استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز

بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يهتم بالاكتشافات العلمية الحديثة وتفسيرها من المنظور الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-06-2017, 05:12 PM   #7
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 278

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

أوجـــــــــه الإعجـــــــــاز
في القـــــــــرآن

🗯🍃 *الفرع الثاني: الإعجاز في الإخبار بالْمُغيَّبات2⃣:*

*❪أ❫من الغيوب التي وقعت في الماضي::*

*❪ب❫من الغُيُوب التي وقعت في الحاضر الْمُعاصِر لنزول القرآن:*

*❪ج❫من الغيوب المستقبلية التي أخبر بها القرآن:*


☄وأمَّا عن الغيوب المستقبلِيَّة التي أخبر بها فهي كثيرة؛ فمن ذلك إخبار
القرآن عن الرُّوم أنهم سينتَصِرون على الفرس في بضع سنين حيث نزل
قول الله - تعالى -:

( غُلِبَتِ الرُّومُ * فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ * فِي
بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ الْأَمْرُ مِنْ قَبْلُ وَمِنْ بَعْدُ وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ * بِنَصْر
ِ اللَّهِ يَنْصُرُ مَنْ يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ * وَعْدَ اللَّهِ لَا يُخْلِفُ اللَّهُ وَعْدَه
ُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ) [الروم:2- 6]

👈🏻 وتَحقَّق وعْد الله - تعالى - بالفعل وانقَضَّ هرقل عظيم الرُّوم بعد
هزيمة الرُّوم ببضع سنين على مَعاقِل الفرس،فلاذَ الفرس بالفرار،وهُزِموا
هزيمة فادحة، ثم عاد هرقل إلى القسطنطينية عاصمة الرُّوم، وتَمَّ له ذلك
في بضع السنوات التي أخبر القرآن بها.

☄ومن ذلك ما أخبر به القرآن من انتِصار الدعوة الإسلامية وانتِشار دين
الإسلام، والآيات في ذلك مُتكاثِرة، وقد حدث ما أخبر به القرآن، كما في
قوله - تعالى -: ( يُرِيدُونَ أَنْ يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلاَّ أَنْ
يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ * هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ
لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ) [التوبة:32- 33].

للكاتب : طاهر العتباني
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الإعجـــــــــاز العـــــــــلمي في القـــــــــرآن
* محرمات استهان بها الناس
* تـــــدبر ســــــورة الـنجـــــم
* نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور
* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* أهمية القصص فى القرآن

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2017, 06:14 PM   #8
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 278

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

أوجـــــــــه الإعجـــــــــاز
في القـــــــــرآن


🗯🍃 *الفرع الثالث: الإعجاز العلمي:*


☄من جوانب الإعجاز التي تكلَّم فيها المُعاصِرون: إعجازُ القرآن العلمي،
وهذا الإعجاز العلمي لا يتبدَّى في اشتمال القرآن على النظرِيَّات العلمية
التي يُمكِن أن تتغيَّر وتتبدَّل وتكون ثمرة للجهد البشري في النظر والبحث،


☄وإنما يبدو إعجاز القرآن في حثِّ الإنسان على التفكير والبحث الذي قاد
العقل البشري للوصول إلى هذه النظريات والقوانين.


☄ فالقرآن يحثُّ العقل البشري على النظر في الكون وتدبُّره و لا يشلُّ
حركته في التفكير ولا يَحُول بينه وبين الاستِزادة من العلوم ما استَطاع
إلى ذلك سبيلاً، وليس ثَمَّة كتاب من كتب الأديان السابقة يكفل هذا مثل
ما يكفله القرآن.


☄ومن هنا فإن أيَّ مسألة من مسائل العلم أو قاعدة من قواعده يثبت
رسوخها، ويتبيَّن يقينها تكون مُحَقِّقة لما حثَّ عليه القرآن من منهج علمي
وتفكير سليم.


☄وقد تقدَّمت العلوم في هذا العصر تقدُّمًا كبيرًا وكثرت مسائلها، ولم
يَتعارَض شيء ثابت منها مع آية من آيات القرآن، وهذا يُعَدُّ من الإعجاز.


