ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   ملتقى الحوار الإسلامي العام (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=26)
-   -   لماذا نتوب؟ (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=7907)

المؤمنة بالله 09-13-2012 09:53 AM

لماذا نتوب؟
 
:1:
لماذا نتوب؟
إنها قضية ملحة تأتي نتيجة جهل الناس بالدين في عصرنا.. وجهلهم حتى بالمعاصي التي يقترفونها.. فإن معنى المعاصي معنى كبير يندرج تحته الكثير مما قد يظنه الناس في عصرنا مباحا.

فلاب تساؤل تطرحه امرأة متبرجة: لماذا أتوب..؟! وجهي جميل فلم أستره؟

نفس السؤال يطرحه شاب.. إن متعتي أجدها في السيجارة فلم أتركها.. أهوى مشاهدة التلفزيون فلماذا أدعه.. أنا لا أحب التقيد والارتباط.. فلم أتقيد بمواعيد الصلاة..؟! أليس ينبغي على الانسان فعل ما يسعده.. فالذي يسعدني هو ما تسمونه معصية وأنا غير مقتنع بهذه التسمية.. فلماذا وممّ أتوب.

إنها قضية تطرح نفسها.. يسمعها الكثير والكثير منا حين يود دعوة بعض الناس الى الله والإجابة على هذا السؤال هي في أن نعرف لماذا نتوب؟

أولا ـ لكوننا نعود بالتوبة الى الصراط المستقيم:

فقد قال ربنا:{ وام خلقت الجنّ والإنس إلا ليعبدون} [الذاريات: 56]

لا ليعصون.. لا ليلعبوا.. لا ليتبعوا أهوائهم.. ولا حتى ليعمروا الأرض وينجبوا الذرية.. أبدا.. وإنما {ليعبدون} .. فالعاصي ليس بعابد، فإذا قلنا: تب، فمعنى هذا: عد الى أصل خلقتك وفي ذلك من المصالح ما لا يخفى!!

ثانيا ـ طاعة لأمر الله عز وجل:

فهو الذي قال في كتابه العزيز:{ وتوبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور: 31] طاعة لأمر الله { يا أيها الذين آمنوا توبوا الى الله توبة نصوحا} [ التحريم: 8] أمر الله.. الملك.. المهيمن.. مالك الملك.. الذي ينبغي أن نتمثل ونذعن لأمره.. فنتوب تعبّدا.. طاعة للملك.

ثالثا ـ فرارا من الظلم الى الفلاح:


قال ربنا: {ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون} [الحجرات: 11].

اعلم _ أن الظلم كل الظلم في انصرافك عن التوبة.. في سيرك حيث تخالف ربك.. وإصرارك على المضي قدما في طريق هواك.. وهو الهلاك.. فتظلم نفسك حين توقعها في شراك المعاصي.. في حين بشر ربنا التائبين بالنصرة والفلاح فعلق حصول الفلاح المرجو لهم على حصول التوبة منهم اليه فقال ربنا عز وجل:{ وتوبوا الى الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون} [النور:31].

فهذه الأية مدنية.. خاطب الله بها أهل الايمان وخيار خلقه أن يتوبوا اليه.. بعد إيمانهم وصبرهم.. ثم علق الفلاح بالتوبة.. وأتى بأداة " لعل" لاشعار الترجي.. إيذانا بأنكم إذا تبتم كنتم على رجاء الفلاح.. فلا يرجو الفلاح إلا التائبون.. جعلنا الله منهم.

رابعا ـ لطلب السعادة:

إن كثيرا من العصاة يعيشون سعادة وهمية زائلة مؤقتة.. بل على التحقيق أنها ليست بسعادة.. إذا رأيت رجلا يستلذ بالتراب عن شهي الطعام والحلوى.. هل تحكم عليه بسلامة الحس أم بسقمه..؟! إن الذي يأكل التراب يستلذ به أو الحجارة فتكون شهوته، لا شك أنه سقيم.. مريض يحتاج الى علاج.. وكذلك من يتلذذ بالمعاصي.. إنه يشعر بذلك، لا لأن المعاصي لذيذة، وليس لأن السيئات ممتعة وإنما لكون قلبه قد صار فاسدا.. فاللهم أصلح قلوبنا..

فهذا يحتاج الى إصلاح قلبه.. فمثله كمثل الرجل في مكان دبغ الجلود فإنه لا يشم الرائحة الكريهة إلا عندما يخرج منه..

وهذا العاصي مثله فنقول له: أخرج من المعاصي.. تب الى الله فعندها ستعرف سوء ما كنت عليه وقبح ما كنت تفعل.. كم من العصاة قال حين تاب: كم كنت قذرا.. كم كنت سيئا.. كم كنت خاسرا.. كم كنت لاهيا.. كم كنت غافلا.. إنه بذلك يعلم! يقينا ـ أن ما كان عليه عين الباطل وأنه قد كان غافلا أو مغفلا..

فاللهم تب على عصاة المسلمين.

المصدر/كتاب مكفرات الذنوب


:2:

راجيه عفوه 09-13-2012 10:11 AM

جزاك الله كل الخيريا اخيه
سعدت جدا بالموضوع جد قيم

http://up.7cc.com/upfiles/UHt13132.gif
جعله ومن ينتفع به
فى ميزان حسناتك
والله يجرى الخير على يديك دائما
اللهم اميييييييين

المؤمنة بالله 09-13-2012 12:35 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راجيه عفوه (المشاركة 43574)
جزاك الله كل الخيريا اخيه
سعدت جدا بالموضوع جد قيم

http://up.7cc.com/upfiles/uht13132.gif
جعله ومن ينتفع به
فى ميزان حسناتك
والله يجرى الخير على يديك دائما
اللهم اميييييييين

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خير اختي راجيه عفوه اسعدني مرورك وتعليقك بارك الله بك وحفظك ورزقك من حيث لا تحتسبين

فارس العدالة 09-13-2012 04:49 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير

آمال 09-14-2012 08:15 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا اختي المؤمنة بالله على الموضوع القيم
اللهم تقبل توبتنا واجعل مثوانا الجنة

المؤمنة بالله 09-14-2012 12:44 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فارس العدالة (المشاركة 43613)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وجزاك الله خير للمرورك الكريم


الساعة الآن 02:47 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009