استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-03-2010, 04:17 AM   #1


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

إضاءة لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا

      




الحمد لله


والصلاة والسلام على عبد الله ورسوله محمد واله وصحبه

يقول الله سبحانه وتعالى *لا يملكون الشفاعة إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا* 87 مريم

الكافر حين يباشر العذاب يطمع أول ما يطمع في ان يشفع له معبوده ويخرجه مما هو فيه لكن هيهات الم تقرا قول الحق تبارك وتعالى

*ومن أضل ممن يدعو من دون الله من لا يستجيب له إلى يوم القيامة وهم عن دعائهم غافلون*وإذا حشر الناس كانوا لهم أعداء وكانوا بعبادتهم كافرين*5-6 الاحقاف .

لذلك يقول الله تعالى عن هؤلاء يوم القيامة *لا يملكون الشفاعة *لان الشفاعة لا تكون إلا لمن اخذ الإذن بها *إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا*

والعهد الذي تأخذه على الله بالشفاعة أن تقدم من الحسنات ما يسع تكاليفك أنت ثم تزيد عليها ما يؤهلك لان تشفع للآخرين والخير لا يضيع عند الله

فما زاد عن التكليف فهو في رصيدك في كتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة ولا يهمل مثقال ذرة

وعلى المؤمن مهما كان مسرفا على نفسه – ساعة يرى إنسانا مقبلا على الله مستزيدا من الطاعات أن يدعو له بالمزيد وان يفرح به

لان فائض طاعته لعله يعود عليك ولعلك تحتاج شفاعته في يوم من الأيام .أما من يحلو لهم الاستهزاء والسخرية من أهل الطاعات كما اخبر الحق سبحانه وتعالى

*إن الذين أجرموا كانوا من الذين امنوا يضحكون *وإذا مروا بهم يتغامزون *وإذا انقلبوا إلى أهلهم انقلبوا فكهين*وإذا رأوهم قالوا إن هؤلاء لضالون* 29-32 المطففين

فكيف ستقابل أهل الطاعات وتطمع في شفاعتهم بعد ما كان منك

فان لم تكن طائعا فلا اقل من ان تحب الطائعين وتتمسح بهم فهذه في حد ذاتها حسنة لك ترجو نفعها يوم القيامة .

وما أشبه الشفاعة في الآخرة بما حدث بيننا من شفاعة في الدنيا فحين يستعصى قضاء مصلحة يقولون لك اذهب إلى فلان وسوف يقضيها لك وفعلا يذهب معك فلان هذا ويقضي لك حاجتك

فلماذا قضيت على يديه هو لابد أن له عند صاحب الحاجة هذه أيادي لا يستطيع معها أن يرد له طلبا.

إذن لابد لمن يشفع أن يكون له رصيد من الطاعات يسمح له بالشفاعة ولو تأملت لوجدت رسول الله صلى الله عليه وسلم أول من قدم رصيدا إيمانيا وسع تكليفه وتكليف أمته

الم يخبر عنه ربه سبحانه وتعالى بقوله*يؤمن بالله ويؤمن للمؤمنين*61التوبة

لذلك وجبت له الشفاعة وأذن له فيها.والحق تبارك وتعالى لا يغفل الرصيد في خلقه أبدا فكل ما قدمت من طاعات فوق ما كلفك الله به مدخر لك

حتى أن الإنسان إذا اتهم ظلما وعوقب على عمل لم يرتكبه فان الله يدخرها له ويستر عليه ما ارتكبه فعلا فلا يعاقب عليه

فالعهد – إذن-- في قوله تعالى *إلا من اتخذ عند الرحمن عهدا*أن تدخل مع ربك في مقام الإحسان ولا يدخل هذا المقام إلا من أدى ما عليه من تكاليف

وإلا فكيف تكون محسنا وأنت مقصر في مقام الإيمان واقرأ إن شئت قول الله تعالى *إن المتقين في جنات وعيون*اخذين ما آتاهم ربهم *.

ما العلة*إنهم كانوا قبل ذلك محسنين *كانوا قليلا من الليل ما يهجعون* وبالأسحار هم يستغفرون*وفي أموالهم حق للسائل والمحروم* 15-19الذاريات

فالمحسن من يؤدي من الطاعات فوق ما فرض الله عليه ومن جنس ما فرض فالله سبحانه وتعالى لم يكلفنا بقيام الليل والاستغفار بالأسحار

ولم يفرض علينا صدقة للسائل والمحروم ولابد أن نفرق هنا بين *حق *و*حق معلوم*24 المعا رج. هنا قال حق فقط لان الكلام عن الصدقة أما الحق المعلوم ففي الزكاة

ويقول الحق تبارك وتعالى.*يومئذ لا تنفع الشفاعة إلا من أذن له الرحمن ورضي له قولا*109طه

والشفاعة تقتضي مشفوعا له وهو الإنسان وشافعا وهو الأعلى منزلة ومشفوع عنده .والمشفوع عنده لا يسمح بالشفاعة هكذا ترتجلها من نفسك

إنما لابد أن يأذن لك بها وان يضعك في مقام ومرتبة الشفاعة وهذا شرط في الشافع

وقوله تعالى.*ورضي له قولا*

هذه للمشفوع له أن يقول قولا يرضى الله عنه –وان قصر في جهة أخرى –وخير ما يقوله العبد لا اله إلا الله محمد رسول الله فهذه مقولة مرضية عند الله

وهي الأمل الذي يتعلق به والبشرى لأهل المعاصي لانها كفيلة ان تدخلهم في شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم

فاذا كان لديك خصلة سيئة او نقطة ضعف في تاريخك تراها عقبة فلا تياس .وانظر الى زاوية اخرى في نفسك تكون اقوى فاكثر بها الحسنات لان الحسنات يذهبن السيئات.

*يعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ولا يحيطون به علما * معنى *ما بين أيديهم* ما امامهم ويعلم ما خلفهم أما أنت فلا تحيط به علما ولا تعرف إلا ما يخبرك به.

إلا أن تكون هناك مقدمات تستنبط منها لان ما ستره الحق في الكون كثير منه ما جعل الله له مقدمات فمن الم بهذه المقدمات يصل إليها .

ومع ذلك لا يقال له علم غيبا إنما اكتشف غيبا بمقدمات أعطاها له الحق سبحانه وتعالى كما نعطي التلميذ تمرينا هندسيا ونذكر له المعطيات فيستدل بالمعطيات على المطلوبات

والكون مليء بالأشياء والظواهر التي إن تاملناها وبحثناها ولم نعرض عنها وجدنا فيها كثيرا من الأسرار فبالنظر في ظواهر الكون اكتشفوا عصر البخار ويسروا الحركة على الناس

وبالنظر في ظواهر الكون اكتشف –أرشميدس – قانون الأجسام الطافية واكتشفوا البنسلين .. الخ.

هذه كلها ظواهر موجودة في الكون كانت تنتظر من ينقب عنها ويكتشفها لذلك ينعى علينا الحق تبارك وتعالى *وكاين من آية في السموات والأرض يمرون عليها وهم معرضون *

فلو التفتوا إليها الالتفات الحق لانتفعوا بها.لكن هناك أشياء استأثر الله سبحانه بعلمها وقد يعطيها لمن أحب من عباده ويطلعهم عليها أو تظل في علم الله لا يعرفها احد

ثم يقول الحق سبحانه *وعنت الوجوه للحي القيوم وقد خاب من حمل ظلما*

الوجه اشرف وأكرم شيء في تكوين الإنسان وهو الذي يعطي الشخص سمته المميزة لذلك يحميه الإنسان ويحفظه ألا ترى لو أصاب وجهك غبار أو تراب أو طين مثلا تمسحه بيدك

لم تزد على انك جعلت ما في وجهك في يدك لماذا.لأنه اشرف شيء فيك.

لذلك كان السجود لله تعالى في الصلاة علامة الخضوع والخشوع والذلة والانكسار له-عز وجل –ورضيت ان تضع اشرف جزء فيك على الأرض وتباشر به التراب

والإنسان لا يعنو بوجهه إلا لمن يعتقد اعتقادا جازما بأنه يستحق هذا السجود وان السجود له وحده يحميه من السجود لغيره كما قال الشاعر

والسجود الذي تجتويه***من ألوف السجود فيه نجاة

فاسجد لواحد يكفك السجود لسواه واعمل لوجه واحد يكفك كل الأوجه

وقوله *وقد خاب من حمل ظلما *قوله حمل يعني أخذه عبئا ثقيلا عليه والظلم في أصله أن تأخذ خيرا ليس لك لتنتفع به وتزيد ما عندك فأنت في الظاهر تزداد كما تظن

إنما الحقيقة انك تحمل نفسك وزرا وحملا ثقيلا سوف تنوء وازددت إثما لا خير والظلم مراتب ودرجات أدناها أن تأخذ ما ليس لك وان كان حقيرا لا قيمة له

او تظلم غيرك في ان تتناوله في عرضه ثم ترقى الظلم إلى أن تصل به القمة وهو الشرك بالله كما قال سبحانه

*إن الشرك لظلم عظيم *13لقمان

وهو عظيم لأنك أخذت حقا لله وأعطيته لغيره.

اذن فحاول ان تسلم من هذه الآفة لان الله سبحانه وتعالى قال فيها* ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء .48النساء


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أهوال يوم القيامة



اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* قصة شاب يتسلق سور المقبره ليلاً
* وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ"
* طول الامل
* الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
* أي من هؤلاء أنت؟؟؟‏
* الغاية المقصودة من العلم هوالعمل
* أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

ابن الواحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2010, 07:31 AM   #2
مشرف الحوار الاسلامي والسيرة


الصورة الرمزية الزرنخي
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 62

الزرنخي غير متواجد حاليا

افتراضي

      




بارك الله فيك اخي الحبيب ابن الواحة والله يعطيك العافية
موضوع رائع جدا من شخص رائع دوماً ونسأل الله ان
يشفع فينا رسوله وخاتم الانبياء سيدي محمد بن عبدالله
صلي الله عليه وسلم
وهنالك شفاعة من الملائكة بعد أذن الله عز وجل كما قال


سبحانه وتعالي :


وَكَم مِّن مَّلَكٍۢ فِى ٱلسَّمَـٰوَ‌ٰتِ لَا تُغْنِى شَفَـٰعَتُهُمْ

شَيْـًٔا إِلَّا مِنۢ بَعْدِ أَن يَأْذَنَ ٱللَّهُ لِمَن يَشَآءُ وَيَرْضَىٰٓ ﴿26﴾ النجم



شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي والسنة النبوية

من مواضيعي في الملتقى

* مواقع لمعرفة صحة الأحاديث النبوية الشريفة
* نهاية عام واستقبال آخر ( وقفة محاسبة )
* تعالوا نحي السنة المتروكة
* أصول المعاصي
* كيف يتأكد الإنسان من صحة إيمانه وهو في شك عظيم ؟
* «شارون» في برزخه
* مواقع قد تفيدك

الزرنخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2010, 10:06 PM   #4


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      




ابو محمد - ابو محمود-
بارك الله فيكم على حضوركم

وكلماتكم الطيبة

جعلنا الله واياكم ممن يشفع فيهم المصطفى صلى الله عليه وسلم

ومن الواردين على حوضه والشاربين من يده الشريفة شربة لا نظما بعدها ابدا

شـكــ وبارك الله فيكم ـــرا لكم ... لكم مني أجمل تحية .

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* قصة شاب يتسلق سور المقبره ليلاً
* وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ"
* طول الامل
* الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
* أي من هؤلاء أنت؟؟؟‏
* الغاية المقصودة من العلم هوالعمل
* أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

ابن الواحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2010, 09:32 AM   #5

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


ففي البخاري من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه - أنه قال: قلت يارسول الله من أسعد الناس بشفاعتك يوم القيامة؟قال: ((لقد ظننت ياأبا هريرة ألايسألني عن هذا الحديث أحد أول منك لما رأيت من حرصك على الحديث، أسعد الناس بشفاعتي يوم القيامة من قال لاإله الا الله خالصاً من قبل نفسه))

اللهم اجعلني وايكم منهم

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* يا أهل مصر .. احذروها فإنها فتنة ...
* اعلم أن عيب الدنيا من عشرة أوجه
* سكن للتمليك
* شيعي يدعو نصرانيًّا ويهوديًّا إلى التشيّع فماذا أجابوه؟؟
* أدب الصداقة والعتاب
* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-07-2010, 03:13 PM   #6

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 118

ابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond repute

افتراضي

      

لايسعنى فى هذا المقام الكريم الى ان اقول لك
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* دراسة تربوية لسورة يوسف عليه السلام
* لدعوة فى الإسلام
* كلمات تهز القلب
* عجبا لغافلٍ والأهوال تنتظره !
* 40 طريقة تعينك على ترك المعصية
* أربعون فائدة طبية ونفسية للخشوع
* لماذا عظم حق الزوج؟

ابومهاجر الخرساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
لا يملكون, الرحمن, الشفاعة, عهدا, عند, إلا من اتخذ
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشفاعة في عقيدة أهل السنة و الجماعة almojahed ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 11-20-2018 03:33 PM
دفق قلم .. عبد الرحمن عشماوي شمائل ملتقى فيض القلم 2 03-04-2013 10:31 PM
عابدة الرحمن جندالاسلام ملتقى الترحيب والتهاني 0 11-23-2011 10:24 AM
كلمات في الشفاعة والطيرة والتبرك والتمائم أبو خطاب ملتقى الحوار الإسلامي العام 1 04-11-2011 02:20 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009