استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
رأيكم في ما يقوله الشيخ د مصطفى راشد الذي صدمني
بقلم : Dr Nadia

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم المناسبات الدينية
قسم المناسبات الدينية كل ما يخص المسلم في جميع المناسبات الدينية من سنن وفرائض
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-02-2017, 02:13 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم من_مكة_إلى_المدينة

      


نصوص_الدكتور_محمد_راتب_النابلسي
هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم
من_مكة_إلى_المدينة
➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖➖
ذكرى الهجرة :
أيها الإخوة المؤمنون ؛ نحن في مناسبةٍ إسلاميّة غاليَةٍ على قلب كلّ مسلم ، نحن في مناسبة الهجرة ، هجرة النبي عليه الصلاة والسلام مع أصحابه الكرام من مكّة إلى المدينة .
وقائع الهجرة ، أسباب الهجرة ، نتائج الهجرة ، ملابسات الهجرة .
حقائق مستنبطة من الهجرة :
القصص التي تُروى في مناسبة الهجرة تعرفونها جميعًا ولكنّني أُريد أن أستنبط من الهجرة حقائق تُعين المسلم على تطبيق دينه في كلّ زمان ومكان .
الحقيقة الأولى : الأخذ بالأسباب .
الحقيقة الأولى أنّ النبي عليه الصلاة والسلام وهو سيّد الخلق ، وحبيب الحق ، هو أولى الناس بالنَّصْر ، ما من مخلوق على وجه الأرض يستحقّ تأييد الله ونصْره والدّفاع عنه كرَسُول الله صلى الله عليه وسلّم ، ومع ذلك كيف هاجرَ ؟
لقد اتَّخَذ الأسباب ، وبحث عن مكانٍ يستقرّ فيه حتى تخْمُد شدّة الطَّلَب عليه ، فاختار غر ثَور ، وسار بِطَريقٍ معاكسٍ لِطَريق المدينة ، سار مساحلاً ، اختارَ رجلاً يتقصّى له أخبار قريش ، وآخر يمحو بِغَنمه آثار أقدامه وصاحبه الصدّيق ، وخبيرًا للطريق ، ومن يأتيه بالزاد كلّ يوم ، سلكَ كلّ الأسباب التي تؤدّي إلى نجاته .
ثمّ توكَّل على ربّ الأرباب ، توكّل على ربّ الأرباب بعد أن أخذ بالأسباب .
هذا موقف نبيِّكُم عليه الصلاة والسلام ، أدبٌ جمّ مع خالق الكون ، تمثَّل هذا الأدَب باتِّباع سُنَنِهِ ، أما هذا الذي لا يتَّخِذُ الأسباب ، ويتوكَّل على الله عز وجل ، نقول له : كذبْتَ ، فليس هذا هو التوكُّل .
أيّها الطالب اُدرس ، ولا تضيِّعْ دقيقة من عامك الدّراسي ، وبعدها توكَّل .
وأيّها الطبيب ابْحَث ، وأغْنِ معلوماتك وبعد ذلك صف الدّواء ، وتوكّل على الله عز وجل .
ويا أيها الزارع ألْق حبّة في الأرض ثمّ توكَّل على الله عز وجل .
ما من إنسانٍ يُقبلُ توكُّله إلا إذا استنفذَ جهدَهُ في تأدية الأسباب ، هذا هو الدّين ، حينما فهِمَ المسلمون التوكّل ؛ ترْك الأخْذ بالأسباب ، والتمنّي على الله تعالى ، صاروا وراء الأمم ، وتخلّفوا ، غزاهم عدوّهم في عُقْر دارهم ، ولم تكن كلمتهم هي العليا ، لأنّهم تركوا الأخذ بالأسباب ، الطالب يجبُ أن يدرس وبعدها يتوكّل ، والتاجر يفكّر في الصّفقة المناسبة ، وفي رواجها ونوعها ، وسعرها ، وبعدها يعقد هذه الصّفقة ، وإلا تكون هذه الصّفقة سببًا في إتلافه الصانع يبحث عن السّلعة الرائجة يُتقنها ثمّ يتوكّل .
النبي عليه الصلاة والسلام علَّمَنا في مناسبة الهجرة أنّ التوكُّل على الله سبحانه وتعالى لا يُعفي صاحبهُ من الأخذ بالأسباب ، فالدرس الأوّل أنّه لا بدّ من التوكّل مع الأخذ بالأسباب .
التقى عمر بن الخطاب رضي الله عنه بجَماعةٍ تشكوه الفقر ، فقال لهم : من أنتم ؟ قالوا : نحن المتوكّلون ، فقال : كذبتم ، المتوكِّل من ألقى حبّة في الأرض ، ثمّ توكّل على الله تعالى .

