استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة
ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة تهتم بعرض جميع المواضيع الخاصة بعقيدة أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-20-2019, 11:14 PM   #223
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 508

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡7♡

*💎 مَنْزِلَةُ الْمُرَاقَبَةِ💎*

🔅قَالَ اللَّهُ -تَعَالَى-: {وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ} [البقرة:235].

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ رَقِيبًا} [الأحزاب: 52]

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ} [الحديد: 4]،

🔅 وَقَالَ -تَعَالَى-: {أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى} [العلق: 14]،

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {فَإِنَّكَ بِأَعْيُنِنَا} [الطور: 48] ،

🔅وَقَالَ -تَعَالَى-: {يَعْلَمُ خَائِنَةَ الْأَعْيُنِ وَمَا تُخْفِي الصُّدُورُ} [غافر:19] .

… إِلَى غَيْرِ ذَلِكَ مِنَ الْآيَاتِ.

🔅وَفِي حَدِيثِ جِبْرِيلَ -عَلَيْهِ السَّلَامُ-: أَنَّهُ سَأَلَ النَّبِيَّ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- عَنِ الْإِحْسَانِ؟

فَقَالَ لَهُ: "أَنْ تَعْبُدَ اللَّهَ كَأَنَّكَ تَرَاهُ. فَإِنْ لَمْ تَكُنْ تَرَاهُ فَإِنَّهُ يَرَاكَ".


🌟 *الْمُرَاقَبَةُ*؛ تعريفها:

▪ دَوَامُ عِلْمِ الْعَبْدِ، وَتَيَقُّنِهِ بِاطِّلَاعِ الْحَقِّ -سُبْحَانَه وَتَعَالَى- عَلَى ظَاهِرِهِ وَبَاطِنِهِ.

▪فَاسْتَدَامَتُهُ لِهَذَا الْعِلْمِ وَالْيَقِينِ هِيَ "الْمُرَاقَبَةُ".

💡وَهِيَ ثَمَرَةُ عِلْمِهِ بِأَنَّ اللَّهَ -سُبْحَانَهُ-:

🔸 رَقِيبٌ عَلَيْهِ، نَاظِرٌ إِلَيْهِ، سَامِعٌ لِقَوْلِهِ،

🔸وَهُوَ مُطَّلِعٌ عَلَى عَمَلِهِ كُلَّ وَقْتٍ وَكُلَّ لَحْظَةٍ، وَكُلَّ نَفَسٍ وَكُلَّ طَرْفَةِ عَيْنٍ.

❗️وَالْغَافِلُ عَنْ هَذَا بِمَعْزِلٍ عَنْ حَالِ أَهْلِ الْبِدَايَاتِ،

فَكَيْفَ بِحَالِ الْمُرِيدِينَ؟

فَكَيْفَ بِحَالِ الْعَارِفِينَ؟؟

💫مدارج السالكين - ابن القيم💫
♡8♡

*💎من معاني المراقبة💎*

💬 قَالَ ذُو النُّونِ:

"عَلَامَةُ الْمُرَاقَبَةِ:

🔺إِيثَارُ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ،

🔺وَتَعْظِيمُ مَا عَظَّمَ اللَّهُ،

🔺وَتَصْغِيرُ مَا صَغَّرَ اللَّهُ".

💬وَقَالَ الْجَرِيرِيُّ:

"أَمْرُنَا هَذَا مَبْنِيٌّ عَلَى فَصْلَيْنِ:

🔺أَنْ تُلْزِمَ نَفْسَكَ الْمُرَاقَبَةَ لِلَّهِ،

🔺وَأَنْ يَكُونَ الْعِلْمُ عَلَى ظَاهِرِكَ قَائِمًا".

💬وَقَالَ إِبْرَاهِيمُ الْخَوَّاصُ:

"الْمُرَاقَبَةُ خُلُوصُ السِّرِّ وَالْعَلَانِيَةِ لِلَّهِ -عَزَّ وَجَلَّ-".

💬وَقِيلَ: "أَفْضَلُ مَا يُلْزِمُ الْإِنْسَانُ نَفْسَهُ فِي هَذِهِ الطَّرِيقِ:

⇦الْمُحَاسَبَةُ وَالْمُرَاقَبَةُ، وَسِيَاسَةُ عَمَلِهِ بِالْعِلْمِ".

