استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-01-2011, 11:10 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

قرة عيون الموحدين غير متواجد حاليا

افتراضي ( هل فكرت يوما في محبة الله )

      

هل فكرت يوما في محبة الله اللهم إنا نسألك حبك


( هل فكرت يوما في محبة الله )
لنتأمــل هـــذا الكـلام القـــيم
قال ابن القيم رحمه الله :
منزلة المحبة
هي المنزلة التي فيها تنافس المتنافسون
و إليها شخص العاملون وإلى علمها شمر المتسابقون
فهي
قوت القلوب وغذاء الأرواح
وقرة العيون
وهي الحياة التي من حرمها حرم من جملة الأموات والنور الذي من فقده فهو في بحار الظلمات
والشفاء الذي من عدمه حلت به جميع الأسقام
واللذة التي من لم يظفر بها فعيشه كله هموم وآلام
وهي روح الإيمان والأعمال والمقامات والأحوال التي متى خلت منها فهي كالجسد الذي لا روح فيه
تحمل السائرين إلى بلاد لم يكونوا إلا بشق الأنفس بلغيها
وتوصلهم إلى منازل لم يكونوا بدونها أبدا واصليها
تالله لقد ذهب أهلها بشرف الدنيا والآخرة إذ لهم من معية محبوبهم أوفر نصيب وقد قضى الله يوم قدر مقادير الخلائق بمشيئته وحكمته البالغة أن المرء مع من أحب فيا لها من نعمة على المحبين سابقة

تالله لقد سبق القوم السعادة وهم على ظهور الفرش نائمون وقد تقدموا الركب بمراحل وهم في سيرهم واقفون

من لي بمثل سيرك المدلل ** *تمشي رويدا وتجيء في الأول
[مدارج السالكين/3 ]


وصدق رحمه الله
هل يوماً من الأيام سألنا أنفسنا فيقول الواحد منا هل أنا أحب الله ؟ ل جلسنا مع أنفسنا يوماً ونسألها يا نفس ما أنت عند الله

عندما نسجد بين يديه نستشعر أننا بين يدي الجبار ربنا ( الله ) فاطر السماوات والأرض فتبتل الأرض من الدموع وندعو اللهم إني أسألك حبك كما كان يدعو بذلك نبينا نسعى لكسب القلوب وأن يحبنا فلان وفلان وكيف أجعل الناس يحبوني وتفرح كل الفرح إذا قال لك أخوك الذي تحبه
( إني أحبك )
ألا فكرنا بمحبة الله وكيف نسعى لها حتى تكون هي شغلنا الشاغل
( هم ونية و تفكير في محبة الله )
لنشغل ونتعب الفكر في حب الله لنكن من أحبابه
هل فكرنا بهذا الحديث


( إذا أحب الله عبدا نادى جبريل إن الله يحب فلان فأحبه)

كلنا يحفظه لكن من الذي يقول هل ذكرت اسمي عندك يا رب

قال إبراهيم بن أدهم يوماً لرجل
يا أخي تحب أن تكون لله ولياً ويكون لك محباَ قال نعم قال
دع الدنيا وأقبل على ربك بقلبك يقبل عليك بوجهه


ماذا بعد هذا يا من تشغله الدنيا حتى عن التفكير بربه ؟
أقبل بقلب على ربك وسله محبته
ادع الله ليل نهار في السجود و في أوقات الإجابة وألح عليه أن يرزقك حبه فهذا هو علامة همك ونيتك في محبة الله
سُئل ذو النون المصري
متى أحب ربي
فقال ذو النون
إذا كان ما يبغضه عندك أَمَرّ من الصَبٍر
يعني ما يبغض الله تبغضه وتكرهه فأين هذا ممن يدعي حبه فيعصيه لا بد أن تسأل هذا السؤال
هل أنا أحب الله حق محبته
وهل الله يحبني
وبعدها ابحث للسؤال عن جواب
ماذا وجدنا عند الناس حتى نقدم حبهم على محبة الله وطاعتهم على طاعة الله نقوم بخدمتهم ونبالغ فيها وننسى أو نعجز عن خدمة الله وهو الغني سبحانه .
سؤال
:كم نجعل لله تعالى من يومنا
هذا داؤنا لا نفكر بمحبة الله لعله صار في اعتقادنا شيء من معتقد المعطلة والعياذ بالله الذين ينكرون صفة المحبة واسمه الودود
( حب الله شي عجيب )
الحديث عن محبة الله وعن أحبابه عظيم نسأل الله أن يجعلنا من أحبابه
حب الله
هو الغاية من خلق الخلق
حب الله
هو الواعظ في القلب
حب الله
هو الأنس في دار الكرب
حب الله
ومن هو الله جل في علاه؟
لو ذقنا خالص حبه لذابت أنفسنا ولتقطعت أوصالنا ولو عرفناه وما تركناه وما غفلنا عن ذكره طرفة عين

