استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يهتم بالاكتشافات العلمية الحديثة وتفسيرها من المنظور الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-10-2018, 08:09 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 427

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

متابعة الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة (علم النفس الاسلامي)

      



الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
القسم 13 علم النفس الإسلامي

💎القسم الثالث عشر : علم النفس الإسلامي

➊-اليأس والنفاق والإحباط في
علم النفس الإسلامي
➋تأثير الفرح والحزن على النفس

➌-اللون الأخضر
➍-علاقة الغضب بالصحة



💎أولا: اليأس، والنفاق، والإحباط
في علم النفس الإسلامي

●1-إنّ علمَ النفسِ الإسلاميَّ علمٌ
مؤصَّل عظيم،أيْ علاقات ثابتةٌ،
وقواعدُ،وقوانينُ،هو علمُ النفسِ،
وأنت نَفْسٌ،نفسُك التي بين جَنْبَيْك
هي ذاتُك،هي الخالدةُ التي لاتموت
هي التي تسمُوا،وهي التي تفسدُ،

●2علمُ النفسِ الإسلاميُّ، أيْ حقائقُ
النفسِ المستنبَطَةُ مِن كتابِ اللهِ
وسُنةِ رسولِه صلى الله عليه وسلم.

●3-إنّ الإنسانَ إذا اتّصلَ باللهِ عز
وجل فقد عرف حقيقة ذاته،
وحقيقة فطرته، فإذَا انقطَعَ عنه
أُصيبَ بما يسميه علماءُ وأطباءُ
النفسِ اضطراباتٍ نفسيةً،

●4-تُعَدِّدُ هذه الكُتبُ مِن
الاضطراباتِ النفسيةِ اليأسَ، قال
تعالى: {وَلَئِنْ أَذَقْنَا الإنسان مِنَّا
رَحْمَةً ثُمَّ نَزَعْنَاهَا مِنْهُ إِنَّهُ لَيَئُوسٌ
كَفُورٌ} [هود: ٩] ،

●5وقال سبحانه: {وَإِذَآ أَنْعَمْنَا عَلَى
الإنسان أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا
مَسَّهُ الشر كَانَ يَئُوساً}[الإسراء: ٨٣]

●6-فاليأسُ اضطرابٌ نفسيٌّ سببُه
الانقطاعُ عن اللهِ عز وجل، لأنّ عدمَ
الإيمان به، أو الانقطاعَ عنه يؤدّي
إلى هذا الاضطرابِ، وهو مِن لوازمِ
عدمِ الإيمانِ، وعدمِ الاتصالِ باللهِ
عز وجل،

●7-ولكنّ المؤمنَ يغلبُ عليه
التفاؤلُ، ويغلبُ عليه الثقةُ بما عندَ
اللهِ عز وجل،

●8-وقد قيل:"فإذَا أردتَ أنْ تكونَ
أقوى الناسِ فتوكَّلْ على اللهِ، وإذَا
أردتَ أنْ تكونَ أغنى الناسِ فكنْ
بما في يَدَي اللهِ أوثقَ ممّا بين
يديك، وإذَا أردتَ أنْ تكونَ أكرمَ
الناسِ فاتقِ اللهَ".

●9-يَعُدُّ علماءُ النفسِ الإسلاميِّ
النفاقَ اضطراباً نفسيّاً سببُه الشركُ،
فإذا أشركَ الإنسانُ باللهِ، ورأى معه
آلهةً بيدهِم أمْرُه، وبيدِهِم نفْعُه
وضرُّه،

●10-إذا انطلقَ مِن هذه النظرةِ،
فمِن لوازِم هذا الخطأ الإيمانيّ
اضطرابٌ نفسيٌّ، إنه النفاقُ.

●11-قال تعالى: {وَمِنَ الناس مَن
يَقُولُ آمَنَّا بالله وباليوم الآخر وَمَا
هُم بِمُؤْمِنِينَ * يُخَادِعُونَ الله
والذين آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ
أَنْفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ} [البقرة: ٨-٩]

●12-فالنِّفاقُ ظاهرةٌ مَرَضيةٌ،
واضطرابٌ نفسيٌّ، سبَبُه الشِّركُ.

●13-ويكون الإحباطُ: حينما يعلِّقُ
الإنسانُ آمالَه بغيرِ اللهِ، ثمّ يجدُ أنّ
هذه الذي علَّقَ عليه الآمالَ خذَله
ولمْ يتحقَّقْ هدَفُه، فيُصابُ بحالةٍ
نفسيةٍ مؤلمةٍ جداً، إنها الإحباطُ،

●14 قال سبحانه وتعالى:
{وَلَقَدْ أُوْحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الذين مِن
قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ
وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الخاسرين} [الزمر: ٦٥]

●15وتفسيرٌ آخرُ للإحباطِ؛ وهو أنْ
تظنَّ شيئاً ما كبيراً عظيماً، فتُقْبِلَ
عليه، وتضيِّعَ مِن أجْلِه شبابَك
وشيخوخَتك، ثم تكتشفَ بَعْدَ
فواتِ الأوانِ أنّه ليس بشيءٍ،
وأنّه لا يمدُّك بسعادةٍ.

●16-مِن أنواعِ الاضطرابِ النفسيِّ
الناتجِ عن ضعفِ الإيمانِ، وعن
ضعفِ الصلةِ باللهِ ما يسمَّى الصراعَ
المستمِرَّ،فإذَا استمرَّ الصراعُ انقلبَ
إلى لامبالاةٍ،وهذا مرضٌ مِن أمراضِ
العصرِ؛

●17-صراعٌ بين الحقِّ والباطلِ
،صراعٌ بين الحاجةِ والقيَمِ،صراعٌ
بين الدنيا والآخرةِ،صراعٌ بين العقلِ
والشهوةِ، ومع ضعفِ الإيمانِ يصبح
الإنسانُ ضحيَّةَ هذا الصراع،

●18قال تعالى: {مُّذَبْذَبِينَ بَيْنَ ذلك
لاَ إلى هاؤلاء وَلاَ إِلَى هاؤلاء وَمَن
يُضْلِلِ الله فَلَن تَجِدَ لَهُ سَبِيلاً}
[النساء: ١٤٣]

●19والاكتئابُ - وهو مرضُ العصرِ
- إذْ مجموعُ الذين يعالجون في
العياداتِ النفسيةِ في مجتمعاتِ
الشرودِ عن اللهِ كثيرة جدّاً، وبعضُ
الأطباءِ النفسِّيين يعالجون عند
زملائِهم،

●20-فالاكتئابُ مرضُ العصرِ،سببُه
أنّ فطرتَهم سليمةٌ، فلمّا انحرفوا
عذَّبَتْهم فطرتُهم فاكتأبوا، هذا ما
سمّاه العلماءُ: الشعورَ بالذنبِ،
وعقدةَ النقصِ، أو الاكتئابَ،

●21-قال عز وجل:
{وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ
مَعِيشَةً ضَنكاً} [طه: ١٢٤] .

●22-إذا آمنَّا باللهِ عز وجل عِشْنَا
حالةً اسمُها الصحةُ النفسيةُ، نفسٌ
رضيةٌ، مطمئنةٌ، متفائلةٌ، متوازِنةٌ،
هذه الصِّفاتُ الراقيةُ هي مِن ثمارِ
الإيمانِ.

📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2018, 08:12 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 427

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
القسم3⃣1⃣علم النفس الإسلامي
💎ثانيا:تأثير الفرح والحزن على
النفس

●23-ممَّا يَلفتُ النظرَ في قولِه
تعالى: {مَآ أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي
الأرض وَلاَ في أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كتاب
مِّن قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَآ إِنَّ ذلك عَلَى الله
يَسِيرٌ * لِّكَيْلاَ تَأْسَوْاْ على مَا فَاتَكُمْ
وَلاَ تَفْرَحُواْ بِمَآ آتَاكُمْ والله لاَ يُحِبُّ
كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ} [الحديد: ٢٢-٢٣]

●24-أنّ هاتين الآيتين، ولا سيّما
الثانيةِ أشارتْ إلى أنّ الإنسانَ إ ذا
ازدادَ حزنُه، أو ازداد فرحُه لم
يتحمَّلْ قلبُه هذا، ولا ذاك،

●25-فممَّا يجعلُ حزنَه مقبولاً
وسليماً، وممّا يجعلُ فرحَه مقبولاً
وسليماً أنْ يرَى الأمورَ مِنَ اللهِ عز
وجل، وأنْ يُوَحِّدَ،

●26-فإذا وحَّدَ خفَّتْ وطأةُ
المصائبِ عليه، وإذا وَحَّدَ خفَّتْ
وطأةُ الأفراحِ عليه،

●27-فللأفراحِ أحياناً صدمةٌ نفسية
كما للأحزانِ تماماً، فكم مِن فقيرٍ
ورثَ مالاً طائلاً فماتَ حتْفَ أنفِه؛
لأنه لم يتحمَّلِ الخبرَ،

