استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-14-2010, 12:44 AM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

موضوع حصري الآداب الإسلامية الشخصية

      



يهدف الإسلام في تشريعاته إلى خلق إنسان متوازن في جميع نواحيه النفسية والروحية والمادية ، وقد خص جانب طمأنينة النفس الإنسانية بقدر كبير من التشريعات المتمثلة في الأذكار المتعلقة بجميع أنشطة المسلم وممارساته اليومية والحياتية ، ذلك أن انشغال الفكر بالهموم المادية والمعنوية ، وتشتت العقل تحت تأثير القلق من المستقبل ومن مختلف أحداث الحياة ، كل هذه الوساوس والأفكار تعصف بالإنسان وتجعله تحت ضغط نفسي كبير يحد من نشاطه ويقلل من فعاليته في مواجهة مشكلاته .
لذا اهتم الإسلام بالإعداد النفسي للإنسان بأن شرع للمسلم جملة من الأذكار التي تربطه بالله تعالى وتحقق دافعا معنويا ونفسيا قويا للملتزم بها كما قال تعالى : { أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ } وقد أدرك ديل كارنيجي هذه الحقيقة فقال : (إن أطباء النفس يدركون أن الإيمان القوي والاستمساك بالدين كفيلان بأن يقهرا القلق والتوتر العصبي وأن يشفيا هذه الأمراض . . ) .
لكل هذه الأسباب عني الرسول صلى الله عليه وسلم بربط المسلم بالأذكار المتعلقة بالآداب الشخصية أو السلوك الشخصي للمسلم . وعندما يلتزم بهذه الأذكار ويعمل بكل التوجيهات النبوية الواردة يجد في نفسه لذة الطاعة ، وراحة النفس إضافة إلى الثواب الجزيل من الله تعالى ، وفوق ذلك كله قوة الارتباط بالله تعالى .

أولا : آداب دخول المنزل والخروج منه :

ينظر الإسلام للمنزل باعتباره مكانا يأوي إليه الناس ليجدوا فيه الراحة والأمن والطمأنينة ومن ثم فقد شرع للدخول والخروج منه آدابا يتحقق معها كل ذلك . ومن تلك الآداب : -

أ- إلقاء السلام : وذلك لأن السلام هو تحية أهل الجنة ، قال تعالى : { دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ } ، بل سمى الله تعالى الجنة دار السلام ، لما في السلام من الراحة والطمأنينة ، حيث إن السلام يحمل في طياته كل الخير وإلا لما كان جزاء أهل الجنة ، قال تعالى : { لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } لذا كان من الآداب لمن يدخل بيته أن يسلم ، حتى لو لم يكن في البيت غيره ، قال الله تعالى : { فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً } .
وكيفية السلام أن يقول : (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته) ويجاب عليه بـ (وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته) بصيغة الجمع كذلك ، كما ورد في حديث عائشة رضي الله عنها قالت : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « هذا جبريل يقرأ عليكم السلام قالت : وعليه السلام ورحمة الله وبركاته » . وروى البخاري في الأدب المفرد عن جابر رضي الله عنه : « إذا دخلت على أهلك فسلم عليهم تحية من عند الله مباركة طيبة » . قال : ما رأيته إلا توجيه قوله : { وَإِذَا حُيِّيتُمْ بِتَحِيَّةٍ فَحَيُّوا بِأَحْسَنَ مِنْهَا أَوْ رُدُّوهَا }

