استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
ختمات كاملة ل القراءات العشر مصاحف هامة و قراء جديدة في موقع شروق الاسلام هنااااااااا
بقلم : الحج الحج

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الخطب والدروس المقروءة > قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله
قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله يهتم هذا القسم بطرح جميع المحاضرات والدروس والخطب المكتوبة لفضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله..
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 04-03-2013, 10:27 PM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 166

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي الدرس 192 - شرح رياض الصالحين - اتقاء الظلم

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


قَالَ الله تَعَالَى :( مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ ) [ غافر :18 ] ..
وَقالَ تَعَالَى : ( وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ نَصِيرٍ ) [ الحج :71 ] ..
وفي حديث قدسي( يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرم فلا تظالموا ) ..
وعن جابر رضى الله عنه: أن رَسُول الله صلى الله عليه وسلم ، قَالَ : (( اتَّقُوا الظُّلْمَ ؛ فَإنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ القِيَامَةِ . وَاتَّقُوا الشُّحَّ ؛ فَإِنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ . حَمَلَهُمْ عَلَى أنْ سَفَكُوا دِمَاءهُمْ ، وَاسْتَحَلُّوا مَحَارِمَهُمْ )) رواه مسلم .
المؤلف رحمه الله تعالى ذكر هذا في باب تحريم الظلم والأمر بالرد المظالم إلى أهلها هذا الباب يشمل على أمرين الأمر الأول تحريم الظلم والأمر الثاني رد المظالم إلى أهلها والظلم نوعان ظلم يتعلق بحقوق رب العباد سبحانه وتعالى وظلم يتعلق بحقوق العباد وأعظمها المتعلقة بحقوق الله تبارك وتعالى والإشراك به والعياذ بالله النبي سئل أي الذنب أعظم فقال أن نجعل لله ندا وهو خلقك والعياذ بالله يجعل مع الله نداً والذي خلق هو الله تعالى هذا الحديث جاء مماثل له
قالالنبي صلى الله عليه وسلم : إن الله أوحى إلي بخمس كلمات أن أعمل بهن وآمر بني إسرائيل أن يعملوا بهن أولاهن: لا تشركوا بالله شيئا فإن مثل من أشرك بالله كمثل رجل اشترى عبدا من خالص ماله بذهب أو ورق ثم أسكنه دارا فقال اعمل وارفع إلي، فجعل يعمل ويرفع إلى غير سيده! فأيكم يرضى أن يكون عبده كذلك! فإن الله خلقكم ورقكم فلا تشركوا به شيئا))روى النبي r عن يحيى بن زكريا أنه أمره ربه تبارك وتعالى بخمسة كلمات أن يعمل يهن وأن يأمر قومه بالعمل بهن فذكر أولى الكلمات أن تعبد الله ولا تشرك به شيء ثم مثّل الله تعالى للعباده فيما بينهم هذا الذي يشرك بالله مثله قال فان مثل من اشرك بالله كمثل رجل اشترى عبدا من خالص ماله رجل سيد كان أيام الرق والعبيد اشترى رجل عبدا حتى ينتفع ويستخدمه في أرض ويأتي له بالمال من ورق الفضة ثم قال لعبد هذه داري اسكنه في داره وقال اعمل في ارضي وهذا بيتي سكن لك وارفع إلي الغلة المنتوج المال فاصبح ذلك العبد الشقي يعمل في بيت سيده ويرفع المال إلى غير سيده فقال عليه الصلاة والسلام ايكم يحب ان يكون عبده كذلك وهذا ما يرويه عن ربه وأن الله خلقكم ورزقكم فعبدوه ولا تشركوا به شيئا الله هو الذي خلق ورزق وهو الذي يدبر الأمور وبيده ملكوت السموات والأرض وبيده الخير كله ولكن هذا العبد الشقي نسي هذا كله فعوضا ان يصرف العبادة لله تعالى ويوحد الله عز وجل فصرفها إلى غيره فمن يرضى أن يكون عبده كذلك من يرضى أن يكون ولده كذلك عندك ولد عاق لك لا يسمع كلامك نعم مع الناس ما شاء الله عليه يخدم الناس ويعق اباه كذلك لا يرضى ربنا ان نشرك معه غيره لانه الخالق والرازق وهو الذي يحيي ويميت فلا يجوز ان نصرف نوع من العبادات إلا لرب العباد سبحانه وتعالى .
ثم يليه الظلم الذي أقل من الشرك وهو ظلم الكبائر من زنا وسرقة وشرب خمر وآكل الربا هذه كلها ظلمات كذلك أقل من ذلك الصغائر مثال النظرة إلى غير ذلك ولهذا قال ربنا :(إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا‏}‏ ‏[‏سورة النساء‏:‏ آية 48‏]‏ وآية اخرى ((وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا ))النساء116.
ولقمان الحكيم وهو يعظ ابنه(( وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ ))هذا الظلم متعلق بين العبد وربه.
