استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم التراجم والأعلام
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-09-2012, 02:59 AM   #1


الصورة الرمزية أبو أحمدعصام
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 92

أبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond repute

افتراضي الصحابة الأربعةالذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتعلم منهم القرآن الكريم

      

أحبائى فى الله :
اليوم سنتكلم عن الصحابة الأربعة رضوان الله عليهم أجمعين الذين أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتلعم ونسمع القرآن منهم وسأحاول تسليط قبس من الضوء عليهم لمن لايعلم بهم رضوان الله عليهم أجمعين .
فلقد جاء فى "الجامع المسند الصحيح المختصر من أمور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيَّامه "
والمشهور بإسم " صحيح البخارى " للإمام أبى عبدالله محمد بن إسماعيل البخارى رضى الله عنه وأرضاه وجزاه الله عنا وعن الإسلام كل خير . تحت أرقام : 3548 , 3549 , 3595 , 3597 , 4713 . وسأذكر هنا لعدم الإطالة رقم 3548 :
حدثنا سليمان بن حرب: حدثنا شعبة، عن عمرو بن مرة، عن إبراهيم، عن مسروق قال:
ذكر عبد الله عند عبد الله بن عمرو فقال: ذاك رجل لا أزال أحبه، بعد ما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (استقرئوا القرآن من أربعة: من عبد الله بن مسعود - فبدأ به - وسالم مولى أبي حذيفة، وأبي ابن كعب، ومعاذ بن جبل). قال: لا أدري بدأ بأبي أو بمعاذ. ولنبدأ بالصحابى الجليل رضى الله عنه وأرضاه عبد الله بن مسعود .

1- عبد الله بن مسعود

هو عبد الله بن مسعود بن غافل بن حبيب بن شمس بن مخزوم بن صاهلة بن كاهل بن الحارس بن تميم بن سعد بن هذيل بن مدركة بن إلياس بن مضر، الإمام الحبر، فقيه الأمة، أبو عبد الرحمن الهذلي، حليف بني زهرة. صحابي جليل أحد أوائل المهاجرين حيث هاجر الهجرتين وصلى على القبلتين، وأول من جهر بقراءة القرآن. تولي قضاء الكوفة وبيت المال في خلافة عمر وصدر من خلافة عثمان.
صفاته وفضله :

كان رجلاً نحيفاً قصيراً ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(( لَرِجْلُ عبد الله أثقل في الميزان يوم القيامة مِن أُحُد )) أخرجه أحمد : (١٤٤/١) ، وصححه ابن حبان برقم :( ٧٠٦٩) . هو صاحب نعل رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان حسن الصوت بقراءة القران . وكان رضي الله عنه إذا هدأت العيون قام فسمع له دويٌ كدوي النحل .
إسلامه :

كان إسلامه قديماً أول الإسلام، حين أسلم بن زيد وزوجته فاطمة بنت الخطاب،وذلك قبل إسلام عمر بن الخطاب بزمان‏. ويتحدث عن إسلامه : ‏كنت أرعى غنم لعقبة بن أبي معيط فمر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر فقال يا غلام هل من لبن ؟ قلت نعم ولكن مؤتمن قال فهل من شاه لم ينزعليها الفحل؟ أي لا تدر لبنا فأتيته بشاه فمسح ضرعها فنزل لبن فحلب في إناء فشرب وسقاه أبو بكر قال للضرع أقلص أي إنضم وأمسك عن إنزال اللبن فقلص قال ثم أتيته بعد هذا ثم اتفقا فقلت يا رسول الله علمني من هذا القول فمسح رأسي وقال يرحمك الله إنك غليم معلم فأخذت من فيه فمه سبعين سورة لا ينازعني فيه أحد .

قربه من رسول الله :

ما كاد ابن مسعود يعلن إسلامه حتي بدأ عهدا مع نفسه وهو القرب من رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان كما قال أبو موسى الأشعري لقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أرى ابن مسعود إلا من أهله وقال القاسم بن عبد الرحمن: كان ابن مسعود يلبس رسول الله صلى الله عليه وسلم نعليه ثم يمشي أمامه بالعصا حتي إذا أتي مجلسه نزع نعليه فأدخلها في ذراعيه وأعطاه العصا – فإذا أراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يقوم إليه نعليه ثم مشي بالعصا أمامه حتي يدخل الحجرة قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يوقظ رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نام ويستره إذا اغتسل وكان صاحب سواكه ووسادته ونعليه. رضي الله عنه
مكانته عند الله عز وجل :

عن سعد قال كنا مع رسول الله ونحن ستة فقال المشركون أطرد هؤلاء عنك فلا يجترئون علينا وكنت أنا وابن مسعود وغيرنا. فوقع في نفس النبي صلى الله عليه وسلم ما شاء الله وحدث به نفسه فأنزل الله تعالي ‏‏{‏ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي‏}. الأنعام. 52.كما قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم أن قدمه في الميزان أثقل من جبل أحد، يوم ضحك الصحابة من دقة ساقه .
أول من جهر بالقرآن الكريم:
‏ كان أول من جهر بالقرآن بمكةبعد رسول الله صلى الله عليه وسلم عبدالله بن مسعود، اجتمع يوماً أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا‏:‏ والله ما سمعت قريش هذا القرآن يجهر لها به قط، فمن رجلٌ يسمعهم? فقال عبد الله بن مسعود أنا‏.‏ فقالوا‏:‏ إنا نخشاهم عليك، إنما نريدرجلاً له عشيرة تمنعه من القوم إن أرادوه‏!‏ فقال‏:‏ دعوني، فإن الله سمنعنى ‏ .‏ فغدا عبدالله حتى أتى المقام في الضحى وقريش في أنديتها، حتى قام عند المقام، فقال رافعاً صوته‏:‏ ‏"بسم الله الرحمن الرحيم الرحمن علم القرآن‏"‏، فاستقبلها فقرأبها، فتأملوا فجعلوا يقولون‏:‏ هذا الذي خشينا عليك‏!‏ فقال‏:‏ ما كان أعداء الله قط أهون علي منهم الآن، ولئن شئتم غاديتهم بمثلهاغداً? قالوا‏:‏ حسبك، قد أسمعتهم ما يكرهون‏ .
علمه :

