استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الخطب والدروس المقروءة > قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله
قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله يهتم هذا القسم بطرح جميع المحاضرات والدروس والخطب المكتوبة لفضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله..
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-18-2012, 11:16 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 70

أسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهرأسامة خضر لديه مستقبل باهر

افتراضي ماذا يقصد بالحول؟

      

المقصود الحول

سائلة فاضلة جزاها الله خيرا تسأل صاحب الفضيلة الشيخ: فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله تعالى سؤالا عبر صفحة موقع: (أبواب القرآن الكريم)، بناءً على مقال لفضيلته بعنوان: (الفرق بين العام والسنة)، وسؤالها هو: ماذا يقصد بالحول؟

فأجاب فضيلة شيخنا حفظه الله بالآتي:
الحول والسنة والعام بمعنى واحد في العموم.
أما التفريق اللغوي فـ[الحَوْلُ: السنةُ. وكلُّ ذي حافرِ أولَ سنَةٍ حَوْليٌّ، والأنثى حَوْلِيَّةٌ، والجمع حَوْلِيَّاتٌ. وحالَ عليه الحَوْلُ، أي مرّ. وحالَتِ الدارُ، وحالَ الغُلامُ، أي أتى عليه حَوْلٌ]. الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية (4/ 1679)
و[الحَوْلُ: السَّنَةُ، ج: أحْوالٌ وحُؤولٌ وحُوُولٌ. وحالَ الحَوْلُ: تَمَّ، وأحالهُ اللهُ تعالى. وحالَ عليه الحَوْلُ حَوْلاً وحُؤولاً: أتَى]. القاموس المحيط (ص: 989)
و [الحول: تغيُّر الشيء وانفصالُه عن غيره، باعتبار التغيُّر، قيل: حال الشيء يحول؛ تهيأ، وباعتبار الانفصال، قيل: حال بيني وبينه كذا، وحوَّلتُ الشيء فتحول غيَّرْتُه؛ إما بالذات وإما بالحكم وإما بالقول، ومنه أحلت على فلان بالدين، وحوَّلتُ الكتاب نقلت صورة ما فيه إلى غيره من غير إزالة الصورة الأولى. والحَول: السنة اعتبارا بانقلابها ودوران الشمس في مطالعها ومغاربها ومنه: حالت السنة تحول.
وقال الحرالي: الحول تمام القوة في الشيء الذي ينتهي لدورة الشمس، وهو العام الذي يجمع كمال النبات الذي يثمر فيه قواه...]. التوقيف على مهمات التعاريف للمناوي (ص: 149)
و [العام: كالسنة، لكن يكثر استعمال السنة في الحول الذي فيه شدة وجدب، والعام فيما فيه رخاء.
وقيل: سميت السنة عاما لعموم الشمس بجميع بروجها، ويدل لمعنى العموم {كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ}، ذكره بعضهم.
قال أبو البقاء: العام السنة الكاملة، واشتقاقه من عام يعوم إذا سبح كأنه سمي بذلك لجريانه على التكرار أو لأن نجومه تسبح في الفلك، كما قال تعالى: {كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ}]. التوقيف على مهمات التعاريف (ص: 233)
قال الزبيدي في تاجه في مادة (ح ول): [الحَوْلُ: السَّنَةُ اعتِباراً بانقلابِها ودَوَرانِ الشَّمس فِي مَطالِعها ومَغارِبها، قَالَ اللَّه تَعَالَى: {وَالْوَالِدَاتُ يُرضِعْنَ أَوْلاَدَهنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ}، وَقَالَ: {مَتَاعاً إِلَى الحَولِ غَيرَ إِخْرَاجٍ} قَالَه الراغِبُ. ... ج: (أَحْوالٌ وحُؤُولٌ) بِالْهَمْز (وحُوُولٌ) بِالْوَاو مَعَ ضَمِّهما، كَمَا فِي المحكَم، قَالَ امْرُؤ القَيس:

