استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-14-2019, 11:29 AM   #259
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡11♡

*💎تابع- التعبُّد لله باسمه "العفوّ"💎*

واﻋـﻒُ ﻋــﻦ جميع الخَلق؛ ﻳﻌـﻒُ ﷲ ﻋﻨــﻚ وﻳﻌﺎﻓِﻚ ويُثِبكَ أﺟـﺰلَ اﻟﺜــﻮاب،

📍وﻣـﻦ اﻧــﺘﻘﻢ ممَّن ﻇﻠﻤــــــﻪ ﺑﺎﻟﻌــــــﺪل ﻓــــــﻼ إﺛـــــﻢ ﻋﻠﻴـــﻪ.

🔅 *{فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ * وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ}* [الشورى:41-41]

📌واعلم أنّ العفوَ خُلُق ﻋﻈﻴﻢ ﻻ ﻳﺘّﺼﻒ ﺑﻪ إﻻ ﻛﺮﻳﻢ، ⇐ﻓﻜﻦ أﻧﺖ ذﻟﻚ تنَل ﻣﻦ رﺑﻚ اﻟﻌﻔﻮ واﻟﻐﻔـﺮان، والجنّة واﻟﺮﺿــﻮان.

🔻وإذا وﻗﻌﺖ ﺑﻴﻨﻚ وبين ﷲ ﺟﻔﻮةٌ أو وﺣﺸﺔٌ ﺑﺴﺒﺐ ذﻧﺐ؛

◁ﻓﻌﻠﻴﻚ أن ﺗﺘﻮب ﻣﻨﻪ مهما ﻛﺎن،

◁ ﺛﻢ ﺗﺘﺒﻌﻪ ﺑﺤﺴﻨﺎتٍ ﻣﻦ أيّ ﻋﻤﻞٍ ﺻﺎﻟﺢ؛ تُذﻫﺐ ﻋﻨﻚ الخجل ﻣﻦ رﺑﻚ؛

💡 ﻷن اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺼﺎﻟﺢ ﻳﻨﴘ ﺻﺎﺣﺒﻪ ﻫﺬا اﻟﺬﻧﺐ، وﻳﻔﺮح ﺑﺜﻮاﺑﻪ، ﻓﺤﺼﻞ محو اﻟﺬﻧﺐ ﻣﻦ اﻟﺮب، وجبر الكسر ﻣﻦ اﻟﻌﺒﺪ.

⇦ﻓﺎﺗّﻖ الله حيثما ﻛﻨﺖ، وأﺗﺒﻊ اﻟﺴﻴﺌﺔ الحسنة تمحها، وتُزِل الحجاب ﺑﻴﻨﻚ وبين ﷲ، وﺧﺎﻟِﻖ اﻟﻨﺎس ﺑِﺨُﻠُﻖٍ ﺣﺴﻦ.

💫كتاب التوحيد للتويجري💫

🔃 يُتبَع...-إن شاء الله-...
♡12♡

*💎تابع- التعبُّد لله باسمه "العفوّ"💎*

📌واﻋﻠﻢ أنَّ اﻟﻌﻔﻮ ﻋﻦ اﳌﴘء ﺣَﺴَﻦ، واﻷﺣﺴﻦ أن ﺗﺘﺒﻊ اﻟﻌﻔﻮ ﺑﺎﻹﺣﺴﺎن إﻟﻴﻪ،

🔅{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران:133-134].

📌واﻋﻠﻢ أن ﻣَﻦ ﻋﻔﺎ وأﺻﻠَﺢ؛ ﻣﻸ ﷲ ﻗﻠﺒﻪ أﻣﻨًﺎ وإيمانًا،
ومَن انتقم -ولو كان على حقّ- امتلأ قلبه ﺟﻔﻮةً وﺧﻮﻓًﺎ، وﻣَﻦ ﻋﻔﻮتَ ﻋﻨﻪ ﻓﻘﺪ اشترﻳﺘﻪ، ومَن أﺣﺴﻨﺖ إﻟﻴﻪ ﻣﻠﻜﺘﻪ،

⇦ﻓﺎﻋﻒُ وأحسِن إﱃ ﻣَﻦ أﺳﺎء إﻟﻴﻚ؛ يعفُ ﷲ ﻋﻨﻚ، وﻳﻐﻔﺮ ذﻧﻮﺑﻚ،

🔅{وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَى وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ} [النور:22].