أخذ ابن مسعود من في رسول الله سبعين سورة، وكان كثير الشغف بالقرآن حتي عرف بأنه أول جهر بالقرآن. وقال صلى الله عليه وسلم : (من أحب أن يسمع القرآن غضا كما أنزل فليسمعه من ابن أم عبد) . لقد قال فيه علي : (لقد قرأ القرآن فأحل حلاله وحرم حرامه فقيه في الدين عالم بالسنة). وقد روى الشيخان في صحيحيهما والترمذي من حديث عبد الله بن عمرو إنه قال لما ذكر عنده ابن مسعود فقال ذاك رجل لا أزال أحبه بعدما سمعت رسول الله يقول (استقرئوا القرآن من أربعة – ابن مسعود وسالم مولى أبي حذيفةوأبي بن كعب ومعاذ بن جبل) ولم يكن عبد الله بن مسعود عالما فحسب بل كان مع العلم العبادة فهو القائل القلوب أوعية فاشغلوها بالقرآن وهو القائل ليس العلم بكثرة الرواية ولكن العلم الخشية .
جهاده في سبيل الله :

جثا عبدالله يوم بدرعلي صدرأبي جهل بعد أن أثبته ابنا عفراء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم من ينظر ما صنع أبو جهل ؟ فانطلق ابن مسعود فوجده قد ضربه إبنا عفراء غير أنه لم يمت فقال له أنت أبو جهل ؟ ثم حز رأسه وأعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم الخبر فحمد الله تعالي. وقال ابن عباس: ما بقي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد إلا أربعة: أحدهم ابن مسعود .
ذكره فى صحيح البخارى :

3550 - حدثنا موسى، عن أبي عوانة، عن مغيرة، عن إبراهيم، عن علقمة:
دخلت الشأم فصليت ركعتين، فقلت: اللهم يسر لي جليسا صالحا، فرأيت شيخا مقبلا، فلما دنا قلت: أرجو أن يكون استجاب، قال: من أين أنت؟ قلت: من أهل الكوفة، قال: أفلم يكن فيكم صاحب النعلين والوساد والمطهرة، أو لم يكن فيكم الذي أجير من الشيطان، أو لم يكن فيكم صاحب السر الذي لا يعلمه غيره، كيف قرأ ابن أم عبد: {والليل إذا يغشى}. فقرأت: {والليل إذا يغشى. والنهار إذا تجلى. والذكر والأنثى}. قال أقرأنيها النبي صلى الله عليه وسلم، فاه إلى في، فما زال هؤلاء حتى كادوا يردونني.
[ 3113]
3551 - حدثنا سليمان بن حرب: حدثنا شعبة، عن أبي إسحاق، عن عبد الرحمن بن يزيد قال:
سألنا حذيفة عن رجل قريب السمت والهدي من النبي صلى الله عليه وسلم حتى نأخذ عنه، فقال: ما أعرف أحدا أقرب سمتا وهديا ودلا بالنبي صلى الله عليه وسلم من ابن أم عبد .
[5746]
3552 - حدثني محمد بن العلاء: حدثنا إبراهيم بن يوسف بن أبي إسحاق قال: حدثني أبي، عن أبي إسحاق قال: حدثني الأسود بن يزيد قال: سمعت أبا موسى الأشعري رضي الله عنه يقول:
قدمت أنا وأخي من اليمن، فمكثنا حينا، ما نرى إلا أن عبد الله بن مسعود رجل من أهل بيت النبي صلى الله عليه وسلم، لما نرى من دخوله ودخول أمه على النبي صلى الله عليه وسلم.
[4123]
من كتاب أسد الغابة فى تعريف الصحابة :
ولما أسلم عبدالله أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم إليه، وكان يخدمه، وقال له‏:‏ ‏"‏إذنك عليأن تسمع سوادي ويرفع الحجاب‏"‏‏.‏ فكان يلج عليه، ويلبسه نعليه، ويمشي معه وأمامه ،ويستره إذا اغتسل، ويوقظه إذا نام، وكان يعرف في الصحابة بصاحب السواد والسواك ‏.‏
وهاجر الهجرتين جميعاً إلى الحبشة وإلى المدينة، وصلى القبلتين، وشهدبدراً، وأحداً، والخندق، وبيعة الرضوان، وسائر المشاهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، وشهد اليرموك بعد النبي صلى الله عليه وسلم، وهو الذي أجهز على أبي جهل، وشهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بالجنة‏.
ومن مناقبه أنه بعدوفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم شهد المشاهد العظيمة‏.‏ منها‏:‏ أنه شهداليرموك بالشام وكان على النفل، وسيّره عمر بن الخطاب رضى الله عنه إلى الكوفة، وكتب الى أهل الكوفة‏:‏ إني قد بعثت عماربن ياسر أميراً، و عبدالله بن مسعود معلما ووزيراً، وهما من النجباء من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، من أهل بدر، فاقتدوا بهما، وأطيعواواسمعوا قولهما، وقد آثرتكم بعبد الله على نفسي‏"‏‏.‏
وفاته :

وتوفي إبن مسعود بالمدينة سنة اثنتين وثلاثين‏ .‏ وأوصى إلى الزبير رضى الله عنهما، ودفن بالبقيع، وصلى عليه عثمان، وقيل‏:‏ صلى عليه عمار بن ياسر‏.‏ وقيل صلى عليه الزبير‏.‏ ودفنه ليلاً لوصيته بذلك،وقيل‏:‏ لم يعلم عثمان رضى الله عنه، فعاتب الزبير على ذلك‏.‏ وكان عمره يوم توفى بضعاً وستين سنة، وقيل‏:‏ بل توفي سنة ثلاث وثلاثين‏.‏ والأول أكثر‏.‏ولمامات إبن مسعود نٌُعِىَ إلى أبي الدرداء، فقال‏:‏ ‏"‏ما ترك بعده مثله‏"‏‏.‏رضى الله عنه وأرضاه وأثابه الله عنا خير الثواب .


