استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-02-2012, 11:31 AM   #1
مشرف ملتقى اللغة العربية


الصورة الرمزية أبو ريم ورحمة
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 123

أبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond repute

افتراضي قبل أن يُقال: اذكروا مآسن موتاكم!

      



قبل أن يُقال: اذكروا مآسن موتاكم!

د.محمود عبد الجليل روزن

بسمِ اللهِ الرَّحمنِ الرَّحيم

على خُطى التلميذ صاحب الجَمَلِ يمضي بعض مثقفينا، ولو وضع الجمل رحله فإني أشكُّ أن يضعوا رحالهم ليُريحوا ويستريحوا.
والتلميذ صاحب الجَمل يا صاحِ؛ تلميذٌ فريدٌ في عشقه للجَمَل، يأتيه سؤال التعبير عن الربيع فيكتب مُجيبًا: «الربيع فصلٌ بديعٌ، يكثر فيه العشب الأخضر والمرعى الخصيب، فترعى الحيوانات والماشية، كما ترعى الجِمال، والجَمَلُ حيوانٌ أليفٌ، يُضرب به المثل في الصبر ويسمونه سفينة الصحراء، له سنامٌ كبير، يُخزِّن فيه الدهن...».

ويمضي التلميذ العاشق في وصلة العشق الجَمَلية إلى أبعد مدىً ، ناسيًا أنَّ موضوع التعبير عن الربيع!
ويأتيه سؤال آخر عن الكمبيوتر فيجيب: «الكمبيوتر وسيلة الاتصال الأولى في هذا العصر، على عكس العصور السابقة التي كان الناس فيها لا يعرفون الاتصالات، وإنما كانوا يتنقلون في أسفارهم بالجمل، والجمل حيوانٌ أليف، يُضرب به المثل في الصبر، ويُسمُّونه سفينة الصحراء....»..إلخ!
وحين يأتيه سؤالٌ عن الثورة يقول: «الثورة قامت في الخامس والعشرين ،وواجهت التحدي الأعظم يوم موقعة الجمل، والجمل حيوان أليف..»...إلخ.

فلمَّا رسب عاشق الجمل اشتكى لكل مسئول حتى رفع شكواه إلى السيد وزير التعليم قائلًا: «..بعد التحية فإني يا سيادة الوزير مُضطهد من المدرسين الذين يتعنتون في تصحيح ورقة إجابتي، ورغم ذلك فأنا صابرٌ مثل الجمل، والجمل -كما تعلم يا سيادة الوزير - حيوان أليف يُضرب به المثل في الصبر ويُسمونه سفينة الصحراء...إلخ...»..

وهكذا مثقفونا؛ من الحداثيين وما بعد الحداثيين، لابد أن يُقحموا الإسلاميين في كلِّ موضوعٍ، ويذمُّوهم بمناسبة وبغير مناسبة، مُستخدمين الألفاظ المعتادة الظلامية وأخواتها من الرجعية والتخلفية إلى آخر القائمة العريضة. بما يؤكد أنَّ كثيرًا من المثقفين المختلفين فكريًا مع الإسلاميين لا يحملون أيَّ قدر من المرونة والرغبة في التقريب والبحث عن المشترك، وإنما يريدون أن يبقوا في عزلة فكريةٍ يصورون لأنفسهم أنَّهم محتكرو الثقافة والإبداع، وأنَّ الآخرين ما هم إلا مجموعةٌ من (آكلي عقول البشر)، حتى وإن كان الآخرون هم كلّ أبناء الوطن.

وقد جاءت وفاة الراحل (حلمي سالم) لتؤكد هذا المعنى، فبدلًا من التركيز على نعيِ الرجل والدعاء له بالمغفرة؛ يتحرَّى الكثير اجترار خصومته مع الإسلاميين، ذاهبينَ في التنديد بهم كلَّ مذهبٍ، حتَّى أنِّي خشيتُ أن يقول أحدهم: إنَّ سرطان الرئة الذي مات به الراحل مرضٌ إسلاميّ إرهابيّ!!
الرجل أفضى إلى ما قدَّم، ونسأل الله له المغفرة والجنان، ونرجو أن يكون قد خُتم له بالخير في هذا الشهر الكريمِ، ولكن أخشى ما أخشاه على هؤلاء المثقفين أن تتحوَّل كل طاقاتهم – مع الوقت – لتصبَّ في مستنقعٍ آسنٍ من الشتائم والاتهامات التي لا تليق بمن يتزيَّا بزي الثقافة، تمامًا كما استهلك الراحل (حلمي سالم) طاقاته الإبداعية التي كان يمكن أن تُخرج لنا أفضل من ليلى مراد وشُرفتها التي تردَّى إليها من سماءٍ كانت أدواته تؤهله لأن يرتقيها، ولكنه أبى إلا أن يسير على درب شائكٍ لا يضيفُ فِكرًا ولا يُنير طريقًا؛ في تحدٍّ ليس له هدفٌ إلا التحرُّش الفكري وإثارة المعارك الأيدلوجية.

هل من الجميل أن يسأل سائل عن سبب العداوة التي يجترُّ البعض الآن ذكراها بين الإسلاميين و(حلمي سالم) فيقال:
«الرب ليس شرطيًّا حتى يمسك الجناة من قفاهم،إنما هو قروىٌّ يزغط البط،ويجس ضرع البقرة بأصابعه صائحا:وافرٌ هذا اللبن!!الجناة أحرار لأنهم امتحاننا الذى يضعه الرب آخر كلّ فصلٍ قبل أن يؤلف سورة البقرة»؟!

دعك من أنَّ هذا ليس شعرًا، ولكنَّ حداثيينا يُصرُّون على أنَّه شعرٌ، ولسان حالهم: (عنزةٌ وإن طارت)، ودعكَ من (كومة النهود ) التي يمتلئ بها النصّ فيما لم أذكره، ودعكَ من التناصِّ مع (عُكشة) في مسألة تزغيط البطّ؛ دعكَ من كلِّ هذا العكِّ: هل يرضى أحدهم أن يُكتبَ هذا النصُّ على شاهد قبر الراحل؟ أم ستبادرون بالقول: اذكروا محاسن موتاكم؟!

القضيَّةُ برمَّتها تستدعي مُجدَّدًا أزمة الفكر اليساري والليبرالي الذي سيطر لحقبةٍ طويلةٍ على المشهد الثقافي المصري، وآنَ له أن يُراجِع أداءه، وإلا فعصا سليمان التي يتكئُ عليها موشكةٌ على الاهتراء، لا بسببِ عداوة الإسلاميين وتضييقهم، ولكن لأنَّ الزَّبدَ يذهبُ جُفاءً ولابدّ.



اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
إن غبت عنكم فنصيحتي لكم
اتقوا الله وصلوا من قطعكم واعفوا عن من ظلمكم وأعطوا من حرمكم
حتى تدخلوا جنة ربكم
رب اغفر لى ولوالدىَّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب


وما من كاتـب إلا سيفنى ****** ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء ****** يسرك في القيامة أن تـراه

من مواضيعي في الملتقى

* صفحة (1) سورة الفاتحة
* الحكمة من قراءة سورة الكهف
* التلاوة مفتاح الحفظ
* أشهر الحكم والتعبيرات العربية
* هل تعلم أن الله أمر بالنظر إلي الزناة ؟!!
* أكثر من مائة وصيـــة تعين على حفظ وتثبيت القرآن الكريم
* أسماء الله الحسنى

أبو ريم ورحمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2012, 10:34 PM   #2

 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

آلغموض غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شكرا ع الموضوع
البدايه من قرأته فهمت
بس النهايه....××
مافهمت قصدك!
ومافهمتهـــــــاا

تقبل مروري..
التوقيع:

ألهي قد فوضت أمري اليك..
فهبني كل مافيه خير..وأن كرهته..
وأبعد عني كل مافيه شر..وأن رجوته..

..
{ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا }

من مواضيعي في الملتقى

* هل تعلم ما هى الباقيات الصالحات؟!
* الى عشاق الدنيا الفانيه
* النُّفوس الثلاثه
* ساموت قريبا. ماذا افعل؟
* ثلاثه اسئله واجوبتها
* يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم
* حكم النكت في الاسلام !

آلغموض غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2012, 01:34 AM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أخي على هذا الموضوع و أقولها صراحة أنه قد سقط القناع عن الليبراليين و الحداثيين منذ أمد بعيد و الدليل هذه الصحوة التي يعيشها الآن عالمنا الإسلامي رغم انني لا أتفق مع أحزاب الإسلام السياسي كما يسمونهم و أعتقد اعتقادا جازما أنهم يؤخرون و لا يقدمون و لكن في خضم تسارع الأحداث و تطاول من يدعون الثقافة على ديننا بهذا الخلط المشين بين العمل الحزبي و الأشخاص و السياسة القذرة و مع الدين أقولها بكل صراحة الحمد لله الذي أراحنا من مثل هذا الحلمي سالم صاحب هذه الكلمات الكفرية و سوء الأدب مع الخالق سبحانه و تعالى
جزاك الله خيرا
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* الدرس166-أفضل الصدقات بعد الممات
* قناة أحبة القرآن على اليوتيوب لمتابعة الشيخ أحمد رزوق
* مدونة أحبة القرآن
* احتجاج المشركين بالقدر على كفرهم
* أحوال السلف الصالح عند سماعهم للقرآن الكريم وإنكارهم على من خرج عن الحد المألوف
* قصة تسميع الحافظ أبي بكر ابن المقرئ القرآن لابن أربع سنين
* المصحف المرتل للشيخ محمد موسى آل نصر برواية حفص عن عاصم

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2012, 01:27 PM   #4

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 174

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

بارك الله فيك اخي الفاضل
حقيقة أخي الفاضل لا أعلم عن طرحك لهذا الموضوع هل هو من باب الثناء على رجل أساء الأدب مع الله بكلمات قبيحة جدا ، ام من قبيل بيان عوره للناس؟؟ ولا أخفي عليك قبل طرح اسم هذا المدعو لم اكن اعرف شئ عنه ، وأظن انه أيضا نكرة لكثير من غيري ؛ فقد أفضى الى ما أفضى عليه ؛ وعليه من الله مايستحق ...
والأولى ان يحذف هذا الموضوع بسبب عبارته الكفرية والشنيعة جدا جدا جدا ، والله لا يقبلها احد منا على نفسه ..
اعتذر ان كان هناك شدة في الرد ، ولكن يااخي هذا دين !!!
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
* أسهل طريقة لحفظ القرآن
* التحذير من التكفير واقوال العلماء
* هل تعلم ما المراد بعلوم القرآن ... !!!!
* لمسات ايمانية من سورة الكهف
* كان خلقه القرآن صلى الله عليه وسلم

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
مآسن, من, موتاكم!, اذكروا, يُقال:, قبل
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009