموم, فيعم نوم الليل ونوم النهار, لكن قوله ((أَيْنَ بَاتَتْ يَدُهُ)) قد يدل على التخصص وأن المراد نوم الليل , لأنه البيتوتة هي نوم الليل. والله أعلم بمراد رسوله صلى الله عليه وسلم.
...
-انتهى الدرس الثاني-.
_________________________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الثاني.
https://binothaimeen.net//Menu/Haramain?tid=1196
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2021, 02:57 AM   #30

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

قال تعالى:{ فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ }



القسم: تأكيد الشيء بذكر معظم بصيغة مخصوصة

وحروفه ثلاثة: الباء والتاء والواو.


واعلم أن الله سبحانه وتعالى أمر رسوله صلى الله عليه وسلم أن يقسم في ثلاثة مواضع, وهي:-


الأول: قوله تعالى:{وَيَسْتَنبِئُونَكَ أَحَقٌّ هُوَ قُلْ إِي وَرَبِّي إِنَّهُ لَحَقٌّ وَمَا أَنتُمْ بِمُعْجِزِينَ }يونس53


الثاني: قوله تعالى:{زَعَمَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَن لَّن يُبْعَثُوا قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتُبْعَثُنَّ ثُمَّ لَتُنَبَّؤُنَّ بِمَا عَمِلْتُمْ وَذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ }التغابن7


الثالث: قوله تعالى:{وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِن ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ }سبأ3
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الحرمين, الشيخ, ابن عثيمين, دروس, فوائد
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس الشيخ ابن عثيمين في الحرمين أبو طلحة ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 1 12-16-2020 03:48 PM
دروس الشيخ ابن عثيمين في الحرمين أبو طلحة ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 1 12-09-2020 04:12 PM
دروس الشيخ ايمن سويد لاحكام التجويد حفص عن عاصم ابو عبد الله قسم أحكام التجويد 12 03-12-2019 12:54 PM
اضغط على السؤال وتسمع الإجابة بصوت الشيخ بن باز أو بن عثيمين أبوالنور ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 8 10-10-2018 06:02 PM
استئناف دروس الشيخ فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله أسامة خضر قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 2 12-19-2012 11:47 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009