2- سالم مولى أبى حذيفة

مع ثانى الصحابة الأربعة الأجلاء رضوان الله عليهم الذين أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتعلم القرآن منهم .
سالم مولى أبي حذيفة كان رقيقـا من أهل فارس من إصطخر ثم أعتـق، آمن بالله وبرسوله إيمانا مبكرا، وأخذ مكانه بين السابقين الأولين، هذا هو الصحابي سالم بن معقل أو سالم مولى أبى حذيفة، لأنه كان رقيقا ثم ابنا ثم أخاً ورفيقاً للذي تبناه وهو الصحابي الجليل أبو حذيفة بن عتبة، وتزوج سالم ابنة أخيه فاطمة بنت الوليد بن عتبة، ولذلك عُدّ من المهاجرين
فضله :
كان سالم إماماً للمهاجرين من مكة إلى المدينة طوال صلاتهم في مسجد قباء وكان فيهم عمر بن الخطاب وذلك لأنه أقرأهم، وأوصى الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه قائلا:
(خذواالقرآن من أربعة: عبد الله بن مسعود، وسالم مولى أبى حذيفة وأبي بن كعبومعاذ بن جبل).
وعن عائشة أنّها قالت: (احتبستُ على رسول الله فقال:(ما حَبَسَكِ ؟)قالت: (سمعت قارئاً يقرأ) فذكرتُ من حُسْنِ قراءته، فأخذ رسول الله رِداءَه وخرج، فإذا هو سالم مولى أبي حذيفة فقال:
(الحمدُ لله الذي جعل في أمتي مثلك)
" ومعنى الحديث أن السيدة عائشة رضى الله عنها وأرضاها ذهبت لإحضار شأن من الشئون خارج بيت الرسول صلى الله عليه وسلم وغابت عن المعتاد فسألها صلى الله عليه وسلم عن سبب غيابها فأخبرته رضى الله عنها وأرضاها أنها وهى فى طريق عودتها لمنزل رسول الله صلى الله عليه وسلم - وكان لابد وأن تمرعلى مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم لأنه فى طريقها - فسمعت صوتا ما سمعت مثله يقرأالقرآن داخل المسجدويُسمع من خارجه فوقفت خارج المسجد تسمع هذا الصوت الجميل وهو يتلو القرآن فلم علم ذلك صلى الله عليه وسلم خرج من فوره آخذا ردائه الشريف إلى مسجده صلى الله عليه وسلم فوجد القارىء هو سالم مولى أبى حذيفه فحمد الله أن جعل فى أمته صلى الله عليه وسلم مثل هذا القارىء "
وقد قال رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم:(إن سالماً شديد الحبِّ لله، لو كان ما يخاف الله عزَّ وجلّ، ما عصاه).
وقد كان عمر يجلّه، وقال وهو على فراش الموت :( لو أدركني أحدُ رجلين، ثم جعلت إليه الأمرَ لوثقت به: سالم مولى أبي حذيفة، وأبو عبيدة بن الجراح ).
كان فزعٌ بالمدينة فأتى عمرو بن العاص على سالم مولى أبي حذيفة وهو مُحْتَبٍ بحمائل سيفِه، فأخذ عمرو سيفه فاحتبى بحمائله، فقال رسول الإسلام صلى الله عليه وسلم:
(يا أيها الناس! ألا كان مفزعكم إلى الله وإلى رسوله) ثم قال:( ألا فعلتم كما فَعَل هذان الرجلان المؤمنان )
لقد آمن سالم إيمان الصادقين وسلك طريقه إلى الله سلوك الابرار المتقين فلم يعد لحسبه ولا لموضعه في المجتمع اي اعتبار لقد ارتفع بتقواه وبإخلاصه إلى أعلى مراتب المجتمع الجديد الذي جاء الإسلام يقيمه وينهضه على أساس جديد عادل وعظيم .أساس تلخصه الآية الكريمة ( إنّ أكرمكم عند اللّه اتقاكم ) والحديث الشريف : ( ليس لعربي على عجميّ فضلٌ إلّا بالتقوى )
كان سالم ملتقى لكل فضائل الإسلام الرشيد . كانت الفضائل تزدحم فيه وحوله وكان إيمانه العميق الصادق ينسّقها أجمل تنسيق . وكان من أبرز مزاياه الجهر بما يراه حقاً .
الجهر بالحق :
كانت الفضائل تزدحم حول سالم ولكن كان من أبرز مزاياه الجهر بما يراه حقا فلا يعرف الصمت، وتجلى ذلك بعد فتح مكة، حين أرسل الرسول صلى الله عليه وسلم بعض السرايا إلى ما حول مكة من قرى وقبائل، وأخبرهم أنهم دعاة لا مقاتلون، فكان سالم في سرية خالد بن الوليد الذي استعمل السيف وأراق الدم، فلم يكد يرى سالم ذلك حتى واجهه بشدة، وعدد له الأخطاء التي ارتكبت، وعندما سمع الرسول النبأ، اعتذر إلى ربه قائلا: (اللهم إني أبرأ مما صنع خالد)كما سأل:(هل أنكر عليه أحد؟)فقالوا له: (أجل، راجعه سالم وعارضه) فسكن غضب الرسول صلى الله عليه وسلم .
الرضاع :
وقصة سالم والرضاع مشهورة، فقد أتت سهلة بنت سهيل بن عمرو رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت :(إنّ سالماً بلغ ما يبلغ الرجال، وإنه يدخل عليّ، وأظنّ في نفس أبي حذيفة من ذلك شيئاً) فقال لها الرسول :(أرضِعيه تَحْرُمي عليه) وقد رجعت إليه وقالت :(إني قد أرضعته * فذهب الذي في نفس أبي حذيفة) وقد قال أزواج الرسول: (إنّما هذه رخصة من رسول الله لسالم خاصة)
*حتى لايحدث خطأ فى الفهم – كما حدث فى بعض البلدان الإسلامية فى وقتنا هذا للأسف الشديد عند ذكر هذه القصة - فإن سهله بنت سهيل بن عمرو لم ترضعه من ثدييها مباشرةً فهذا محرم عليهما فى عمر سالم وقتها ولكنها أفرغت من ثدييها فى وعاء وهى بمفردها ثم بعد ذلك أعطت الوعاء لسالم فشربه عن أخره.
يوم اليمامة :

