استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم السيرة النبوية
قسم السيرة النبوية سيرته صلى الله عليه وسلم ،غزواته،اصحابه،أزواجه
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-19-2011, 01:58 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

      

التعامل النبوي مع غير المسلمين‏


لعل من المهم أن ندرك طبيعة النظرة الإسلامية إلي النفس الإنسانية بصفة عامة‏ ;‏ لندرك كيف تناول المنهج الإسلامي قضية غيرالمسلمين وكيفية التعامل معهم ‏.
وقد فصلت هذا الموضوع في كتابي ‏(‏ فن التعامل النبوي مع غير المسلمين‏) .‏

إن النفس الإنسانية بصفة عامة مكرمة ومعظمة ‏..‏ وهذا الأمرعلي إطلاقه ‏,‏ وليس فيه استثناء بسبب لون أو جنس أو دين‏ ,‏ قال تعالي في كتابه ‏: [‏ ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم علي كثير ممن خلقنا تفضيلا ‏] [‏ الإسراء‏:70] .‏
وهذا التكريم عام وشامل للمسلمين وغير المسلمين ‏;‏ فالجميع مفضل علي كثير من خلق الله عز وجل‏ ,‏ وقد انعكس هذا التكريم العام علي كل بند من بنود الشريعة الإسلامية ‏,‏ وهذا واضح في آيات القرآن الكريم‏ ,‏ وفي حياة الرسول صلي الله عليه وسلم‏ ,‏ وما أروع الموقف الذي علمنا إياه رسول الله‏ -‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ عندما مرت به جنازة يهودي‏!!‏
فقد روي الإمام مسلم أن قيس بن سعد وسهل بن حنيف كانا بالقادسية‏ ,‏ فمرت بهما جنازة‏ ,‏ فقاما‏ ,‏ فقيل لهما‏ :‏ إنها من أهل الأرض ‏(‏ أي‏:‏ من مجوس فارس‏) .‏ فقالا‏ :‏ إن رسول الله ‏-‏ صلي الله عليه وسلم‏ -‏ مرت به جنازة فقام ‏,‏ فقيل ‏:‏ إنه يهودي ‏,‏ فقال‏ :'‏ أليست نفسا‏'.‏ ألا ما أروع هذا الموقف حقا‏!!‏
فقد زرع رسول الله ‏-‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ بهذا الموقف في نفوس المسلمين التقدير والاحترام لكل نفس إنسانية علي الإطلاق ‏;‏ لأنه فعل ذلك وأمر به‏ ,‏ حتي بعد علمه أنه يهودي‏ ,‏ رغم أن اليهود رأوا الآيات ثم لم يؤمنوا ‏,‏ بل إنهم اعتدوا عليه ‏-‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ بشتي أنواع الاعتداءات المعنوية والمادية ‏,‏ ومع هذا فإن رسول الله ‏-‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ يقف لجنازة رجل منهم ليس له فضيلة معينة‏.‏ إنه الاحترام الحقيقي للنفس البشرية‏..‏
ثم إن المسلم يعتقد أن الاختلاف بين الناس أمر حتمي ‏!‏ يقول تعالي ‏: [‏ ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين ‏] [‏ هود‏:118].‏
وإذا علمت أن المسلم يعتقد أن الحساب يوم القيامة بيد الله‏ -‏ عز وجل ‏-‏ وحده ‏,‏ أدركت أن المسلم لا يفكر مطلقا في إجبار الآخرين علي اعتناق الإسلام‏ ,‏ قال تعالي‏ : [‏ ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا أفأنت تكره الناس حتي يكونوا مؤمنين ‏] ,‏ يونس‏ : 99].‏
فمهمة المسلم ببساطة أن يصل بدعوته نقية إلي غير المسلمين ‏,‏ أما ردود أفعالهم تجاه هذه الدعوة فلا يسأل عنها المسلم ولا يحاسب عليها ‏..‏ قال تعالي ‏: [‏ وإن جادلوك فقل الله أعلم بما تعملون ‏*‏ الله يحكم بينكم يوم القيامة فيما كنتم فيه تختلفون ‏] [‏ الحج‏:69,68].‏
