ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   ملتقى اللغة العربية (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=101)
-   -   قصة رائعة توبة دينار العيار (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=6735)

ايمن البسيوني 06-17-2012 03:11 PM

قصة رائعة توبة دينار العيار
 
توبة دينار العيار
عن المعاصي على يد والدته
روي أن رجلا كان يعرف بدينار العيار كانت له والدة تعظه ولا يتعظ ، فمر في بعض الأيام بمقبرة كثيرة العظام فأخذ منها عظما نخرا فانفت في يده ففكر في نفسه وقال لنفسه ويحك كأني بك غدا قد صار عظمك هكذا رفاتا والجسم ترابا وأنا اليوم أقدم على المعاصي فندم وعزم على التوبة ورفع رأسه إلى السماء وقال: إلهي إليك ألقيت مقاليد أمري فاقبلني وارحمني .

ثم مضى نحو أمه متغير اللون منكسر القلب فقال يا أماه ما يصنع بالعبد الآبق إذا أخذه سيده فقالت يخشن ملبسه ومطعمه ويغل يده وقدمه فقال أريد جبة من صوف وأقراصا من شعير وتفعلين بي كما يفعل بالآبق لعل مولاي يرى ذلي فيرحمني ففعلت ما طلب فكان إذا جنه الليل أخذ في البكاء والعويل ويقول لنفسه:

ويحك يا دينار ألك قوة على النار كيف تعرضت لغضب الجبار وكذلك إلى الصباح فقالت له أمه في بعض الليالي ارفق بنفسك فقال دعيني أتعب قليلا لعلي أستريح طويلا يا أمي إن لي موقفا طويلا بين يدي رب جليل ولا أدري أيؤمر بي إلى الظل الظليل أو إلى شر مقيل إني أخاف عناء لا راحة بعده وتوبيخا لا عفو معه ، قالت فاسترح قليلا فقال الراحة أطلب أتضمنين : لي الخلاص قالت فمن يضمنه لي قال فدعيني وما أنا عليه كأنك يا أماه غدا بالخلائق يساقون إلى الجنة وأنا أساق إلى النار ، فمرت به في بعض الليالي في قراءته ( فَوَرَبّكَ لَنَسْأَلَنّهُمْ أَجْمَعِينَ * عَمّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ) [الحجر 92: 93] ففكر فيها وبكى وجعل يضطرب كالحية حتى خر مغشيا عليه فجاءت أمه إليه ونادته فلم يجبها فقالت قرة عيني أين الملتقى فقال بصوت ضعيف إن لم تجديني في عرصة القيامة فاسألي مالكا عني ثم شهق شهقة مات فيها فجهزته وغسلته وخرجت تنادي أيها الناس هلموا إلى الصلاة على قتيل النار فجاء الناس فلم ير أكثر جمعا ولا أغزر دمعا من ذلك اليوم.
المرجع : كتاب التوابين لعبد الله بن أحمد بن محمد بن قدامة المقدسي

اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

المحبة في الله 06-17-2012 10:24 PM

بارك الله فيك اخي الكريم

فعلا قصة مؤثرة
فأين نحن منهم

اللهم اجعل قلوبنا خاشعة و عامرة بذكرك
و احسن خاتمتنا

mohamed sa 06-17-2012 11:04 PM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بارك الله فيك على هذه القصه التى فيها موعظه للناس جميعا واحب ان انوه عن شىء تدل على اننا لا نستطيع الا ان نزداد ايمانا لرب العالمين سبحانه وتعالى لاءن الله سبحانه وتعالى ذكر مثل هؤلاء فقال عز وجل الا الذين تابوا من بعد ذلك واصلحوا فاءن الله غفور رحيم وهذا قد تاب الى الله توبه نصوح وعلى العموم المسءله منتهيه من خلقه الله للنار فهو فى النار ومن خلقه للجنه فهو للجنه فكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فى اخر الحديث اعملوا فكلا ميسر لما خلق له اساءل الله ان يجعلنا جميعا من اهل الجنه وان يرزقنا توبة نصوحه الى ان نلقاه على طاعته وهو ارحم الراحمين ولا يظلم ربك احدا بارك الله فيكم جميعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

آمال 06-18-2012 12:23 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاك الله خيرا اخ ايمن بسيوني على النقل الطيب وجعله في ميزان حسناتكم
الله اغفر للمؤمنين والمؤمنات

ايمن البسيوني 06-18-2012 01:41 AM

جزاكم الله خيرا علي مرووروكم .


اشكركم من كل قلبي علي مرووركم الممتاز، والجيد لقد انرتم لي موضوعي .

أبو ريم ورحمة 06-18-2012 10:07 PM

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
http://www.enjaztech.com/up/files/8/...ef8ace171f.gif


الساعة الآن 10:32 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009