في معركة اليمامة تعانق الأخوان سالم وأبو حذيفة، وتعاهدا على الشهادة وقذفا نفسيهما في الخضم الرهيب، كان أبو حذيفة يصيح: (يا أهل القرآن، زينوا القرآن بأعمالكم) وسالم يصيح: (بئس حامل القرآن أنا لو هوجم المسلمون من قِبَلِي) وسيفهما كانا يضربان كالعاصفة، وحمل سالم الراية بعد أن سقط زيد بن الخطاب قتيلا، فهوى سيف من سيوف الردة على يمناه فبترها، فحمل الراية بيسراه وهو يصيح تاليا الآية: (وكأيّ من نبي قاتل معه ربيّون كثير فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين).

إستشهاده :

وأحاطت به غاشية من المرتدين فسقط البطل، ولكن روحه ظلت في جسده حتى نهاية المعركة، ووجده المسلمون في النزع الأخير، فسألهم: (ما فعل أبو حذيفة؟) قالوا: (استشهد) قال: (فأضجعوني إلى جواره) قالوا: (إنه إلى جوارك يا سالم، لقد استشهد في نفس المكان!) وابتسم ابتسامته الأخيرة وسكت، فقد أدرك هو وصاحبه ما كانا يرجوان، معا أسلما، ومعا عاشا، ومعا استشهدا، وذلك في عام 12 هـ . وذهب إلى الله ذلك المؤمن الذي قال عنه عمر بن الخطاب , وهو يموت : لو كان سالم حيّاً لوليته الأمر من بعدي
ومن هنا نرى أن سـالم ممن شهد له الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه ماهر في القرآن، إلى درجة أنه صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه أن يـأخذوا عنه، أن يتعلموا منه، إذ اًنه بـلغ مرتبة التفوّق في التلاوة والفهم .
النبي صلى الله عليه وسلم يأمر أصحابه الأجلاء أن يجلسوا أمامه, وأن يأخذوا عنه القرآن، أن يتتلمذوا على يديه، وأن يقتبسوا من علمه، وأن يستنيروا بنوره، قالوا: إنه عبد رقيق .
أرأيتم أيها الأخوة إلى مجتمع الطبقة الواحدة، أرأيتم أيها الأخوة كيف أن قيم الإسلام عاشها أصحاب النبي؟ أرأيتم أيها الأخوة كيف أن في الإسلام قيمتين فقط قيمة العلم والعمل، وما سوى هاتين القيمتين تحت الأقدام، عبد رقيق يأمر رسول الله أصحابه وهم من علية قريش أن يجلسوا أمامه متأدبين ليتعلموامنه القرآن .من الذي رفع شأن هذا العبد الرقيق, وجعله سيداً من أسياد البشر؟ الذي رفعه الإسلام والقرآن.
يتبع

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* موسوعة الفتاوى المعاصرة للطلاق
* سيريال أو كراك لبرنامج AVG PC TuneUp
* عداء اليهود الشديد للعرب والإسلام بصفة عامة وللمصريين بصفة خاصة
* لماذا أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هى خير الأمم
* الصحابة الأربعةالذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتعلم منهم القرآن الكريم
* حول فاتحة الكتاب
* الزواج والحقوق الزوجية

أبو أحمدعصام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو أحمدعصام ; 06-09-2012 الساعة 04:06 PM.

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 03:41 PM   #2


الصورة الرمزية أبو أحمدعصام
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 92

أبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond repute

افتراضي الجزء الثانى من الصحابة الأربعة معلمى القرآن

      

والآن مع الصحابى الجليل أ ُبَىْ بن كعب ثالث الأربعة الذين أمرنا صلى الله عليه وسلم أن نتعلم القرآن منهم :

3- أ ُبَىْ بن كعب

نسبه :
هو أُبي بن كعب بن قيس بي عبيد بن معاوية بن عمرو بن مالك بن النجار بن ثعلبة بن عمرو من الخزرج. له كنيتان: أبو المنذر؛ كناه بها النبي صلى الله عليه وسلم ، وأبو الطفيل؛ كناه بها عمر بن الخطاب بابنه الطفيل وكان عمر رضي الله عنه يسميه سيد المسلمين. وأمه صهيلة بنت النجار، وهي عمة أبي طلحة الأنصاري . وكان أُبيّ أبيض الرأس واللحية لا يخضب.
مكانته العلمية :

