ملتقى أحبة القرآن

ملتقى أحبة القرآن (http://www.a-quran.com/index.php)
-   ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية (http://www.a-quran.com/forumdisplay.php?f=34)
-   -   قرة_عيني (http://www.a-quran.com/showthread.php?t=19466)

ام هُمام 10-22-2018 09:53 PM

قرة_عيني
 
:1:

*✨🍃 قرة_عيني (١)*
↫مقدمات الصلاة- التكبير- دعاء الثناء:

قال ابن القيّم -رحمه الله-:

💡«ويكفي العاقلَ البصيرَ الحيَّ القلبِ فكرةٌ في فرعٍ واحدٍ من فروع الأمر والنهي:

✨وهو الصلاة، وما اشتملت عليه من الحِكَمِ الباهرة، والمصالح الباطنة والظاهرة، والمنافع المتصلة بالقلب والروح والبدن والقوى، التي لو اجتمع حكماء العالم قاطبةً، واستفرغوا قواهم وأذهانهم؛ لما أحاطوا بتفاصيل حكمها وأسرارها وغاياتها المحمودة،

💦 وما في مقدماتها وشروطها مِنَ الحِكَم العجيبة؛ من تطهير الأعضاء والثياب والمكان، وأخذ الزينة، واستقبال بيته الذي جعله إمامًا للناس،

❣وتفريغ القلب، وإخلاص النية، وافتتاحها بكلمة جامعة لمعاني العبودية دالة على أصول الثناء وفروعه، وخَرْجَة من القلب الالتفات إلى ما سواه، والإقبال على غيره؛

⇚فيقدم بقلبه الوقوف بين يدي عظيمٍ جليلٍ *أكبر* من كل شيء، وأجلّ من كل شيء، وأعظم من كل شيء،

عَنَت له الوجوه، وخضعت له الرقاب، وذلَّت له الجبابرة، قاهر عبادِه، ناظر إليهم، عالم بما تكنُّ صدورهم، يسمع كلامهم، ويرى مكانهم، لا يخفى عليه خافية من أمرهم.

🍃ثم أخذَ في تسبيحِه، وحمده، وذِكره -تبارك اسمه، وتعالى جدّه- وتفرُّده بالإلٰهيّة...».

"شفاء العليل (باختصار)"

:2:

ام هُمام 10-22-2018 09:58 PM

*✨🍃 قرة_عيني (2)*
*↫♥️ الفاتحة*

«ثمَّ أخذ في الثناء عليه بأفضل ما يُثنى عليه به؛

◁ من حمده، وذكر ربوبيته للعالم وإحسانه إليهم، ورحمته بهم،

◁ وتمجيده بالملك الأعظم في اليوم الذي لا يكون فيه ملك سواه حتى يجمع الأولين والآخرين في صعيد واحد ويدينهم بأعمالهم،

◁ ثم إفراده بنوعي التوحيد؛ توحيد ربوبيته استعانةً به، وتوحيد إلهيته عبوديةً له،

◁ ثمَّ سؤاله أفضل مسؤول، وأجلَّ مطلوبٍ على الإطلاق، *وهو هداية الصراط المستقيم* الذي نصبه لأنبيائه ورسله وأتباعهم، وجعله صراطًا موصلًا لمَن سلكه إليه وإلى جنّته،

💡وانه صراط من اختصهم بنعمته بأن عرَّفهم الحق، وجعلهم مُتّبعين له؛
▼دون صراط أمّة الغضب الذين عرفوا الحقَّ ولم يتّبعوه،
▼وأهل الضلال الذين ضلُّوا عن معرفته واتّباعه.