☄كذلك فإن إعجاز القرآن العلمي باب واسع، ولا نتكلَّم عن نظريات و
فروض لا تزال قيد البحث والنظر، ولكن تلك الحقائق العلمية الراسخة
التي أثبَتَها العلم جِيلاً بعد جيل،


☄نجد في القرآن العظيم إشارات إلى جُمَلٍ منها؛ ذلك أن القرآن كتاب
هداية وإرشاد،وهو حين يُشِير إلى حقيقة علميَّة يُشِير إليها إشارة مُوجَزة
مُجمَلة يعرفها العلماء بعد طُولِ البحث والدرس، ويُلاحِظون تضمُّن الإشارة
القرآنية مع رسوخ العلم وطول الممارسة له.


للكاتب : طاهر العتباني
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الإعجـــــــــاز العـــــــــلمي في القـــــــــرآن
* محرمات استهان بها الناس
* تـــــدبر ســــــورة الـنجـــــم
* نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور
* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* أهمية القصص فى القرآن

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2017, 05:12 PM   #9
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 278

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

أوجـــــــــه الإعجـــــــــاز
في القـــــــــرآن


🗯🍃 *الفرع الثالث :الإعجاز العلمي🍃*

*ومن هذه الإشارات الإعجازية البالغة فى القرآن ما يلي:*

1● التلقيح في النبات ذاتي وخلطي ، والذاتي هو ما اشتملت زهرته
على عضو التذكير والتأنيث ، والخلطي هو ما كان عضو التذكير فيه
مُنفَصِلاً عن عضو التأنيث كالنَّخِيل فيكون بالنقل ، ومن وسائل ذلك
الرياح ، وهذا هو ما جاء في قوله - تعالى -: (وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ )
[الحجر:22].

2●الأوكسجين هو غاز ضروري للتنفُّس، ويقلُّ في طبقات الجوِّ العُليَا،
فكُلَّما ارتفع الإنسان في أجواء السماء أحسَّ بضِيق الصدر وصعوبة
التنفُّس، والله - تعالى - يقول: (فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ
لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي
السَّمَاءِ) [الأنعام:125].

3●وفي مجال علم الأجِنَّة يقول الله - تعالى -: (فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ مِمَّ
خُلِقَ * خُلِقَ مِنْ مَاءٍ دَافِقٍ * يَخْرُجُ مِنْ بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ)
[الطارق:5- 7].
وقد أثبَتَ العلماء هذه الحقيقة العلميَّة؛إذ إنَّ التكوينات الأولى للبُوَيْضَة
والحيوان المنويِّ تبدأ من بين الصلب والترائب، وهي عظام الصدر.

4● ما أرشد إليه القرآن من اختِلاف بصمات الأصابع في الإنسان في
قوله - تعالى -: (أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ * بَلَى قَادِرِينَ عَلَى
أَنْ نُسَوِّيَ بَنَانَه ُ) [القيامة:3- 4] فهذه الآية تلفت النظر إلى قدرة الله -
تعالى - وحكمته في خلق البَنان بصورة مختلفة من إنسان إلى آخر، ممَّا
يترتَّب عليه اختلاف بصمات الأصابع.

☆•وإذا ذهبنا نُعَدِّد أمثلةً للإعجاز العلمي في القرآن نجدها كثيرة،والقرآن
حين يَعرِض هذه الآيات الكونية كدلائل للإعجاز يَعرِضها في مَعرِض الهداية
بالقرآن الذي هو كلام العليم الخبير بأسرار السماوات والأرض،ويهدف منها
إلى لفت الأنظار إلى بديع قدرة الله-تعالى-كدليل على وحدانيته وألوهيَّته.


للكاتب : طاهر العتباني
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الإعجـــــــــاز العـــــــــلمي في القـــــــــرآن
* محرمات استهان بها الناس
* تـــــدبر ســــــورة الـنجـــــم
* نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور
* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* أهمية القصص فى القرآن

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-09-2017, 05:22 PM   #10
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 278

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

أوجـــــــــه الإعجـــــــــاز
في القـــــــــرآن


🗯🍃 *الفرع الرابع:: الإعجاز التشريعي1⃣:*

☄عرفت البشرية في عصور التاريخ المختلفة ألوانًا مختلفة من المذاهب والنظريات،
والنُّظُم والتشريعات التي تستَهدِف سعادة الفرد والجماعة، ولكن واحدة منها لم يبلغ
من الروعة والإتقان والإجلال مَبْلَغ القرآن في تشرِيعاته ونظمه، بل ولا داناه ولا قارَبَه.

