الموضوع: قرة_عيني
عرض مشاركة واحدة
قديم 03-20-2019, 06:46 PM   #45
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

❣🍃 #قرة_عيني:

*『حكم من نقر الصلاة ولم يتم ركوعها ولا سجودها』*

«هذه المسألة قد شفى فيها رسول الله -ﷺ- وكفى، وكذلك أصحابه من بعده، فلا معدل لناصح نفسه عمّا جاءت به السنة في ذلك، ونحنُ نسوق مذهب رسول الله -ﷺ- وأصحابه في ذلك بألفاظه.

🔅 فعن أبي هريرة أن النبي -ﷺ- دخل المسجد، فدخل رجلٌ فصلّى، ثم جاء فسلّم على النبي -ﷺ-، فردَّ عليه السلام، فقال: "ارجع فصلِّ فإنّك لم تصل" ثلاثًا

فقال: والذي بعثك بالحق ما أُحسِنُ غيره فعلِّمني.

قال: "إذا قمت إلى الصلاة فأسبِغ الوضوء، ثم استقبل القبلة، فكبِّر، ثمّ اقرأ ما تيسَّر معك من القرآن، ثمّ اركع حتى تطمئنَّ راكعًا، ثمّ ارفع حتّى تعتدل قائمًا، ثم اسجد حتى تطمئن ساجدًا، ثم ارفع حتى تطمئنَّ جالسًا، ثم اسجد حتى تطمئنَّ ساجدًا ثم افعل ذلك في صلاتك كلها". [متفق على صحته]»¹

🍃(والمرادُ بالطمأنينة التي هي ركنٌ في الصلاة ولا تصح إلا بها: سكونُ الأعضاء عن الحركة ولو لحظة، وعند بعض العلماء تكون بقدر الذكر الواجب.

🔻فإذا انحنى المصلي -مثلًا- للركوع، واستقرَّ لحظةً يسيرة، وسكنت أعضاؤه عن الحركة: فقد أتى بالطمأنينة.

🔻وإذا أطالَ السكون شيئًا ما حتى قال "سبحان ربي العظيم" مرةً واحدة، فقد أتىٰ بالطمأنينة على القول الثاني الذي يجعل وقتها بمقدار الإتيان بالذكر الواجب.

⚠️ وأما إذا كان ركوعه كهيئة المتأرجح، ينحني ثم يرفع بدون استقرار ولا لحظة من الزمن! فهذا لم يأتِ بالطمأنينة، ولا تصحّ صلاته...)².
.....................
¹ كتاب الصلاة- ابن القيم
² الإسلام سؤال وجواب (بتصرّف يسير)
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فتاوى وأحكام الحيض والنفاس
* وقفة مع آية
* قواعد_نبوية
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* قصة العالم الدكتور مصطفى محمود

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس