استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
عبد العزيز الكرعاني 73 سورة من تراويح رمضان عام 1424
بقلم : الحج الحج

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الثقــــــافـــة و الأدب ۩ > ملتقى فيض القلم
ملتقى فيض القلم يهتم بجميع فنون الأدب من شعر و نثر وحكم وأمثال وقصص واقعية
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-01-2017, 04:29 PM   #25
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 343

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

25- حرب الكراهية

حاولت ألمانيا في بداية سنوات الحرب العالمية الثانية أن توقع العداوة و الكراهية بين شعوب الحلفاء , فأخذت تذيع عبر إذاعتها الموجهة لبريطانيا أن الشعب الفرنسي شعب منحل لا يعير أدنى إهتماماً للقيم الأخلاقية , و أن الإعتماد عليه ضرب من الخطأ و سوء التقدير , ثم أخذت تروج من ناحية أخرى بين الشعب الفرنسي عن طريق إذاعتها الموجهة الى فرنسا أن بريطانيا لن تحاول التضحية بجنودها من أجل مساعدة حليفتها فرنسا في حربها مع الألمان و أن المسئولين الإنجليز يرفعون شعار (( على بريطانيا أن تحارب الى آخر جندي فرنسي ))

ثم راحت تذيع على الشعب الأمريكي عن طريق إذاعتها الموجهة الى غرب المحيط أن ضعف بريطانيا و عدم قدرتها على إستمرار الحرب أمام القوة الألمانية سيلقي بالمسئولية على الشعب الأمريكي , وعلى أمريكا أن تدرك أنها قد أقدمت على أخطر خطوة حين أقدمت على التحالف مع دولة ضعيفة مثل بريطانيا دون أن تكون لها مصلحة واضحة في هذه الحرب . وتختم الإذاعة الألمانية حديثها للأمريكيين قائلة (( أيها الشعب الأمريكي لا زالت الفرصة أمامك لإنقاذ مستقبلك من الدمار )) وكانت ألمانيا في الحرب العالمية الثانية تدرك بحق أن قوة الحلفاء في تكتلهم و اتحادهم . فبالرغم من قوة ألمانيا التي بدأت بها الحرب العالمية الثانية إلا أن تكتل الحلفاء وحدة واحدة تتكون من أمريكا و إنجلترا و فرنسا ثم روسيا كان يقض مضجع الألمان و يخيفهم . و كان من الطبيعي أن يركن الألمان الى تفتيت هذه الوحدة , و لا يكون ذلك إلا عن طريق إيجاد تضارب بين القوى المتحدة في صفوف الحلفاء .
وقد بنت ألمانيا جهودها في ذلك على دراسة لنفسية الشعوب في هذه الدول الثلاثة , كما درست ما يطرأ على نفوسهم من مخاوف وما يتردد على ألسنة بعضهم من اقوال و أرادت أن تنفذ من هذه الفجوات لتحدث تأثيرها في إيقاع هذه الأقطار بعضها ببعض . و معنى هذا أن الحرب النفسية لا تبدأ من فراغ بل تحتاج الى جهود متصلة .وقد إنتهت من دراستها لـنفسية هذه الشعوب إلى أن الشعب الإنجليزي يهتم بالتقاليد والمباديء , و إستطاعت أن تنفذ من ذلك لتوقع بين الشعب الإنجليزي و الفرنسي . لان الشعب الفرنسي وما يعرف عنه يصلح لأن يكون طُعماً يُستغل فيه هذا الأسلوب . فأشاعت على الشعب الإنجليزي بأن الشعب الفرنسي شعب منحل عديم الخلق و المباديء , ومن ثَمُّ فهو غير جدير بالمساعدة والتضحية . و أرادت أن توجه دعاية مضادة على الشعب الفرنسي لينفض يده من يد إنجلترا فلم تجد أوفق من فكرة الإستغلال , فأذاعت بأن الجيش الإنجليزي يستغل الجيش الفرنسي و أنه يضحي به في سبيل حصوله على النصر الذي يريده .
وقد بذلت نفس هذا الجهد لتوقع بين الجيش الإنجليزي و الأمريكي فاستخدمت فكرة ضعف إنجلترا , و أشعرهم بأنهم قد أقدموا على معركة خاسرة حين تحالفوا مع الإنجليز .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-02-2017, 06:24 PM   #26
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 343

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

26- بَــــــــــرادوك

خلال الحرب العالمية الثانية أسقط الحلفاء بالطائرات من أربعة الى خمسة ملايين لفافة من المتفجرات الحارقة الزمنية القوية ذات الحجم الصغير على مناطق في ألمانيا و النمسا حيث كان يتجمع العمال الأجانب , و كانت كل كل رابطة من المواد المتفجرة تتضمن كارت تعليمات يصف طريقة الإستعمال و مكتوباً بتسع لغات . و سميت هذه العملية (( برادوك )) وكان هدف الحلفاء :
* الإستفادة بأكبر قدر ممكن من أعمال التخريب الفعلية التي يقوم بها العمال الأجانب
* زيادة خطر ملايين العمال الأجانب في ألمانيا على أجهزة الأمن الداخلي الألماني

* تحطيم أعصاب قوى الأمن الألماني الى أقصى درجة ممكنة

و في هذه العملية يتضح كيف يستطيع العدو أن يستغل نقطة الضعف في عدوه , و يَنفذ من خلال الفجوات و المناطق ضعيفة المقاومة .

فوطنية الألمان أنفسهم سواء في قطاع العمال أو في غيره من القطاعات كانت مشهوداً لها بالقوة و ولائهم لزعمائهم كان أمراً مفروغاً منه , ولم يجد الحلفاء جانباً من الضعف يمكن إستغلاله إلا العمال الأجانب , ولم تكن تربطهم بألمانيا تلك العاطفة القوية التي يشعر بها الألمان لألمانيا
وكان الحلفاء يدركون ما بنفوس هؤلاء العمال من ضعف وإكراه وما يحملون في أنفسهم من ميل للتمرد و المقاومة للألمان , كما كانوا يدركون أن هؤلاء العمال كانت تنقصهم أدواد العدوان و التخريب التي لم تكن بطبيعة الحال تصل الى أيديهم .
كل هذه الحقائق أدركها الحلفاء و كان هذا الإدراك جزءا هاماً في هذه الحرب النفسية , لأنهم إستغلوها خير إستغلال .
فإلقاء عدة ملايين من الفائف المحتوية على المتفجرات الحارقة الزمنية ذات الحجم الصغير يتيح لمن لديه الرغبة في العدوان فرصة تحقيقها , فصغر الحجم يساعد على الإختفاء و هذا يجعل من الصعب إكتشافها , كما أن المتفجرات الزمنية يسهل إستخدامها ! و لكن الحلفاء لم يتركوا أمر إستخدامها للصدفة أو الخبرة , بل كتبوا طريقة إستخدامها بأغلب لغات العالم لأنهم يدركون أن هؤلاء العمال يتكلمون خليطاً من اللغات .

والواقع أن الحلفاء قد لمسوا بذلك سلاح جباراً من أسلحة الحرب النفسية و هو إستخدام هذا العدد الهائل ممن لا يدينون بالولاء و الوطنية شأنهم في ذلك شأن الجنود المرتزقة الذين يسهل التأثير عليهم و توجيههم الوجهة التي يريدها العدو .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2017, 08:34 PM   #27
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 343

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

27- روايـــة الإفـــــــــك

بعد أن أتم الرسول صلى الله عليه وسلم إخضاع بني المصطلق , أمر رجاله بالعودة الى المدينة , وكانت السيدة عائشة رضي الله عنها قد رافقت الرسول صلى الله عليه وسلم في هذه الغزوة , وكانت نحيفة خفيفة فكانوا إذا جائوا بالهودج الى بابها خرجت إليه فأخذه الرجال وشدوه الى البعير وهم لا يكادون يشعرون بها لخفة وزنها . ولمَّا إقترب الركب من المدينة نزل منزلاً بات به بعض الليل ثم أ ذِّن في الناس بالرحيل . وكانت أم المؤمنين عائشة قد خرجت من خيمة النبي صلى الله عليه و سلم لبعض حاجتها و الهودج موضوع أمام الخيمة في إنتظار دخولها فيه , و كان لعائشة عقد قد إنسل من عنقها و هي تقضي حاجتها فلما قامت عائدة الى الرحيل التمست العقد فلم تجده فرجعت أدراجها تبحث عنه . ولمَّا رجعت الى المعسكر لتستقل هودجها فإذا بالقوم قد شدوه الى ظهر البعير وهم يحسبونها فيه و ارتحلو في إتجاه المدينة , ولم يساور السيدة عائشة الخوف لعلمها أن القوم إذ إفتقدوها فلم يجدوها رجعوا إليها . فالتفت في جلبابها و انتظرت عودة الباحث عنها , و أنها في إنتظارها إذ مر بها صفوان بن المعطل السلمي وكان تخلف عن المعسكر لبعض حاجته , فلما بصر بها على هذا الحال تراجع دهشاً و قال ((ظعينة رسول الله , ما خلفك رحمك الله؟ فلم تجبه فقرب بعيره منها و إستأخر عنه)) و قال: ((إركبي فركبت وانطلق بالبعير سريعاً يطلب القافلة فلم يدركاها , ودخل صفوان المدينة في وضح النهار بأعين الناس , و عائشة على ظهر بعيره حتى وصلت الى منزلها )) .