☄لقد جاء القرآن ليَبنِي عقيدةً في القلوب تُؤَثِّر على سلوك الإنسان ووجدانه ومشاعره،
وترسم في حَنايَا نفسه مَسارِ
ب للتربية الإيمانية العَمِيقة التي تقوم على عقيدة التوحيد.

☄فأساس التشريع الإسلامي هو في تلك العقيدة التي يُرَبِّي عليها القرآن أبناء الإسلام
فتُتَرجَم إلى سلوك عملي، عقيدة تقوم على أن الله- تعالى-خالِق الكون،ومُنشِئه والمُهَيْمِن
على كلِّ كبير وصغير فيه.

☄والعالم الذي يَحْيَا فيه الفرد المسلم هو جزءٌ من هذا الكون الكبير يجب أن يَسِير عل
وَفْقِ المنهج الذي ارتَضَاه له خالقه، ومن أسس عقيدة التوحيد ما جاء في القرآن مثل:

* قوله - تعالى -:(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ *اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ *وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ)
[الإخلاص: 1- 4].
* وقوله - تعالى -: (هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ) [الحديد: 3].
* وقوله - تعالى -: (ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ) [يونس: 3].
* وقوله - تعالى -: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) [الشورى:11].
* وقوله - تعالى -:(لَا تُدْرِكُهُ الْأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الْأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ)[الأنعام:103].
* وقوله - تعالى -: (كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ لَهُ الْحُكْمُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ) [القصص: 88].

☄هذه الحقائق عندما تَعِيش في وجدان المسلم ويَتربَّى عليها، يكون انقِيادُه لشريعة الله
المنزلة في كتاب الله انقِيادًا تامًّا مُستَولِيًا على كلِّ شخصيَّته،ويعدُّ نفسه متعبدًا إلى الله-
تعالى - خالقه بكلِّ تكليف، وكلِّ أمر وكلِّ نهي يَرِدُ في القرآن أو في سنَّة النبي -صلى الله
عليه وسلم - يقف منه الموقف المذعن للأمر بالائتِمار وللنهي بالانتهاء.

للكاتب : طاهر العتباني
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الإعجـــــــــاز العـــــــــلمي في القـــــــــرآن
* محرمات استهان بها الناس
* تـــــدبر ســــــورة الـنجـــــم
* نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور
* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* أهمية القصص فى القرآن

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-10-2017, 06:28 PM   #11
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 278

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

أوجـــــــــه الإعجـــــــــاز
في القـــــــــرآن

🗯🍃 *الفرع الرابع:: الإعجاز التشريعي2⃣:*

☄إذا صحَّت العقيدة كان الأخْذ بالتشريع القرآني على مستوى صحَّة العقيدة،
فتصبح كلُّ عبادة مفروضة من صلاة وصيام وزكاة وحج وغيرها من ضروب
العبادة مظهرًا من مظاهر الصلاح الذي يَنعَكِس أثره على المجتمع في مجموعِه
والدولة في نظامها.

● فالصلاة تربية روحية يتعلَّم الفرد من خلالها نظام الجماعة ، فهو يُؤَدِّيها في
جماعة خمس مرَّات في اليوم والليلة فيتعلَّم النظام ويتعلَّم الإيجابية، فالصلاة
تنهى عن الفحشاء والمنكر،وهو في اتِّجاهه إلى قبلة واحدة يتفكَّر في تلك القبلة
التي يُصَلِّي إليها المسلمون جميعًا في مَشارِق الأرض ومَغارِبها ، فيشعر بالوحدة
الإسلامية والآصِرَة الإيمانية تملأُ أرجاء نفسه وتُسَيطر على كيانه ومشاعره.