كان أّبي بن كعب من فقهاء صحابة النبي صلى الله عليه وآله وسلم، وكان من كُتَّاب الوحي، ومن أفضل قرّاء كتاب الله عزّ وجل، وهو أحد الإثنا عشر الذين بايعوا الرسول صلى الله عليه وسلم، في بيعة العقبة. وقد روي أن أُبي بن كعب قال:
سألني رسول الله صلى الله عليه وسلم ما هي برأيك أعظم آية جاءت في القرآن الكريم؟، فقلت: الله ورسوله أعلم فأعاد النبى صلى الله عليه وسلم سؤاله:"يا أبى المنذر أتدرى أى آيه من كتاب الله معك أعظم؟ فأجبت آية الكرسي، فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم على صدري، وقال لي: ليهنئك العلم يا أبا المنذر. صحيح مسلم
فقد جاء في الحديث الصحيح أقرؤكم أُبي وقد أسند إليه النبي صلى الله عليه وسلم مهمة تعليم الوفود القرآن وتفقيهها في الدين وكان النبي صلى الله عليه وسلم إذا غاب عن المدينة يستخلفه لإمامة المسلمين في الصلاه, وقد قال عمر بن الخطاب سيد المسلمين أبي بن كعب.
ومما سبق يتبين فضل أبي بن كعب – حتى اختاره الله عزّ وجلّ ليكون محل تعليم رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه سورة البينه مما يبين أهمية ما جاء في هذه السوره حتى نالت هذا الاهتمام الخاص في تعليمها
فقد جاء في صحيح البخاري ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأُبي بن كعب حين نزلت (لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا) إن الله أمرني أن أقرأ عليك (لَمْ يَكُنِ الَّذِينَ كَفَرُوا) قال أبي: آلله سماني لك ؟ قال نعم الله سماك لي فجعل أبي يبكي .
وكان – رضى الله عنه – واحد من الستة أصحاب الفُتْيَا الذين أذن لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالحكم في حوائج الناس, وفض المنازعات التى تحدث بينهم, ورد المظالم إلى أهلها, وهم: عمر بن الخطاب, وعلى بن أبى طالب, وعبد الله بن مسعود, وأبى بن كعب وزيد بن حارثة, وابو موسى الأشعرى.
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم"أرحم أمتى بأمتى أبو بكر, وأشدهم في أمر الله عمر, وأصدقهم حياءعثمان, وأقرؤهم لكتاب الله أبى بن كعب, وأفردهم (أعلمهم بالمواريث) زيد بن ثابت وأعلمهم بالحلال والحرام معاذ بن جبل, ألا وإن لكل أمه أمين, وإن أمين هذه الأمةعبيدة بن الجراح "(الترمذى وابن ماجه)
زهده :

عن جُندب بن عبد الله البجلي قال: أتيت المدينة ابتغاء العلم، فدخلت مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا الناس فيه حَلَقٌ يتحدّثون، فجعلت أمضـي الحَلَقَ حتى أتيتُ حلقـةً فيها رجل شاحبٌ عليه ثوبان كأنّما قدم من سفر. فسمعته يقول: (هلك أصحاب العُقدة ورب الكعبة، ولا آسى عليهم)... أحسبه قال مراراً... فجلست إليه فتحدّث بما قُضيَ له ثم قام، فسألت عنه بعدما قام قلت: من هذا؟. قالوا: هذا سيد المسلمين أبي بن كعب)... فتبعته حتى أتى منزله، فإذا هو رثُّ المنزل رثُّ الهيئة، فإذا هو رجل زاهد منقطعٌ يشبه أمره بعضه بعضاً...

ورعه وتقواه:

وكان أبى بن كعب ورعاً تقيا يبكى إذا ذكر الله, ويهتز كيانه حين يرتل آيات القرآن أويسمعها, وكان إذا تلى أو سمع قال تعالى: " قُلْ هُوَ الْقَادرُ عَلَى أَن يبَعْثَ عَلَيكُمْ عَذَابَاً من فَوْقِكُمْ أَوْ مِنْ تَحْتِ أَرْجُلَكُمْ أَوْيَلْبِسَكُمْ شِيعاً وَيَذِيقَ بَعْضَكُمْ بأس بَعْضْ أُنْظُرْ كَيْفَ نُصْرِفْ الآيَاتِ لَعَلّهُمْ يَفْقَهُونْ" (الأنعام: 65), يغشاه الهم والأسى . وعن أبى المهلب عن أبى بن كعب : أنه كان يختم القرآن فى كل ثمان ليالى .

قال أبي بن كعب: (يا رسول الله إني أكثر الصلاة عليك، فكم أجعل لك في صلاتي؟). قال: (ما شئت، وإن زدت فهو خيرٌ)... قال: (الرُّبـع؟)..... قال: (ما شئـت، وإن زدت فهو خيرٌ)... قال: (أجعلُ النصـف؟)...قال: (ما شئـت، وإن زدت فهو خيرٌ)... قال: (الثلثيـن؟)..... قال: (ما شئـت، وإن زدت فهو خيرٌ)... قال: (اجعـل لك صلاتي كلّها؟)... قال: (إذاً تُكفـى همَّك ويُغفَر ذنبُك) . وبعد انتقال الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى، ظل أبي على عهده في عبادته وقوة دينه، وكان دوما يذكر المسلمين بأيام الرسول صلى الله عليه وسلم ويقول: (لقد كنا مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- ووجوهنا واحدة، فلما فارقنا اختلفت وجوهنا يمينا وشمالا).وعن الدنيا يتحدث ويقول: (ان طعام ابن آدم، قد ضرب للدنيا مثلا، فان ملحه وقذحه فانظر إلى ماذا يصير؟).
وحين اتسعت الدولة الإسلامية ورأى المسلمين يجاملون ولاتهم، أرسل كلماته المنذرة:(هلكوا ورب الكعبة، هلكوا وأهلكوا، أما اني لا آسى عليهم، ولكن آسى على من يهلكون من المسلمين)... وكان أكثر ما يخشاه هو أن يأتي على المسلمين يوما يصير بأس أبنائهم بينهم شديد.
وقعة الجابية :

