استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قصة آية حماية الاستغفار لأهله
بقلم : ام هُمام

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الثقــــــافـــة و الأدب ۩ > ملتقى فيض القلم
ملتقى فيض القلم يهتم بجميع فنون الأدب من شعر و نثر وحكم وأمثال وقصص واقعية
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-02-2016, 07:05 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 319

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

قصة قصة يوم في العُمر

      


قصة يوم في العُمر :

هو يوم في العُمر

لم يكن ذلك الرجلُ يعلم أنَّ اليومَ الذي أماطَ فيه الشوكَ عن طريق الناس كان أفضلَ أيام حياته إذ غفَر اللهُ له به.

ولم تكن المرأةُ البغيُّ تتوقَّعُ أن يكونَ أسعدَ أيام حياتها ذلك اليوم الذي سقَت فيه كلباً أرهقه العطشُ فشكر اللهُ صنيعَها وغفر لها.

إنَّ أسعدَ أيام يوسفَ عليه السلام كان ذلك اليوم الذي انتصرَ فيه على داعي الغريزة ووقف في وجه امرأة العزيز قائلاً:(معاذ الله)، فترقَّى في معارج القُرب، وحظيَ بجائزة
(إنه من عبادنا المخلَصين).

الذين شهدوا بدرًا قيل لهم:
"اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم" .

ولما طأطأ طلحةُ ظهرَه للنبيِّ عليه الصلاةُ والسلامُ يومَ أحُدٍ ليطأهُ بقدمه قال له:
"أوجَبَ طلحة"، أي الجنة.

إنَّ العبد قد يُكتَبُ له عزُّ الدَّهر وسعادةُ الأبد بموقفٍ يُهيِّئُ اللهُ له فرصتَه، ويُقدِّرّ له أسبابَه، حينما يطلعُ على قلب عبده فيرى فيه قيمةً إيمانيةً أو أخلاقيةً يحبُّها،
فتشرقُ بها نفسُه وتنعكسُ على سلوكه بموقفٍ يمثِّلُ نقطةً مضيئةً في مسيرته في الحياة، وفي صحيفة أعماله إذا عُرضت عليه يومَ العرض.

فيا أيها الأحبة أينَ يومُكم ؟
هل أدركتموه أم ليس بعد؟

توقَّعوا !!!
أن يكون بدمعةٍ في خلوة،
أو مخالفةِ هوىً في رغبة،
أو في سرور تدخلُه على مسلم، أو دعوة لغافل
أو زيارة لمقصر
أو مسح رأس يتيم،
أو قبلة يد أمٍّ،
أو أبتسامة بوجه مسلم،
أو قول كلمة حق،
أو إغاثةِ ملهوف،
أو نصرة مظلوم،
أو كظم غيظ،
أو إقالة عثرة،
أو سَتر عورة،
أو سدّ جوعة،
وهكذا، فأنتم لا تعلمون من أين ستأتيكم ساعةُ السَّعدِ.

أيها الأحبة
ليكُن لكم في كلِّ يومٍ عملٌ صالح وما أروع لو كان خفيا فهو أحرى لان يكون المُنجي،

فيكونُ يومَك الموعود..
يومَ العمر..

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصة آية حماية الاستغفار لأهله
* تدبر سورة الأنعام
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* محرمات استهان بها الناس
* سنن منسية

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2016, 07:08 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 319

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سألوني
ماذا تعلمت من السنين التي مضت؟
الحمدُلله حينَ نحزنْ ،
والحمدُلله حينَ تضيقُ بنا الدنيا ..
الحمدُلله حينَ نتبهِج ..
والحمدُلله حينَ نمرَض ،
والحمدُلله حينَ ترحلُ الأمنيَات للجنّة ،
والحمدُلله حينَ نرضَى بِالقدَر
والحمدلله حينَ تفَرج ..
الحمدُلله على كُلّ حال
فأجبت
تعلمت أن من لا خير فيه لأهله لا خير فيه للناس.
تعلمت أقول الحمد الله على كل شيء
تعلمت أن الحياة ممكن تنتهي بأي لحظة و نحن على غفلة
تعلمت أن أعمل الخير و لا انتظر أي مقابل
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصة آية حماية الاستغفار لأهله
* تدبر سورة الأنعام
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* محرمات استهان بها الناس
* سنن منسية

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2016, 10:36 PM   #3

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

نشأتية غير متواجد حاليا

افتراضي

      

ماشاء الله موضوع مميز مثلك غاليتي
جزاك الله خيرا وجعله في ميزان حسناتك
ربنا يختم لنا بخير عمل ويجعل ثوابه الفردوس الأعلى يارب
التوقيع:
اللهم إرحم أبتي الشيخ نشأت وأسكنه فسيح جناتك و بدله خيرا مما ترك ..القلب يحزن والعين تدمع وإني لفراقكم يا أبتي لمحزونة و مكروبة ..وإنا لله وإنا إليه راجعون

من مواضيعي في الملتقى

* الطب النبوي
* أخت تسأل
* النحو..في حياتنا !!!
* وصية ابن حنبل لابنه يوم زواجه , رحمة الله !!
* أخت تطلب فتوى
* مساعدة
* طبخة زوجية في غاية الاهمية

نشأتية غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2016, 06:22 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 319

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاك الله كل خير لمروك الرائع عزيزتي نشأتية واسعد قلبك في الدنيا والاخرة
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قصة آية حماية الاستغفار لأهله
* تدبر سورة الأنعام
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* الصوم.. معناه.. أركانه.. وشروطه
* دورة / شرح الأصول الثلاثة
* محرمات استهان بها الناس
* سنن منسية

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
العُمر, حول, في, قصة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009