● والزكاة تَقتَلِع من النفس جذور الشرِّ وعبادة المال والحرص على الدنيا، وهي
في صالح الجماعة ؛ فهي تُقِيم دعائم التعاون بين أفراد المجتمع وتشعر النفس
بتكامُلها مع الآخَرين.

● والصوم ضبْط للنفس وشحْذ لعزائمها، وحبْس للشهوة وتقوِيَة للإرادة، وهو
مَظْهَرٌ اجتماعي يجمع المسلمين شهرًا كاملاً على نظام واحد في الطعام و
الشراب فتَقْوَى الأواصِر وتتوحَّد الهِمَم والمشاعر.

●والحجُّ سياحة روحية، وتجوال في أماكن مهبط الوحي الأولى،وبها ينخلع
المسلم من أهله ووطنه وجَواذِب الأرض والطين لينضمَّ إلى قافلة المُقبِلين
على الله.

☄ومن تربية القرآن للفرد ينتقل إلى بناء الأسرة على دعائم صالحة من الودِّ
و الرحمة كما قال تعالى (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا
إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ)[الروم:21].

وتقوم المعاشرة داخل الأسرة المسلمة على المعروف وللرجل القوامة التي تعني:
القيام بالرعاية واستشعار المسؤولية.

للكاتب : طاهر العتباني
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الإعجـــــــــاز العـــــــــلمي في القـــــــــرآن
* محرمات استهان بها الناس
* تـــــدبر ســــــورة الـنجـــــم
* نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور
* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* أهمية القصص فى القرآن

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-11-2017, 05:26 PM   #12
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 278

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

أوجـــــــــه الإعجـــــــــاز
في القـــــــــرآن

🗯🍃 *الفرع الرابع:: الإعجاز التشريعي3⃣:*


☄ثم يأتي نظام الحكم الذي يقوم في المجتمع المسلم، فهو كما أرادَه الله - تعالى -
وبيَّنَه في القرآن نظام يقوم على الشورى المُلزِمة، فلا استبداد برأيٍ ولا تعطيل لقُوَى
المجتمع الحيَّة في تنمية المجتمع وترقِيَته؛ قال - تعالى -: (وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ)
[الشورى:38].

☄هي إذًا حكومة الشورى والمساواة،والعدل والحرية،وتحكيم الشريعة في الصغير
والكبير من أمور الدولة؛كما قال - تعالى-:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ
شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَل
َى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ إِنْ يَكُنْ غَنِيًّا أَوْ فَقِيرًا فَاللَّهُ أَوْلَى
بِهِمَا فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا وَإِنْ تَلْوُوا أَوْ تُعْرِضُوا فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا)
[النساء:135].

☄وكما قال - تعالى -: (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُمْ بَيْنَ
النَّاسِ أَنْ تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ إِنَّ اللَّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُمْ بِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ سَمِيعًا بَصِيرًا)[النساء:58].


☄والتشريع الإسلامي جاء تشريعًا قائمًا على أصول صالحة عامَّة، فهو تشريع مَرِن
يصلح لحاجَة الجماعة البشرية في كلِّ عصر، وهو تشريع مُتوازِن مُتكامِل يجمع بين
حاجات الرُّوح ومَطالِب البدن.


☄ولقد جاء القرآن بأصول التشريعات المختلفة؛ من تشريعات اجتماعية واقتصادية،
وسياسية ودستورية ، ودولية وجنائية ، في أسلوب سهل بديع يُهَيِّئ الملكة العلمية
للاجتهاد والتطوير المُنضَبِط بالثوابت والقطعِيَّات ، وبما يَتلاءَم مع ظروف العصر و
حاجات كلِّ جماعة من الجماعات البشرية.

للكاتب : طاهر العتباني
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الإعجـــــــــاز العـــــــــلمي في القـــــــــرآن
* محرمات استهان بها الناس
* تـــــدبر ســــــورة الـنجـــــم
* نظم الدرر فى تناسب الآيات والسور
* راقــــــــــت لـــــــــى
* لا تهــجـــــــروا القــــــــرآن
* أهمية القصص فى القرآن

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
العـــــــــلمي, الإعجـــــــــاز, القـــــــــرآن, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009