شهد أبي بن كعب مع عمر بن الخطاب وقعة الجابية، وقد خطـب عمر بالجابية فقال: (أيها الناس من كان يريـد أن يسأل عن القرآن فليأتِ أبـيَّ بن كعـب).
الدعوة المجابة :

عن ابن عباس قال: قال عمر بن الخطاب: (اخرجوا بنا إلى أرض قومنا). قال: فخرجنا فكنت أنا وأبي بن كعب في مؤخَّر الناس، فهاجت سحابة، فقال أبيُّ: (اللهم اصرف عنّا أذاها)... فلحقناهم وقد ابتلّت رحالهم. فقال عمر: (أمَا أصابكم الذي أصابنا؟)... قلت: (إن أبا المنذر دعا الله عزّ وجلّ أن يصرف عنّا أذاها)... فقال عمر: (ألا دعوتُمْ لنا معكم؟!)...
الوصية :

قال رجلٌ لأبي بن كعب: (أوصني يا أبا المنذر)... قال: (لا تعترض فيما لا يعنيك، واعتزل عدوَّك، واحترس من صديقك، ولا تغبطنَّ حيّاً إلا بما تغبطه به ميتاً، ولا تطلب حاجةً إلى مَنْ لا يُبالي ألا يقضيها لك)...
مرضه :

عن عبـد اللـه بن أبي نُصير قال: عُدْنا أبي بن كعـب في مرضه، فسمع المنادي بالأذان فقال: (الإقامة هذه أو الأذان؟)... قلنا: (الإقامـة)... فقال: (ما تنتظرون؟ ألا تنهضون إلى الصلاة؟)... فقلنا: (ما بنا إلا مكانك)... قال: (فلا تفعلوا قوموا، إن رسول الله صلى بنا صلاة الفجر، فلمّا سلّم أقبل على القوم بوجهه فقال: (أشاهدٌ فلان؟ أشاهدٌ فلان؟).حتى دعا بثلاثة كلهم في منازلهم لم يحضروا الصلاة فقال: (إن أثقل الصلاة على المنافقين صلاة الفجر والعشاء، ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حَبْواً، واعلم أنّ صلاتك مع رجلٍ أفضل من صلاتك وحدك، وإن صلاتك مع رجلين أفضل من صلاتك مع رجل، وما أكثرتم فهو أحب إلى الله، وإن الصفّ المقدم على مثل صف الملائكة، ولو يعلمون فضيلته لابتدروه، ألا وإن صلاة الجماعة تفضل على صلاة الرجل وحدَه أربعاً وعشرين أو خمساً وعشرين).
قال الرسول صلى الله وعليه وسلم :(ما مِنْ شيءٍ يصيب المؤمن في جسده إلا كفَّر الله عنه به من الذنوب)... فقال أبي بن كعب:(اللهم إنّي أسألك أن لا تزال الحُمّى مُضارِعةً لجسدِ أبيٌ بن كعب حتى يلقاك، لا يمنعه من صيام ولا صلاة ولا حجّ ولا عُمرة ولا جهاد في سبيلك). فارتكبته الحمى فلما تفارقه حتى مات، وكان في ذلك يشهد الصلوات ويصوم ويحج ويعتمر ويغزو...
وفاته :

توفي رضى الله عنه وأرضاه فى خلافة الفاروق عمر بن الخطاب ، يقول عُتيّ السعديّ: قدمت المدينة في يوم ريحٍ وغُبْـرةٍ، وإذا الناس يموج بعضهم في بعـض. فقلت: (ما لي أرى الناس يموج بعضهم في بعض؟)... فقالوا: (أما أنت من أهل هذا البلد؟)... قلت: (لا)... قالوا: (مات اليوم سيد المسلمين، أبيّ بن كعب). كما كان يسميه الفاروق .
والآن مع رابع الصحابة الأربعه رضوان الله عليهم الصحابى الجليل : معاذ بن جبل رضى الله عنه وأرضاه :
4- معاذ بن جبل

معاذ بن جبل هو أبو عبد الرحمن معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس، يكنى أبا عبد الرحمن، إمام فقيه، وعالم، أسلم وهو ابن ثماني عشرة سنة، شهد بدرًا والمشاهد كلها مع الرسول محمد، وأردفه الرسول وراءه، وشيعه ماشيًا في مخرجه وهو راكب، وبعثه قاضيًا إلى الجند من اليمن بعد غزوة تبوك وهو ابن ثمانٍ وعشرين سنة ليعلِّم الناس القرآن وشرائع الإسلام ويقضي بينهم، وكان له من الولد عبد الرحمن وأم عبد الله وولد آخر لم يذكر اسمه.
نسبه :

معاذ بن جبل بن عمرو بن أوس بن عائذ بن عدي بن كعب بن عمرو بن أدي بن سعد بن علي بن أسد بن ساردة بن يزيد بن جشم بن الخزرج، الأنصاري الخزرجي ثم الجشمي يكنى أبا عبد الرحمن. وقد نسبه بعضهم في بني سلمة بن سعد بن علي، وقيل معاذ بن جبل من بني جشم بن الخزرج وإنما ادعته بنو سلمة لأنه كان أخا سهل بن محمد بن الجد بن قيس لأمه ذكر الزبير عن الأثرم عن ابن الكلبي عن أبيه قال: رهط معاذ بن جبل بنو أدي بن سعد أخي سلمة بن سعد بن الخزرج. قال: ولم يبق من بني أدي أحد، وعدادهم في بني سلمة وكان آخر من بقي منهم عبد الرحمن بن معاذ بن جبل. مات بالشام في الطاعون فانقرضوا.
صفته :

