استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم التراجم والأعلام
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 04-14-2024, 06:07 PM   #1

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

السليماني غير متواجد حاليا

افتراضي الصحابي مصعب بن عمير رضي الله عنه ...

      

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمدُ لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.

وبعد:

فهذه سيرة عَلَمٍ من أعلام هذه الأمَّة، وبطل مِن أبطالها، صحابيٍّ جليل مِن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، نقتبس مِن سيرته العطرة الدروس والعِبَر.

هذا الصحابي كان من السابقين إلى الإسلام ممن شهد بدرًا وأُحُدًا، وكان حامل اللواء فيها، وممن هاجر الهجرتين الأولى إلى الحبشة، والثانية إلى المدينة، أسلَمَ على يديه العشرات، وكان أوَّلَ سفير في الإسلام، ويقال: إنه أوَّلُ مَن صلَّى الجمعة في المدينة.

إنه الشهيد البطل مصعبُ بن عمير بن هشام البدري القرشي العبدري، قال ابن سعد في طبقاته: لما بلَغ مصعبَ بن عمير أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو إلى الإسلام في دار الأرقم بن أبي الأرقم، دخل عليه فأسلم وصدَّق به، وخرج فكتم إسلامه خوفًا مِن أمِّه وقومه، وكان يأتي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم سرًّا، وقد أسلم في السنوات الثلاث الأولى منِ الدعوة، قبْل أن يصدع النبيُّ صلى الله عليه وسلم بالدعوة، لكن الواشين مِن المشركين لمَّا علموا بإسلامه سارَعوا إلى الوشاية به عند أمِّه وقومه، قال تعالى: ﴿وَدُّوا لَوْ تَكْفُرُونَ كَمَا كَفَرُوا فَتَكُونُونَ سَوَاءً﴾ [النساء: 89]، فغضبوا عليه وحبسوه وأوثقوه، فلم يزل محبوسًا حتى فرَّ بِدِينِهِ وهاجر إلى الحبشة[1].

كان مصعب بن عمير فتَى مكةَ المدلَّل، وكانت أمُّه مِن أغنى أهل مكة، تكسوه أحسَن الثياب، وأجمل اللباس، وكان أعطرَ أهلِ مكة، فلما أسلم انخلعَ مِن ذلك كله، وأصابه مِن التعذيب والبلاء ما غيَّر لونه، وأنهك جسمه، روى البخاري في صحيحه مِن حديث خباب بن الأرت رضي الله عنه، قال: شكونا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو متوسِّد بُردة له في ظلِّ الكعبة، قلنا له: ألا تستنصر لنا؟ ألا تدعو الله لنا؟ قال: ((كان الرجُل فيمَن قبلكم يُحفر له في الأرض فيُجعل فيه، فيجاءُ بالمنشار فيوضع على رأسه، فيشق باثنتين، وما يصُدُّه ذلك عن دِينه، ويمشط بأمشاط الحديد ما دون لحمه مِن عظم أو عصب، وما يصُدُّه ذلك عن دِينه، واللهِ ليتمنَّ هذا الأمْر حتى يسير الراكب مِن صنعاء إلى حضرموت، لا يخاف إلا الله أو الذئبَ على غنمه، ولكنكم تستعجلون))[2].

قال ابن إسحاق: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم مصعب بن عمير رضي الله عنه مع النفر الاثني عشر الذين بايعوه في العقبة الأولى يُفَقِّهُ أهلَها ويُقرئهم القرآن، فكان منزله على أسعد بن زرارة، وكان إنما يسمَّى بالمدينة المقرئ، يُقال: إنه أوَّل مَن جمع الجمعة بالمدينة، وأسلم على يده أسيد بن حضير، وسعد بن معاذ، وهما سيِّدا قومهما، وكفى بذلك فخرًا وأثرًا في الإسلام[3].اهـ.

وروى البخاري في صحيحه من حديث البراء رضي الله عنه، قال: أوَّل مَن قدم علينا مصعبُ بن عمير، وابن أم مكتوم، وكانا يُقرئان الناس، فقدم بلال، وسعد، وعمارُ بن ياسر، ثم قدم عمر بن الخطاب في عشرين مِن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، ثم قدم النبيُّ صلى الله عليه وسلم، فما رأيتُ أهلَ المدينة فرحوا بشيء فرحهم برسول الله صلى الله عليه وسلم، حتى جعَل الإماءُ يقُلن: قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فما قدم حتى قرأت ﴿سَبِّحِ اسْمَ رَبِّكَ الْأَعْلَى﴾ [الأعلى: 1] في سُوَرٍ مِن المفصَّل[4].

ولما وقعَت معركة أحُد في العام الثالث مِن الهجرة النبوية، شارك فيها مصعب بن عمير مشاركة الأبطال، وأَبلَى فيها بلاءَ المؤمنين الصابرين، وحمَّله المصطفى راية المسلمين، وثبت مصعب بن عمير مع القلَّة المؤمنة التي أحاطت بالنبي صلى الله عليه وسلم، ودافعَت المشركين عنه لما تخلخلَت صفوفُ المسلمين، وأصبحَت الجولة للمشركين، وبقي اللواء في يد مصعب بن عمير يمسكه بقوة وثبات، ويُدافع عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتَدَافَع المشركون نحو اللواء، وأقبل ابن قمئة - عليه مِن الله ما يستحق - فشدَّ على مصعب بن عمير فضرب يدَه اليُمنى فقطعها، ومصعب يردِّد قولَ الحق سبحانه: ﴿وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ﴾ [آل عمران: 144]، ثم أخذ اللواء بيده اليسرى حتى لا يقع، فضرب ابنُ قمئة يدَه اليُسرى فقطعها، فحنا على اللواء وضمَّه بعضُديه إلى صدره، ثم حمل عليه الثالثة بالرمح فأنفذه إلى صدره، ووقع مصعب بن عمير شهيدًا مضرَّجًا بدمائه، قال تعالى: ﴿مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا﴾ [الأحزاب: 23].