●28-فربُّنا عز وجل يقولُ: {لِّكَيْلاَ
تَأْسَوْاْ على مَا فَاتَكُمْ وَلاَ تَفْرَحُواْ بِمَآ
آتَاكُمْ} أي إذا كنت موحِّداً،ونظرتَ
إلى الأمورِ على أنّها مِنَ اللهِ عز
وجل فإنّ وطأةَ الأحزانِ تخفُّ على
قلبِك،وشدّةَ الأفراحِ تخفُّ على
قلبِك،

●29فعَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ قالَ:
قَالَ رَسُولُ اللهِ ﷺ:
"مَأ أَصَابَ أَحَداً قَطُّ هَمٌّ وَلاَ حَزَنٌ
فَقَالَ: اللَّهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، ابْنُ عَبْدِكَ،
ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ
حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ،

أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ، سَمَّيْتَ بِهِ
نَفْسَكَ،أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَداً مِنْ خَلْقِكَ،أَوْ
أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ
فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ
الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي،
وَجِلاَءَ حُزْنِي، وَذِهَابَ هَمِّي، إِلاَّ
أَذْهَبَ اللهُ هَمَّهُ وَحُزْنَهُ، وَأَبْدَلَهُ
مَكَانَهُ فَرَحاً"

قَالَ: فَقِيلَ: يَا رَسُولَ اللهِ أَلاَ
نَتَعَلَّمُهَا؟ فَقَالَ: "بَلَىَ، يَنْبَغِي لِمَنْ
سَمِعَهَا أَنْ يَتَعَلَّمَهَا".

●30-وقال عليه الصلاة والسلامُ:
"مَن أَلْبَسَهُ اللهُ نِعْمَةً فَلْيُكْثِرْ مِنَ
الْحَمْدِ للهِ، وَمَنْ كَثُرَتْ ذُنُوبُهُ
فَلْيَسْتَغْفِرِ اللهَ،وَمَنْ أَبْطَأَ عَنْهُ رِزْقُهُ
فَلْيُكْثِرْ مِنْ قَوْلِ لاَ حَوْلَ وَلاَ قُوَّةَ
إِلاَّ بِاللهِ".

●31-ويقولُ ابنُ عباسٍ رضي الله
عنه - وهذا القولُ دقيقٌ جداً -
(ليسَ أحدٌ منّا إلا وهو يحزنُ
ويفرحُ، ولكن مَن أصابَتْه مصيبةٌ
جَعَلَها صبراً،ومَن أصابَهُ خيرٌ جَعَلَه
شكراً) .

●32 ومِن أغربِ الإحصاءاتِ أنه
ماتَ مِن رعايا بعضِ البلدانِ الغريبةِ
في الحربِ العالميةِ الثانيةِ مليونانِ
بسببِ الشدَّةِ النفسيةِ، وأمّا في
ساحةِ المعركةِ فقد ماتَ ثلث
مليونٍ،

●33-إذاً فالشدةُ النفسيةُ دونَ
توحيدٍ، ودونَ إيمانٍ تفعلُ فعلاً
خطيراً في الإنسانِ،

●34-لذلك قال الله تعالى:
{مَآ أَصَابَ مِن مُّصِيبَةٍ فِي الأرض
وَلاَ في أَنفُسِكُمْ إِلاَّ فِي كتاب مِّن
قَبْلِ أَن نَّبْرَأَهَآ إِنَّ ذلك عَلَى الله
يَسِيرٌ} [الحديد: ٢٢] .

●35-فمَن عَرَفَ الدنيا لم يفرحْ
لرخاءٍ، ولم يحزْن لشقاءٍ، قد جَعَلَها
اللهُ دارَ بلوَى، وجَعَلَ الآخرةَ دارَ
عُقبَى، فجعلَ بلاءَ الدنيا لعطاءِ
الآخرةِ سبباً، وجَعَلَ عطاءَ الآخرةِ
مِن بلوى الدنيا عوضاً، فيأخذُ
ليعطِي، ويبتلِي ليجزيَ.

📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله
🍃🌸ـــــــــஜ
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2018, 07:30 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 427

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
القسم3⃣1⃣علم النفس الإسلامي

💎ثالثا : اللون الأخضر

●36-وردَ في القرآنِ الكريمِ اللَّونُ
الأخضرُ في آياتٍ عدّةٍ، قال عز
وجل: {مُتَّكِئِينَ على رَفْرَفٍ خُضْرٍ
وَعَبْقَرِيٍّ حِسَانٍ * فَبِأَيِّ آلاء رَبِّكُمَا
تُكَذِّبَانِ} [الرحمن: ٧٦-٧٧] .

