استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-21-2011, 01:31 AM   #1
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

رساله التفصيل العلمي للسؤال .. هل مكة كلها مسجد حرام ؟؟؟

      



بسم الله الرحمن الرحيم
هل الثواب في كل مساجد مكة المكرمة مثل الثواب في حرم الكعبة المشرفة ؟
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد :
أولاً وقبل كل شيء لا بد من تعريف ( بالمسجد الحرام ) في اصطلاح العلماء , قال ابن حجر : قد يراد به مكة كلها مع الحرم حولها , وقد يراد به الكعبة فقط , وقد يختص بالموضع الذي يصلى فيه دون البيوت وغيرها من أجزاء الحرم , قال الطبري ويتأيد بقوله : ( مسجدي هذا ) لأن الإشارة فيه إلى مسجد الجماعة . [ فتح الباري 3/64 ] .
وسمي المسجد حراماً لأنه لا يحل انتهاكه فلا يصاد عنده ولا حوله . قال العلماء : وأريد بتحريم البيت سائر الحرم . [ المطلع على أبواب المقنع ص158 ] .
وخلاصة المسألة قولان عند العلماء :
الفريق الأول :

يرى أن المضاعفة تختص بالمسجد الحرام الذي حول الكعبة , وأن مضاعفة المائة ألف صلاة إنما يكون ذلك لمن صلى في المسجد المحيط بالكعبة ... وهو قول الحنابلة وابن مفلح . [ تحفة الراكع والساجد ص30 ] .

وذلك لما في صحيح مسلم عن ميمونة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول عن المسجد النبوي : ( صلاة فيه أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا مسجد الكعبة ) .

ولما أخرجه البزار وحسّن إسناده من حديث أبي الدرداء مرفوعاً : ( الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة , والصلاة في مسجدي بألف صلاة , والصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة ) .

فالصلاة في المسجد الحرام – أعني المسجد الذي فيه الكعبة – أفضل من مائة ألف صلاة وإنما يختص هذا الفضل في المسجد الذي فيه الكعبة دون غيره من مساجد مكة وبقاعها لأن الله تعالى قال في كتابه : { سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى } . وقد أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم من الحجر الذي هو جزء من الكعبة .

وهذا نص صريح على أن مساجد مكة لا تضاعف فيها الصلاة كما تضاعف في المسجد الحرام وإن كانت الصلاة في مساجد مكة او في الحرام كله أفضل من الصلاة في الحل لكن مائة ألف صلاة لا تكون إلا في المسجد الذي فيه الكعبة فقط .

فخص النبي صلى الله عليه وسلم في الفضل ( مسجد الكعبة ) , ومن المعلوم أن المساجد في مكة ليست هي مساجد الكعبة إنما هي مساجد في الحرم , نعم الصلاة في الحرم أفضل من الصلاة في الحل بدليل أن النبي صلى الله عليه وسلم قد نزل في الحديبية وبعضها من الحل وبعضها من الحرم صار نازلاً في الحل إلا أنه يصلي داخل حدود الحرم , وهذا يدل على إن الصلاة داخل حدود الحرم أفضل من الصلاة في الحل , وهذا أمر لا شك فيه , لكن المضاعفة التي ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم قال : (إلا مسجد الكعبة) فلا نتجاوز ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم.

الفريق الثاني :

يرى أن ( المسجد الحرام ) يعم جميع الحرم , وإن كان للصلاة فيما حول الكعبة ميزة وفضل لكثرة الجماعة , وأن المساجد في مكة يحصل لمن صلى فيها التضعيف الوارد في الحديث , وإن كان ذلك قد يكون دون من صلى في المسجد الحرام الذي حول الكعبة ؛ لكثرة الجمع وقربه من الكعبة , ومشاهدته إياها , ولكن ذلك لا يمنع من كون جميع بقاع مكة كلها تسمى المسجد الحرام , وكلها يحصل فيها المضاعفة إن شاء الله . وإلى هذا ذهب الحنفية في المشهور , والمالكية , والشافعية . [ حاشية ابن عابدين 2/188 , شفاء الغرام بأخبار البلد الحرام ص30 , إعلام الساجد بأحكام المساجد ص119 , سبل السلام للصنعاني 2/217 ] .

قال تعالى : { كيف يكون للمشركين عهد عند الله وعند رسوله إلا الذين عاهدتم عند المسجد الحرام فما استقاموا لكم فاستقيموا لهم إن الله يحب المتقين }. [ التوبة : 7 ].

وذلك أن عقد الهدنة والصلح تم في الحديبية وقد سماها الله تعالى { المسجد الحرام } . أنظر : [ تفسير الطبري 10/63 , تفسير ابن كثير 2/338 , تفسير الجلالين 1/241 ] .

وفي حديث : ( لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد ... ) ما رواه الطيالسي من طريق عطاء أنه قيل له : هذا الفضل في المسجد وحده أو في الحرم ؟ قال : بل في الحرم لأنه كله مسجد . [ فتح الباري 3/64 ] .

وقال النووي : ينبغي أن يحرص المصلي على الصلاة في الموضع الذي كان في زمانه صلى الله عليه وسلم دون ما يزيد فيه بعده لأن التضعيف إنما ورد في مسجده وقد أكده بقوله : ( مسجدي هذا ) , بخلاف مسجد مكة فإنه يشمل جميع مكة , بل صحح النووي أنه يعم الحرم . [ شرح الزرقاني 2/3 ] .

ويبقى السؤال : هل التفضيل للفرض والنفل ؟

يرى جمهور العلماء من الشافعية والحنابلة أن التفضيل للفرض والنفل , فعلى هذا لو صلاة نافلة في مسجد المدينة كانت بألف صلاة على القول بدخول النوافل في عموم الحديث وإذا صلاها في بيته كانت أفضل من ألف صلاه وهذا حكم المسجد الحرام . [ عون المعبود 3/256 ] .

وذهب الطحاوي إلى أن التفضيل مختص بصلاة الفريضة . [ فتح الباري 3/68 ] .

وإليه ذهب الفاسي المالكي وقال : وهو مذهبنا ومذهب أبي حنيفة . [ تحفة الراكع والساجد ص30 ] . وابن عابدين , [ حاشية ابن عابدين 2/187 ] .

القول الراجح :

إن المضاعفة تختص بالمسجد الحرام الذي حول الكعبة , وأن مضاعفة المائة ألف صلاة إنما يكون ذلك لمن صلى في المسجد المحيط بالكعبة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( إلا مسجد الكعبة ... ) , إلا إذا امتدت الصفوف خارج المسجد الحرام وإن وصلت المباني فإن مضاعفة المائة ألف صلاة تحصل لمن صلى في المسجد الحرام جماعة أو منفرداً , لأن النص جاء باللفظ العام ولم يرد ما يخصصه .

أما إذا انقطعت الصفوف , وصلى خارج المسجد الحرام سواء صلى في المساجد أو في المباني فإنه يحصل فيها المضاعفة إن شاء الله , ولكن دون من صلى في المسجد الحرام الذي حول الكعبة ؛ لكثرة الجمع وقربه من الكعبة , ومشاهدته إياها , وكلها يحصل فيها .

يقول الدكتور عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين : إن المضاعفة بهذا المقدار تختص بالمسجد المحاط حول الكعبة , ويدخل في ذلك زياداته القديمة والجديدة , فإن الزيادة لها حكم المزيد , والذين قالوا إن مكة كلها تدخل في المسجد الحرام ترتب على قولهم تساهل الناس , فكثير منهم يصلون في شققهم وفي منازلهم معتقدين أن مكة كلها من المسجد الحرام , فيتركون الصلاة مع أئمة الحرم جمعة وجماعة ويصلون أفراداً أو جماعات في المنازل وتفوتهم الحكمة في الصلاة . وأن مسألة التفضيل أو المضاعفة ما ذهب إليه جمهور العلماء : أن التفضيل للفرض والنفل .

وكما هو معلوم لا يصح الاعتكاف إلا في المساجد وحصرها بعض العلماء في المساجد الثلاثة فهل يعتبر عاقل أن خارج المسجد أو الأبنية أو الأماكن السكنية في الحرم يصح فيها الاعتكاف ؟ [ سبل السلام 2/177 ] .

ويلاحظ أن أهل العلم لم يعتبروا الانقطاع الذي يحصل في صفوف المصلين جماعة داخل حدود أو ساحات المسجد , انقطاعاً فاحشاً تبطل به الصلاة وإن كان تواصل الصفوف هو الأفضل , أما إذا قطع الصفوف شارع مرور من الإسفلت ومرور الحافلات أو نهر أو ما شابه ذلك ... يعتبر هذا الانقطاع انقطاعاً فاحشاً مبطلاً للصلاة .

والله تعالى اعلم

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* كاريكاتير انجليزي عن وضع المسلمين واضطهادهم‎
* ما هو "الخلاف السائغ"؟ و ما هي ضوابطه ؟!
* صيام الستّ من شوال
* السبب في تفضيل الزوج وجعل القوامة بيده
* القول الفصل في قراءة المرأة على الرجل
* ما حُـكم قيادة المرأة للسيارة ؟
* نصائح ووصايا لمن ذهب لبلد مسلم فرأى تفرق وتحزب الدعاة فيه

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2011, 10:53 PM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خيرا اخي ابو جبريل على هذا النقل المبارك وهناك ايضا تفصيل للشيخ العثيمينين رحمه الله بهذا الخصوص احببت ان اضيفه حتى تتم الفائدة

وهذا سؤال موجه إلى ابن عثيمين رحمه الله :
اختصاص الأجر بالصلاة داخل مسجد الكعبة دون غيره:
________________________________________
السؤال: فضيلة الشيخ: هل الصلاة في المسجد المجاور للحرم تعادل الصلاة في الحرم نفسه؟
________________________________________
الجواب: الصلاة في المسجد النبوي خير من ألف صلاة فيما سواه إلا المسجد الحرام، والمساجد المجاورة للمسجد النبوي لا يكون فيها ثواب المسجد النبوي، أما مكة فقد اختلف العلماء هل يحصل ثواب المسجد الذي فيه الكعبة للمساجد الأخرى أم لا، والصحيح أنه لا يحصل؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا مسجد الكعبة) فقوله: (إلا مسجد الكعبة) نصٌّ في أن الذي فيه هذا التفضيل هو مسجد الكعبة، ومعلوم أنك لو صليت في مسجد بالعزيزية مثلاً ما قال الناس هذا مسجد الكعبة، لكن الصلاة في الحرم أي فيما كان داخل حدود الحرم، أفضل من الصلاة في الحل، يعني: لو صليت في مسجد العزيزية أو العوالي أو ما أشبه ذلك، فهو أفضل مما لو صليت في مسجد في الرياض أو ما أشبهه، والدليل على هذا: أن النبي صلى الله عليه وسلم لما نزل بالحديبية وكان بعضها من الحرم وبعضها من الحل ، (كان إذا حضرت الصلاة دخل إلى الحرم وصلى فيه).