روى البخاري في صحيحه مِن حديث أبي وائل قال: عُدْنا خبابًا فقال: هاجرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم نريد وجه الله، فوقع أجرُنا على الله، فمنا مَن مضى لم يأخذ مِن أجره شيئًا، منهم مصعب بن عمير؛ قُتل يوم أحُد وترك نمرة، فكنا إذا غطينا بها رأسه بدَت رجْلاه، وإذا غطينا رجْليه بدا رأسُه، فأمرَنا رسولُ الله صلى الله عليه وسلم أن نُغطِّي رأسه ونجعل على رجْليه شيئًا مِن إذخر، ومنا مَن أينعَت له ثمرتُه فهو يَهْدِبُهَا[5].

فارق مصعبُ بن عمير الدنيا شهيدًا، لم يخلف وراءه شيئًا مِن متاع الدنيا، ترَك المالَ والجاه والنعيم، وآثرَ ما عند الله، قال تعالى: ﴿مَا عِنْدَكُمْ يَنْفَدُ وَمَا عِنْدَ اللَّهِ بَاقٍ﴾ [النحل: 96]؛ روى الإمام أحمد في مسنده مِن حديث أبي قتادة، وأبي الدهماء رضي الله عنهما؛ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إنك لن تدَع شيئًا لله عز وجل، إلا بدَّلك الله به ما هو خير لك منه))[6].

رضي الله عن مصعب، وجزاه عن الإسلام والمسلمين خيرَ الجزاء، وجمَعَنا به في دار كرامته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين، وحسُن أولئك رفيقًا.

والحمدُ لله ربِّ العالمين، وصلَّى الله وسلم على نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحبه أجمعين.

ــــــــــــــــ
[1] الطبقات ( 3/ 116).
[2] ص 690 برقم 3612.

[3] نقلاً عن «أسد الغابة»، لابن الأثير (4/ 134).

[4] ص 747 برقم 3925.

[5] ص 740 برقم 3897.

[6] (38/ 170) برقم 23074، وقال الألباني رحمه الله في «السلسلة الضعيفة (1/ 62)» وسنده صحيح على شرط مسلم، وقال محقِّقو المسند: إسناده صحيح.

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
(فكل شر في بعض المسلمين فهو في غيرهم أكثر وكل خير يكون في غيرهم فهو فيهم أعظم وهكذا أهل الحديث بالنسبة إلى غيرهم ) مجموع الفتاوى ( 52/18)
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة .


مدونة أهل السنة والجماعة
https://albdranyzxc.blogspot.com/

من مواضيعي في الملتقى

* من يقول إن الإنسان منذ زمن بعيد كان قردًا وتطور فهل هذا صحيح وهل من دليل ؟
* زجر السفهاء عن تتبع رخص الفقهاء جاسم الفهيد الدوسري
* معنى لا إله إلا الله للشيخ العلامة ابن باز رحمه الله ...
* هل يجوز الترحم والدعاء للنصراني أواليهودي أو المشرك ؟
* التحذير من وسائل التنصير.....
* تفسير القرآن العظيم الشيخ فهد الشتوي رحمه الله ...
* صفات النفاق ونعت المنافقين ....

السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2024, 06:10 AM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 545

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكم
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فضل صلاة التراويح
* هل ينكر على من رآه يأكل ناسيا في رمضان
* أعلام من السلف
* إبن القيم رحمه الله
* أبوالدرداء - أيّ حكيم كان
* سلمان الفارسي -الباحث عن الحقيقة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2024, 11:45 AM   #3

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

السليماني غير متواجد حاليا

افتراضي

      

جزاكم الله خيراً
التوقيع:
قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
(فكل شر في بعض المسلمين فهو في غيرهم أكثر وكل خير يكون في غيرهم فهو فيهم أعظم وهكذا أهل الحديث بالنسبة إلى غيرهم ) مجموع الفتاوى ( 52/18)
قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة .


مدونة أهل السنة والجماعة
https://albdranyzxc.blogspot.com/

من مواضيعي في الملتقى

* من يقول إن الإنسان منذ زمن بعيد كان قردًا وتطور فهل هذا صحيح وهل من دليل ؟
* زجر السفهاء عن تتبع رخص الفقهاء جاسم الفهيد الدوسري
* معنى لا إله إلا الله للشيخ العلامة ابن باز رحمه الله ...
* هل يجوز الترحم والدعاء للنصراني أواليهودي أو المشرك ؟
* التحذير من وسائل التنصير.....
* تفسير القرآن العظيم الشيخ فهد الشتوي رحمه الله ...
* صفات النفاق ونعت المنافقين ....

السليماني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
..., أشعة, الله, الصحابي, بن, رضى, عمير, عنه
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصحابي الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه ... السليماني قسم التراجم والأعلام 2 04-22-2024 02:19 PM
مصعب بن عمير أبو طلحة ملتقى التاريخ الإسلامي 3 09-10-2023 11:38 AM
الصحابى الجليل عبد الله بن مسعود رضي الله عنه KALILE13A ملتقى التاريخ الإسلامي 2 05-26-2015 07:07 PM
ترجمة الصحابي الجليل عبد الله بن أم مكتوم ام هُمام قسم التراجم والأعلام 3 05-04-2015 04:58 PM
الصحابي الجليل والامام الفقيه ابو هريرة رضي الله عنه ابو عبد الرحمن قسم التراجم والأعلام 16 02-01-2013 01:16 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009