💬وَقَالَ أَبُو حَفْصٍ لِأَبِي عُثْمَانَ النَّيْسَابُورِيِّ:

▫"إِذَا جَلَسْتَ لِلنَّاسِ فَكُنْ وَاعِظًا لِقَلْبِكَ وَنَفْسِكَ،

▪وَلَا يَغُرَّنَّكَ اجْتِمَاعُهُمْ عَلَيْكَ،

فَإِنَّهُمْ يُرَاقِبُونَ ظَاهِرَكَ، وَاللَّهُ يُرَاقِبُ بَاطِنَكَ".

💡وَأَرْبَابُ الطَّرِيقِ مُجْمِعُونَ عَلَى أَنَّ مُرَاقَبَةَ اللَّهِ -تَعَالَى- فِي الْخَوَاطِرِ سَبَبٌ لِحِفْظِهَا فِي حَرَكَاتِ الظَّوَاهِرِ.

⇚فَمَنْ رَاقَبَ اللَّهَ فِي سِرِّهِ، حَفِظَهُ اللَّهُ فِي حَرَكَاتِهِ فِي سِرِّهِ وَعَلَانِيَتِهِ.

📍وَالْمُرَاقَبَةُ هِيَ التَّعَبُّدُ بِاسْمِهِ الرَّقِيبِ، الْحَفِيظِ، الْعَلِيمِ، السَّمِيعِ، الْبَصِيرِ،

◁◁فَمَنْ عَقَلَ هَذِهِ الْأَسْمَاءَ، وَتَعَبَّدَ بِمُقْتَضَاهَا: حَصَلَتْ لَهُ الْمُرَاقَبَةُ -وَاللَّهُ أَعْلَمُ-.

💫مدارج السالكين - ابن القيم💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-21-2019, 06:14 PM   #224
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 508

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡9♡

*💎ثمرات المراقبة💎*

*🌟1. ذَوْقُ طعمِ الإيمان🌟*

🔅فعن عبد الله بن معاوية-رضي الله عنه- قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-:

*"ثلاثٌ من فعلهنَّ فقد طَعِمَ طعمَ الإيمان*:

*من عَبدَ الله وحده وأنه لا إله إلا الله،*

*وأعطى زكاة ماله طيبة بها نفسه، رافدةً عليه كلَّ عام، ولا يعطي الهرِمَة، ولا الدَّرِنَة، ولا المريضة، ولا الشَّرَطَ اللئيمة، ولكن من وسط أموالكم، فإنَّ الله لم يسألكم خيره ولم يأمركم بشره،*

*وزكَّى نفسه"*.

فقال رجل: وما تزكية النفس؟

فقال: *"أن يعلم أن الله -عز وجل- معه حيث كان"*

[رواه أبو داود، والبيهقيّ، والطبراني وقال عنه الألباني: "إسناده رجاله ثقات"].


💡وعلمُك بأنَّ الله معك يعني مراقبتك لله، فمن فعل ذلك وجد حلاوة الإيمان بالله.

💫مراقبة الله - د.مهران ماهر عثمان - صيد الفوائد💫

🔃 يُتبَع -إن شاء الله-...


♡10♡

*💎من ثمرات مراقبة الله💎*

*🌟2. البُعد عن المعصية🌟*

🔅ودليله حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -ﷺ- قال:

*«سبعة يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلا ظلّه: الإمام العادل، وشابٌّ نشأ بعبادة الله، ورجل قلبه معلَّّق في المساجد، ورجلان تحابّا في الله اجتمعا عليه وتفرّقا عليه، ورجل دعته امرأة ذات منصب وجمال فقال إني أخاف الله»* [متفق عليه]

💡فهذا الرجل الذي دعته المرأة لم يَنأَ عن سبيلها إلا بمراقبة ربه.

🔅وقال نبينا -ﷺ-:

*«قالت الملائكة ربّ! ذاك عبدك يريد أن يعمل سيئة (وهوَ -سبحانه- أبصرُ به) فقال: ارْقُبُوه، فإن عملها فاكتبوها له بمثلها، وإن تركها فاكتبوها له حسنة فإنه تركها من جَرَّاي»* [رواه مسلم].

💡وما نزعُه إلا برقابة ربِّه.

💬قال ابن القيم -رحمه الله-:

▫"وأرباب الطريق مُجمعون على أنَّ مراقبة الله -تعالى- في الخواطر سببٌ لحفظها في حركات الظواهر،

▫فمن راقب الله في سرّه حفظه الله في حركاته في سرّه وعلانيته".

▪وذلك أنّ الشيطان إذا لم يُستجَب لَه في أمر معصية فإنه يدعو إلى طُرُقِها وذرائعها،

▪ومبدأ ذلك فكرة يلقي بها في رُوعِك،

▼فإذا حَرَس الإنسان خاطره، وألقى عنه وساوس عدوِّ الله؛ ⇦فقد قطع عليه السبيل، وجعل بينه وبينه حاجزًا فلم يحظَ بمرادِه منه".

💫مراقبة الله -د.مهران ماهر عثمان -صيد الفوائد💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-22-2019, 07:20 PM   #225
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 508

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡11♡

*💎من ثمرات المراقبة💎*

*🌟3. تحسين العبادة وأداؤها على أكمل وجه🌟*

🔅فإن نبينا -صلى الله عليه وسلم- ذكر تعريف الإحسان بقوله: *"أن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك"* [متفق عليه].

▪فالمرتبة الأولى عبادة شَوقٍ وطلبٍ،
▪فإن تعذَّر؛ عبدْتَ عبادةَ خوفٍ وهرَب.

💡فالحديث صريحٌ في أنَّ مراقبة الله تدعو إلى تحسين العبادة.

💬 قال ابن منظور رحمه الله: "مَن راقب الله أحسن عمله".

*🌟4. الإخلاص🌟*

💭قال الحسن -رحمه الله-:

▪"رَحِم الله عبدًا وَقَفَ عند همِّه، فإنْ كان لله مضى، وإن كان لغيره تأخَّر..".

💫مراقبة الله - د.مهران ماهر عثمان - صيد الفوائد 💫


♡12♡

💎 *من ثمرات المراقبة*💎

🌟5. *الطُّهر والعفاف*🌟

🔅ففي حديث الثلاثة الذين سَدَّت الصخرة عليهم مدخلَ الكهف وتوسَّلوا إلى الله بصالح أعمالهم:

*"اللهم كانت لي بنت عمٍّ كانت أحبَّ الناس إلي، فأردتها عن نفسها فامتنعت مني، حتى ألمَّت بها سنة من السنين فجاءتني فأعطيتها عشرين ومائة دينار على أن تخلي بيني وبين نفسها، ففعلَت، حتى إذا قَدَرْتُ عليها قالت: اتَّقِ الله ولا تفض الخاتم إلا بحقِّه، فتحرَّجتُ من الوقوع عليها، فانصرفتُ عنها وهي أحبُّ الناس إليَّ، وتركتُ الذهب الذي أعطيتها، اللهم إن كنتُ فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافْرُج عنا ما نحن فيه؛ فانفرجت الصخرة غير أنهم لا يستطيعون الخروج منها..."* [متفق عليه].


📌وإذا ذُكِرَت مراقبة الله وما تفضي إليه من طهر وعفاف؛

◁ ذُكِر الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم، يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم -عليهم الصلاة والسلام-.

▪فلقد راوَدَته امرأة العزيز وكانت ذاتَ منصب وجمال -على ما قاله أهل التفسير-، وهي سيّدته، وجاء الطلب منها، وألحفَت في مسألتها وكرَّرتْ طلبها، وكان المكان خاليًا، ويوسف -عليه السلام- يسكن بيتها، وغلقت الأبواب فأَمِنَا من عامل المفاجأة فلا يدخل أحدٌ عليهما،

▪وكان -عليه السلام- شابًا قويًا، والأنبياء من أقوى خلق الله، وكان أعزب لا زوجة له، غريبًا، والغريب لا يحتشم احتشام غيره، والمرأة توعَّدته وهدَّدته،

🔅مع ذلك كله: *{قَالَ مَعَاذَ اللَّهِ إِنَّهُ رَبِّي أَحْسَنَ مَثْوَايَ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ}* [يوسف:23].

💫مراقبة الله -د.مهران ماهر عثمان - صيد الفوائد💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 05:10 PM   #226
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 508

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡13♡

💎تابع- *من ثمرات المراقبة*💎

*🌟 6.السعادةوالانشراح🌟*

📍هذا الإنسان الذي يراقب ربَّه -تبارك وتعالى- يكون قريبًا منه،

💡وإذا كان العبد قريبًا من ربّه؛ فلا تسأل عن أُنسه ولذته وسروره بمناجاة ربه -تبارك وتعالى- وبمعرفته،

💬 كما يقول الحافظ ابن القيم -رحمه الله-:

▫"إنَّ في القلب وحشة لا يُزيلها إلا الأنس بالله،

▫وفيه حزنٌ لا يُذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته،

▫وفيه فاقة لا يُذهبها إلا صدق اللَّجأ إليه ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تذهب تلك الفاقة أبدًا".

💫مراقبة الله - خالد السبت💫

♡14♡

*💎كيف نصل إلى المراقبة💎*

1⃣- أوَّل ذلك -وهو من أعظمه- *أن نستحضر معاني الأسماء الحسنى التي تؤثر في هذا المقام*، واللهُ -تبارك وتعالى- علَّمنا في هذا القرآن جملة طيبة كثيرة من أسمائه -جل جلاله-؛ وإنما ذلك من أجل أن نتعبده بهذه الأسماء.

💡فمِن أسمائه التي تتعلق بهذا المعنى: الرقيب، والحفيظ، والعليم، والخبير، والشهيد، والمحيط، واللطيف، إلى غير ذلك من الأسماء التي إذا أدرك العبد معناها وتعبَّد ربَّه بمقتضاها؛ ⇦فإن ذلك يؤدي به إلى تحصيل مقام المراقبة.

2⃣- *أن نحقّق مرتبة الإحسان* (أن نعبد الله عز وجل كأننا نراه)

💡وإنما ينشأ ذلك من كمال الإيمان بالله وأسمائه وصفاته حتى يصير العبدُ بمنزلة كأنه يرى ربّه -تعالى- فوق سماواته مستويًا على عرشه، يتكلم بأمره ونهيه ويدبر أمر الخليقة...

3⃣- *كثرة ذكر الله -عز وجل- بالقلب واللسان*:

🔖وقد ذكر الحافظ ابن القيم في "الوابل الصيب" للذكر أكثر من مائة فائدة، وذَكَر العاشرة منها وهو أنه يُورثه المراقبة حتى يُدخله في باب الإحسان فيعبد الله كأنه يراه،

💡وأفضل الذكر كما هو معلوم ما تواطأ عليه القلب واللسان.

4⃣- *أن يحاسب الإنسان نفسه دائمًا*؛ أن يُلاحظ الأنفاس والخطرات، فلا يكون العبد من الغافلين.

💫مراقبة الله - خالد السبت (باختصار)💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 06:54 PM   #227
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 508

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

♡15♡

*💎أحوال السلف مع المراقبة💎*

*تقوى الله ومراقبته*، كانت شعار الصالحين، وعمل المؤمنين من سلف هذه الأمة،

💡أُسوَتُهم في ذلك رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقد وصّى بها أصحابه وأمَّته مِن بعدهم،

🔅ففيالترمذيعنابن عباس-رضي الله عنهما- قال: "كنتُ خلف النبي صلى الله عليه وسلم يومًا فقال:

*"يا غلام! إني أعلمك كلمات، احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك، وإن اجتمعت على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام وجفَّت الصحف"*.[قال الترمذي:حديث حسن صحيح]

💡فيا لها من وصيةٍ عظيمة!

▫يجب على كلِّ مسلم أن يستلهم منها مسارَه واتجاهه في هذه الحياة،

◁ فيكون دائمًا مُراقبًا لله وحده، مُتَّجهًا إليه دون سواه،

▫وأنَّ أيّ أحدٍ كائنًا من كان لا يستطيع أن يجلب له نفعًا، أو يدفع عنه ضررًا إلا ما كتب الله له،

⇦فيسير عزيزًا بإسلامه، قويًّا بتمسُّكه بسنّة رسوله-صلى الله عليه وسلّم- ،

◁ لا يخشى غنيًّا لغناه، ولا قويًّا لقوّته، ولا يهن ولا يستكين لإرجاف المرجفين، وتخذيل المخذّلين، ونفاق المنافقين،

◁ ولا يتنازل عن شيءٍ من دينه وعقيدته، لأذىً يصيبه، أو ابتلاءٍ يلاقيه، فلا يخشى إلا الله، امتثالًا لقوله -سبحانه-:

🔅 *{إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ}* [آل عمران:175].

