استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-28-2020, 02:36 PM   #13

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- أَنَّهُ قَالَ « وَالَّذِى نَفْسُ مُحَمَّدٍ بِيَدِهِ لاَ يَسْمَعُ بِى أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ يَهُودِي وَلاَ نَصْرَانِي ثُمَّ يَمُوتُ وَلَمْ يُؤْمِنْ بِالَّذِى أُرْسِلْتُ بِهِ إِلاَّ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ » أخرجه مسلم.

*(لاَ يَسْمَعُ بِى أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ) أي: أمة الدعوة, التي دعاها الرسول صلى الله عليه وسلم, وهم جميع الخلق بعد بعثته.

( لاَ يَسْمَعُ بِى أَحَدٌ مِنْ هَذِهِ الأُمَّةِ يَهُودِي وَلاَ نَصْرَانِي)


انظر الى قوله صلى الله عليه وسلم :( لاَ يَسْمَعُ بِى أَحَدٌ) دون أن يقول ويفهم ما دعوت إليه, مع أنه لابد من إقامة الحجة من فهم الحجة, مجرد السماع ليس حجة حتى يكون هناك فهم,
كما قال عز وجل: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }إبراهيم4

لو أرسل عربي إلى أعجمي ما قامت الحجة ولو أرسل أعجمي إلى عربي ما قامت الحجة,
لكن اليهود والنصارى والنصارى بمجرد السماع قامت عليهم الحجة,لماذا؟ لأن اليهود والنصارى يعرفون الرسول عليه الصلاة والسلام كما يعرفون أبنائهم, فمجرد السماع يلزمهم أن يتبعوه, وإن كان لديهم جهل كالعوام منهم يجب أن يبحثوا, لأنهم قد بلغوا به وبشروا به وذكرت أوصافه فكانوا يعرفونه كما يعرفون أبنائهم.

______________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الاول .
https://binothaimeen.net//15646
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2020, 02:45 PM   #14

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

*الإنسان لا يعلم ماذا يكسب غدا, فكيف يعلم ماذا يفعل الله عز جل في الغد ,
الإنسان قد يهيء السحور للغد وقد يموت ولايأكله وقد يعدل عنه, ويأكل غيره,
فالإنسان يقدر أن سيفعل غدا كذا وكذا لكن لايعلم هذا يقينا,

قال تعالى لنبيه:{وَلَا تَقُولَنَّ لِشَيْءٍ إِنِّي فَاعِلٌ ذَلِكَ غَداً{23} إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ وَاذْكُر رَّبَّكَ إِذَا نَسِيتَ وَقُلْ عَسَى أَن يَهْدِيَنِ رَبِّي لِأَقْرَبَ مِنْ هَذَا رَشَداً{24}.

سبحان مقلب القلوب,

قيل لأعرابي: بما عرفت ربك؟ قال: بنقض العزائم وصرف الهمم.
نقض العزائم:معناه أن الإنسان يعزم على الشيء فإذا به يتركه, وهو عازم عليه,
صرف الهمم:معناه يتجه إلى جهة معينة واذا به يتجه إلى أخرى.

مدبر هذا القلب هو الله عز وجل.

ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم:
كانَ أَكْثرُ دعائِهِ : يا مُقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ قالَت : فقُلتُ : يا رسولَ اللَّهِ ما أكثرُ دعاءكَ يا مقلِّبَ القلوبِ ثبِّت قلبي على دينِكَ ؟ قالَ : يا أمَّ سلمةَ إنَّهُ لَيسَ آدميٌّ إلَّا وقلبُهُ بينَ أصبُعَيْنِ من أصابعِ اللَّهِ ، فمَن شاءَ أقامَ ، ومن شاءَ أزاغَ.
-اخرجه الترمذي وصححه الألباني- الدرر السنية-

اللهم يا مقلب القلوب ثبتنا قلوبنا على طاعتك.

تجد منحرفين صاروا ملتزمين وملتزمين صاروا منحرفين.
لأن القلوب بيد الله,
فعلينا يإخوان أن نسأل الله التثبيت دائما, وأن لانتغتر بما عليه قلوبنا ويقول انا ملتزم عرفت الحق..,لا, اسأل الله الثبات دائما,

قال النبي صلى الله عليه وسلم (من سمِع بالدَّجَّالِ فلينْأَ عنه ، فواللهِ إنَّ الرَّجلَ ليأتيه وهو يحسَبُ أنَّه مؤمنٌ فيتبعُه ممَّا يبعثُ به من الشُّبهاتِ ، أو لما يُبعَثُ به من الشُّبهاتِ)).
-اخرجه ابوداود وصححه الألباني- الدرر السنية-
أي:يبتعد عنه.(فلينْأَ عنه)

لاتتعرض للفتن يأخي.

