استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
بقلم : ام هُمام

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-23-2017, 09:06 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 386

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

رساله أصُول وَآداب النَقد

      


🖇أصُول وَآداب النَقد


كلام أهل العلم ونقْدهم في مختلف الفنون هو وسيلة لإدراك غاية، فليس من مقاصدهم الخوض في أعراض الناس؛ لذا التزموا الاعتدال في بيان الأحوال، والوزن بالقسط في إصدار الأحكام، وكانت لهم قواعد عامة في نقد القائل، وقواعد في نقد القول، يراعى فيها التفريق بين الرأي وصاحبه.


وامتاز علماء الحديث بتقعيد قواعد الجرح والتعديل، وهاته القواعد كان يلتزمها مَن ينتقد غيره في علوم أُخر، ويصل في مقام نقده للفكرة أو المقالة إلى نقد القائل.


فبعض المسائل النقدية في العقائد، لا تُلزم الراد أو المجادل التطرُّق لحال خَصمه أو محاوره، وبعضها يُقر على المنتقد الكلام عن صاحب المقالة وبيان حاله، أهو من أهل العلم؟
أم من الدُّخلاء من أصحاب البدع، أم لا؟

🖋 يَتبَع بِإذنِ اللَّـه ..

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
* سلسلة علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم 4
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-23-2017, 09:08 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 386

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

- والغرض من هذا كله
بيان عدالته وثقته في ما يروي من الأخبار وأقوال العلماء وغيرها، مما يقتضيه مقام النقد، وأهم قواعد نقد الرجال وتقييم المُعيَّن هي:

- 1-الأمانة في الحكم:بذكر ما له وما عليه، وفضائله ومساوئه.


- 2-الدقة في الحكم:ببيان كل ما له صلة بالنقد، ثم صدور الحكم المناسب.


- 3-التزام الأدب:يقول المزني: سَمِعني الشافعي يومًا وأنا أقول: فلان كذاب، فقال لي: يا إبراهيم، اكسُ ألفاظك أحسنَها، ولا تقل: كذاب، ولكن قل: حديثه ليس بشيءٍ ..



وقد اهتمَّ المسلمون بصيانة العلوم، وإتقان الفنون،فمن أصول الجودة منع التقليد، ومكافحة الرديء، ومراقبة المنتج، وهذه مبادئ تسري على العلوم والفنون، فكان دأب أهل العلوم أن يقوم على كل فن أهله، يَزِنون أقواله، وينتقدون مصنَّفاته، ويختبرون أهله، فيصنفون أهل الفن ونتاجهم.


وبذا الصنيع يدرَؤون عن العلوم الدَّخَن، ويذبُّون عن الفنون الدخل، فتطلع مصنَّفاتهم وعلومهم فنًّا حِيك بأيدي صاغة مَهَرة، عليه ختْم النقد، ودلائل الجودة والحُسن .

🖋 يَتبَع بِإذنِ اللَّـه ..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
* سلسلة علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم 4
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-25-2017, 07:32 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 386

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

- فأسَّسوا لذلك علوم النقد، من فنون الجدل، وآداب البحث والمناظرة، والردود، وعلم الجرح والتعديل، ونقد الرجال، ووضَعوا لكل فن أصولاً؛

فللعقائد أصول الدين،

وللفقه أصول الفقه،

وللحديث علم المصطلح،

وللتفسير أصول التفسير،

وهَلُمَّ جرًّا باقي الفنون؛
من تاريخ، ولغة، وسياسة.


- أ- أصول النقد:

نعرض جملة من أصول النقد لدى أهل العلم، مع اختصارها في ما يخص العقائد، ومنها:

- 1- أهلية الناقد:من حسن إسلام المرء ترْكه ما لا يَعنيه، ومما لا يَعنيه ما لا يَعِيه، ومن فِطنة العاقل معرفة قدره، ووزن قدْر مَن ينتقد؛ إذ النقد وسيلة لغاية مقدرة بمقصد، وترجيح وقته ومشروعيته في المُعيَّن والزمان، مرتبط بمقتضى المصلحة الشرعية، وهي راجحة بين توارد الخير، وتدافع المفسدة، فكان ذا الباب عويصًا على المبتدي الشادي، مشكلاً على الطالب الحادي، يتريَّث فيه أولو العزم من أصحاب العوالي.


غير أن حماسة الأعصاب، وجرأة الإقدام، تدفع مَن لا باع له لتصدُّر المقام، وأوْلَى له ثم أولى ترْك الفرس لفارسها، والسهم لباريها، والتولي عن الزحف على مَن لا قِبَل له بهم.

🖋 يَتبَع بِإذنِ اللَّـه ..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
* سلسلة علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم 4
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-26-2017, 06:14 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 386

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

- فإذا كان من الحق ألا يُمنَع صاحب الحق عن حقِّه، فمن الحق ألا يُعطى هذا الحق لمن لا يستحقه، ومن الحكمة والعقل والأدب في الرجل: ألا يعترض على ما ليس له أهلاً، ولا يدخل فيما ليس هو فيه كُفؤًا ..


- ومن قوادح الأهلية:
تلبُّس الناقد بباطل ما ينتقد، أو جهله بالحق أصلاً، أو ألا يُجيد الدفاع عن الحق، ولا يدري مسالك الباطل؛ لذلك فليس كل أحد مؤهلاً للدخول في حوار صحي صحيح، يؤتي ثمرة يانعًا ونتاجًا طيبًا.


فالجاهل بالشيء ليس كفؤًا للعالِم به، ومَن لا يعلم لا يجوز له جدال من يعلم.


وتقرير ذلك في قول إبراهيم: ﴿يَا أَبَتِ إِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ الْعِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطًا سَوِيًّا﴾ [مريم: 43].


ومن البلاء نقد الجهلة للعلماء، ومناطحة الأصاغر للأكابر، فالواجب على مَن لا يعلم:

أن يسأل ويتفهَّم، لا أن يعترض وينتقد، وهي سيرة أُولي العزم من الرسل: ﴿قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا﴾ [الكهف: 66].


وليس كل من يعلم الحق مؤهلاً للدفاع عن الحق والجدل عنه؛فحصول المعرفة لا يقتضي توفُّر مَلكة الدفاع عنها، وإدراك شيء من الحق لا يلزمه القدرة على كشف أشياء من الباطل، فقد يدري الناقد المتصدر للنقد قولاً، ولا يعلم بأوجه أُخَر، ويستوعب قاعدة ولا يَفطن لشروط، ويدرك مسالك ولا يعي عللاً، ويحفظ دليلاً ولا يستنبط وجه الاستدلال منه، ويظن أن ما معه حق يقابله لزامًا غيره من الباطل ..

🖋 يَتبَع بِإذنِ اللَّـه ..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
* سلسلة علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم 4
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2017, 07:20 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 386

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

- فما كان على قواعد الأصول، أو مردود إليها ، فليس ببدعة ولا ضلالة، وذا قول مَن درى السنن وقواعدها، وفقه النصوص وأصولها، ولا يتأتَّى ذلك إلا لمن له الباع الطويل من العلم الصحيح والدراية بالشريعة ومقاصدها.


فالعلم يسوقه:النظر الفاحص، وتتبُّع النصوص وجمْعها، وحمل بعضها على بعض، وإعمال كلام اللَّـه ورسوله- صلى اللَّـه عليه وسلم- ما أمكن، واستيعاب الآثار، والدراية بأقوال أهل العلم، والمطالعة لمسالكهم في الاستدلال، وطُرقهم في الاستنباط.


فهم أُلزموا الفتوى، ولم يُلزَموا إيراد دليلها، فيكون لبعضهم كلام مما يرى غيره أن لا مستدل له عليه، غير أن هدي العلماء حمْل كلام مَن يُوثق في علمه ودينه على حُسن الظن ، والأصل في مَن تكلَّم في دين اللَّـه ، ألا يَقْفُوَ ما ليس له به علم، فدُرِي لزامًا أن قول العالم لدليلٍ عرَفه، وجهْله غيرَه، وإن كان قوله مرجوحًا.


فهدي الأئمة:تتبُّع السنن ، وجمع النصوص ، وإعمال القواعد والأصول؛ لذا لن تجد فيما قرروه أو استحبوا ما يخالف نصًّا إلا لمعارض عندهم، ولا ظاهرًا إلا بتأويل مقبول.


ولا تجد بينهم من يبدع مخالفه، أو يُضلله، لعلمه بأن له متمسكًا بما يصلح له ترجيحه، وإن عارض ترجيح غيره ..

🖋 يَتبَع بِإذنِ اللَّـه ..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
* سلسلة علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم 4
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-28-2017, 07:25 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 386

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

- بناءً على ذاك:لا يجوز أن يطلق أحد لسانه بالنقد، ولم يبلغ رشد العلم، ولا تأهل لملكة الرد، فكان لزامًا في الناقد توافر أهلية القيام بالنقد؛ لبيان الحق، وإبرام أدلته، ونصبها دليلاً عليه، وإلا فقد ذمَّ اللَّـه -تعالى-من يحاج بلا علم، فقال-سبحانه -: ﴿هَا أَنْتُمْ هَؤُلَاءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ فَلِمَ تُحَاجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ﴾ [آل عمران: 66].



فينزل كل عالم منزلته، ويحسب بتأهله، وما يفتح اللَّـه به عليه:فمن العلماء من يكون تأهله للرد على الملاحدة ومَن في حكمهم، ومنهم من يكون للرد على أهل الملل والأديان الباطلة، ومنهم المتأهل للرد على أصحاب الصغار من المبتدعة المنتسبين إلى الإسلام، ومنهم المتمكن لتولي الرد على أرباب الشذوذات الفقهية، ومنهم مَن يجمع اللَّـه له كسر هذه الصنوف، ومحاجتهم بالحق، كما هيأ اللَّـه - سبحانه- ذلك في أفذاذ من العلماء.


ومنهم من يدري الحق غير أنه لا ملكة عنده في المناظرة، ولا الجدل، أو النقد، وهم بين ذلك درجات.


فمن كان محصلاً على شيء من العلم، فالأولى له التفرغ لتحصيل ما تبقَّى، وإدراك ما هو فرض عين في حقه، لا تتبُّع أزقة الطريق، والاشتغال بالترصد لأخطاء الآخرين عن تكملة علمه، مدعيًا أنه يقوم بواجب الدعوة بما تعلم طلبًا للحق ..

🖋 يَتبَع بِإذنِ اللَّـه ..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سهيل بن عمرو - من الطلقاء الى الشهداء
* سلسلة علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم 4
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أصُول, النَقد, وَآداب
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009