🍃فتضمَّنَت (الفاتحة) تعريف الربّ، والطريقَ المُوصل إليه، والغاية بعد الوصول،

🍃وتضمَّنت الثناء والدعاء، وأشرف الغايات -وهي العبودية-، وأقرب الوسائل إليها -وهي الاستعانة-،

🍃وتضمَّنَت ذكر الإلهية والربوبية والرحمة؛

✾ فيُثنى عليه، ويُعبَد *بإلهيته*،

✾ ويَخلق ويرزق ويميت ويحيي ويدبّر المُلك، ويضلُّ من يستحق الإضلال، ويغضب على من يستحق الغضب *بربوبيته وحكمته*،

✾ ويُنعِم ويرحم ويجود، ويعفو ويغفر ويهدي ويتوب *برحمته*.

❣فللّٰهِ كم في هذه السورة من أنواع المعارف والعلوم والتوحيد، وحقائق الإيمان !..».

"شفاء العليل (باختصار)"

ام هُمام 10-23-2018 09:22 PM

*✨🍃 #قرة_عيني (3)*
*↫🌸 القراءة*

🍃ثم يأخذ بعد ذلك في تلاوة ربيع القلوب، وشفاء الصدور، ونور البصائر، وحياة الأرواح، *وهو كلام ربّ العالمين*؛

🌱 فيحلّ به في ما شاء من روضات مونقات، وحدائق معجبات؛ زاهية أزهارها، مونقة ثمارها، قد ذُلّلت قطوفها تذليلًا، وسُهّلت لمتناولها تسهيلًا؛

🌾 فهو يجتني من تلك الثمار:
✫خيرًا يؤمر به،
✫وشرًّا يُنهى عنه،
✫وحكمةً وموعظةً وتبصرةً وتذكرةً وعبرةً،
✫وتقريرًا لحقٍّ، ودحضًا لباطلٍ،
✫وإزالةً لشُبهة،
✫وجوابًا عن مسألةٍ،
✫وإيضاحًا لمُشكِل،
✫وترغيبًا في أسباب فلاحٍ وسعادة،
✫وتحذيرًا من أسباب خسرانٍ وشقاوة،
✫ودعوةً إلى هدى، وردًّا عن ردى،

🌧 فتنزل على القلوب نزول الغيث على الأرض التي لا حياةَ لها بدونه،

❣ويحلّ منها محلَّ الأرواح من أبدانها.

*فأيّ نعيمٍ وقرّة عينٍ ولذّة قلب وابتهاج وسرور لا يحصل له في هذه المناجاة؟!*».

"شفاء العليل (باختصار)"

ام هُمام 10-24-2018 07:53 PM

*✨🍃 #قرة_عيني (4)*
*↫💕الركوع، والقيام منه*

«..↜ثمّ يرجع حانيًا له ظهره خضوعًا لعظمته، وتذلُّلًا لعزّته، واستكانةً لجبروته، مُسبِّحًا له بذكر اسمه العظيم،

◁ فنزَّهَ عظمته عن حالِ العبد وذلِّه وخضوعه،

◁ وقابَل تلك العظمة بهذا الذلِّ والانحناء والخضوع؛

قد تطامن (انخفض) وطَأطأ رأسه وطوى ظهره، وربُّه فوقه يرى خضوعه وذلَّه، ويسمع كلامه.

💡 فهو ركن تعظيمٍ وإجلال؛ كما قال -صلى الله عليه و سلم-: *"أما الركوع؛ فعظِّموا فيه الربّ"* [رواه مسلم]

↺ ثم عاد إلى حاله من القيام؛ حامدًا لربه مُثنيًا عليه بأكمل محامده وأجمعها وأعمِّها، مُثنيًا عليه بأنه أهل الثناء والمجد ومُعترفًا بعبوديته، شاهدًا بتوحيده، وأنه لا مانعَ لما أعطى، ولا مُعطيَ لما منع، وأنه لا ينفع أصحاب الجدود والأموال والحظوظ جدودهم ولو عَظُمت».

"شفاء العليل (باختصار)"

كاميليا 10-25-2018 10:57 AM

بارك الله فيكم

ام هُمام 10-25-2018 06:17 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاميليا (المشاركة 92770)
بارك الله فيكم

وفيك بارك حبيبة قلبي


الساعة الآن 09:26 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009