ب- ذكر الله تعالى : فينبغي لداخل البيت أن يسمي الله تعالى ، لأن الشيطان لا بقاء له مع اسم الله تعالى . وإذا كان المنزل يراد منه أن يكون مكانا للراحة والطمأنينة ، فلا يمكن أن يحصل ذلك مع بقاء الشيطان الذي يسعى لإضلال بني آدم ، قال تعالى : { إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا } ولكن أخبر الله سبحانه بأن السلاح الذي يواجه به هذا العدو هو ذكره سبحانه وتعالى : { وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }
وفي الحديث عن جابر رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول : « إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عز وجل عند دخوله وعند طعامه قال الشيطان : لا مبيت لكم ولا عشاء ، فإذا دخل ولم يذكر الله قال : أدركتم المبيت ، وإن لم يذكر الله عند طعامه قال الشيطان : أدركتم المبيت والعشاء » وقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكرا لدخول المنزل وهو : « اللهم إني أسألك خير المولج وخير المخرج ، باسم الله ولجنا وباسم الله خرجنا ، وعلى الله ربنا توكلنا » وأما إذا أراد الإنسان أن يخرج من بيته فليسلم على أهله ، ثم يخرج متزينا متسترا ، ثم يذكر دعاء الخروج من المنزل وهو : « باسم الله آمنت بالله واعتصمت بالله ، وتوكلت على الله ، اللهم إني أعوذ بك أن أضل أو أضل ، أو أزل أو أزل ، أو أظلم أو أظلم ، أو أجهل أو يجهل علي » وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « من قال - يعني إذا خرج من بيته - باسم الله ، توكلت على الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله ، يقال له : كفيت ووقيت وهديت ، وتنحى عنه الشياطين » وفي رواية أبي داود : « فيقول- يعني الشيطان- لشيطان آخر : كيف لك برجل قد هدي وكفي ووقي؟ »


يتبع ...


اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه
* كيفية الصلاة على الكراسي
* حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
* ما حكم التصوير في الإسلام؟
* فضل صيام رمضان وقيامه
* ألفاظ كفرية شركية يجب الحذر منها

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2010, 12:57 AM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      




ثانيا آداب الطعام والشراب

1- آداب الطعام :

أ- غسل اليدين قبل الطعام وبعده : لما ورد عن سلمان الفارسي رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « بركة الطعام الوضوء قبله والوضوء بعده » وعن أنس رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « من أحب أن يكثر خير بيته فليتوضأ إذا حضر غذاؤه وإذا رفع » ولا يخفى ما في ذلك من الفوائد الصحية ، بالإضافة إلى إبعاد الشيطان الذي يشارك الإنسان في كل شيء مما يقلل البركة .

ب- التسمية في أول الطعام والحمد في آخره : لما ورد في حديث عمر بن أبي سلمة رضي الله عنه قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : « سم الله وكل بيمينك ، وكل مما يليك » فإذا نسي الشخص أن يذكر اسم الله بعد أن شرع في الأكل فليقل « بسم الله أوله وآخره » كما ورد في حديث عائشة رضي الله عنها وعن أبي أمامة رضي الله عنه « أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفع مائدته قال : الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه ، غير مكفي ، ولا مستغنى عنه ربنا »

ج- ألا يعيب طعاما قدم إليه : لما رواه أبو هريرة رضي الله عنه قال : « ما عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم طعاما قط ، إن اشتهاه أكله ، وإن كرهه تركه » . وذلك لما في إعابة الطعام من الكبر والرعونة والترف ، وما في ذمه من احتقار للنعمة التي ينبغي أن تصان بحمد الله وشكره ,و القناعة بالقليل منها : ففي حديث جابر رضي الله عنه- « أن النبي صلى الله عليه وسلم سأل أهله الأدم فقالوا : ما عندنا إلا خل ، فدعا به ، فجعل يأكل ويقول : نعم الأدم الخل ، نعم الأدم الخل »

د- أن يأكل بيمينه ومما يليه : لما ورد عن عمر بن أبي سلمة رضي الله عنهما قال : « كنت غلاما في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم, وكانت يدي تطيش في الصحفة ,فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا غلام ، سم الله ، وكل بيمينك ، وكل مما يليك »

هـ- ألا يأكل متكئا : عن أبي جيفة وهب بن عبد الله (رضي الله عنه ) قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا آكل متكئا » وذلك لما فيه من الضرر الصحي وظواهر الكبر والتعالي .