اما الظلم فيما بين الناس هذا يدور على ثلاث اشياء بيّنها الحبيب صلى الله عليه وسلم في خطبة الوداع ((قال: فإن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا، )) فالظلم في النفس هو ظلم الدماء يكون أن يعتدي إنسان على آخر بسلب حقه الذي اعطاه الله في هذه الدنيا وهو حق الوجود وله الحق في أن يحيا في هذه الدنيا فسلب هذا الحق الذي له من منّ الله عليه ومن وهب الله له ولا يجوز ازهاق هذه الروح إلا بالحق والحق بيّنه الحبيب صلى الله عليه وسلم في حديث((لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث : الثيّب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة))
والذي يقيم الحد ليس أنا ولا أنت إنما ولي الأمر الذي يقيم الحد ولهذا كان من أعظم الظلم عند رب الأرض والسموات قال تعالى ((وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيما))النساء 93
وعن أبي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ وَأَبَي هُرَيْرَةَ رضي الله عنهما عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَوْ أَنَّ أَهْلَ السَّمَاءِ وَأَهْلَ الْأَرْضِ اشْتَرَكُوا فِي دَمِ مُؤْمِنٍ لَأَكَبَّهُمْ اللَّهُ فِي النَّارِ) رواه الترمذي
ولا يجوز ليس فقط القتل بل أن تجرح أخاك فينزل منه قدر كف دم امرئ بغير حق قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "مَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ لا يَحُولَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجَنَّةِ مِلْءُ كَفٍّ مِنْ دَمٍ يُهْرِيقُهُ كَأَنَّمَا يَذْبَحُ دَجَاجَةً كُلَّمَا تَعَرَّضَ لِبَابٍ مِنْ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ حَالَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْمَقْتُولِ يُنَازِعُ قَاتِلَهُ إِلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ ".
فلا تأتي بابا من أبواب الجنة إلا وجدت الله يحول بينك وبين دخول الجنة من خصمك الله وهذا امر خطير لأنه تعدى أمراً حرم الله التعدي عليه لا يجوز أن يعتدي إنسان على آخر ويأخذ ماله بغير وجه حق منا لعدم بل للواجب وهذا سيسأل عنه رب الأسرة إذا قصر في حق اسرته وقال النبي صلى الله عليه وسلم : كفى بالمرء إثمًا أن يضيع من يقود ، أو يضيع من يعول " فإذا لم ينفق على زوجته وأولاده فهذا ظلم منع حق لهم وكذلك من جهة اخرى ان تمنع مالك للفقير والمسكين وذلك بالزكاة المال ((قوله تعالى: وَفِي أَمْوَالِهِمْ حَقٌّ لِلسَّائِلِ وَالْمَحْرُومِ [الذريات: 19 هنا الله اختبرني وامتحنني وجعلني أنا الغني وذلك الفقير وجعل للفقير مال بحوزتي ليبلوني هل أعطي حق الزكاة اما لا أعطيه فيعد الذي لا يعطيه من ظلم للآخرين والله المستعان .
وكذلك من الظلم أن يفعل شيء محرم بمال غيره رجل اعطاني أمانة فهذه الأمانة لا يجوز أن اتصرف بها إلا بعد إذن صاحبها فلا يجوز أن استخدم الوديعة او الأمانة التي بحوزتي وكذلك إنسان اخذ مني مبلغ من المال وهذا الإنسان لا يريد أن يسد هذا المال فماذا قال عليه الصلاة والسلام بحقه ((أيما رجل استدان ديناً لا يريد أن يؤدى إلى صاحبه حقّه خدعة حتى أخذ ماله ,فمات ولم يؤد إليه دينه ,لقي الله وهو سارق )) فهذا الدين شدّد عليه النبي صلى الله عليه وسلم في حقه وامره وقال :في الدَّيْن، ((والّذي نفسي بيده لو قتل رجلٌ في سبيل الله ثمَّ عاش ثمَّ قتل ثمَّ عاش ثمَّ قتل وعليه ديْنٌ ما دخل الجنَّة حتَّى يقضي دينه))
ويوما قام النبي صلى الله عليه وسلم خطيبا بين الناس (("هاهنا أحدٌ من بني فلان" فلم يجبه أحد ثمَّ قال: "هاهنا أحدٌ من بني فلان" فلم يجبه أحد ثمَّ قال: "هاهنا أحدٌ من بني فلان" فقام رجل فقال: أنا يا رسول الله، فقال -صلّى الله عليه وسلّم- ما منعك أن تجيبني في المرَّتين الأوليين إنِّي لم أنوه بكم إلا خيرًا إن صاحبكم مأسور بديْنه)) محبوس بدينه على باب الجنة اما تركوه لعذاب الله او تقضوا دينه ,
وكذلك من الظلم اخذ حق الغير هناك الكثير من الحالات تأتيني إمراة مظلومة لأن أخاها أخذ حقها من الإرث ولم يعطيها حقها فإذا أراد أن يعطيها حقها مثلا يعطيها أرض مترين في العرض والطول حوالي 200 م لا تنتفع بشيء مما تضطر هذه المسكينة أن تبيع حقها بأدنى الأسعار إلى اخيها او يشترط عليها أن لا تتزوج إلى غير ذلك ظلم عظيم , ربنا جل وعلا من فوق سبع سموات قسم هذه القسمة في الإرث والمواريث واعطى على ذي حق حقه وتأتي أنت وتمنع الحق الذي اوجب الله وذكر الله تعالى في سورة النساء((تِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ ۚ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ وَذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿13﴾
وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَتَعَدَّ حُدُودَهُ يُدْخِلْهُ نَارًا خَالِدًا فِيهَا وَلَهُ عَذَابٌ مُهِينٌ ﴿14﴾ هذه الآيات جاءت بعد أن ذكر الله تعالى القسمة في الإرث والمواريث , كذلك من الظلم المحرم اذا وجدت مظلوما وتستطيع ان تنصره ولم تنصره رجل حكم عليه بقبره ب100 جلدة فتضرع إلى الله تعالى أن يخفف إلى جلدة واحدة فلما ضرب تلك الجلدة وامتلئ عليه قبره نار فلما افاق من الغيبوبة التي اصبته جراء تلك الجلدة فسأل ربه فقيل إنك صليت يوما دون طهور او متأكد إنك على غير طهارة أو شككت بالطهارة وصليت ومرت بمظلوم واستطعت أن تنصره ولم تنصره ما عقابه ؟ عقابه اليم يكفي قول الله تعالى : ((مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلا شَفِيعٍ يُطَاعُ )) إي يوم القيامة هذا الظالم يبحث عن حميم عن صديق عن صاحب او حبيب عن من يشفع له عند الله لا يجد له شفيع لأن الله تعالى فصل في هذه المسألة وقال «يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرمًا فلا تظالموا»
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لو أن الله عذب أهل سماواته وأهل أرضه ، لعذبهم وهو غير ظالم لهم))
ورغم ذلك جعل هذا الشيء ظلم أي قال المفسرون أن يدخل الطائع النار ويدخل العاصي الجنة والله فعال لما يريد ولكن رغم ذلك حرم هذا الشيء على نفسه الذات المقدسة وجعله بيننا محرم فكيف نتظالم وقال تعالى ((وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ)) لا ناصر للظالم لا في الدنيا ولا في الاخرة .
ثم ذكر المؤلف رحمه الله تعالى حديث جابر(( اتَّقُوا الظُّلْمَ ؛ فَإنَّ الظُّلْمَ ظُلُمَاتٌ يَوْمَ القِيَامَةِ . وَاتَّقُوا الشُّحَّ ؛ فَإِنَّ الشُّحَّ أهْلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ . حَمَلَهُمْ عَلَى أنْ سَفَكُوا دِمَاءهُمْ ، وَاسْتَحَلُّوا مَحَارِمَهُمْ ))إي احذروه ويوم القيامة ليس هناك نور من أنار الله عليه من جراء الحسنات التي عملها في الدنيا من بشر المشاءين في الظلم بنور تام يوم القيامة وكذلك ما فعله مع الناس من طيب الكلام والابتسامة مع حسن الخلق على ذلك يعد نور له يوم القيامة عكس الظلم فالظلم هذا جناه لنفسه ظلمه مع الناس جنى هذا الشيء فأصبح الظلم ظلمات تمثل له يوم القيامة ظلمات وكان أمامه على الصراط لا يرى شيء معنى ذلك خف سرعته على الصراط معنى ذلك مشى على وجهه فكب على وجهه في نار جهنم والعياذ بالله .
ومن الظلم أيضا مقت الغني أنا دينتك دين وقادر أن تسد الدين سبحان الله يعني يبحث عنك الدائن يا فلان كنت في ضيق ويسرت عليك والنبي صلى الله عليه وسلم قال (( مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللَّهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللَّهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ))
وقال أيضا :( مَن صَنَعَ إِليكُم مَعرُوفًا فَكَافِئُوه ، فَإِن لَم تَجِدُوا مَا تُكَافِئُوا بِهِ فَادعُوا لَهُ حَتَّى تَرَوا أَنَّكُم قَد كَافَأتُمُوهُ )
ياأخي لا تكافئني ولا تدعو لي ولكن اعطني مالي هذا حق لي وما أكثر المماطلون في هذه الايام في حقوق الناس يأتي إليه صاحب المال يقول يا فلان اعطني حقي انا اعطيتك فرجت عليك ثم الآن تمنع هذا الحق الذي هو لي فيكون والعياذ بالله ظلمات يوم القيامة .
واخيراً اتقوا الشح والشح هو البخل والحسد وهو مبالغة في البخل قال عليه الصلاة والسلام هلك من كان قبلكم أي الحرص على المال والحرص على الدنيا ويحمل الانسان ان يقتل اخاه كم سمعنا ان الوالد توفي وترك مالا وارضا الى غير ذلك والاولاد ما اتفقوا فيما بينهم قد يكون هناك شجار بينهم قد يحمل احدهم سلاح على اخيه المسلم الى غير ذلك فبعد الضوام يوم القيامة فنرى من ذلك ان نعطي كل واحد حقه ,كلمة اخيرة انسان يقول المثل يلي سرق منك ويلي اخذ منك خبالك ما في شيء بروح الذي ياخذ منك شيء والله الذي رفع السماء بغير عمد ان نفذ من الدنيا اين سيروح من الله عزوجل يقول النبي صلى الله عليه وسلم ((يؤمر يوم القيامة أن يأتي بتراب هذه الارض التي اخذها غصباً من الغير الى ارض المحشر وفي رواية وحديث صحيح ((يؤمر فيحفر الى الارض السابعة فيطوق بسبع ارضيين)) والعياذ بالله اين سيذهب يوم القيامة ومن ظلمات بضربة فيضرب قال عليه الصلاة والسلام ((من ضرب سوط يضرب من سوط من النار يوم القيامة ))إن لم تسامحه سيضرب لأجل ذلك يجب أن يكون عندي حسن الخلق مع الخالق تبارك وتعالى بإتباع أوامره واجتناب النواهي وكذلك مع الآخرين لهذا قال عليه الصلاة والسلام ((ما من شيء اثقل في ميزان العبد من خلق حسن )) وهو الذي احسن ما بينه وبين ربه وبينه وبين المخلوقين .
نسأل الله عز وجل إن ينضر هذه الوجوه الطيبة باللذة النظر الى وجهه الكريم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه اجمعين .

