استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-03-2019, 05:17 AM   #253
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡17♡

*💎التوحيد والاستغفار💎*

📌يُقرن كثيرًا في القرآن بين التوحيد والاستغفار؛

💡لأنَّ فيهما:
◁نفي النقص عن الخالق،
◁والاعتذار من نقص المخلوق،

🔅فقوله: *{لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}* [الأنبياء:87]؛

🔻فيه الاعتراف والإقرار بوحدانية الله -عزَّ وجلّ-، وتنزيهه عن النقائص والعيوب،

🔻ثمَّ الاعتراف بظلم العبد نفسه بالخطايا والذنوب.

📌والاستغفارُ طلب، وإنَّما يحصل الطلب بين يدي الثناء والمدح،

▫وأعظم مطلوب: هو الله -عز وجل-،

▫وأعظم ما يُمدح به: التوحيد الخالص، وذكر وحدانيته في ربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته وأفعاله،

💡فحسن تقديم هذا الثناء العظيم.

💫رد البلاء بالاستغفار - مصطفى شيخ إبراهيم حقي- الكلم الطيب💫

🔃يُتبع.. -إن شاء الله-..

♡18♡

*💎تابع- التوحيد والاستغفار💎*

🔅قال -تعالى-: *{فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنْبِكَ}* [سورة محمد:19]

💡فبدأ بالعلم قبل القول والعمل،

▫وقدَّم التوحيد؛ الذي هو أصل الأصول،

▫وأمر بالاستغفار؛ الذي هو سبب لحصول المحبوب، ودفع المرهوب،

💡فمن عرف سرَّ هاتين الكلمتين (لا إله إلا الله، وأستغفر الله)؛ أحبَّهما وأكثر منهما، وتعلَّق بهما، وأدمن تكرارهما، وتعلَّم أسرارهما، وتفقَّه في معانيهما،

⇐وقضى وقته بين اعترافٍ بالجميل، وإقرارٍ بالمعروف لصاحبه -تبارك وتعالى-، وثناءٍ عليه، وإيمانٍ بوحدانيته،

⇐وبين تبرُّؤٍ من الحَول والقوة، والاعتراف بظلم النفس وقلة البضاعة، ورداءة المحصول، واتهام النية، والانكسار عند تذكّر الخطيئة، ومقت الذات غاية المقت، ولوم النفس غاية اللوم على ما فرَّطَت في جنب الله، وأكثَرَت من مخالفة أوامر الله❕

💡وعندها يحصل عفو الله ومغفرته ورضوانه، فما هطلت سحائب الرضوان إلا برضا الرحمن، والانكسار بين يديه، وتفويض الأمر إليه، والتوكُّل عليه.

💫رد البلاء بالاستغفار - مصطفى شيخ إبراهيم حقي- الكلم الطيب💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قواعد_نبوية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2019, 05:02 AM   #254
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡1♡

*💎ورود الاسم في القرآن الكريم💎*

ورد اسمه سبحانه *"العفوّ"* في القرآن الكريم في خمس آيات،

📍منها *أربع آيات* اقترن فيها اسمه سبحانه "العفوّ" باسمه سبحانه "الغفور"؛

🔅ومن ذلك قوله -تعالى-: {إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا} [النساء:43]، وغيرها من الآيات.

📍 *وآية واحدة* اقترن فيها اسمه -سبحانه- "العفو" باسمه -سبحانه- "القدير" وذلك في قوله -سبحانه-: {إِن تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا} [النساء:149]

💫ولله الأسماء الحسنى - د.عبد العزيز الجليل💫


♡2♡

*💎المعنى اللغوي لـ"العفو"💎*

💬 قال في اللسان:

«(العَفُوُّ) وهو فَعُول من العَفْو وهو التجاوُز عن الذنب، وترك العقاب عليه،

▾ وأصله المحو والطمس،

▾ وهو من أبنية المبالغة،

📌وكلُّ من استحقَّ العقوبة فتركتها فقد عفوت عنه... مأخوذٌ من قولهم عَفَت الرّياح الآثار: إذا دَرَسَتها ومَحَتها».

💬 وقال الراغب في المفردات:

«العفو: القصد لتناول الشيء، يقال عفاه واعتفاه؛ أي: قصده متناولًا ما عنده،

▾ وعفت الريح الدار: قصدتها متناولة آثارها...

▾ وعفوتُ عنه: قصدتُ إزالة ذنبه صارفًا عنه...

⇦فالعفو: هو التجافي عن الذنب».

💫ولله الأسماء الحسنى - د.عبد العزيز الجليل💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قواعد_نبوية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-07-2019, 11:35 AM   #255
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡3♡

*💎معنى "العفوّ" في حقّ الله -تعالى-💎*

💬 قال ابن جرير -رحمه الله- في قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا} [النساء:43]:

«إن الله لم يزل عفوًا عن ذنوب عباده، وتركه العقوبة على كثير منها ما لم يشركوا به».

💬 وقال ابن القيم -رحمه الله- في نونيته:

وهو العفوُّ فعفوُه وَسِعَ الورى

لولاه غار الأرض بالسكانِ

💬 قال الهراس -رحمه الله- في شرحه لهذا البيت: «أي: ولولا كمال عفوه وسعة حلمه لغارت الأرض بأهلها لكثرة ما يُرتَكَب من المعاصي على ظهرها».

💬 وقال الشيخ السعدي -رحمه الله- في شرحه للبيت السابق في نونية ابن القيم:

«وأما العَفُوُّ: فهو الذي له العفو الشامل الذي وسع ما يصدر من عباده من الذنوب؛ ولا سيما إذا أتوا بما يوجب العفو عنهم من الاستغفار والتوبة والإيمان والأعمال الصالحة،

💡فهو -سبحانه- يقبل التوبة عن عباده ويعفو عن السيئات، وهو عفوّ يحبُّ العفو، ويحبُّ من عباده أن يسعوا في تحصيل الأسباب التي ينالون بها عفوه؛ من السعي في مرضاته والإحسان إلى خلقه،

📌ومِن كمال عفوه أنه مهما أسرف العبد على نفسه ثم تاب إليه ورجع غفر له جميع جُرْمِه؛

🔅كما قال -تعالى-: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} [الزمر:53]».

💫ولله الأسماء الحسنى - د.عبد العزيز الجليل💫
♡4♡

*💎الفرق بين العفو والمغفرة💎*

💬 قال في المقصد:

"(العفوّ) هو الذي يمحو السيئات، ويتجاوز عن المعاصي، وهو قريب من (الغفور) ولكنه أبلغ منه، فإنّ الغفران ينبئ عن الستر، والعفو يُنبئ عن المحو، والمحو أبلغ من الستر".

💬 وقال القرطبي:

"وقال بعض العلماء: والفرقُ بين العفو والغفران: أنّ الغفران سترٌ لا يقع معه عقاب، والعفوُ إنما يكون بعد وجود عذاب وعتاب".

❗️وفيه نظر! فإن العفو فيه معنى ترك العقوبة والصفح كما مر آنفًا، فالفارق الأول أقرب.

💬 وفي "المفردات" للراغب: وقوله في الدعاء: "أسألك العفو والعافية" أي ترك العقوبة والسلامة.

💬 وقال الخليل بن أحمد:

"كل من استحق عقوبة فتركته ولم تعاقبه عليها فقد عفوت عنه عفوًا" .

💭 حكاه الزجاجي ثم قال: "والعفو متعلق بالمفعول، لا يكون إلا عن مذنب موجود مستحق للعقوبة، ويجوز أن يكون على مذهب أهل اللغة العفو عن الذنب: إذهابه وإبطاله،

⇐كما يقال: عفت الريح المنزل، أي: محَت معالمه ودرسَت آثاره،

💡فالعافي عن الذنب كأنه مُبطل له مُذهِب، فإذا عفا عن الذنب فقد أبطله وذهب به فيكون اشتقاقه من هذا".