●37وفي آية أخرى: {عَالِيَهُمْ ثِيَابُ
سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وحلوا
أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ وَسَقَاهُمْ رَبُّهُمْ
شَرَاباً طَهُوراً} [الإنسان: ٢١] .

●38-وفي آية ثالثة: {أولائك لَهُمْ
جَنَّاتُ عَدْنٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ
الأنهار يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْ أَسَاوِرَ مِن
ذَهَبٍ وَيَلْبَسُونَ ثِيَاباً خُضْراً مِّن
سُنْدُسٍ وَإِسْتَبْرَقٍ مُّتَّكِئِينَ فِيهَا عَلَى
الأرآئك نِعْمَ الثواب وَحَسُنَتْ
مُرْتَفَقاً} [الكهف: ٣١] .

●39-فماذا قالَ علماءُ النفسِ حولَ
علاقةِ الإنسانِ بالألوانِ❓

●40-قالوا: "إنّ تأثيرَ اللونِ في
الإنسانِ بعيدُ الغورِ،بل ربما يؤثِّر
اللونُ في إقدامِنا وإحجامِنا، وربما
أشْعَرَنا بالحرارةِ،أو أشعَرَنا بالبرودةِ،
أو أشعَرَنا بالمسّرةِ،أوأشعرَنا بالكآبةِ،
فاللّونُ له تأثيرٌ كبيرٌ، بل ربما أثَّر
اللونُ في شخصيةِ الإنسانِ،ونظرتِه
إلى الحياةِ".

●41-يقولُ العلماءُ: "اللّونُ الأصفرُ
بطولِ موجتِه يبعثُ النشاطَ في
الجهازِ العصبيِّ، فإذا أردتَ أنْ تعلنَ
إعلاناً صارخاً في الطرقاتِ العامّةِ،
فاللونُ الأصفرُ أطولُ أمواجاً من
غيره مِنَ الألوانِ، ينشطُ الجهازَ
العصبيَّ، ويؤثِّر فيه أبلغَ التأثيرِ.

●42-واللونُ الأرجوانيُّ يدعو إلى
الاستقرارِ، واللونُ الأزرقُ يشعِرُ
بالاتساعِ، ويشعِرُ بالبرودةِ، واللونُ
الأحمرُ ومشتقاتُه يشعر بالدفءِ،

●43لكنّ اللَونَ الذي يبعثُ السرورَ
داخلَ النفسِ البشريةِ، ويثيرُ
بواعثَ البهجةِ فيها فهو اللونُ
الأخضرُ؛

●44-لذلك جَعَلَ اللهُ النباتَ أخضرَ
اللونِ، هذه المساحاتُ الخضراءُ في
الأرضِ تبعثُ في النفسِ البهجةَ".

●45لذلك اختيرتْ ثيابُ الجرّاحينَ
من اللونِ الأخضرِ؛ لأنّ المريضَ -
وهو على وشكِ أنْ تُجرَى له
العملية- يشعر بالبهجة وهو يرى
الثوب الأخضر.

●46-ومما يَلفتُ النظرُ أنّ اللهَ
سبحانه وتعالى ذَكَرَ أهلَ الجنةِ،
وذَكَرَ ما في الجنةِ من نعيمٍ، وَوَردَ
اللونُ الأخضرُ في هذه الآياتِ.

📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله

🍃🌸ـــــــــஜ
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2018, 09:01 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 427

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
القسم3⃣1⃣علم النفس الإسلامي

💎رابعا:علاقة الغضب بالصحة

●47-إنّ الانفعالاتِ الشديدةَ تؤدِّي
- بآلياتٍ عديدةٍ - إلى تسرُّعِ القلبِ،
والتنفسِ، وارتفاعِ ضغطِ الدمِ،
فيحمرُّ الوجهُ، وتنتفخُ الأوداج،

●48-فالغاضبُ يرتفعُ نبضُ قلبِه
إلى مئةٍ وستين نبضةً، ومع ارتفاعِ
الضغطِ هناك خطر ُنزيفٍ في
الدماغ وخثرةٌ في الدماغ تعني
الشلل،أو جلطةً في القلبِ،أو عمًى
مفاجئاً.