وقال أيضا ( أي ابن عثيمين ) رحمه الله في الممتع :
وقال بعض العلماء: إن جميع الحرم يثبت له هذا الفضل، ولكل دليل فيما ذهب إليه، أما الذين قالوا إنه خاص في المسجد الذي فيه الكعبة فاستدلوا بما يلي:
1 ـ قول النبي صلّى الله عليه وسلّم: «صلاة في مسجدي هذا أفضل من ألف صلاة فيما سواه إلا مسجد الكعبة» (1) ولا نعلم في مكة مسجداً يقال له مسجد الكعبة إلا المسجد الذي فيه الكعبة فقط، فلا يقال عن المساجد التي في الشبيكة والتي في الزاهر، والتي في الشعب، وغيرها لا يقال: إنها مسجد الكعبة، وهذا نص كالصريح في الموضوع.
2 ـ قول النبي صلّى الله عليه وسلّم: «لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد: المسجد الحرام ومسجدي هذا والمسجد الأقصى» (1) ، ومعلوم أن الناس لا يشدون الرحال إلى المساجد التي في العزيزية والشبيكة، والزاهر، وغيرها، وإنما تشد الرحال إلى المسجد الذي فيه الكعبة، ولهذا اختص بهذه الفضيلة، ومن أجل اختصاصه بهذه الفضيلة صار شد الرحل إليه من الحكمة؛ لينال الإنسان هذا الأجر.3 ـ قول الله تعالى: {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَى بِعَبْدِهِ لَيْلاً مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الأَقْصَى} [الإسراء: 1] وقد أسري بالنبي صلّى الله عليه وسلّم من الحِجْر ـ بكسر الحاء ـ الذي هو جزء من الكعبة.
4 ـ قوله تعالى: {يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا} [التوبة: 28] فالمسجد الحرام هنا المراد به مسجد الكعبة، لا جميع الحرم، لأن الله قال: {فَلاَ يَقْرَبُوا} ولم يقل: فلا يدخلوا، ومن المعلوم أن المشرك لو جاء ووقف عند حد الحرم ليس بينه وبينه إلا شعرة لم كن ذلك منهياً عنه، ولو كان المسجد الحرام هو كل الحرم، لكان ينهى المشرك أن يقرب حدود الحرم، لأن الله قال: {فَلاَ يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ} نسأل هل يحرم على المشرك أن يدخل داخل الأميال، أو أن يأتي حولها؟
الجواب: الأول هو المحرم؛ لأنه إذا دخل الأميال، وهي العلامات التي وضعت تحديداً للحرم، لو دخلها لكان قارباً من المسجد الحرام.
واستدل أهل الرأي الثاني: بأن النبي صلّى الله عليه وسلّم في الحديبية نزل في الحل، والحديبية بعضها من الحل وبعضها من الحرم، ولكنه كان يصلي داخل الحرم، أي: يتقصد أن يدخل داخل الحرم للصلاة (1) .
وهذا لا دليل فيه عند التأمل؛ لأن هذا لا يدل على الفضل الخاص، وهو أن الصلاة أفضل من مائة ألف صلاة، وإنما يدل على أن أرض الحرم أفضل من أرض الحل، وهذا لا إشكال فيه، فلا إشكال في أن الصلاة في المساجد التي في الحرم، أفضل من الصلاة في مساجد الحل.
واستدلوا أيضاً بقوله تعالى: {هَدْيًا بَالِغَ الْكَعْبَةِ} [المائدة: 95] فإن من المعلوم أن الهدي لا يذبح في الكعبة، وإنما يذبح داخل حدود الحرم في مكة أو خارجها.
والجواب عنه أنه لا يمكن أن يتبادر إلى ذهن المخاطب، أن المراد به وصول الهدي إلى الكعبة، والكلام يحمل على ما يتبادر إلى الذهن، ولذلك حملنا قوله صلّى الله عليه وسلّم «مسجد الكعبة» (1) على المسجد الخاص الذي فيه بناية الكعبة؛ لأن ذلك هو المتبادر إلى ذهن المخاطب.
لو قال قائل: إذا امتلأ المسجد الحرام، واتصلت الصفوف وصارت في الأسواق وما حول الحرم، فهل يثبت لهؤلاء أجر من كان داخل الحرم؟
فالجواب: نعم؛ لأن هذه الجماعة جماعة واحدة، وهؤلاء الذين لم يحصل لهم الصلاة إلا في الأسواق خارج المسجد لو حصلوا على مكان داخله لكانوا يبادرون إليه، فما دامت الصفوف متصلة، فإن الأجر حاصل حتى لمن كان خارج المسجد.
وأما المسجد الأقصى فخاص بالمسجد؛ مسجد الصخرة، أو ما حوله حسب اختلاف الناس فيه، ولا يشمل جميع المساجد في فلسطين.
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه
* كيفية الصلاة على الكراسي
* حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
* ما حكم التصوير في الإسلام؟
* فضل صيام رمضان وقيامه
* ألفاظ كفرية شركية يجب الحذر منها