💫النهج الأسمى- محمد الحمود النجدي💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قواعد_نبوية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2019, 02:23 PM   #256
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡5♡

*💎أوّلًا: اقتران اسمه سبحانه (العفوّ) باسمه سبحانه (الغفور)💎*

📌ورد ذلك في القرآن الكريم *أربع مرات*،

🔅ومن ذلك قوله -سبحانه-: *{فَأُولَٰئِكَ عَسَى اللَّهُ أَن يَعْفُوَ عَنْهُمْ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا}* [النساء:99].

💬قال الغزالي:

«العفوّ: الذي يمحو السيئات ويتجاوز عن المعاصي،
▫وهو قريب من الغفور، ولكنه أبلغ منه،
▫وإنَّ الغفران ينبئ عن الستر،
▫والعفو ينبئ عن المحو،
▫️والمحو أبلغ من الستر».

📍واجتماع الاسمين الكريمين فيه كمال آخر؛
⇦فهو -سبحانه- يمحو أثر التقصير نهائيًا حتى يعفو أثره.

📌وعفوُ الله -تعالى- أيضًا يكون لما يقع من العبد من تقصيرٍ وضعفٍ؛ لعدم القدرة، أو الحرج في فعله؛

▫فالله -عزَّ وجلَّ- أوجب الوضوء لمن أراد الصلاة،
▫ولكن عفا عمّن لا يجد الماء ولم يستطع استعماله مراعاةً لضعفه، ⇦فأباحَ التيمم،

💡وهذا من تمام عفوه وإلا لو شاء الله -عزَّ وجلَّ- لأعْنَتَنَا وألزمَنَا بالوضوء أبدًا،

🔅ولذا خُتِمَت آية التيمُّم في سورة النساء بالعفوّ الغفور،قال -تعالى-:
*{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا ۚ وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ ۗ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا غَفُورًا}* [النساء:43].

📌والمغفرة تستلزم العفو، ويمكن أن يقال: إنَّ (العفوَّ) و(الغفور) إذا اجتمعا افترقا وإذا افترقا اجتمعا.

💫ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها -الشيخ عبد العزيز الجليل💫

♡6♡

*💎ثانيًا: اقتران اسمه سبحانه (العفوّ) باسمه سبحانه (القدير)💎*

🔅وورد هذا الاقتران *مرة واحدة* في القرآن الكريم وذلك في قوله -تعالى-: {إِن تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا} [النساء : 149]

▫أي: يعفو عن زلات عباده وذنوبهم العظيمة فيسدل عليهم ستره ثم يعاملهم بعفوه التام الصادر عن قدرته

💬 يقول الشيخ السعدي - رحمه الله تعالى - عند هذه الآية:

«وفي هذه الآية إرشاد إلى التدبر في معاني أسماء الله وصفاته، وأن الخلق والأمر صادر عنها، وهي مقتضية له. ولهذا يعلل الأحكام بالأسماء الحسنى، كما في هذه الآية.

🔺لما ذكر عمل الخير والعفو عن المسيء؛ رتب على ذلك بأن أحالنا على معرفة أسمائه وأن ذلك يغنينا عن ذكر ثوابها الخاص.

📍والعفوُ الممدوح هو الذي يصدر عن قادر على الانتقام ثم هو يعفو، وكمالُه لا يكون إلا من الله تعالى الذي عفوه ومغفرته ناشئان عن قدرته وحكمته لا عن عجز وضعف،

💡ولذا قرن الله - عز وجل - بين عفوه وقدرته، فهو -سبحانه- كامل في عفوه وكامل في قدرته وكامل في عفوه مع مقدرته».

💫ولله الأسماء الحسنى - عبد العزيز الجليل💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قواعد_نبوية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2019, 12:32 PM   #257
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡7♡

*💎آثار الإيمان باسم الله العفوّ💎*

يمكن القول بأن ما ذُكر من آثار الإيمان باسم الله (الغفور) في المبحث السابق يصلح أن يُقال هنا في اسمه (العفوّ)،

💡مع التأكيد على التوسل إلى الله -عزّ وجلّ- وسؤاله سبحانه بهذا الاسم الكريم العفو عن السيئات والصفح عن الزلات،

🔅كما جاء في دعائه -ﷺ- الذي أوصى به عائشة -رضي الله عنها - بأن تدعو به في ليلة القدر وغيرها: *"اللَّهم إنك عفوٌّ تحبُّ العفو فاعفُ عني"* [صحيح الجامع].

💫ولله الأسماء الحسنى - د.عبد العزيز الجليل💫

🔃 يُتبَع -إن شاء الله-...


♡8♡

*💎تابع- آثار الإيمان باسم الله العفوّ💎*

▫إنّ الله -تعالى- عفوٌّ غفور مع قدرته على خلقه وقهره لهم، وقد نبَّه خَلقه إلى ذلك بقوله:

*🔅{إِن تُبْدُوا خَيْرًا أَوْ تُخْفُوهُ أَوْ تَعْفُوا عَن سُوءٍ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوًّا قَدِيرًا }* [النساء:149]

أي: إن تقولوا للناس حسنًا، أو تُخفوا ذلك، أو تصفحوا عمّن أساء إليكم، وتعفوا عنه ⇦فإنَّ الله -تعالى- لم يزل يعفو عنكم ويصفح مع قدرته على عقابكم والانتقام منكم.

💡أي: فاعفوا أنتم أيضًا عن الناس كما أن الله يعفو عنكم ويغفر لكم.

▫وقد حثَّ الله -تعالى- عباده على العفو والصفح وقبول الأعذار من رعاياهم وأصدقائهم وأرحامهم مرةً بعد مرة.

🔅فمن ذلك قوله -تعالى-: *{وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَالْمُهَاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ۖ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا ۗ أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ ۗ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}* [النور:22]

⇦وقد نزلت في الصديق -رضي الله عنه- حين حلف ألا يُنفق على مسطح وهو من ذوي رحمه بعد أن خاض مع الخائضين في حديث الإفك ونزل القرآن ببراءة الصدّيقة -رضي الله عنها-.

🔅وقال -تعالى-: *{وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ}* [البقرة:237]

🔅وقال: *{وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِّثْلُهَا ۖ فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ ۚ }* [الشورى:40].

🔅وقال -سبحانه- مخاطِبًا نبيه -صلى الله عليه وسلم-: *{فَاعْفُ عَنْهُمْ وَاسْتَغْفِرْ لَهُمْ وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ ۖ}* [آل عمران:159]

🔅ومدح بذلك عباده المؤمنين فقال: *{...وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ ۗ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}* [آل عمران:134]

🔅وقال -صلى الله عليه وسلم-: *"ما نقصَت صدقةٌ من مالٍ، وما زاد الله عبدًا بعفوٍ إلا عزًّا، وما تواضعَ أحدٌ لله إلا رفعه الله"* [رواه مسلم]

💫النهج الأسمى - محمد الحمود النجدي💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قواعد_نبوية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2019, 05:24 AM   #258
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 513

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡9♡

*💎وقفـــة مع آيــــة💎*

🔅قال -تعالى-: *{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}* [الأعراف:199]

📌هذه الآية جامعة لحسن الخُلق مع الناس، وما ينبغي في معاملتهم،

▪فالذي ينبغي أن يُعامل به الناس: أن يأخذ العفو، أي:⇦ما سمحت به أنفسهم، وما سهل عليهم من الأعمال والأخلاق،

▫فلا يكلفهم ما لا تسمح به طبائعهم، ⇦بل يشكر مِن كلِّ أحد ما قابله به، من قولٍ وفعل جميل أو ما هو دون ذلك،

▫ويتجاوَز عن تقصيرهم ويغضّ طرفه عن نقصهم، ولا يتكبَّر على الصغير لصغره، ولا ناقص العقل لنقصه، ولا الفقير لفقره،

⇦بل يُعامل الجميع باللّطف، والمقابلة بما تقتضيه الحال وتنشرح له صدورهم.