______________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الاول .
ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ظپط¶ظٹظ„ط© ط§ظ„ط´ظٹط® / ظ…طظ…ط¯ ط¨ظ† طµط§ظ„ط ط¨ظ† ط¹ط«ظٹظ…ظٹظ† ط±طظ…ط© ط§ظ„ظ„ظ‡ طھط¹ط§ظ„ظ‰ - Error
أبو طلحة غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو طلحة ; 12-28-2020 الساعة 02:54 PM.

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2020, 02:53 PM   #15

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

*بالنسبة للألفية الثالثة:

اولا:لايجوز أن نعمل عملا يدل على الاحتفاء بها,أو قد جعلنا بالنا عليها او أنها قد أهمتنا,
ابدا لا يجوز ,
إنها ليست تاريخا لنا, إنها تاريخ لأمما كافرة, أرغمت الأمة الإسلامية في كثير من البلاد الإسلامية على أن تأرخ بالتاريخ الميلادي , لماذا؟ لأنها أستعمرت البلاد,
استعمرت الشام والعراق ومصر وما تعرفون من الاستعمارات وأجبرت أهلها أ على أن يأرخوا بالتاريخ الميلادي,

وإلا فبين أيدينا التاريخ الآن كل العلماء من تلك البلاد قبل الإحتلال الغربي الفاجر الغادر كلها تأرخ بالهجرية, يقولون ولد العالم الفلاني سنة كذا ومات سنة كذا.
صارت الفتح الفلاني بسنة كذا,بالسنة الهجرية. ولايعرفون هذه السنوات-أي الميلادية-
وشهورها ليست مبنية على أصل –أي الميلادية- لانعلم لها اصلا.

وهذا مخالف لما وضعه الله لعباده,

*اسمع قوله الله عز وجل: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ} , من الناس؟ كل الناس,
كما قال تعالى: {وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً } كل الناس, {مواقيت للناس} وليس للعرب وحدهم, {والحج} نص عليه لأن العرب في الجاهلية تارة يجعلون الحج في ذا الحجة وتارة يجعلونه في محرم, فقال –تعالى-{والحج} أي: لايتعدى شهره.

______________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الاول .
https://binothaimeen.net//15646
أبو طلحة غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو طلحة ; 12-31-2020 الساعة 03:47 PM.

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2020, 04:53 PM   #16

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

وقال تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَات وَالأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلاَ تَظْلِمُواْ فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ وَقَاتِلُواْ الْمُشْرِكِينَ كَآفَّةً كَمَا يُقَاتِلُونَكُمْ كَآفَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ }التوبة36



وهي محرم وصفر وربيع الأول وربيع الآخر وجمادى أولى وجمادى الآخرة ورجب وشعبان ورمضان وشوال وذو القعدة وذو الحجة , هذه الشهور اثنا عشر, هذه عدة الشهور عند الله بإجماع المفسرين.

اذا لماذا نأرخ بأشياء وهمية وعندنا أشياء حسية كلٌ يعرفوها , وهي ليست خفية بجانب من الأرض بل في السماء كل الناس يشاهدونها,

...ومن اراد انها اضبط في وقت الزرع فهناك البروج اضبط منها, قال تعالى: {تَبَارَكَ الَّذِي جَعَلَ فِي السَّمَاء بُرُوجاً}

...وهي مضبوطة ومعروفة فتأرخ بها المزارع.

اما ان نجعل هذا الميقات الذي ليس له أصل –أي الميلادي-, هو الاصل الذي يبنى عليه الناس وثائقهم وتاريخ أمواتهم لتحد المرأة أربعة أشهر وعشرة أيام من اين هذا؟ّ! –الاصل في هذا التاريخ الهجري-.



*فأقول يجب على المسلمين أن يكونوا أعزة بدينهم وتاريخهم

ولغتهم ومنهجهم وجميع شؤونهم.

ولايلتفتوا لهذا إطلاقا,

كيف نكون أعزة أعزنا الله بالإسلام ثم نخذل أنفسنا ونكون تبعا لغيرنا.

لايجوز ابدا أن نتابعهم على هذا الاحتفال.


______________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الاول .
https://binothaimeen.net//15646
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-31-2020, 04:59 PM   #17

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

*أما بالنسبة لعيد الميلاد فهو أشد وأشد وأفضع وأفضع, لايجوز أن نهأنئهم به,

قال ابن القيم –رحمه الله- في كتابه أحكام أهل الذمة: وأما تهنأتهم بأعيادهم فمن هنأهم إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات وهو بمنزلة أن يهنئه بسجوده للصليب بل ذلك أعظم إثماً عند الله ، وأشد مقتاً من التهنئة بشرب الخمر ..ونحو ذالك.

- ( مجموع فتاوى ورسائل الشيخ ابن عثيمين 3/369 )


وقال شيخه ابن تيمية رحمه الله: وأما تهنأتهم بأعيادهم فإن ذالك يدخل السرور عليهم.

وذكر كلام طويلا في كتابه القيم: إقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم , الذي أشير على كل مسلم أن يقتنى ذالك الكتاب.


فلا يجوز أن نهأنئهم بأعيادهم أبدا, لأن تهأنئتهم بشعائرهم الدينية يعني الرضا بشعائر الكفر, وهذا خطير جدا,

فإذا قال قائل هل يجوز أن نهأنئهم مجاملة لهم كما يهأنئوننا بأعيدنا؟
قلنا:لا ,لانهأنهم, لأن أعيادنا –ولله الحمد- أعياد شرعية , وأعيادهم بدعية.

فكيف نهأنئهم بشيء ليس عيد شرعا ولو واقعا.

هم كما قال تعالى: {وَدُّوا لَوْ تُدْهِنُ فَيُدْهِنُونَ }القلم9

لا بأس عندهم أن يهنأوك بعيدك اذا هنأتهم بعيدهم.






-انتهى الدرس الأول والحمد لله-.

________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الاول .
https://binothaimeen.net//15646
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2021, 03:47 PM   #18

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

أبو طلحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

قال تعالى: {وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ }يونس99

هذه الآية الكريمة نزلت تسلية للنبي صلى الله عليه وسلم, حتى لا يهلك نفسه لعدم إيمان الناس, كما قال تعالى: {لَعَلَّكَ بَاخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا مُؤْمِنِينَ }الشعراء3


لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم يحزن ويضيق صدره اذا لم يؤمن الناس ,
شفقة على الناس.

وهذه الآية كقوله تعالى: {وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ }الأنعام107

*قال تعالى: {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَن ضَلَّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }النحل125

{بِالْحِكْمَةِ} الحكمة عند أهل العلم: تنزيل الأشياء منالها اللآقة بها.
{وَالْمَوْعِظَةِ} ذكر ما يرقق القلوب, ويدنيها من شريعة الله عز وجل.
{وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} المجادلة:المخاصمة.
{بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} ولم يقل بالمجادلة الحسنة, لأن المجادل
لا يكفيه الحسن بل لا يرده إلا الأحسن, وهذا من بلاغة القرآن الكريم.

الدعوة دعوة مطلقة {ادْعُ إِلِى سَبِيلِ رَبِّكَ},
الموعظة لابد من أن تكون حسنة, والموعظة الحسنة هي ما وافقة الشريعة.

قال الله عز وجل: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلاً مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحاً وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ }فصلت33

{وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ} أحسن من جهة اللفظ والبلاغة أو من جهة الإقناع والإفحام ودحض حجة الخصم أو من الأمرين جميعا؟ الجواب: من الأمرين جميعا.
بحيث تكون مجادلتك من جهة البلاغة والبيان والقوة أحسن من خصمك, وكم أثر البيان تأثيرا بلغا أشد من تأثير السيوف.
ولهذا جاء في الحديث« إِنَّ مِنَ الْبَيَانِ سِحْرًا » -أخرجه البخاري-
كذالك أحسن في إيراد الحجج, وتقوية الأدلة وإبطال حجة الخصم.
لابد لكل مجادل من شيئين: الأول:دحض حجة الخصم.
والثاني:إثبات حجة المجادل.

ولهذا ننهى إخوننا الذين يجادلون بغير علم, ننهاهم عن المجدلة ولو كانوا يجادلون لإثبات الحق اذا لم يكن لديهم علم.
_________________________________
دروس وفتاوى المسجد الحرام لعام 1420 هـ الدرس الثاني.
https://binothaimeen.net//Menu/Haramain?tid=1196
أبو طلحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الحرمين, الشيخ, ابن عثيمين, دروس, فوائد
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دروس الشيخ ابن عثيمين في الحرمين أبو طلحة ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 1 12-16-2020 03:48 PM
دروس الشيخ ابن عثيمين في الحرمين أبو طلحة ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 1 12-09-2020 04:12 PM
دروس الشيخ ايمن سويد لاحكام التجويد حفص عن عاصم ابو عبد الله قسم أحكام التجويد 12 03-12-2019 01:54 PM
اضغط على السؤال وتسمع الإجابة بصوت الشيخ بن باز أو بن عثيمين أبوالنور ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 8 10-10-2018 07:02 PM
استئناف دروس الشيخ فؤاد بن يوسف أبو سعيد حفظه الله أسامة خضر قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 2 12-19-2012 11:47 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009