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2011, 11:11 PM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله اليك أخي ابو عبد الرحمن و جزيت خيرا على الإضافة التأكيدية القيمة و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* كاريكاتير انجليزي عن وضع المسلمين واضطهادهم‎
* ما هو "الخلاف السائغ"؟ و ما هي ضوابطه ؟!
* صيام الستّ من شوال
* السبب في تفضيل الزوج وجعل القوامة بيده
* القول الفصل في قراءة المرأة على الرجل
* ما حُـكم قيادة المرأة للسيارة ؟
* نصائح ووصايا لمن ذهب لبلد مسلم فرأى تفرق وتحزب الدعاة فيه

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2011, 04:51 PM   #4
مشرف ملتقى الصحة والحياة


الصورة الرمزية جندالاسلام
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 41

جندالاسلام will become famous soon enoughجندالاسلام will become famous soon enough

افتراضي

      

غفر ألله لك و لوالديك
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* صفة الخشوع في الصلاة
* زيارة قبر الرسول صلى الله عليه وسلم
* أحكام صلاة المريض وطهارته
* ثلاثون خطأ من أخطاء المصلين
* فوائد البقدونس - فوائد البقدونس الطبية
* قفل ملفاتك بدون برنامج
* برنامج القول الأصدق

جندالاسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2011, 01:00 AM   #5
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
و اياكم أخي جند الاسلام و بارك الله فيكم
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* كاريكاتير انجليزي عن وضع المسلمين واضطهادهم‎
* ما هو "الخلاف السائغ"؟ و ما هي ضوابطه ؟!
* صيام الستّ من شوال
* السبب في تفضيل الزوج وجعل القوامة بيده
* القول الفصل في قراءة المرأة على الرجل
* ما حُـكم قيادة المرأة للسيارة ؟
* نصائح ووصايا لمن ذهب لبلد مسلم فرأى تفرق وتحزب الدعاة فيه

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2011, 06:20 PM   #6


الصورة الرمزية AL FAJR
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 46

AL FAJR will become famous soon enough

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء أخي الفاضل المجاهد على هذا النقل الطيب

وهذه المعلومات القيمة
جعلها الله في ميزان حسناتك





التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* يؤذني ابن آدم حين يسب الدهر
* سر من أسرار السجود
* قٌـمْ للمغـنـي
* فقه يوم الجمعه وفضله
* ماذا أعددت لقدوم رمضان
* ما هو يوم المزيد ؟
* هل يحتاج محمد صلى الله عليه وسلم للصلاة عليه؟

AL FAJR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
.., للسؤال, لصيد, مكة, التفصيل, العلمي, حرام, هل, ؟؟؟, كلها
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ليكن بيتنا مسجد ام هُمام ملتقى الأسرة المسلمة 10 02-11-2013 10:50 PM
حملة يوم عاشوراء .. يوم واحد يكفر السنة الماضية كلها فارسات الخير ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 11-10-2012 04:03 PM
فكتور مسجد خالددش ملتقى الجرفيكس والتصميم 3 08-04-2012 12:31 AM
إلى أتباع الفرق كلها ... هاكم رحلة حُرِّ .. بحثاً عن الحق !! ابو عبد الرحمن ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 10 06-18-2012 02:13 AM
سهام لصيد القلوب أبو ريم ورحمة ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 02-16-2012 06:29 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009