▪{وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ} أي: ⇦بكلّ قول حسن وفعل جميل، وخُلق كامل للقريب والبعيد،

▫فاجعل ما يأتي إلى الناس منك إما تعليم علم، أو حث على خير، من صلة رحم، أو بِرِّ والدين، أو إصلاح بين الناس، أو نصيحة نافعة، أو رأي مصيب، أو معاونة على بر وتقوى، أو زجر عن قبيح، أو إرشاد إلى تحصيل مصلحة دينية أو دنيوية،

🔻ولما كان لا بد من أذية الجاهل، أمر اللّه -تعالى- أن يقابَل الجاهل بالإعراض عنه وعدم مقابلته بجهله،

⇦فمَن آذاك بقوله أو فعله لا تؤذه، ومن حَرمَك لا تحرمه، ومن قطعك فَصِلْهُ، ومن ظلمك فاعدل فيه.

💫تفسير السعدي💫

♡10♡

*💎التعبُّد لله باسمه "العفوّ"💎*

📌اﻋﻠﻢ -زادك ﷲ إﻳﲈﻧًﺎ وﺗﻘﻮى- أن اﻟﻌﻔﻮ ﻣﻦ ﺻﻔﺎت الملك اﻟﻜﺮﻳﻢ الحقّ، وﻟﻮﻻ ﺣﻠﻤﻪ على ﻣَﻦ ﻛﻔﺮ ﺑﻪ وﻋﺼﺎه ﻟﻌﺎﺟﻠﻪ بالعقوبة؛

*🔅{إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا}* [فاطر:41].

🔻وﻗﺪ ﻳﺄﺧﺬﻫﻢ بالعذاب اﻟـﺬي يذكّرهم ﺑـﻪ ويردّهم إليه ليستغفروه ويتوبوا.

⚠️ فإيّاك واﻹﴏار على ما ﻳـُـﺴﺨﻂ رﺑــّﻚ ﻓــﺈنّ اﻟــﺬي ﻳﻤﻠــﻚ اﻟﻌﻔــﻮ ﻳﻤﻠــﻚ اﻻﻧﺘﻘــﺎم.

📍واﻋﻠﻢ أنّ ﻣﻘﺼﻮد اﻟﺮب ﻣِﻦ خَلقِهِ ﰲ الدنيا توحيده وعبادته ﺑـﲈ ﴍع،

📍وﻣﻘﺼﻮده ﻣِﻦ ﺧﻠﻘﻪ ﰲ اﻵﺧﺮة ﺗﻜﻤﻴﻞ اﻟﺸﻬﻮات اﻟﺘﻲ يحبّها اﻟﻌﺒﺪ، واﻟﺘﻤﺘُّﻊ ﺑﺎﻟﻨﻈﺮ إﱃ وﺟﻬﻪ الكريم ﰲ الجنة، وتعذيب مَن كفر به وعصاه بالنار.

💡فإن أردتَ الفلاح والنجاة؛ فاعفُ ﻋﻤَّﻦ ﻇﻠﻤَﻚ ، وﺻِﻞ ﻣَﻦ ﻗﻄﻌﻚ، وأﻋﻂِ ﻣﻦ حرمك، واحسِن إﱃ ﻣﻦ أﺳﺎء إﻟﻴﻚ ، واﺻـﻔﺢْ ﻋﻤَّﻦ آذاك، واﺻﱪ ﻋـﲆ ما أﺻﺎﺑﻚ.

💫كتاب التوحيد للتويجري💫

🔃 يُتبَع...-إن شاء الله-...
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قواعد_نبوية
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 4 05-17-2019 03:42 PM
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009