وَهل يَنْعَمَنْ مَن كَانَ أَقْرَبُ عَهْدِهِ ... ثلاثِينَ شَهْراً أَو ثلاثةَ أَحْوالِ

وحالَ الحَوْلُ حَوْلاً: تَمَّ، وأحالَهُ اللَّهُ تَعَالَى علينا: أًتمَّهُ. وحالَ عَلَيْهِ الحَوْلُ حَوْلاً وحُؤُولاً، .. حُؤُلاً: أَتَى. فِي الحَدِيث: "مَن أَحَالَ دَخَلَ الجَنَّةَ" قَالَ ابنُ الأعرابيّ: أَي أَسْلَمَ؛ لِأَنَّهُ تَحوَّل عمَّا كَانَ يَعبُدُ إِلَى الإِسلام. أحَال الرجُلُ: صارَتْ إِبِلُه حائِلاً فَلم تَحْمِلْ. عَن أبي عَمْرو. أحالَ الشَّيْء: أَتَى عَلَيْهِ حَوْلٌ سواءٌ كَانَ مِن الطَّعام أَو غيرِه، فَهُوَ مُحِيلٌ كاحْتالَ وأَحْوَلَ أَيْضاً. أحالَ بالمَكانِ: أقامَ بِهِ حَوْلاً، وَقيل: أَزْمَنَ، مِن غيرِ أَن يُحَدَّ بحَوْلٍ. كأَحْوَلَ بِهِ. عَن الكِسائيّ.
أحالَ الحَوْلَ: بَلَغَهُ، وَمِنْه قولُ الشَّاعِر: (أَزائِدَ لَا أَحَلْتَ الحولَ ...) الْبَيْت. أَي: أماتَكَ اللَّهُ قبلَ الحَولِ.] تاج العروس (28/ 365، 366)

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

أسامة خضر غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أسامة خضر ; 12-18-2012 الساعة 11:28 PM.

رد مع اقتباس
قديم 12-19-2012, 12:18 AM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 271

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم اخونا الفاضل اسامة خضر على النقل الطيب
وبارك الله في الشيخ فؤاد وفي السائلة على الموضوع القيم
وجعلنا الله جميعا من اهل الجنة
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* الحوار في القرآن..
* وليالٍ عشر!
* مُتَّخِذي أَخْدان!
* الناس في القرآن!
* الخمسة ابتلاءات!
* المناسبات في القرآن!

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2012, 06:44 PM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا أخي و بارك الله فيك و في شيخنا الكريم ابا المنذر حفظه الله و رعاه
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* الوقاية من العين و الحسد
* العين وما ادراك ما العين
* الدرس166-أفضل الصدقات بعد الممات
* قناة أحبة القرآن على اليوتيوب لمتابعة الشيخ أحمد رزوق
* مدونة أحبة القرآن
* احتجاج المشركين بالقدر على كفرهم
* أحوال السلف الصالح عند سماعهم للقرآن الكريم وإنكارهم على من خرج عن الحد المألوف

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2012, 09:35 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم الله الف خير
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
ماذا, أبو, الله, الشيخ:, بالحول؟, حفظه, يقصد, سعيد, فؤاد
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ماذا تعلمنا من المنتديات؟؟ المحبة في الله ملتقى الحوار الإسلامي العام 7 04-11-2013 12:21 AM
من أساليب القرآن في التذكير باليوم الآخر صادق الصلوي ملتقى القرآن الكريم وعلومه 2 12-05-2012 09:09 AM
ماذا يأكُـــــــل الجِّن ؟؟ آلغموض ملتقى الرقية الشرعية 5 11-02-2012 03:27 PM
ماذا بعد الحج؟! آمال قسم المناسبات الدينية 4 10-29-2012 06:13 PM
ماذا أنت؟! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 09-02-2012 06:19 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009