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-02-2017, 02:18 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم
من_مكة_إلى_المدينة
➖➖➖➖➖➖➖➖
الحقيقة الثانية : الهجرة لها موقف عملي .
شيءٌ آخر ؛ أنّ الهجرة موقفٌ عملي ، وليْسَت موقفًا نظريًّا ، الله سبحانه وتعالى يقول :
﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا ﴾
[ سورة الأنفال الآية : 72 ]
أي ما لم يتَّخِذ المؤمن موقفًا عمليًّا ، فليس بِمُؤمن ، أن تقبلَ الإسلام شيءٌ بديهي ، والإسلام دينُ الله مَبنيّ على قواعد الحق ، وقواعد الخير والمنطق ، يلتقي مع العقل ، فإذا قبلْتهُ ماذا فعلتَ ؟ ماذا قدَّمْتَ إذا قبلتَ الإسلام ؟ ولكنّ الإيمان أن تقفَ موقفًا ، أن تدع شيئًا لله تعالى ، أن تُقبلَ على شيءٍ لله تعالى ، وأن تبتعِدَ عن شيءٍ لله تعالى ، وأن تأخذ بشيءٍ لله تعالى الإسلام مواقف ، أما إذا ظننْت الإسلام أفكار ، أو ثقافات ، أو معتقدات من دون أن تنعكسَ في الحياة ، على شكلِ مواقف ، فهذا فهمٌ سقيم أوْرثَنَا الضّياع والتردّد .
أيها الإخوة المؤمنون ؛ قال تعالى :
﴿ وَالَّذِينَ آَمَنُوا وَلَمْ يُهَاجِرُوا مَا لَكُمْ مِنْ وَلَايَتِهِمْ مِنْ شَيْءٍ حَتَّى يُهَاجِرُوا ﴾
[ سورة الأنفال الآية : 72 ]
أي ما لم يتَّخِذ المؤمن موقفًا عمليًّا ، فليس بِمُؤمن ، لو أنّ طبيبًا وصف لك وصْفةً فشكَرْتَهُ عليها ، وأثْنَيت على علمه ، ولمْ تشتر هذه الوصفة ، فهذا أبشع أنواع التكذيب بعِلمه ، عدمُ اتّخاذك موقفًا من هذه الوصفة دليل تكذيبك لعِلمه ، ولو لم ينطق لسانك بالتكذيب ، ولو أنّه نطق بالحمد والثّناء والشّكر إن لم تأخذ موقفًا عمليًّا فلسْتَ مؤمنًا ، الإيمان ؛ ما وقر في القلب ، وأقرّ به اللّسان ، ليس الإيمان بالتمنّي ولا بالتحلّي ، ولكن ما وقر في القلب ، وأقرّ به اللّسان ، وصدّقه العمل .
موقف المسلمين هو موقف الصّمت ، وهذا لا يفعل شيئًا ، ولا يغضّ بصرهُ عن محارم الله تعالى ، ولا ينتهي عن شيءٍ حرّمه الله تعالى ، يأكلُ مالاً حرامًا ، ويختلط مع نساءٍ لا تحلّ له ، يفعلُ ما شاء ، ويوم الجمعة يأتي إلى المسجد ، ماذا تفعلُ هنا ؟ ألا تستحي من الله عز وجل ؟ تعصيه طوال الأسبوع وتأتيه إلى بيته ؟!!
أيها الأخ الكريم ؛ الإسلام مواقف ، فما لمْ تأتمر بأمْر الله تعالى ، وما لمْ تنته عمّا نهاك الله تعالى فلسْتَ بِمُؤمن ، الإمام عليّ كرَّم الله وجهه يقول : احْذَر أن يراك الله عند معصيته ! احْذَر أن يفتقدك الله عند طاعته فتكون من الخاسرين ، إذا قوَيْت فاقْوَ على طاعة الله ، وإذا ضعُفت ، فاضعُف عن معصية الله ، هذا هو العقل ، وأرجحكم عقلاً أشدّكم لله حبًّا .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-03-2017, 09:10 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم
من_مكة_إلى_المدينة
➖➖➖➖➖➖➖➖
الحقيقة الثالثة : باب الهجرة مفتوح إلى يوم القيامة .
الاستنباط الثالث من الهجرة ؛ أنّ الهجرة ليْسَت محصورةً بين مكّة والمدينة فباب الهجرة من مكّة إلى المدينة قد أُغلقَ ، فلو أنّ أحدًا من سكّان مكّة الآن ركبَ سيارته ، واتَّجَه إلى المدينة هل يُسمّى مهاجرًا ؟ لا ، باب الهجرة من مكّة إلى المدينة قد أُغلقَ ، ولكنّ باب الهجرة مفتوحٌ إلى يوم القيامة بين مدينتين تُشبه إحداهما مكّة ، والثانية المدينة ، أيْ يجبُ أن يكون دينك أغلى شيءٍ في حياتك ، فإذا هُدِّدَ دينُكَ في بلدٍ ما ، إذا مُنِعْتَ من ممارسة شعائر الله تعالى فيجبُ أن تغادِرَ المدينة إلى مدينةٍ تقيم فيها شعائر الله تعالى ، باب الهجرة مفتوحٌ إلى يوم القيامة بين مدينتين تُشبه إحداهما مكّة .
شيءٌ آخر ، أنّ هناك هجرةً معاكسة ، وهي أخطر أنواع الهجرة ، فأنت في بلدٍ طيّب ، تأتي المسجد ، وتسمعُ نداء الله تعالى ، تجلسُ في مجالس العلم ، وفي بلدٍ طيّب ، الشام صفوَةُ الله من أرضه ، وفيها صفوتهُ من عباده ، أنت في بلدٍ طيّب يُذكر الله فيه ، والمآذن تصدح بذِكْر الله تعالى والمساجد عامرةٌ بالمصلّين ، مجالسُ العلم ما أكثرها ، تترك هذا البلد إلى بلدٍ تمارسُ فيه الرذيلة على قارعة الطريق ! تأتي إلى بلدٍ الزنا أهْوَنُ شيءٍ فيه ، تأتي إلى بلدٍ تعيشُ فيه أشهرًا ، وسنين ، ولا تسمعُ كلمة الله ، هذه الهجرة المعاكسة في سبيل الشيطان ، ومن أجل المال ، ومن أجل اقتناء سيارة ، ومن أجل حاجةٍ دُنيويّة تنتهي بِزَوال الدنيا ، إذا كنت في بلدٍ طيّب تكثرُ فيه المساجد ، تحضرُ فيه مجالس العلم ، تستطيع أن تمارس شعائر الله عز وجل ، فإيّاك أن تدعهُ إلى بلدٍ ربّما طغَتْ عليك الدنيا ، من أقام مع المشركين فقد برئت منه ذمّة الله تعالى ، ومن هويَ الكفرة حُشِرَ معهم ، ولا ينفعهُ عملهُ شيئًا .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-05-2017, 11:00 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم
من_مكة_إلى_المدينة
➖➖➖➖➖➖➖➖
الحقيقة الرابعة : عبادةٌ في الهرج كَهِجرةٍ إليّ .
الاستنباط الرابع من الهجرة ، أنّك إذا كنت في بلدٍ كثُرَت فيه الفِتَن ، فأنْ تعبد الله في هذا البلد وتستقيم على أمره ، هذه العبادة تُعدّ عند الله تعالى هجرةً تامَّةً إلى الله ورسوله ، قال عليه الصلاة والسلام : عبادةٌ في الهرج أيْ في الفِتَن ، أي إذا سرْت في الطريق فالنّساء كاسيات عاريات ، مائلاتٌ مميلات ، إذا دخلت إلى السوق ، فالربا ، والبيع بالتقسيط ، وجميع النواهي التي نهى عنها النبي عليه الصلاة والسلام ترتكب في الأسواق ، وحيثما التفتّ وجدْت المعصيَة ، والفتنة قائمةً ، عبادةٌ في الهرج كَهِجرةٍ إليّ .
النبي عليه الصلاة والسلام رحمةً بأُمّته أعطى معنًى موسَّعًا للهجرة ، فقال عليه الصلاة والسلام : المهاجر من هجر ما نهى الله عنه ، أيْ إذا ابتعدْتَ عن كلّ معصيَة نهاك الله عنها ، فأنت بهذا المعنى مُهاجرٌ ، أيْ هاجرْت إلى الله ورسوله ، إذا أويْتَ إلى مجلس علم ، والناس في النزهات ، إذا جلسْتَ مع أخٍ لك مؤمنٍ في سهرةٍ تتحدّث عن الله سبحانه وتعالى ، والناس وراء أجهزة اللّهو ، إذا كنت في بيتِ صديقٍ تذكّره ، والناس في الطرقات يملؤون عيونهم من الحرام ، إذا آثرْت طاعة الله على معصيته ، وبيته على بيوت اللّهو ، وذِكْره على ذِكْر الدرهم والدّينار ، فأنت مهاجر ، وهذا نوعٌ من أنواع الهجرة .