◁وأﺣﺴﻦ إﱃ ﻣَﻦ أﺳﺎء إﻟﻴﻚ، وأﺣﺴﻦ كما أﺣﺴﻦ ﷲ إليك،

💡ﻓﺎﻟﺪﻳﻦ ﻛﻠﻪ ﻋﺒﺎدة الحقّ واﻹﺣﺴﺎن إﱃ الخلق.

📍وﻣﻦ ﻋﻔﻮه -ﺳﺒﺤﺎﻧﻪ- أن ﺟﻌﻞ المصائب اﻟﺘﻲ ﺗﺼﻴﺐ اﻟﻌﺒﺪ ﺗﻜﻔّﺮ ﺳﻴﺌﺎﺗﻪ، فاصبر واﺣﺘﺴﺐ؛ ﻟﺘﻨﺎلَ أﺟـــﺮَ اﻟـــﺼﺎﺑﺮﻳﻦ.

🔅 {رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ} [الأعراف:23].

🔅{رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِين} [البقرة:286].

"اﻟﻠﻬﻢ إنك عفو تحب العفو فاعف عني" [أﺧﺮﺟﻪ أحمد واﺑﻦ ﻣﺎﺟﻪ].

ﻳﺎ ﻋﻈﻴﻢ اﻟﻌﻔﻮ واﻟﺼﻔﺢ، يا حسَن التجاوز ﻳﺎ واﺳﻊ الرحمة والمغفرة، اﻏﻔﺮ ﻟﻨﺎ وارحمنا، اﻟﻠﻬﻢ اﻏﻔﺮ ﱄ ذﻧﺒﻲ ﻛﻠﻪ، دﻗﻪ وﺟﻠﻪ، وأوﻟﻪ وآﺧﺮه، وﴎه وﻋﻼﻧﻴﺘﻪ، ﻳﺎ ﻋﻔﻮّ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ.

💫كتاب التوحيد للتويجري💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2019, 01:54 PM   #260
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡13♡

*💎وقفة مع آيات💎*

🔅 *{وَسَارِعُوا إِلَىٰ مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِين َ* *الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}* [آل عمران: 133-134]

📌وَصَف الله المتقين وأعمالهم، فقال:
*🔻{الذين ينفقون في السراء والضراء}* أي: في حال عسرهم ويسرهم، إن أيسروا أكثروا من النفقة، وإن أعسروا لم يحتقروا من المعروف شيئًا ولو قلّ.

🔻 *{والكاظمين الغيظ}* أي: إذا حصل لهم من غيرهم أذية توجب غيظهم -وهو امتلاء قلوبهم من الحنق، الموجب للانتقام بالقول والفعل-؛ لا يعملون بمقتضى الطباع البشرية، بل يكظمون ما في القلوب من الغيظ، ويصبرون عن مقابلة المسيء إليهم [بالإساءة].

🔻 *{والعافين عن الناس}* يدخل في العفو عن الناس، العفو عن كلّ من أساءَ إليك بقول أو فعل، والعفو أبلغ من الكظم،

💡لأن العفو ترك المؤاخذة مع السماحة عن المسيء، وهذا إنّما يكون ممّن تحلى بالأخلاق الجميلة، وتخلّى عن الأخلاق الرذيلة، وممَّن تاجَرَ مع الله، وعفا عن عباد الله رحمةً بهم، وإحسانًا إليهم، وكراهةً لحصول الشرّ عليهم، وليعفو الله عنه، ويكون أجره على ربّه الكريم، لا على العبد الفقير.

📌ثم ذكر حالة أعمّ من غيرها، وأحسن وأعلى وأجلّ، وهي الإحسان، فقال -تعالى-: *{والله يحبُّ المُحسنين}*

📍والإحسان نوعان:

▼ الإحسان في عبادة الخالق وهو الذي فسره النبي -صلى الله عليه وسلم- بقوله: *"أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك"* [صحيح مسلم].

▼ وأما الإحسان إلى المخلوق، فهو إيصال النفع الديني والدنيوي إليهم، ودفع الشر الديني والدنيوي عنهم، فيدخل في ذلك أمرهم بالمعروف، ونهيهم عن المنكر، وتعليم جاهلهم، ووعظ غافلهم، والنصيحة لعامّتهم وخاصّتهم، والسعي في جمع كلمتهم، وإيصال الصدقات والنفقات الواجبة والمستحبّة إليهم، على اختلاف أحوالهم وتباين أوصافهم.

💫 تفسير السعدي 💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2019, 11:58 AM   #261
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡1♡

*💎معنى العفو والصفح💎*

*📍معنى العفو والصفح لغةً*:

▫️العفو: مصدر عَفَا يَعْفُو عَفْوًا، فهو عافٍ وعَفُوٌّ، ◁وهو التجاوُز عن الذنب، وترك العقاب عليه، وأصله المحو والطمس.

▫️والصفح: مصدر صَفَحَ عنه يَصْفَح صَفْحًا: أَعرَض عن ذنبه، وهو صَفُوح وصَفَّاحٌ عَفُوٌّ، والصَّفُوحُ الكريم؛ لأنه يَصْفَح عمن جَنى عليه.

*📍معنى العفو والصفح اصطلاحًا*:

▪️العفو: هو التجاوز عن الذنب وترك العقاب.

💬 وقال الراغب: هو التجافي عن الذنب.

💬 وقيل: هو القصد لتناول الشيء، والتجاوز عن الذنب.

▪️والصفح: هو ترك التأنيب.

💬 وقيل: إزالة أثر الذنب من النفس.

💫موسوعة الأخلاق- الدرر السنية💫

♡2♡

*💎الترغيب في العفو والصفح في القرآن💎*

وردت آياتٌ كثيرة في ذكر العفو والصفح والترغيب فيهما، ومن هذه الآيات:

🔅قوله -تعالى-: {وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران:134-133].

💡"قوله -تعالى-: *{وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ}* يدخل في العفو عن الناس، العفو عن كلِّ من أساء إليك بقولٍ أو فعل، والعفو أبلغ من الكظم؛ لأنَّ العفو ترك المؤاخذة مع السماحة عن المسيء،

📍وهذا إنما يكون ممن تحلَّى بالأخلاق الجميلة، وتخلَّى عن الأخلاق الرذيلة، وممَّن تاجر مع الله، وعفا عن عباد الله رحمةً بهم، وإحسانًا إليهم، وكراهةً لحصول الشرِّ عليهم، وليعفوَ الله عنه، ويكون أجره على ربه الكريم، لا على العبد الفقير، كما قال تعالى: {فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ} [الشورى:40]" (السعدي)

🔅وقال سبحانه: *{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}* [الشورى:40].

قال ابن عباس -رضي الله عنه-: "من ترك القصاص وأصلح بينه وبين الظالم بالعفو (فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ) أي إن الله يأجره على ذلك".

💬 قال السعدي: "يجزيه أجرًا عظيمًا، وثوابًا كثيرًا، وشرط الله في العفو الإصلاح فيه؛ ليدلَّ ذلك على أنَّه إذا كان الجاني لا يليق العفو عنه، وكانت المصلحة الشرعية تقتضي عقوبته، فإنه في هذه الحال لا يكون مأمورًا به.

💡وفي جعل أجر العافي على الله ما يُهيِّج على العفو، وأن يعامل العبد الخلق بما يحب أن يعامله الله به، فكما يحب أن يعفو الله عنه، فَلْيَعْفُ عنهم، وكما يحب أن يسامحه الله، فليسامحهم؛ فإنَّ الجزاء من جنس العمل".

🔅وقال -تعالى-: *{وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ}* [الشورى:37].

💬 قال ابن كثير في تفسيره لهذه الآية:

"أي: سجيتهم وخلقهم وطبعهم تقتضي الصفح والعفو عن الناس، ليس سجيتهم الانتقام من الناس".

💫موسوعة الأخلاق- الدرر السنية💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-23-2019, 11:49 AM   #262
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡3♡

*💎فوائد العفو والصفح💎*

1- في العفو رحمةٌ بالمُسيء، وتقديرٌ لجانب ضعفه البشري، وامتثالٌ لأمر الله، وطلبٌ لعفوه وغفرانه.

2- في العفو توثيق للروابط الاجتماعية التي تتعرّض إلى الوهن والانفصام بسبب إساءة بعضهم إلى بعض، وجناية بعضهم على بعض.

3- العفو والصفح عن الآخرين سببٌ لنيل مرضات الله -سبحانه وتعالى-.

4- العفو والصفح سببٌ للتقوى،

🔅 قال تعالى:
*{وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُم}*[البقرة:237].

5- العفو والصفح من صفات المتقين،

🔅 قال-تعالى-: *{وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالْأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنْفِقُونَ فِي السَّرَّاءِ وَالضَّرَّاءِ وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}* [آل عمران:133، 134].

💫موسوعة الأخلاق - موقع الدرر السنية💫

🔃 يُتبَع -إن شاء الله-...

♡4♡

*💎تابع- فوائد العفو والصفح💎*

6- من يعفو ويصفح عن الناس يشعر بالراحة النفسية.

7- بالعفو تُنال العزة، قال -صلى الله عليه وسلم-: *"..وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا.."* [رواه مسلم].

💬 قال القاضي عياض: وقوله:"ما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا". فيه وجهان:

-أحدهما: ظاهره أنَّ من عُرف بالصفح والعفو ساد وعظم في القلوب وزاد عزه.

-الثاني: أن يكون أجره على ذلك في الآخرة وعزّته هناك.

8- العفو والصفح سبيل إلى الألفة والمودة بين أفراد المجتمع.

9- في العفو والصفح الطمأنينة، والسكينة، وشرف النفس.

10- بالعفو تكتسب الرفعة والمحبة عند الله وعند الناس.

💫موسوعة الأخلاق - موقع الدرر السنية💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-25-2019, 12:02 PM   #263
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡5♡

*💎الوسائل المعينة على العفو وترك الانتقام💎*

*🌟أولًا: كَظْم الغَيْظ:*

🔅قال تعالى:
{وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل عمران: 133-134].

💬قال السعدي: «قوله تعالى:{وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ}أي: إذا حصل لهم مِن غيرهم أذيَّةٌ توجب غيظهم، وهو امتلاء قلوبهم مِن الحَنْق الموجب للانتقام بالقول والفعل،

⇦ هؤلاء لا يعملون بمقتضى الطِّباع البشريَّة، بل يكظمون ما في القلوب مِن الغيظ، ويصبرون عن مقابلة المسيء إليهم».

*🌟ثانيًا: تجنُّب السُّخرية والاستهزاء بين أفراد المجتمع*:

فشيوع أمثال هذه الأخلاق يبْذُر بذور العداوة والبغضاء بين الناس، ويوَلِّد الرَّغبة في الانتِقَام.

💫موسوعة الأخلاق- الدرر السنية💫

🔃يُتبَع -إن شاء الله-...

♡6♡

*💎تابع- الوسائل المعينة على العفو وترك الانتقام💎*

*🌟ثالثًا: الخوف مِن ضياع الزَّمان والعمر، وتفرُّق القلب وفَوْت المصالح*:

أي: أن يعلم أنَّه إذا اشتغلت نفسه بالانتِقَام وطلب المقَابَلة، ضاع عليه زمانه، وتفرَّق عليه قلبه، وفاته مِن مصالحه ما لا يمكن استدراكه.

*🌟رابعًا: التَّفكير بأنَّ في الانتِقَام زيادة شرِّ الخصومة*:

فإذا انتقم لنفسه، تسبَّب إلى زيادة شرِّ خصمه.

*🌟خامسًا: فراغ القلب مِن الاشتغال به والفِكْر فيه*:

وأن يقصد أن يمحوه مِن باله كلَّما خطر له، فلا يلتفت إليه، ولا يخافه، ولا يملأ قلبه بالفِكر فيه.

*🌟سادسًا: الإقبال على الله والإخلاص له*، وذلك في كلِّ وقت وحين.

💫موسوعة الأخلاق- الدرر السنية💫

🔃يُتبَع -إن شاء الله-...
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2019, 12:56 PM   #264
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡7♡

*💎تابع- الوسائل المعينة على العفو وترك الانتقام💎*

*🌟سابعًا: دفع أسباب الانتِقَام*: ومنها الغضب: فلا بدَّ مِن معرفة العلاج للغضب عند هيجانه؛ حتى يتسنَّى للمرء التَّخلُّص مِن هذه المعضلة،

💬وقد ذكر الغزَّالي أسباب علاج الغضب، فقال:

«وإنَّما يُعَالَج الغضب عند هيجانه بمعجون العلم والعمل،

*💡وأمَّا العلم فهو أمور*:

🔸الأوَّل: أن يتفكَّر فيما ورد في فضل كَظْم الغَيْظ والعفو والحِلْم والاحتمال، فيرغب في ثوابه، وتمنعه الرَّغبة في الأجر عن الانتِقَام، وينطفئ عنه غيظه.

🔸الثَّاني: أن يخوِّف نفسه بعقاب الله لو أمضى غضبه، وهل يأمن مِن غضب الله يوم القيامة، وهو أحوج ما يكون إلى العفو؟!

🔸الثَّالث: أن يحذِّر نفسه عاقبة العداوة والانتِقَام، وتشمُّر العدو لمقابلته، والسَّعي في هدم أغراضه، والشَّماتة بمصائبه، وهو لا يخلو عن المصائب، فيخوِّف نفسه بعواقب الغضب في الدُّنيا، إن كان لا يخاف مِن الآخرة.

🔸الرَّابع: أن يتفكَّر في قُبْح صورته عند الغضب، بأن يتذكَّر صورةَ غيره في حالة الغضب، ويتفكَّر في قُبْح الغضب في نفسه، ومشابهة صاحبه للكلب الضَّاري والسَّبع العادي، ومشابهة الحليم الهادي التَّارك للغضب للأنبياء والأولياء والعلماء والحكماء، ويخيِّر نفسه بين أن يتشبَّه بالكلاب والسِّباع وأراذل النَّاس، وبين أن يتشبَّه بالعلماء والأنبياء في عادتهم؛ لتميل نفسه إلى حُبّ الاقتداء بهؤلاء إن كان قد بقي معه مُسْكَةٌ مِن عقل.

🔸الخامس: أن يتفكَّر في السَّبب الذي يدعوه إلى الانتِقَام، ويمنعه مِن كَظْم الغَيْظ، مثل قول الشَّيطان له: إنَّ هذا يحمل منك على العجز والذِّلَّة وتصير حقيرًا في أعين النَّاس!..

بل مهما كَظَم الغَيْظ فينبغي أن يكظمه لله، وذلك يعظِّمه عند الله، فما له وللنَّاس؟!

🔸السَّادس: أن يستشعر لذَّة العفو، فلو علم النَّاس أنَّ لذَّة العفو خيرٌ مِن لذَّة التَّشفِّي؛ لأنَّ العفو يأتي بالحمد، والتَّشفِّي يأتي بالنَّدم، لو علموا هذا ما انتقم لنفسه إنسان، لأنَّه لو فعل كلُّ إنسان هذا، وانتقم لنفسه لانحطَّ عالم الإنسان إلى دَرْك السِّباع والوحوش.

*💡وأمَّا العمل*: فأن تقول بلسانك: "أعوذ بالله مِن الشَّيطان الرَّجيم"، وإن كنت قائمًا فاجلس، وإن كنت جالسًا فاضطجع، ويُستحبُّ أن يتوضأ بالماء البارد؛ فإنَّ الغضب مِن النَّار، والنَّار لا يطفئها إلا الماء».

💫موسوعة الأخلاق- الدرر السنية💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 4 05-17-2019 03:42 PM
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009