من هذا المنطلق‏ ,‏ جاءت أوامر الشريعة الإسلامية الخاصة بالعدل والرحمة والألفة والتعارف ‏,‏ وفضائل الأخلاق ..‏ جاءت عامة تشمل المسلمين وغير المسلمين‏ .‏
ففي شريعتنا الإسلامية تجد قول الله عز وجل ‏: [‏ ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ‏] [‏ الأنعام‏:151] ,‏ والنهي هنا عام ‏,‏ يشمل نفوس المسلمين وغير المسلمين ‏;‏ فالعدل في الشريعة مطلق لا يتجزأ‏ .‏
وفي مسألة العفو قال الله‏ -‏ عز وجل ‏: [‏ وسارعوا إلي مغفرة من ربكم وجنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ‏] [‏ آل عمران‏:134,133] . ‏فالعفو من صفات المؤمن‏ ,‏ وهو عفو واسع يشمل‏ '‏ الناس‏'‏ كما ذكر ربنا سبحانه وتعالي‏.‏
بل أكثر من كل ذلك ‏;‏ أنه عندما ذكر سبحانه وتعالي أمر العدل المأمور به في الإسلام حض وأمر أن يكون العدل حتي مع من نكره من الناس ‏!!‏
قال تعالي‏:[‏ ولا يجرمنكم شنآن قوم علي ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوي واتقوا الله إن الله خبير بما تعملون‏][‏ المائدة‏:8].‏
هذه النظرة غير المتناهية في الأخلاق تفسر لنا الأخلاق النبيلة التي كان عليها رسولنا‏ -‏ صلي الله عليه وسلم ‏- ..‏ فقد كان متبعا للشرع في كل خطوة من خطوات حياته مع أنه في زمان ندرت فيه أخلاق الفرسان‏ ,‏ وعزت فيه طبائع النبلاء ‏.‏
ومع النظرة الإسلامية المتقبلة للاختلاف فإن الرسول ‏-‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ كان يرجو الإسلام حتي لألد أعدائه ‏,‏ برغم شرورهم ومكائدهم ‏;‏ فيقول ‏:'‏ اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك ‏:‏ بأبي جهل ‏,‏ أو بعمر بن الخطاب ‏' ,‏ فكان أحبهما إلي الله عمر بن الخطاب ‏.‏
إن التاريخ الطويل من الصد عن سبيل الله‏ ,‏ وفتنة المسلمين عن دينهم‏ ,‏ لم يورث قلب رسول الله ‏-‏ صلي الله عليه وسلم‏ -‏ شعورا بالانتقام ‏,‏ أو الكيد أو التنكيل ‏,‏ وإنما شعر بأنهم مرضي يحتاجون إلي طبيب ‏;‏ فجاءت هذه الدعوة لهم بالهداية وبالعزة والنجاة ‏;;‏ لذا كان يحزن حزنا شديدا إذا رفض إنسان أو قوم الإسلام‏ ,‏ حتي وصل الأمر إلي أن الله ‏-‏ عز وجل‏ -‏ نهاه عن هذا الحزن والأسي ‏..‏
قال تعالي يخاطبه ‏-‏ صلي الله عليه وسلم ‏-: [‏ لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين ‏] [‏الشعراء‏:3] .‏ ويقول أيضا ‏: [‏ فلا تذهب نفسك عليهم حسرات ‏] [‏ فاطر‏:8] .‏
ومع شدة هذا الحزن إلا أن الرسول ‏-‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ لم يجعله مبررا للضغط علي أحد ليقبل الإسلام ‏,‏ وإنما جعل الآية الكريمة‏ : [‏ لا إكراه في الدين‏ ] [‏ البقرة‏:256]‏ منهجا له في حياته ‏,‏ فتحقق في حياته التوازن الرائع المعجز ‏;‏ فيدعو إلي الحق الذي معه بكل قوة‏ ,‏ ولكنه لا يدفع أحدا إليه مكرها أبدا‏ .‏
إنها نظرة الرحمة والرعاية لا القهر أو التسلط ‏..‏ وسبحان الذي رزقه‏ -‏ صلي الله عليه وسلم ‏-‏ هذا الكمال في الأخلاق ‏!

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني
* مبادىء المعاملات والآداب من القرآن الكريم - سلسلة متجددة : بقلم صابر عباس
* اللفظة .. الجواب الكافى لمن سأل عن الدواء الشافى .. بن القيم

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-19-2011, 06:19 PM   #2


الصورة الرمزية AL FAJR
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 42

AL FAJR will become famous soon enough

افتراضي

      


بارك الله فيك أخي الفاضل إبن الإسلام

وسلمت يداك على هذا الموضوع الذي يطرح قضية في غاية الأهمية

ألا وهي كيفية التعامل مع غير المسلمين

وليس أفضل لنا من أن نقتدي بنبينا وقدوتنا
محمد صلى الله عليه وسلم الذي علم الدنيا وعلمنا
كل ما ينفنا في ديننا ودنيانا وعاقبة أمرنا

جزاك الله خيراً وأسعدك في الدارين

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* فقه يوم الجمعه وفضله
* ماذا أعددت لقدوم رمضان
* ما هو يوم المزيد ؟
* هل يحتاج محمد صلى الله عليه وسلم للصلاة عليه؟
* لماذا يعتبر الشاي الأخضر.. عظيم الفائدة؟
* صور وتوقيعات دعوية
* إنما المشركون نجس

AL FAJR غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2011, 08:25 PM   #3

 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

البكر غير متواجد حاليا

افتراضي

      


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور اخي بن الاسلام على الموضوع الجميل تقبل تحياتي




من الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكور اخي بن الا
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* فضائل علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ في القرآن الكريم
* عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه
* عثمان بن عفان
* كيف يتكون الماء - معادلة الماء
* حث الإسلام على العدل في معاملة الأولاد
* الوجبات السريعة .. أخطار صحية واجتماعية
* الغذاء بين الصحة والمرض

البكر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2011, 11:32 PM   #4

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 167

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي ابن الاسلام على هذا النقل وأعتقد ان هذا الموضوع مكمل لما طرحه الأخ ابو جبريل في موضوعه هل الأسلام يقر حرية العقيدة ؟؟

فقد عملنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كيفية التعامل في أمورنا وأحوالنا كلها

ولكن اين نحن الآن من هذه التعاليم فياليتنا نحسن التعامل مع المسلمين فضلا عن غيرهم
لا حول ولا قوة الا بالله
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2011, 12:00 AM   #5


الصورة الرمزية عبق الجنان
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

عبق الجنان غير متواجد حاليا

افتراضي

      




سلمت يمينك اخى الكريم

وجعلك الله ذخرا للاسلام والمسلمين
التوقيع:

فلسطينيّه ,, و كل الأرض تــــدري...
فلسطينيّه ,, والعالم يعـــــرف قــدري ...
فلسطينيّه ,,والإيمان يملؤ صـــدري ...
فلسطينيّه ,, وفي ثراها يلـوح قبـــري...

.....عبق الجنان.....

من مواضيعي في الملتقى

* تأمل غير مسجل قلب الأم
* قصة باقة ورود ذابلة
* حسن الظن بالله
* هذه الفتاة فكيف بامها
* هااااااااااااااااااااام جدا دعواتكم

عبق الجنان غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة عبق الجنان ; 01-21-2011 الساعة 12:06 AM.

رد مع اقتباس
قديم 05-18-2012, 02:47 AM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 263

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
جزاكم الله خيرا اخ بن الاسلام على الموضوع الطيب
الحمد لله على نعمة الاسلام
آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
السرجاني, ‏راغب
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كن صحابيا للدكتور السرجاني كتاب الكتروني رائع عادل محمد ملتقى الكتب الإسلامية 3 11-18-2017 05:37 PM
رمضان وبناء الأمة للدكتور راغب السرجاني كتاب الكروني رائع عادل محمد ملتقى الكتب الإسلامية 2 11-18-2017 05:34 PM
ما حكم التصوير في الإسلام؟ ابو عبد الرحمن ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 10 09-04-2012 05:00 PM
لدعوة فى الإسلام ابومهاجر الخرساني ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 01-28-2011 11:45 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009