يا أيها الأخ الكريم ، عبادةٌ في الهرج كَهِجرةٍ إليّ ، والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه ، والنبي عليه الصلاة والسلام لا يثمّن الهجرة إلا بالنيّة الطيّبة .
عن عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ رَضِي اللَّه عَنْه عَلَى الْمِنْبَرِ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
(( إِنَّمَا الْأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى فَمَنْ كَانَتْ هِجْرَتُهُ إِلَى دُنْيَا يُصِيبُهَا أَوْ إِلَى امْرَأَةٍ يَنْكِحُهَا فَهِجْرَتُهُ إِلَى مَا هَاجَرَ إِلَيْهِ ))[ رواه البخاري ]
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2017, 10:14 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 387

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم
من_مكة_إلى_المدينة
➖➖➖➖➖➖➖➖
الحقيقة الخامسة : الاستقامة .
أيها الإخوة الأكارم ؛ استقامتك على أمْر الله في زمنٍ القابض فيه على دينه كالقابض على الجمْر .
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
(( يَأْتِي عَلَى النَّاسِ زَمَانٌ الصَّابِرُ فِيهِمْ عَلَى دِينِهِ كَالْقَابِضِ عَلَى الْجَمْرِ ))
[ رواه الترمذي ]
عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
(( وَدِدْتُ أَنِّي لَقِيتُ إِخْوَانِي قَالَ فَقَالَ أَصْحَابُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَوَلَيْسَ نَحْنُ إِخْوَانَكَ قَالَ أَنْتُمْ أَصْحَابِي وَلَكِنْ إِخْوَانِي الَّذِينَ آمَنُوا بِي وَلَمْ يَرَوْنِي ))
[ رواه أحمد ]
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
(( بَدَأَ الْإِسْلَامُ غَرِيبًا وَسَيَعُودُ كَمَا بَدَأَ غَرِيبًا فَطُوبَى لِلْغُرَبَاءِ ))
[ رواه مسلم ]
لا يصلحُ آخر هذه الأمّة إلا بما صلح به أوّلها ؛ إيثارٌ ، تضحيَةٌ ، وحَزمٌ في الاستقامة ، ووقوفٌ عند حدود الله ، تمايُزٌ بين المؤمنين وغير المؤمنين كُنْ مع المؤمنين ، قال تعالى :
﴿ وَاصْبِرْ نَفْسَكَ مَعَ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ وَلَا تَعْدُ عَيْنَاكَ عَنْهُمْ تُرِيدُ زِينَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَلَا تُطِعْ مَنْ أَغْفَلْنَا قَلْبَهُ عَنْ ذِكْرِنَا وَاتَّبَعَ هَوَاهُ وَكَانَ أَمْرُهُ فُرُطاً ﴾
[ سورة الكهف الآية : 28 ]
قال تعالى :
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ﴾
[ سورة التوبة الآية : 119 ]
قال تعالى :
﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَابْتَغُوا إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ ﴾
[ سورة المائدة الآية : 35 ]
قال تعالى :
﴿ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ يَنْشُرْ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيُهَيِّئْ لَكُمْ مِنْ أَمْرِكُمْ مِرفَقاً ﴾
[ سورة الكهف الآية : 16 ]
إذا آوَيْتَ إلى بيت الله فكأنّما آويْتَ إلى الكهف ، آوَيت إلى بيتٍ تتنزّل فيه الرحمة ، إنّ بيوتي في الأرض المساجد ، وإنّ زوارها هم عمارُها فطُوبى لِعَبدٍ تطهَّر في بيته ثمّ زارني ، وحُقّ على المزور أن يُكرم الزائر .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* الصحابي الذي استمعت الملائكة لقراءته
* قصص القرآن الكريم
* مراحل التربية للطفل على الصلاة
* أصُول وَآداب النَقد
* فقه البيوع
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-09-2017, 10:15 PM   #6
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسنت بارك الله فيكي نقل رائع جزيتي خيرا
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* فضل المساجد الثلاثة و تعريف بالمسجد الأقصى
* السحر تعريفه و أنواعه و أعراضه و كيفية التخلص منه
* حكم العلاج بطريقة نقل المرض إلى زجاجة
* منهج أهل السنة في تقرير العقيدة
* الوسائل المفيدة للحياة السعيدة
* حل السحر عن المسحور
* حصريا - برنامج زكاة الفطر - للجان نوزيع الزكاة

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
من_مكة_إلى_المدينة, هجرة_النبي_صلى_الله_عليه_وسلم
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009