قال أبو بكر الصديق رضي الله عنه
من ذاق خالص محبة الله شغله ذلك عن طلب الدنيا وأوحش عن جميع البشر


قال الحسن
من عرف ربه أحبه ومن عرف الدنيا زهدها



قال هرم بن حيان :




المؤمن إذا عرف ربه أحبه وإذا أحبه أقبل عليه وإذا وجد حلاوة الإقبال عليه لم ينظر إلى الدنيا بعين الشهوة







قال يحيى بن معاذ :




مثقال خردل من الحب أحب إلي من عبادة سبعين سنة بلا حب








( هو الله الواحد الأحد )

نقرأ كلامه ننظر فيه هل نتأمل هذا الاسم
( الله ) جلّ في علاه
فعظّمناه
المحب يحب كلام حبيبه يحب اسم حبيبه
( الله )
تقر أعينهم ويتنعمون بمجرد النظر إلى اسمه فكيف لو نظروا إلى وجهه يوم القيامة في جناته
اللهم لا تحرمنا من لذة النظر إلى وجهك الكريم
( الله )
الذي خلقنا وأوجدنا من العدم
سوانا فعدلنا
ثم أنعم وأكرم وتفضل
وأحسن
يغذونا بالنعم ويدفع عنا النقم



{ أءنتم أشد خلقاً أم السماء بناها * رفع سمكها فسواها* وأغطش ليلها وأخرج ضحاها *والأرض بعد ذلك دحاها*

أخرج منها ماءها ومرعاها *والجبال أرساها }





لخلق السموات والأرض أكبر من خلق الناس ولكن أكثر الناس لا يعلمون



يا من يحمل بين جنبيه العذرة ويتكبر على مولاه

يا من خلقك من ماء مهين وأكرمك بعبوديته فأهنت نفسك بالبعد عنه وعصيانه والتعلق بغيره
يامن جعلك تقف بين يديه وتناجيه ويستجيب لك ويسمعك وإذا قرأت كلامه لا تصغي إليه ولا تعتبر




( إنه الله ) يا عباد الله

نكرر خطابه لموسى وهو يعرف بنفسه الغني الحميد كل من في السماوات والأرض له قانتون



{ إنني أنا الله لا إله إلا أنا فاعبدني وأقم الصلاة لذكري}




ومن هذا الذي لا يعرفك يا رب إننا نعرفك ولكن....؟



{ و ما قدروا الله حق قدره




ينادي أحبابه في جنح الظلام هل من داع هل من مستجيب هل من مستغفر و كثير من عباده غافل لاهي!!

منهم من نام وتكاسل ,

ومنهم من تجاهل وتغافل ,

إلا قليل من عباده المخلصين المحبين


{ كانوا قليلاً من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون}



تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفاً وطمعاً





يدبر الأمور ويفرج الهموم والكروب


{ كل يوم هو في شأن }




كل شيء يسجد له ويسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم , الملائكة الشداد الغلاظ تهاب الرحمن !!

جبريل عليه السلام كانت ترعد فرائصه من هيبة الله أحياناً !! ملائكة سجود إلى يوم القيامة ,

وملائكة ركوع إلى يوم القيامة ,
فإذا نفخ في الصور رفعوا رؤوسهم وقالوا سبحانك ما عبدناك حق عبادتك !!
لا إله إلا الله !!
سبحانك
ربنا لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك !!
نعم والله ما الذي يشغلنا عن الله ؟
الدنيا ؟؟!!
سبحان

الله ما أحقر ما اشتريناه وما أعظم ما بعناه !!




قال السفطي :


من أحب الله تعالى عاش ومن مال إلى الدنيا طاش الأحمق يغدو ويروح في غير شيء أين صدق المحبة يا هذا ؟!






قال بشر بن السري :

ليس من أعلام الحب أن تحب ما يبغضه حبيبك !!






وقال يحيى بن معاذ :

ليس بصادق من ادعى محبة الله ولم يحفظ حدوده !!
أوحى الله إلى داوود عليه السلام : يا داوود ذكري للذاكرين وجنتي للعابدين وزيارتي للمشتاقين وأنا خاصة للمحبين !! لا إله إلا الله !!





واصطنعتك لنفسي }


من مِنّا من سخر نفسه لله ؟!

من مِنّا من سخر نومه وذهابه وإيابه وكلامه وحركاته ونسماته لله ؟!
فاصطفاه الله واستعمله في طاعته ؟!
تنبيه :
لايجوز ذكر الله تعالى بلفظ الجلاله وحده فهذا من بدع الصوفية يجلسون في حلقة الذكر بزعمهم ويرددون الله .الله .الله وهذا من جهلهم وضلالهم نسأل الله العافية




والله إنه لمحروم من لم يذق لذة حب الله وقربه وكيف يهنأ عيش ويصفو حالُ من فَقَده!!




وليت الذي بيني وبينك عامر وبيني وبين العالمين خراب


إذا صحّ منك الود فالكل هينٌ وكل الذي فوق التراب تراب



بل كيف يصح إيماننا إن لم نحب الله ونحب فيه !!



قال تعالى { قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم} آل عمران:31,




فذكر الله تعالى أن دليل محبة العبد لربه إنما تكون باتباع أوامره عن طريق اتباع رسله وما أُمروا به ثم أخبر عن نتيجة الإتباع ما هي؟؟؟

{يحببكم الله} الله أكبر وهل بعد هذا الفضل شيء يرجى!!

اللهم إنا نسألك حبك وحب من يحبك وحب عمل يقربنا من حبك




أروح وقــــــــد ختمت على فؤادي



بحبك أن يحل فيه ســــــــــــــواكا



فلو أني استطعت غضضت طرفي


فلم أنظر به حتى أراكـــــــــــــــا


أحبك لا ببعضي بـــــــــــل بكلي
إن لم يبق حبك لـــــــــي حراكـا
وفي الأحباب مخصوص بوجـــد
وآخر يدّعي فيك إشتراكـــــــــــا
إذا اشتبكت دمـــــــوع في خـدود
تبين من بكى ممــــــــــن تبــاكى
فأما من بكى فيذوب وجــــــــــدا

وينطق بالهوى من قـــــد تشاكى







منقول

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

قرة عيون الموحدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2011, 11:14 PM   #2


الصورة الرمزية أبو خطاب
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 45

أبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really niceأبو خطاب is just really nice

افتراضي

      

حب الله
هو الغاية من خلق الخلق
حب الله
هو الواعظ في القلب
حب الله
هو الأنس في دار الكرب


بارك الله فيكي على الموضوع الرائع والجميل
التوقيع:
عندما تشعر بالضياع...ابحث جاهداعن نفسك!! سوف تستكشف بأنك موجود ... وأنه من المستحيل أن تضيع وفي قلبك إيمان بالله

من مواضيعي في الملتقى

* الطريق الى الجنة
* قلب المؤمن دليله
* أروع مـاقـيـل عـن الأب "
* فوائد ذكر الله عز وجل
* حكم الحلف بغير الله
* تفضل هنا واعرف عدوك بسرعة ...
* ملوووووووووووووووك الارض

أبو خطاب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2011, 01:23 AM   #3


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

بارك الله فيك على النقل

لاكن هذه الجملة ليست دقيقة

قال إبراهيم بن أدهم يوماً لرجل
يا أخي تحب أن تكون لله ولياً ويكون لك محباَ قال نعم قال
دع الدنيا وأقبل على ربك بقلبك يقبل عليك بوجهه


فالمسلم لم يؤمر بترك الدنيا ويقبل على العبادة ولكن المسلم الحق لا ينسى نصيبه من الدنيا فتكون الدنيا في يده لا
في قلبه بحيث إذا طلبت منه في أي وقت تنازل عنها طواعية ابتغاء رضوان الله دون أن يتعلَق قلبه بها

يقول الحق سبحانه وتعالى [ وَابْتَغِ فِيمَا ءاتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنْسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا
وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ
](77) سورة القصص

وجزاك خير الجزاء
التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* موعظة على لسان مجنون
* قصة شاب يتسلق سور المقبره ليلاً
* وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ"
* طول الامل
* الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
* أي من هؤلاء أنت؟؟؟‏
* الغاية المقصودة من العلم هوالعمل

ابن الواحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-02-2011, 01:38 AM   #4


الصورة الرمزية عبق الجنان
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

عبق الجنان غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بوركت خيوووو على طرحك القيم
اللهم اجعلنا ممن يحوبه ويحبهم سبحانه فمكانه
هو القادر على كل شئ سبحانه جل جلاله وتقدست اسمائه
التوقيع:

فلسطينيّه ,, و كل الأرض تــــدري...
فلسطينيّه ,, والعالم يعـــــرف قــدري ...
فلسطينيّه ,,والإيمان يملؤ صـــدري ...
فلسطينيّه ,, وفي ثراها يلـوح قبـــري...

.....عبق الجنان.....

من مواضيعي في الملتقى

* تأمل غير مسجل قلب الأم
* قصة باقة ورود ذابلة
* حسن الظن بالله
* هذه الفتاة فكيف بامها
* هااااااااااااااااااااام جدا دعواتكم

عبق الجنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2018, 06:32 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 475

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قوت القلوب
* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* قرة_عيني
* قواعد_نبوية

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أحبة, الله, يوما, فكرة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فكرة جميلة فى قيام الليل الاميرة ملتقى الحوار الإسلامي العام 1 06-30-2012 01:56 AM
هل سمعتم يوما بقصة الغرانيق؟! almojahed قسم السيرة النبوية 16 03-27-2012 11:41 PM
هل سألت نفسك يوما ما .... ؟ ابو عبد الرحمن ملتقى الحوار الإسلامي العام 9 02-08-2012 08:38 PM
لاتاسى إذا الباطل يوما طغى ابن الواحة ملتقى فيض القلم 2 01-30-2012 09:33 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009