استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-19-2022, 05:00 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي إذا نطحت غنمة غنمة لراع آخر فماتت فهل على صاحبها الضمان؟

      

السؤال

كانت غنم ترعى، وكانت الغنم لراعيين، فنطح فحل أحد الغنم الصغيرة فماتت، وكانت الغنمة الصغيرة للراعي الآخر، فما الحكم؟

ملخص الجواب

جناية البهائم على البهائم أو الأنفس هدر، ما لم تكن البهيمة مع صاحبها، أو تحت يده، راكبا أو سائقا أو قائدا لها. وعليه ؛ فلا شيء على صاحب الفحل. وينظر تفصيل الجواب المطول للأهمية

الجواب
الحمد لله.
جناية البهائم على البهائم أو الأنفس هدر، ما لم تكن البهيمة مع صاحبها، أو تحت يده، راكبا أو سائقا أو قائدا لها.
والأصل في ذلك: ما رواه البخاري (1499)، ومسلم (1710) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: العَجْمَاءُ جُبَارٌ، وَالبِئْرُ جُبَارٌ، وَالمَعْدِنُ جُبَارٌ، وَفِي الرِّكَازِ الخُمُسُ .
وفي رواية لهما: الْعَجْمَاءُ جَرْحُهَا جُبَارٌ .
ومعنى جبار: أي هدر، لا يعوض عنه.
قال النووي رحمه الله: " العجماء بالمد هي كل الحيوان سوى الآدمي، وسميت البهيمة عجماء لأنها لا تتكلم، والجُبار بضم الجيم وتخفيف الباء الهدر.
فأما قوله صلى الله عليه وسلم: (العجماء جرحها جبار): فمحمول على ما إذا أتلفت شيئا بالنهار، أو أتلفت بالليل بغير تفريط من مالكها، أو أتلفت شيئا وليس معها أحد؛ فهذا غير مضمون، وهو مراد الحديث.
فأما إذا كان معها سائق أو قائد أو راكب، فأتلفت بيدها أو برجلها أو فمها ونحوه: وجب ضمانه في مال الذي هو معها، سواء كان مالكا أو مستأجرا أو مستعيرا أو غاصبا أو مودَعا أو وكيلا أو غيره، إلا أن تتلف آدميا، فتجب ديته على عاقلة الذي معها، والكفارة في ماله.
والمراد بجُرح العجماء: إتلافها؛ سواء كان بجرح أو غيره.
قال القاضي: أجمع العلماء على أن جناية البهائم بالنهار: لا ضمان فيها؛ إذا لم يكن معها أحد. فإن كان معها راكب أو سائق أو قائد، فجمهور العلماء على ضمان ما أتلفته" انتهى من "شرح مسلم" (11/225).
وقال البهوتي في "كشاف القناع" (4/125): " (فصل) في جناية البهائم (وما أتلفته البهيمة) آدميا كان أو مالا (ولو صيد حرم، فلا ضمان على صاحبها) فيه، لقوله صلى الله عليه وسلم: العجماء جرحها جبار متفق عليه، أي: هدر، (إذا لم تكن يده عليها)، فإن كانت؛ ضمن" انتهى.
وعليه ؛ فلا شيء على صاحب الفحل.
والله أعلم.

المصدر: موقع الإسلام سؤال وجواب

https://islamqa.info/ar/answers/3869...85%D8%A7%D9%86

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أخر, لراع, الضمان؟, صاحبها, على, عنمة, فلاتة, فهل, هذا, نطحت
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصحابي ثعلبة بن عنمة ابوعمارياسر قسم التراجم والأعلام 1 12-08-2020 06:33 PM
محمد فلاتة مصحف 4 سورة جودة رهيبة تلاوات برابط 1 و مزيد الحج الحج ملتقى القرآن الكريم وعلومه 1 10-26-2017 11:29 AM
سياره قيمتها 290 ألف دولار يحطمها صاحبها محب في الله ملتقى الطرائف والغرائب 4 05-26-2011 09:05 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009