وبدأ الناس يتهامسون ! ما بال عائشة قد تأخرت عن المعسكر و جاءت مع صفوان على بعيره , و صفوان شاب وسيم الطلعة مكتمل الشباب؟ وانتهز عبد الله بن أبي زعيم المنافقين في المدينة الفرصة فأخذ يذيع هذه الشائعة الخبيثة التي تتهم أم المؤمنين عائشة في عرضها و التي أخذت تنتشر بسرعة في كل مكان بالمدينة , و الناس بين مصدق و مكذب حتى كاد الأمر يؤدي الى فتنة في عاصمة الرسول صلى الله عليه و سلم .

و بلغت هذه الأخبار محمداً صلى الله عليه و سلم ولم يُبلغ السيدة عائشة و إن أنكرت من زوجها جفاء لم تعرفه عنه , و لمَّا إشتد عليها المرض طلبت من النبي صلى الله عليه وسلم السماح لها بالانتقال الى دار أبيها أبي بكر رضي الله عنه لتقوم أمها بتمريضها .. و انتهى الخبر آخر الأمر الى أم المؤمنين عائشة , فلمَّا عرفته كاد يُغشى عليها من هوله و انطلقت تبكي حتى شعرت كأن كبدها تتصدع , ودخل النبي صلى الله عليه و سلم و عندها أبوها و قد إشتد حزنها لِما رأته من ريبة زوجها بها . و لمَّا طلب منها النبي صلى الله عليه وسلم أن تتوب إلى الله إن كانت قد إقترفت سوءاً , أجابته و هي تبكي بحرقة : و الله إني أعلم أنك أقررت بما يقول الناس و الله يعلم بأني بريئة
إنما أنا كما يقول أبو يوسف
((فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ ))

ولم يبرح النبي صلى الله عليه و سلم مجلسه حتى جاءه الوحي و لمَّا سرى عنه جعل يمسح عن جبينه و يقول :
(( أبشري يا عائشة قد أنزل الله براءتك)) قالت عائشة الحمد لله

و خرج النبي صلى الله عليه وسلم الى المسجد فألقى على المسلمين هذه الآيات الكريمة ومنها قوله تعالى في سورة النور
((إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرّاً لَّكُم بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ (11) )) .

في هذه القصة إيضاح لفكرة أساسية تبين كيف يستطيع العدو أن يَنفُذَ من نقطة في المجتمع الذي يوجه إليه الحرب النفسية .. فالعِرض لدى العرب دائماً هو المظهر الهام من مظاهر الحياة , والطعنة في العرض من أقوى أنواع الطعنات و من الطبيعي أن يكون أثرها أضعاف تماسك الجماعة التي توجه إليه مثل هذه الدعاية .

ففي هذه القصة شكك العدو في سلوك أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و شكك في أخلاقها و طعن المسلمين بذلك في عرضهم .

و قد بلغ من هول الشائعة و اتصالها القوي بحياة العرب , أن بدأ يصدقها حتى المسلمين , إلى أن نزل الوحي يبرأها و يزيل عنها أثر هذه الشائعة .

كما أن في شائعة الإفك مظهر آخر و هو أن العدو الماهر هو الذي يستطيع أن يشكك أفراد الجماعة في قائدهم و زعيمهم .
والقائد والزعيم هنا يتمثل في شخصية النبي صلى الله عليه وسلم و أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها , وكان إرتباطها بشخصية الرسول صلى الله عليه و سلم هو الهدف من هذه الشائعة . لأن الشائعة لو تناولت شخصاً آخر يرتبط بغير شخصية الرسول صلى الله عليه و سلم نفسه لما كان لها من أثر .