للأستماع الى هذه المادة اضغط هنا

قام بتفريغ هذه المادة الأخت ام همام

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2013, 12:11 AM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية آمال
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 262

آمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond reputeآمال has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيكم شيخنا الفاضل ابو عبد الرحمن على النقل الطيب والقيم
وبارك الله في الشيخ أحمد رزوق على المحاضرة والموضوع الرائع والمفيد
وبارك الله في الاخت العزيزة ام همام على تفريغ المادة وجعله في ميزان حسناتها
بوركت جهودكم ورزقنا الله جميعا الجنة
التوقيع:




بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اغفر لأختي الغالية آمال خطاياها وجهلها واسرافها في أمرها
وما أنتَ أعلمُ به منها وارحمها وادخلها جنتك برحمتك يا رحيم

من مواضيعي في الملتقى

* فوائد الكستناء
* دعاء الصائم!
* صلاة التراويح!
* دعاء رؤية الهلال!
* فوائد تربوية للصيام!
* كشف اليد للبائع
* تربية القلوب

آمال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-08-2013, 10:29 PM   #4

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 26

أبو تقي الدين is a jewel in the roughأبو تقي الدين is a jewel in the roughأبو تقي الدين is a jewel in the rough

افتراضي

      



أخي الفاضل : الأستاذ أبو عبد الرحمن .

بارك الله فيك و جازاك المولى كل خير على هذا الطرح القيم .. نسأل الله تعالى أن يقينا شرور أنفسنا و سيئات أعمالنا و يثبتنا على طريقه المستقيم .

أبو تقي الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
192, الدرس, الصالحين, العلم, اتقاء, رياض, شرح
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس 187 من شرح رياض الصالحين almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 02-23-2013 01:36 AM
الدرس رقم 186 من شرح رياض الصالحين ابو عبد الرحمن قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله 3 02-07-2013 11:09 PM
الدرس 4 شرح رياض الصالحين النية في سريان الأجر و العمل الصالح ابو عبد الرحمن قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله 4 02-02-2013 11:16 AM
الدرس رقم 174 من شرح رياض الصالحين ابو عبد الرحمن قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله 3 02-02-2013 10:57 AM
الدرس 181 من شرح رياض الصالحين almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 3 11-25-2012 05:03 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009