عن أبي بحرية يزيد بن قطيب السكونى قال: (دخلت مسجد) حمص فإذا أنا بفتى حوله الناس، جعد قطط، فإذا تكلم كأنما يخرج من فيه نور ولؤلؤ، فقلت من هذا قالوا معاذ بن جبل.وعن أبو مسلم الخولاني قال: أتيت مسجد دمشق فإذا حلقة فيها كهول من أصحاب محمد وإذا شاب فيهم أكحل العين براق الثنايا كلما اختلفوا في شيء ردوه إلى الفتى قال: قلت لجليس لي من هذا؟ قالوا هذا معاذ بن جبل.وعن الواقدي عن أشياخ له قالوا: كان معاذ رجلا طَوَالا أبيض حسن الشعر عظيم العينين مجموع الحاجبين جعدا قططا.
علاقته بالرسول :

عن أنس قال: قال رسول الله: «أعلم أمتي بالحلال والحرام معاذ بن جبل» رواه الإمام أحمد. وعن عاصم بن حميد عن معاذ بن جبل قال: لما بعثه رسول الله إلى اليمن خرج معه رسول الله يوصيه ومعاذ راكب ورسول الله يمشي تحت راحلته، فلما فرغ قال: يا معاذ، إنك عسى ألا تلقاني بعد عامي هذا، ولعلك تمر بمسجدي هذا وقبري، فبكى معاذ خشعًا لفراق رسول الله، ثم التفت فأقبل بوجهه نحو المدينة فقال: إن أولى الناس بي المتقون من كانوا وحيث كانوا.قابله النبي ذات يوم، وقال له: «يا معاذ، إني لأحبك في الله» قال معاذ: وأنا والله يا رسول الله، أحبك في الله. فقال : «أفلا أعلمك كلمات تقولهن دبر كل صلاة: رب أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك». حتى قال عنه النبي : "استقرئوا القرآن من أربعة: من عبد الله بن مسعود، وسالم مولى أبي حذيفة، وأبي بن كعب، ومعاذ بن جبل" (متفق عليه).
وقد وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه (أعلم الناس بالحلال والحرام) ولقد حَـذِق معاذ الدرس وأجاد التطبيـق فقد لقيه الرسول –صلى الله عليه وسلم- ذات صباح فسأله ( كيف أصبحت يا معاذ ؟) قال ( أصبحت مؤمنا حقّا يا رسول الله ) قال النبي ( إن لكل حق حقيقة ، فما حقيقة إيمانك ؟) قال معاذ ( ما أصبحت صباحا قط إلا ظننت أني لا أمْسي ، ولا أمْسَيت مساء إلا ظننت أني لا أُصْبح ، ولا خطوت خطوة إلا ظننت أني لا أتْبِعُها غيرها ، وكأني أنظر الى كل أمّة جاثية تُدْعى الى كتابها ، وكأني أرى أهل الجنة في الجنة يُنَعَّمون ، وأهل النار في النار يُعَذّبون ) فقال له الرسول "عرفتَ فالزم "
بعث النبي –صلى الله عليه وسلم- معاذ مع رسل ملوك اليمن يعلم الناس دينهم وأوصاه بأمور عدة,فقد سأله النبي –صلى الله عليه وسلم-
( بما تحكم يا معاذ ؟) قال معاذ (بكتاب الله ) قال الرسول –صلى الله عليه وسلم- (فان لم تجد) ؟ قال معاذ بسنة رسول الله, قال الرسول –صلى الله عليه وسلم- (فان لم تجد ؟) قال معاذ أجتهد رأي ولا آلو ,قال الرسول –صلى الله عليه وسلم:" الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله"


شهادات الصحابة :

