الموضوع: قوت القلوب
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-17-2018, 08:45 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 477

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [2]

💟 تربّص الشيطان بالقلب؛ والنجاة منه:

«ولمّا عَلِم عدوُّ الله (إبليس) أنّ المدار على القلب والاعتماد عليه،

▪← أجلَبَ عليه بالوساوس، وأقبَلَ بوجوه الشهوات إليه،

▪ وزيَّنَ له -من الأقوال والأعمال- ما يصدُّه عن الطريق،

▪وأمدَّه -من أسباب الغيّ- بما يقطعه عن أسباب التوفيق،

▪ونَصَبَ لهُ -من المصايد والحبائل-: ما إنْ سَلِمَ من الوقوع فيها لم يسلم من أن يحصل له بها التعويق،

💟 فلا نجاة من مصائده ومكائده إلا:

▫←بدوام الاستعانة بالله تعالى، والتعرُّض لأسباب مرضاته،

▫←والتجاء القلب إليه، وإقباله عليه فى حركاته وسكناته،

▫←والتَّحقُّق "بذلّ العبودية": الذي هو أَوْلى ما تلبَّس به الإنسان ليحصل له الدخول في ضَمان: {إِنّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ} [الحجر: 42].

▫فهذه الإضافة هي القاطعة بين العبد وبين الشياطين،

▫وحصولها يسبّب تحقيق مقام العبودية لرب العالمين،

▫وإشعار القلب إخلاصَ العمل ودوامَ اليقين،

💟 فإذا أُشرِبَ القلب العبوديّة والإخلاص:

▫←صار عند الله من المُقَرَّبين،
▫←وشمله استثناء: {إِلاّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ} [الحجر: 40]».

"إغاثة اللهفان-لابن القيّم"
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس