عرض مشاركة واحدة
قديم 08-31-2012, 02:48 AM   #1
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

رساله ماذا عمل الحافظ ابن حجر عند انتهائه من فتح الباري ؟!!

      



ذكر الشيخ العلامة صديق حسن خان -رحمه الله- في كتابه (الــــتّاج المكلل من جواهر مآثر الطَّراز الآخر الأول ) [ص 355 - 356] لمّا ترجم للحافظ ابن حجر العسقلاني -رحمه الله- برقم 384:

قال الشوكاني في "البدر الطالع" في ترجمته -يعني:ترجمة ابن حجر- : نقلاً عنه: أنه قال: لست راضياً عن شيء من تصانيفي; لأني عملتها في ابتداء الأمر، ثم لم يتهيأ لي من يحررها معي سوى "شرح البخاري"، ومقدمته، و"المشتبه"، و"التهذيب"، و"لسان الميزان". وروي عنه في موضع آخر: أنه أثنى على "شرح البخاري"، و"التعليق" و"النخبة"، ولا ريب أن أجلّ مصنفاته "فتح الباري"، وكان تصنيفه على طريق الإملاء، ثم صار يكتب من خطه مداولة بين الطلبة شيئاً فشيئاً، والاجتماع في يوم من الأسبوع للمقابلة والمباحثة إلى أن انتهى في سنة 842، سوى ما ألحق فيه بعد ذلك، وقد سبقه إلى هذه التسمية شيخه صاحبُ "القاموس"; فإنه وجد له في أسماء مصنفاته أن من جملتها "فتح الباري في شرح صحيح البخاري"، وأنه كمل ربعه في عشرين مجلداً، انتهى.

ثم قال في "البدر الطالع": ولما كمل "شرح البخاري" تصنيفاً وقراءة، عمل مصنفه -رحمه الله تعالى- وليمةً عظيمة، وقرأ المجلس الأخير، وجلس المصنف على الكرسي.
قال تلميذه السخاوي: وكان يوماً مشهوداً لم يعهد أهل العصر مثله بمحضر من العلماء والقضاة والرؤساء والفضلاء، وقال الشعراء في ذلك فأكثروا، وفرق عليهم الذهب، وكان المستغرق في الوليمة خمس مائة دينار، ووقعت في ذلك اليوم مطارحة أدبية ... إلى آخر ما قال، انتهى.

قلتُ[صديق حسن خان]: ولما وقفتُ على هذه الحكاية، عملتُ وليمة عظيمة على تفسيري "فتح البيان في مقاصد القرآن" عندما ختم -طبعه بمصر- بهو بال المحمية، وجمعتُ علماء البلد وطلبته، وحضرتِ الرئيسةُ المعظمة تاج الهند صاحبة القران الثاني (نواب شاهجهان بيكم)- أنعم الله عليها، وأكرم فيها -بنفسها الكريمة الفياضة، وفرقت على الجماعة الحاضرة مبالغ من الفضة كثيرة، وكان جملة المصروف في أمر هذا التفسير خمساً وعشرين ألف ربية، ولله الحمد، فكانت تلك الوليمة على شرح الحديث، وهذه على تفسير الكتاب العزيز، وإنما عملتُ هذا كله تشبُّهاً بالأئمة الكبار، وقدوة بأهل الحديث الأبرار.
وتشبهوا إن لم تكونوا مثلهم ***** إن التشبّه بالكـــرامِ فــلاحُ

قال محمد منير عبده آغا الدمشقي في كتابه العجاب "نموذج من الأعمال الخيرية في إدارة الطباعة المنيرية" عند كلامه على فتح الباري لابن حجر [ص 559]:

[...ولمّا تمّ عَمِلَ مصنِّفُه وليمة عظيمة لم يتخلَّف عنها من وجوه المسلمين إلا النادر بالمكان المسمى بالتاج والسبع وجوه في يوم السبت ثاني شعبان سنة اثنين وأربعين وثمانمائة، وقرئ في المجلس الأخير وهناك حضره الأئمة كالقاياتي والوناثي والسعد الديري، وكان المصروف في الوليمة المذكورة نحو خمسمائة دينار فطلبه ملوك الأطراف بالإستكتاب واشتُريَ بنحو ثلاثمائة دينار وانتشر في الآفاق، ومختصر هذا الشرح للشيخ أبي الفتح محمد بن الحسين المراغي المتوفى سنة 859 تسع وخمسين وثمانمائة].



منقول موقع كل السلفيين

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* احتجاج المشركين بالقدر على كفرهم
* قناة أحبة القرآن على اليوتيوب لمتابعة الشيخ أحمد رزوق
* أحوال السلف الصالح عند سماعهم للقرآن الكريم وإنكارهم على من خرج عن الحد المألوف
* قصة تسميع الحافظ أبي بكر ابن المقرئ القرآن لابن أربع سنين
* المصحف المرتل للشيخ محمد موسى آل نصر برواية حفص عن عاصم
* أخطاء شائعة في قراءة سورة الفاتحة-لفضيلة الشيخ محمد جميل زينو - رحمه الله تعالى
* يوسف الشويعي صوت هاديء و رائع

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس