استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم المناسبات الدينية
قسم المناسبات الدينية كل ما يخص المسلم في جميع المناسبات الدينية من سنن وفرائض
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-19-2012, 10:52 AM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 166

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


إنّ المؤمنَ ليتقلبُ في هذا الزمان، ويَمُدُ اللهُ له في الأجل، وكلُّ يوم يعيشُه في هذه الدنيا هو غنيمةٌ له ليتزودَ منه لآخرته، ويبذرَ فيه من الأعمال ما استطاعتُه نفسُه وتحملتُه. فحَريٌّ بالمؤمن الذي يرجو نجاة نفسه مما ستلقاه من المخاوف ألاَّ يَدَعَ فرصةً للطاعة وموسماً مِن مواسم الأعمال الصالحة إلا واغتنمه ليجد ذلك مكتوبا في صحيفة أعماله يوم القيامة ... ثم أنّ شهرَ شعبانَ شهرٌ عظيم وموسم من مواسم الأعمال الصالحة التي يغفلُ الناس عنه بين رجبَ ورمضانَ ولا يعمل فيه إلا من وفقه الله تعالى، فعن أُسَامَةُ بْنُ زَيْدٍ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ لَمْ أَرَكَ تَصُومُ شَهْرًا مِنْ الشُّهُورِ مَا تَصُومُ مِنْ شَعْبَانَ قَالَ: ((ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاسُ عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَانَ وَهُوَ شَهْرٌ تُرْفَعُ فِيهِ الْأَعْمَالُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ)) [رواه النسائي].

والشاهد من هذا الحديث أنّ هذا الشهرَ شهرَ شعبانَ فيه تُرفعُ الأعمالُ الصالحةُ إلى الله عز وجل وإنّ من الأعمال الصالحة التي ترفع إلى رب العالمين: الصومُ فيُستحبُ الصومُ من هذا الشهر، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يصومُ أكثر هذا الشهر لمِا رَوَت عائشة رضي الله عنها أنها قالت : (( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ لَا يُفْطِرُ وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ لَا يَصُومُ فَمَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَكْمَلَ صِيَامَ شَهْرٍ إِلَّا رَمَضَانَ وَمَا رَأَيْتُهُ أَكْثَرَ صِيَامًا مِنْهُ فِي شَعْبَانَ )) ، وقالت أيضاً رضي الله عنها : ( لم يَكُن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهراً أكثر من شعبان ) رواهما البخاري في صحيحه ( 4/213 ) ففي هذه الأحاديثِ استحبابُ صومِ أيامٍ من هذا الشهر شهر شعبان اقتداءً بنبينا صلى الله عليه وسلم ورجاءَ أن تُرفع أعمالُنا فيه إلى الله عز وجل فتدركُنا رحمتُه ومغفرتُه سبحانه وتعالى .

والناس في صيام هذا الشهر على أقسام :

1- فمِنهم مَن لم تَكُن له عَادة في الصيام قَبلهُ ودخل عليه شعبان وهو مستمر في عدم الصيام فهذا ترك فضلاً عظيماً وأمراً مستحباً مرغَّب فيه فلا يحرم نفسه هذا الفضل .
2- ومنهم من كانت له عادةٌ في الصيام قبل شعبان مثل أن يكون قد اعتاد صيام ثلاثة أيام من كل شهر أو يكون قد اعتاد صيام يومي الإثنين والخميس أو يكون قد اعتاد صوم يوم وإفطار يوم ودخل عليه شعبان فليستمر في صيامه وليواظب على عادته التي كان قد اعتادها .
3- ومن الناس من لم تكن له عادة في الصيام قبل هذا الشهر لكن لما انتصف شعبان بدأ في الصوم فهذا ارتكب أمراً منهياً عنه فقد جاء في الحديث الصحيح الوارد في ذلك عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا بقي نصفٌ من شعبان فلا تصوموا ) ( المشكاة /1974) .
4- ومنهم من لم تكن له عادة في الصوم ولكن لما بقي على نهاية شهر شعبان يوم أو يومان صام هذين اليومين أو هذا اليوم من أجل أن يحتاط لرمضان فهذا الأمر الذي فعله عَدَّه العلماء بدعة في دين الله عز وجل لأنه قد أتى بمحدثة لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحد من أصحابه رضوان الله عليهم وهو قد وقع في الأمر الذي حذَّّر منه النبي صلى الله عليه وسلم حيث جاء في الحديث عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يومٍ أو يومين إلا أنْ يكونَ رجل كان يصوم صوماً فليصم ذلك اليوم ) متفق عليه ، فهذا نهي صريح من النبي صلى الله عليه وسلم عن التَّقَدُم على شهر رمضان بيومٍ أو يومين إلا من كان له اعتياد قبل ذلك.

أما عن فضل ليلة النصف من شعبان وماجاء فيها فلم يصح منها الا ما روي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه إلا لمشرك أو مشاحن » رواه ابن ماجة وحسنه الألباني في السلسلة الصحيحة 1144

وهنا اود التذكير على بعض البدع المشتهرة في شعبان :

1- صلاة البراءة : وهي تخصيص قيام ليلة النصف من شعبان وهي مائه ركعة .
2- صلاة ست ركعات : بنية دفع البلاء وطول العمر والاستغناء عن الناس .
3- قراءة سورة يس والدعاء في هذه الليلة بدعاء مخصوص بقولهم «اللهم يا ذا المن ، ولا يمن عليه، يا ذا الجلال والإكرام ..».
4- اعتقادهم أن ليلة النصف من شعبان هي ليلة القدر .. قال الشقيري : وهو باطل باتفاق المحققين من المحدثين . أهـ (السنن والمبدعات 146) وذلك لقوله تعالى { شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ } البقرة 185، وقال تعالى { إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ } القدر1، وليلة القدر في رمضان وليس في شعبان .

قال الحافظ ابن دحية: قال أهل التعديل والتجريح : ليس في حديث النصف من شعبان حديثٌ يصح وقد سئل سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله عن ليلة النصف من شعبان ؟ وهل لها صلاة خاصة ؟
فأجاب : ليلة النصف من شعبان ليس فيها حديث صحيح .. كل الأحاديث الواردة فيها موضوعة وضعيفة لا أصل لها وهي ليلة ليس لها خصوصية ، لا قراءة ولا صلاة خاصة ولا جماعة .. وما قاله بعض العلماء أن لها خصوصية فهو قول ضعيف فلا يجوز أن تخص بشيء .. هذا هو الصواب وبالله التوفيق. أهـ
فعلينا ايها الاخوة اغتنام هذا الشهر ففيه ترفع الأعمال إلى رب الأعمال فنكون ممن يُرفع لهم عمل صالح في هذا الشهر، قال بعض العلماء: (إن أعمال الأسبوع تعرض على الله تعالى كل اثنين وخميس ، وأعمال السنة كلها تعرض في شعبان) شرح النسائي ..

إن إحياء أزمنة الغفلة فيه أجرٌ كبير إذا ورد فيها الأثر عن نبينا صلى الله عليه وسلم، ومثل ذلك ما ورد في صحيح مسلم أنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الْعِبَادَةُ فِي الْهَرْجِ كَهِجْرَةٍ إِلَيَّ " والهرج: هو زمن الفِتَن وكثرة اختلاط أمور الناس ففيها يغفل الناس عن عِبادة الله تعالى، ومثله قوله عليه الصلاة والسلام: ( مَنْ دَخَلَ السُّوقَ فَقَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ، يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيٌّ لَا يَمُوتُ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ، كَتَبَ اللَّهُ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ حَسَنَةٍ وَمَحَا عَنْهُ أَلْفَ أَلْفِ سَيِّئَةٍ وَرَفَعَ لَهُ أَلْفَ أَلْفِ دَرَجَةٍ ) 1684(حسن لغيره)- الترغيب ، فالسوق مَوْطِنٌ من مَوَاطنِ الغفلة حيث البيع والشراء وغفلة الناس عن ذِكر الله تعالى، والغفلة عن الله وعن مراقبته تُورِثُ الوقوع في المعاصي واقترافها، فصار الذَّاكِرُ فيها لله بلسانه أو بعبادته عظيم الأجر مضاعف الثواب، وهذا لا يحصل إلا لمن كان دائم الحَذَر مما هو مُقْدِمٌ عليه من الأهوال العظيمة في قبره ويوم يقوم العباد لربهم خائفين وَجِلِينَ يطلبون السلامة مما أمامهم مترقبين منازلهم التي سينزلون فيها، ففريق في الجنة وفريق في السعير.

وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين وأصلي وأسلم وابارك على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الرحمن ; 06-19-2012 الساعة 10:59 AM.

رد مع اقتباس
قديم 06-19-2012, 01:38 PM   #2


الصورة الرمزية ايمن البسيوني
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ايمن البسيوني غير متواجد حاليا

اهداء

      

[/QUOTE]
جعل موضوعك يا شيخنا في ميزان حسناتك يوم القيامة يارب ..


هديتي اليكم اليوم ...
الرجاء الضغط علي الرابط .. ولاتنسونا من صالح دعائكم ..

http://www.7alm-3shg.com/M7AL/7c7/Index.htm


اخوكم المحب لكم :أيمن البسيوني ..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
للهم انصر من نصر الدين واخذل من خذله.

الله اكبر ولله الحمد والمنه ... الله اكبر ولله الحمد والمنه ... الله اكبر ولله الحمد والمنه.
(وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ).





اخوكم: "ابو انس "من غزة.
لاتنسوني من صالح دعائكم .

من مواضيعي في الملتقى

* 10 اماكن لا يجوز الصلاه فيها
* من آداب الأكل
* موضوعي اليوم اعجاز في اللغة العربية ..
* كفى وهل يجدي لانسان مات من الاحاسيس
* الفراق
* قصة رائعة توبة دينار العيار
* أتمنى الموت كل دقيقة من قصص وعبر

ايمن البسيوني غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ايمن البسيوني ; 06-19-2012 الساعة 01:40 PM.

رد مع اقتباس
قديم 06-19-2012, 07:22 PM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا و بورك فيكم أخي الكبير أبو عبد الرحمن
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* فضل المساجد الثلاثة و تعريف بالمسجد الأقصى
* حل السحر عن المسحور
* حصريا - برنامج زكاة الفطر - للجان نوزيع الزكاة
* فيروس Wanna Cry | Ransomware - Live Attack
* قائمة باحسن او اكثر 10 توزيعات لينكس رواجا
* كتاب أشراط الساعة و الفتن و الملاحم للشيخ أحمد رزوق حفظه الله
* اسطوانة لتعلم قواعد اللغة العربية واساسيات علم النحو

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2012, 09:21 PM   #4

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 166

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاكم الله خيرا اخواني
المجاهد
ايمن البسيوني
وبارك الله فيكم على مروركم الكريم
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2012, 01:00 AM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 262

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم اخ ابو عبد الرحمن على الموضوع القيم
والذي يوضح الكثير من الاخطاء التي نقع بها معتمدين على اراء "الناس" واغلبها بدع منتشرة !
بل ويحرمون ويحللون دون الاعتماد على المصادر الشرعية!
جزاكم الله خيرا وجعله في ميزان حسناتكم
وتقبل منا ومنكم صالح الاعمال..
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* دعاء الصائم!
* صلاة التراويح!
* دعاء رؤية الهلال!
* فوائد تربوية للصيام!
* كشف اليد للبائع
* تربية القلوب

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-20-2012, 06:42 PM   #6

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 166

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جزاكِ الله خيرا اختي الكريمة امال وبارك فيكِ على المرور والمداخلة الطيبة
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شهرُ اللهِ المحرَّم - مسائلٌ وأحكامٌ أبو ريم ورحمة ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 4 11-17-2012 09:51 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009