وهناك هدف آخر يضاف الى أهداف هذه الشائعة الخبيثة و هو محاولة زلزلة الصورة التي أخذتها عائشة بخروجها مع النبي صلى الله عليه وسلم في معركة حربية .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2017, 06:56 PM   #28
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 343

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

28- مـواطـن الـضـعـف

في اليوم الخامس من شهر ديسمبر عام 1942 طبعت الحكومة الألمانية سراً صورة طبق الأصل من صحيفة ((واشنجتون بوست )) الأمريكية واسعة الإنتشار زيفتها بطريقة محكمة و دقيقة لدرجة يصعب معها على أي أمريكي يواظب على قراءة هذه الصحيفة أن يكتشف هذا التزيف و التقليد . ثم هربت الآلاف منها الى معسكرات جنود الحلفاء داخل القواعد الأوربية بطريقة غاية في التمويه عن طريق جواسيسهم .

وفي هذا العدد نشرت الحكومة الألمانية الى جانب المواد العادية مقالاً ذيلته بتوقيع كاتب أمريكي معروف , يتضمن نقداً للشعب الألماني يجعل شعوب الحلفاء يتعاطفون معه لأنه يجعلهم في صورة الشعب المغلوب على أمره .

ثم تناول المقال بعد ذلك مواطن الضعف في قوات الحلفاء و بالغ فيها . وهذا هو جانب الخطورة في المقال , لأنه تحدث عن هذه الجوانب و كأنها خلل لا يمكن تداوله , الأمر الذي كاد أن يشيع اليأس في نفوس الجنود الذين كانوا يحاربون حتى ذلك الوقت بروح معنوية عالية , و الذين لم تكن لديهم فكرة حول مواطن الضعف التي تحدث عنها المقال و التي لم تكن أبداً على هذا المستوى من المبالغة والتهويل التي صورها به .

يُستخدم هذا الأسلوب كثيراً في الحرب النفسية . فالألمان حين يطبعون سراً مجلة أمريكية شهيرة هي ((واشنجتون بوست )) , ويقلدونها تقليداً محكماً إنما يريدون بذلك أن يجعلوا دعايتهم تأتي من أفواه الأمريكيين أنفسهم , و بذلك تكون أقرب للتصديق , و أقل مقاومة . ذلك لأن كلاً منا لا يقاوم الأخبار أو الأفكار التي يقرأها في مجلات بلاده بقدر ما يقاوم الأخبار أو الأفكار التي يقرأها في مجلة عادية .

و قد نجح الألمان في عملية التقليد هذه الى حد بعيد لدرجة جعلت من الصعب على الأمريكيين تمييزها . كما أن النجاح الثاني يتمثل في تهريب هذه المجلة بأعداد ضخمة الى المعسكرات الأمريكية . لأن هذا النجاح يضفي على السلطات الألمانية براعة أخرى الى براعة تقليد المجلة ذاتها .

و بذلك إستطاع الألمان بهذه الخطة المحكمة البارعة إضعاف الروح المعنوية في نفوس الحلفاء بطريقة فنية ماكرة .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
بما, حرة, قباء
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لعبة قتال الزومبي الممتعة Dream Defense v1.1.25 APK للأندرويد مروان ساهر ملتقى الجرفيكس والتصميم 1 08-26-2016 07:17 PM
تحميل لعبة قتال زومبي المسلية Zombieville USA 2 v1.6.1 للاندرويد مروان ساهر ملتقى الجرفيكس والتصميم 1 08-15-2016 06:54 PM
تحميل لعبة قتال بالأسلحة الرائعة Standoff V1.8.0 للأندرويد مروان ساهر ملتقى الجرفيكس والتصميم 0 05-12-2016 03:18 AM
لعبة قتال الوحوش الرائعة Earn to Die 2 V1.0.73 للأندرويد مروان ساهر ملتقى الجوال الإسلامي 0 10-30-2015 06:59 PM
تحميل لعبة قتال الزومبي للاندرويد Dead on Arrival 2 v1.1.2 مروان ساهر ملتقى الجوال الإسلامي 0 10-02-2014 09:28 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009