💫مراقبة الله - عبد الرحمن السديس💫

♡16♡

*💎نماذج من المراقبة عند السلف💎*

📍هذا عروة ابن الزبير -رضي الله عنه- خطب ابنة عبد الله بن عمر "سودة"؛ وعبد الله بن عمر يطوف بالكعبة في الحجّ فلم يردَّ عليه،

فقال عروة: "لو كان يريد لأجابني، والله لا أعود إليه" -يعني في هذا الشأن-

يقول: "فَسَبَقَني إلى المدينة، فلما أتيتُها قدمت المسجد فإذا هو جالس فيه، فسلمتُ عليه"،

فقال: "قد ذكرتَ سودة"، فقلتُ: "نعم"،

(فَسَأله عن رغبته، هل لا يزال يرغب فيها فيالزواجمنها)

قال: فقلتُ: "نعم"،

فقال: "إنك قد ذكرتها لي وأنا أطوف بالبيت أتخايل الله عزَّ وجلَّ بين عينيّ، وكنتَ قادرًا على أن تلقاني في غير ذلك الموطن"،

⚠️لاحظ ما ردَّ عليه.

❓نحن نطوف ماذا نصنع -أيها الأحبة-؟!

▪️الجوال والنظر والالتفات❕
ولربما صدر من بعض الناس ما لا يليق مما حرمه الله -عزّ وجلّ- ويستحيي الإنسان من ذكره في هذا المسجد.❗


📍ومرَّ ابن عمر رضي الله عنه براعٍ -في القصّة المعروفة- فقال: "هل من جزرة؟"،

فقال: "ليس ها هنا ربُّها"، (أي صاحبها).

فقال ابن عمر: "تقول له أكلها الذئب؟"،

فرفع رأسه إلى السماء وقال: "فأين الله؟!"،

فقال ابن عمر: "أنا واللهِ أحقُّ أن أقول: أين الله"،

فاشترى الراعي والغنم وأعتقه ووَهَبه هذه الغنم.

📍هذا عبادة بن الصامت كان جالسًا مع أصحابه -رضي الله عنه- فأقبل الصنابحي، فقال عبادة:

"من سرَّهُ أن ينظر إلى رجلٍ كأنَّما رُقيَ به فوق سبع سماوات فعلم على ما رأى فلينظر إلى هذا من شدة مراقبته وتأدُّبه وخوفه وتحرُّزه".

📍وهذا ابنُ دقيقٍ العيديقول:

"ما تكلَّمتُ بكلمةٍ ولا فعلتُ فعلًا، إلا أعددت له جوابًا بين يدي الله عز وجل"،

💡 كم مضى من أعمارنا؟ هل نحن كذلك؟

📌 ولذلك أقول:

نحن -أيها الأحبّة- نحتاج إلى توبة؛ الداعية يحتاج إلى توبة، والعالم يحتاج إلى توبة، وطالب العلم يحتاج إلى توبة، والإنسان الذي يقول عن نفسه أو يقول عنه الآخرون بأنه ملتزم ومتدين يحتاج إلى توبة،

❓من منا أيها الأحبة ما قال كلمة ولا فعل فعلاً إلا أعد له جوابًا بين يدي الله -تبارك وتعالى-..؟!


💫مراقبة الله -خالد السبت💫
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود
* الصحابية التي بشرها النبي بركوب البحر مع الغزاة في سبيل الله
* فـتـاوى مـتـنـوعـة لـلـمـرأة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أسماء, الله, الحسنى, القرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 4 05-17-2019 03:42 PM
دروس رمضان الفجرية - شرح أسماء الله الحسنى almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 36 08-07-2016 06:11 PM
أسماء الله الحسنى وأدلتها من الكتاب والسنة almojahed ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 13 04-19-2013 04:15 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى فيض القلم 2 09-11-2012 10:18 AM
أسماء الله الحسنى أبو ريم ورحمة ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 02-16-2012 05:10 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009