استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-19-2022, 06:25 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي حكم تنصت نساء البيت إلى كلام الضيوف من الرجال

      

السؤال

في منزلنا مجلسان للضيوف، يفصل بينهم باب كبير، وعندما يأتي أعمامي وأولادهم أو أي ضيف نجلس أنا وأخواتي في المجلس المقابل، والضيف لا يعلم، وإنما من الممكن أن يسمع صوت الباب عند دخولنا وخروجنا من المجلس، وندخل لكي نسمع، ولا نقصد التجسس، وإنما التسلية، وإذا أحسسنا أن هناك سرا نخرج من المجلس، فهل علينا إثم في ذلك؟

الجواب
الحمد لله.
ليس هذا التصرف من مكارم الأخلاق، ولا من آداب الناس في مجالسهم؛ بل الاستماع إلى كلام الغير لا يجوز إلا برضاهم، ومن تسمّع إلى كلام قوم يكرهون ذلك، فقد عرّض نفسه إلى عقوبة عظيمة، كما ورد في حديث ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: (مَنِ اسْتَمَعَ إِلَى حَدِيثِ قَوْمٍ، وَهُمْ لَهُ كَارِهُونَ، أَوْ يَفِرُّونَ مِنْهُ، صُبَّ فِي أُذُنِهِ الآنُكُ يَوْمَ القِيَامَةِ) رواه البخاري (7042).

جاء في "شرح صحيح البخاري" لابن بطال (9/556):
" إن قيل: أفرأيت من استمع إلى حديثهم وهو لا يعلم هل يكرهون ذلك، هل هو داخل فيمن يصب في أذنيه الآنك يوم القيامة؟
قيل: إن الخبر إنما ورد بالوعيد لمستمع ذلك وأهله له كارهون.
فأما من لم يعلم كراهتهم لذلك، فالصواب ألا يستمع حديثهم إلا بإذنهم له في ذلك؛ للخبر الذي روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: (أنه نهى عن الدخول بين المتناجيين) في كراهية ذلك إلا بإذنهم.
والآنك: الرصاص المذاب" انتهى.

وقال ابن الملقن رحمه الله تعالى:
" أما من لا يعلم: هل يكرهون ذلك؟ فالصواب -كما قال ابن جرير- المنع إلا بإذنهم له في ذلك، للخبر الذي روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، أنه نهى عن الدخول بين المتناجيين في كراهية ذلك إلا بإذنهم " انتهى من "التوضيح" (32/247).
وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله تعالى:

" وأما من جهل ذلك: فيمتنع حسما للمادة " انتهى من"فتح الباري" (12/429).
ومما يؤكد المنع من ذلك: أن هذا التصرف لا مصلحة فيه، ولكنه قد ينتج عنه بعض المفاسد .
فمن ذلك: أنه يعوّد صاحبته على التنصت إلى كلام الغير، ويؤدي إلى التجسس والاطلاع على عورات الناس، وقد يحصل من المرأة أن تستمع إلى كلام الرجال ما قد تفتتن به، وهي مخاطبة بمجانبة مجالسهم وعدم الاختلاط بهم.
والله أعلم.
المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب
https://islamqa.info/ar/answers/3944...AC%D8%A7%D9%84

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
من, البحث, الرجال, الضيوف, تنسب, حكم, إلي, نساء, كلام
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما تفسير وجود خلافات في رسم مصاحف تنسب علميا إلى القرن الأول والثاني؟ المؤمنة بالله ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 6 10-29-2018 05:30 PM
الأفعال التى تنصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر 3/5/2013 أبو ريم ورحمة ملتقى اللغة العربية 7 09-29-2017 02:53 PM
وسام المغفرة! آمال قسم المناسبات الدينية 6 10-28-2012 02:35 PM
كيد نساء! آمال ملتقى الأسرة المسلمة 5 09-02-2012 06:20 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009