و- استحباب التحدث على الطعام : لحديث جابر الذي سبق إيراده حين « سأل (صلى الله عليه وسلم) عن الأدم فقالوا : ما عندنا إلا خل ، فدعا به ، فجعل يأكل منه ويقول : نعم الأدم الخل » ، كما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يتحدث إلى أصحابه وهو يأكل على المائدة في أكثر من مناسبة .

ي- استحباب لعق الأصابع بعد الأكل : (لما ورد في حديث ابن عباس رضي الله عنهما : « إذا أكل أحدكم طعاما فلا يمسح أصابعه حتى يلعقها » وفي حديث جابر (رضي الله عنه)- « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر بعلق الأصابع والصحفة وقال : إنكم لا تدرون في أي طعامكم البركة »

ز- ألا يبدأ بالطعام قبل من هو أكبر منه : لما رواه مسلم عن حذيفة (رضي الله عنه) قال : « كنا إذا حضرنا مع الرسول صلى الله عليه وسلم طعاما لم نضع أيدينا حتى يبدأ رسول الله صلى الله عليه وسلم فيضع يده » .

ح- أن يدعو لمضيفه إذا فرغ من الطعام : - لما روي عن أنس (رضي الله عنه) « أن النبي صلى الله عليه وسلم جاء إلي سعد بن عبادة ( رضي الله عنه) فجاء بخبز وزيت فأكل ثم قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( أفطر عندكم الصائمون ، وأكل طعامكم الأبرار ، وصلت عليكم الملائكة ) » .

2- آداب الشراب :

أ- التسمية والحمد والشرب ثلاثا : لما ورد عن ابن عباس (رضي الله عنهما) قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تشربوا واحدا كشرب البعير ، ولكن اشربوا مثنى وثلاث ، وسموا إذا أنتم شربتم ، واحمدوا إذا أنتم رفعتم » أي انتهيتم من الشرب .

ب- كراهية الشرب من فم السقاء : لما روى أبو هريرة رضي الله عنه) - : « نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يشرب من في السقاء أو القربة » ولا يخفى ما في ذلك من الفوائد الصحية حيث لا يرى الإنسان ما بداخل السقاء ، فقد يوجد فيه ما يضره فينساب إلى بطنه ، وكذلك قد ينزل من فمه هو بالماء فيضر بالآخرين ، كما أن النفس تعاف هذا الشرب .

ج- كراهية النفخ في الشراب : لما ورد عن ابن عباس (رضي الله عنه ) : « أن الرسول صلى الله عليه وسلم ، نهى أن يتنفس في الإناء أو أن ينفخ فيه »

د- استحباب الأكل والشرب في حالة الجلوس : لما روى أنس (رضي الله عنه) عن النبي صلى الله عليه وسلم « أنه نهى أن يشرب الرجل قائما ، قال قتادة : فقلنا لأنس : فالأكل ؟ قال : ذلك أشر » أما ما صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه شرب قائما فلبيان الجواز ، كأن يكون الشارب في حالة يكون الشرب قائما أفضل من الشرب جالسا كشربه عليه الصلاة والسلام من ماء زمزم تحقيقا لمبدأ اليسر ورفع الحرج .

هـ- النهي عن الشرب من آنية الذهب والفضة : لما رواه مسلم : « من شرب في إناء من ذهب أو فضة فإنما يجرجر في بطنه نارا من جهنم » وذلك لما يسببه استعمال هذه الآنية من جرح لكرامة الفقراء والمساكين ، ولما فيه من مظاهر الكبر والاستعلاء .

و- النهي عن ملء المعدة في الأكل والشرب : لقوله صلى الله عليه وسلم : « ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنه : بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه . فإن كان لا بد فاعلا ، فثلث لطعامه وثلث لشرابه ، وثلث لنفسه » وقد ذكر العلماء أضرارا كثيرة للشبع وملء البطن من الناحية الصحية وغيرها مثل : قسوة القلب , والتجرؤ على المعاصي, وعدم الشعور بحاجة الآخرين ، والتبلد الى غير ذلك مما لا يسع المجال لذكره .

ز- استحباب أن يكون ساقي القوم آخرهم شربا : لما في حديث قتادة (رضي الله عنه ) : « ساقي القوم آخرهم » يعني ( آخرهم شربا )
ح- الشرب باليمين : لما أوردناه من الأدلة في فضل اليمين والبدء بها في الأمور المحمودة من أكل ولباس ودخول مسجد ونحو ذلك . والشرب كالأكل . وقد ورد في أدلة أخرى أن الشيطان يأكل ويشرب بشماله ، ولذا كان النهي عن الأكل أو الشرب بالشمال .

ط- أن يشرب القوم الأيمن فالأيمن : لما ورد في حديث أنس (رضي الله عنه ) : « أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أتي بلبن قد شيب بماء ، وعن يمينه أعرابي ، وعن يساره أبو بكر (رضي الله عنه) فشرب ، ثم أعطى الأعرابي ، وقال : ( الأيمن فالأيمن ) »
فتبين من هذا الحديث أن السنة في تقديم الشراب والضيافة وغيرها أن يبدأ بأجلّ من في المجلس ، ثم من على اليمين وهكذا . وإن تساوى من في المجلس يبدأ بمن على يمين المضيف ، وإن كان أحدهم قد طلب ماء فيبدأ به ثم بمن على يمينه ، وإن كان من على اليسار في جميع الحالات أفضل من غيره . وورد في حديث آخر ما يدل على جواز استئذان صاحب الحق بتقديم غيره عليه إن كان له فضل عليه وعلم أنه لا يتأذى من هذا الاستئذان حيث استأذن رسول الله صلى الله عليه وسلم ابن عمه عبد الله بن عباس (رضي الله عنهما) أن يقدم عليه أشياخا كانوا على يسار النبي صلى الله عليه وسلم . ولم يستأذن الأعرابي في الحديث الآخر لأن الأعرابي كان حديث عهد بالإسلام ، وربما تأذى من ذلك .


يتبع ...








التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه
* كيفية الصلاة على الكراسي
* حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
* ما حكم التصوير في الإسلام؟
* فضل صيام رمضان وقيامه
* ألفاظ كفرية شركية يجب الحذر منها

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ابو عبد الرحمن ; 11-14-2010 الساعة 01:00 AM.

رد مع اقتباس
قديم 11-14-2010, 01:07 AM   #3

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      




ثالثا : -آداب العطاس والتثاؤب :
أ- التقيد بألفاظ الحمد والرحمة والهداية كما ثبت في السنة : لما روى أبو هريرة (رضي الله عنه) قال : « إذا عطس فليقل : الحمد لله . فإذا قال ، فليقل له أخوه أو صاحبه : يرحمك الله . فإذا قال له : يرحمك الله ، فليقل : يهديك الله ويصلح بالك »

ب- لا يشمت العاطس إذا لم يحمد الله : (لما رواه أبو هريرة (رضي الله عنه قال : « كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فعطس رجل فحمد الله, فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : (يرحمك الله ) ثم عطس آخر فلم يقل له شيئا ، فقال : يا رسول الله ! رددت على الآخر ولم تقل لي شيئا ؟قال ( إنه حمد الله ، وسكت » ولا بأس أن يذكره بعض الحاضرين بالحمد ، ليتذكر العاطس حمد الله بعد عطاسه .

ج- وضع اليد أو المنديل على الفم ، والتخفيض من الصوت ما أمكن : لما روى أبو هريرة (رضي الله عنه ) قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا عطس وضع يده أو ثوبه على فمه ، وخفض أو غض- بها صوته » وفي ذلك من الفوائد ما لا يخفى ، حيث فيه كف للأذى عن الآخرين ، وعدم نشر العدوى ، وعدم نشر الضوضاء والتشويش على الآخرين لا سيما في الأماكن العامة .

د- إذا كان العطاس بسبب مرض : عن إياس بن سلمة قال : حدثني أبي قال : « كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فعطس رجل فقال : يرحمك الله ثم عطس أخرى فقال النبي صلى الله عليه وسلم (هذا مزكوم ) » وعن أبي هريرة (رضي الله عنه) قال : « شمته واحدة واثنتين وثلاثا ، فما كان بعد هذا فهو زكام » وقد ورد أنه يقول له في الثالثة أو بعدها (شفاك الله )

هـ- تشميت غير المسلم بـ : يهديكم الله : عن أبي موسى الأشعري (رضي الله عنه) قال : « كان اليهود يتعاطسون عند النبي صلى الله عليه وسلم رجاء أن يقول لهم : يرحمكم الله . فكان يقول (يهديكم الله ويصلح بالكم ) »

و-آداب التثاؤب : -فآدابه تتمثل في الآتي : -

1 / رد التثاؤب ما استطاع : لما روي البخاري عن أبي هريرة (رضي الله عنه) عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال « إذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع »

2 / وضع اليد على الفم إذا ملكه التثاؤب : لما رواه أبو سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « إذا تثاءب أحدكم فليضع يده بفيه ، فإن الشيطان يدخل فيه »

ج- كراهية رفع الصوت عند التثاؤب :

حيث يروى فيه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : « إن الله عز وجل يكره رفع الصوت عند التثاؤب والعطاس »

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه
* كيفية الصلاة على الكراسي
* حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
* ما حكم التصوير في الإسلام؟
* فضل صيام رمضان وقيامه
* ألفاظ كفرية شركية يجب الحذر منها

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2010, 07:47 AM   #4

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 118

ابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond reputeابومهاجر الخرساني has a reputation beyond repute

افتراضي

      

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* الذي خلق الضلام يراني
* لنتعاون حتى لآيسقط منتدآنا !!
* كلمتان لماذا نستصعب النطق بهما ؟؟
* موظفين في( جهنم) ! والعياذ بالله!!
* معلومات أسلاميه مهمه.....
* قصة تبين قدرة الله .. والعبرة منها
* هل الحجاب فرض...؟

ابومهاجر الخرساني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2010, 11:16 AM   #5

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

شكرا على مرورك اخي ابو مهاجر

وان شاء الله نكون استفدنا مما علمنا وقرأنا

جزاك الله عنا كل خير ووفقك الله لما يحب ويرضي .
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه
* كيفية الصلاة على الكراسي
* حكم ما يسمى بالأناشيد الإسلامية
* ما حكم التصوير في الإسلام؟
* فضل صيام رمضان وقيامه
* ألفاظ كفرية شركية يجب الحذر منها

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-30-2010, 01:52 PM   #6


الصورة الرمزية AL FAJR
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 46

AL FAJR will become famous soon enough

افتراضي

      

بارك الله فيك أخي الفاضل لنقلك لهذه الفتاوى

أستمر أخي بعرض كل ما لديك من تعاليم فقهية تفيد المسلم في حياته

بهذا الأسلوب المبسط والرائع الذي عرضت به موضوعك

جزاك الله خيراً

وعلمنا الله وإياكم ما ينفعنا ونفعنا بما علمنا وزادنا علماً نافعاً







التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* يؤذني ابن آدم حين يسب الدهر
* سر من أسرار السجود
* قٌـمْ للمغـنـي
* فقه يوم الجمعه وفضله
* ماذا أعددت لقدوم رمضان
* ما هو يوم المزيد ؟
* هل يحتاج محمد صلى الله عليه وسلم للصلاة عليه؟

AL FAJR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استشارة : اسم الجلالة في الصورة الشخصية للمعرف على الانترنت المحبة في الله قسم الاستشارات الدينية عام 1 01-01-2013 10:07 PM
من الآداب الإسلامية آداب اللباس ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 6 12-10-2012 10:37 PM
من الآداب الإسلامية آداب المزاح ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 2 11-05-2012 09:14 PM
من الآداب الإسلامية آداب العمل ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 2 10-30-2012 07:05 PM
من روائع الحضارة الإسلامية .. النظام الاقتصادي في الحضارة الإسلامية خالددش ملتقى التاريخ الإسلامي 11 05-26-2012 09:42 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009