●49-قال العلماءُ: "معظمُ حالاتِ
الداءِ السكريِّ تأتي عَقِبَ انفعالٍ
شديدٍ"،

●50-لأنّ الإنسانَ حينما يغضبُ
تأمرُ الغدةُ النخاميةُ - وهي ملكةُ
الغددِ - الكظرَ، فيعطي أمراً للكبدِ
بطرحِ كميةٍ كبيرةٍ من السكرِ،
فيزدادُ السكرُ فجأةً في الدمِ،
فيعطيه لزوجةً،

●51-لذلك كان الداءُ السكريّ غالباً
ما يأتي عَقِبَ انفعالٍ شديدٍ جداً.

●52-شيءٌ آخرُ: الغضبُ الشديدُ
يؤدِّي إلى ارتفاعِ شحومِ الدمِ،
وهذه تؤدِّي إلى تصلُّبِ الشرايينِ،
وهذا يؤدِّي إلى أمراضٍ في القلبِ.
وتثبِّطُ الانفعالاتُ الشديدةُ حركةَ
الأمعاءِ،

●53-فعصبيُّ المزاجِ معه إمساكٌ
مزمنٌ،ومع الإمساكِ المزمنِ إنتاناتٌ،
وتقرُّحات،وقد تؤدِّي إلى سرطاناتٍ
في الأمعاءِ.

●54-أمّا أعظمُ خطرٍ فهو أنّ
الانفعالَ الشديدَ يضعِفُ جهازَ
المناعةِ في الإنسانِ، ومع ضعفِ
جهازِ المناعةِ تقوَى الجراثيمُ
والأورامُ الخبيثةُ؛

●55-لأنّ جهازَ المناعةِ المكتسبَ
مسؤولٌ عن الأمراضِ الجرثوميةِ
والسرطانيةِ.

●56-إنّ تسعةً وتسعين بالمئةِ من
مرضى الإيدز عندهم سرطانٌ، لأنه
لمَّا فَقَدَ هذا الجهازُ فعاليتَه نَمَتِ
الخلايا نموّاً عشوائيّاً.

●57لذلك كان الحِلمُ سيدَ الأخلاقِ،
وقد نهى النبي صلى الله عليه
وسلم عن الغضب،

●58-فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ
عَنْهُ أَنَّ رَجُلاً قَالَ لِلنَّبِيِّ صلى الله
عليه وسلم:أَوْصِنِي،قَالَ:"لا تَغْضَبْ"
فَرَدَّدَ مِرَاراً، قَالَ: "لا تَغْضَبْ".

●59-الحِلمُ خُلُقٌ عالٍ جداً، لكنّ
التوحيدَ يُعِينك على الحلمِ،

●60-فإنْ رأيتَ الأمرَ كلَّه بيدِ الله
ِ-وأفعالُ اللهِ كلُّها حكيمةٌ،وكلُّ شيءٍ
أرادَه اللهُ وَقَعَ،وكلُّ شيءٍ وَقَعَ أرادَه
اللهُ،وإرادتُه متعلِّقةٌ بالحكمةِ
المطلقة وحكمتُه المطلقةُ متعلقةٌ
بالخيرِ المطلقِ،وما شاء اللهُ كان،
وما لم يشأْ لم يكنْ - فإن هذا
التوحيدَ سيكون برْداً وسلاماً.

●61-التوحيدُ راحةٌ، التوحيدُ
طمأنينةٌ، التوحيدُ ثقةٌ باللهِ،
والتوحيدُ وقايةٌ وصحةٌ.

●62-يقول تعالى: {الذي خَلَقَنِي
فَهُوَ يَهْدِينِ والذي هُوَ يُطْعِمُنِي
وَيَسْقِينِ وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ
والذي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ والذي
أَطْمَعُ أَن يَغْفِرَ لِي خَطِيئَتِي يَوْمَ
الدين} [الشعراء: ٧٨-٨٢] .

●63لمْ يقلِ إبراهيم عليه الصلاة
والسلام كما أخبر اللهُ جلَّ جلالُه:
والذي يُمرِضُني ويشفيني،
بل قال: {وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ}

●64-فعُزِيَ المرضُ في الآيةِ
إلى الإنسانِ...لضعفِ توحيدِه
اضطرَب...لضعفِ توحيدِه
انفعلَ...لشِركه حَقَدَ، فالحقدُ
والانفعالُ أسبابُها الشركُ.

📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله

🍃🌸ـــــــــஜ إنتهى
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحيوان )

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
(علم, الاسلامي), الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة, النفس
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الصوم ) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 6 05-08-2018 06:43 PM
الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الماء) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 13 04-01-2018 08:01 PM
الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة(الدماغ) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 6 03-11-2018 08:45 PM
الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة(الشمس) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 6 03-03-2018 07:49 PM
الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة الصلاة ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 4 02-04-2018 07:15 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009