عن الشعبي قال: حدثني فروة بن نوفل الأشجعي قال: قال ابن مسعود: إن معاذ بن جبل كان أمةً قانتًا لله حنيفًا، فقيل إن إبراهيم كان أمةً قانتًا لله حنيفًا، فقال ما نسيت هل تدري ما الأمة؟ وما القانت فقلت: الله أعلم، فقال: الأمة الذي يعلم الخير، والقانت المطيع لله عز وجل وللرسول، وكان معاذ بن جبل يعلم الناس الخير وكان مطيعًا لله عز وجل ورسوله. وعن شهر بن حوشب قال: كان أصحاب محمد إذا تحدثوا وفيهم معاذ نظروا إليه هيبة له.قال عنه عمر بن الخطاب: عجزت النساء أن يلدن مثله، ولولاه لهلك عمر. قدمه عمر في الفقه، فقال: من أراد الفقه؛ فليأت معاذ بن جبل.
كان عمـر بن الخطـاب –رضي اللـه عنه- يستشيـره كثيرا وكان يقول في بعـض المواطـن التي يستعيـن فيها برأي مُعاذ وفقهـه لولا معاذ بن جبـل لهلك عمـر
وأرسل والي الشام الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : يا أمير المؤمنين ان أهل الشام قد كثروا وملأوا المدائن واحتاجوا الى من يعلمهم القرآن،ويفقههم في الدين، فأعني يا أمير المؤمنين برجال يعلمونهم فأرسل اليه عمر من يعلمهم وكان أحدهم معاذ بن جبل –رضي الله عنه- فلما مات أمير الشام ( أبو عبيدة ) استخلفه أمير المؤمنين على الشام ، ولم يمضِ عليه في الإمارة سوى بضعة أشهر حتى يلقى ربه منيبا ، وكان عمر بن الخطاب يقول لو اسْتَخْلفْت معاذ بن جبل فسألني ربي : لماذا استخلفته ؟000لقلت : سمعت نبيك يقول : إن العلماء إذا حضروا ربهم عزَّ وجل كان معاذ بينهم .دخل ( عائذ الله بن عبد الله ) المسجد يوما مع أصحاب رسول الله –صلى الله عليه وسلم- في أول خلافة عمر ويقول : جلست مجلسا فيه بضعٌ وثلاثون كلهم يَذْكرون حديثا عن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- ،وفي الحلقة شاب شديد الأُدْمَة حلو المنطق وضيء ، وهو أشَبُّ القوم سِنّا ، فإذا اشتبـه عليهم من الحديـث شيء رَدّوه إليه فَأفْتاهم ، ولا يحدثهم إلا حين يسألونه ، ولما قُضيَ مجلسهم دَنَـوْتُ منه وسَألْتُه من أنت يا عبد الله ؟)000قال أنا معاذ بن جبل
كما أرسله عمر بن الخطاب –رضي الله عنه الى بني كلاب ليقسم فيهم أعطياتهم ويوزع على فقرائهم صدقات أغنيائهم فقام بواجبه خير قيام وعاد الى زوجـه بحلسه (ما يوضع على ظهر الدابة) الذي خرج به
فقالت له امرأته : أين ما جئت به مما يأتي به الولاة من هدية لأهليهـم ؟ فقال معاذ : لقد كان معي رقيب يقظ يحصي علي ,فقالت امرأته لقد كنت أمينا عند رسول الله –صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر ثم جاء عمر فبعث معك رقيبا يحصي عليك ,وشاع ذلك عند نساء عمر وشكته لهن فبلغ عمر0فأرسل الى معاذ وسأله أنا أرسلت معك رقيبا, فقال : يا أمير المؤمنين لم أجد ما اعتذر به الا هذا وقصدت بالرقيب الله عز وجل , فأعطاه عمر شيئا وقال أرضها به .
زهده :

عن مالك الداري أن عمر بن الخطاب أخذ أربعمائة دينار فجعلها في صرة فقال للغلام اذهب بها إلى أبي عبيدة بن الجراح ثم تَلَهَّ ساعةً في البيت حتى تنظر ما يصنع، فذهب الغلام قال: يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك، قال: وصله الله ورحمه، ثم قال: الله يا جارية اذهبي بهذه السبعة إلى فلان، وبهذه الخمسة إلى فلان، وبهذه الخمسة إلى فلان حتى أنفذها، فرجع الغلام إلى عمر رضي الله عنه فأخبره فوجده قد أعد مثلها لمعاذ بن جبل فقال: اذهب بها إلى معاذ بن جبل وتَلَهَّ في البيت ساعة حتى تنظر ما يصنع، فذهب بها إليه، قال: يقول لك أمير المؤمنين اجعل هذه في بعض حاجتك، فقال: ووصله، الله يا جارية اذهبي إلى بيت فلان بكذا، اذهبي إلى بيت فلان بكذا، فاطلعت امرأته فقالت: ونحن والله مساكين فأعطنا، ولم يبق في الخرقة إلا ديناران فدحا (فدفع) بهما إليها، فرجع الغلام إلى عمر فأخبره بذلك فقال: إنهم إخوة بعضهم من بعض.
ورعه :

عن يحيى بن سعيد قال: كانت تحت معاذ بن جبل امرأتان فإذا كان عند إحداهما لم يشرب في بيت الأخرى الماء. وعن يحيى بن سعيد أن معاذ بن جبل كانت له امرأتان فإذا كان يوم إحداهما لم يتوضأ في بيت الأخرى ثم توفيتا في السقم الذي بالشام والناس في شغل فدفنتا في حفرة فأسهم بينهما أيتهما تقدم في القبر.

تعبده واجتهاده :

عن ثور بن يزيد قال: كان معاذ بن جبل إذا تهجد من الليل قال: اللهم قد نامت العيون وغارت النجوم وأنت حي قيوم: اللهم طلبي للجنة بطيء، وهربي من النار ضعيف، اللهم اجعل لي عندك هدى ترده إلي يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد.
كرمه :

عن ابن كعب بن مالك قال: كان معاذ بن جبل شابًّا جميلا سمحًا من خير شباب قومه لا يسأل شيئا إلا أعطاه حتى أدان دينا أغلق ماله فكلم رسول الله -صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله- أن يكلم غرماءه أن يضعوا له شيئا ففعل فلم يضعوا له شيئا، فدعاه النبي فلم يبرح حتى باع ماله فقسمه بين غرمائه فقام معاذ لا مال له قال الشيخ: كان غرماؤه من اليهود فلهذا لم يضعوا له شيئاً.
مواعظه وكلامه :
عن أبي إدريس الخولاني أن معاذ بن جبل قال إن من ورائكم فتنا يكثر فيها المال ويفتح فيها القرآن حتى يقرأه المؤمن والمنافق والصغير والكبير والأحمر والأسود فيوشك قائل أن يقول ما لي أقرأ على الناس القرآن فلا يتبعوني عليه فما أظنهم يتبعوني عليه حتى أبتدع لهم غيره إياكم وإياكم وما ابتدع، فإن ما ابتدع ضلالة وأحذركم زيغة الحكيم فإن الشيطان يقول علي في الحكيم كلمة الضلالة، وقد يقول المنافق كلمة الحق فاقبلوا الحق فإن على الحق نورًا، قالوا: وما يدرينا رحمك الله أن الحكيم قد يقول كلمة الضلالة؟ قال هي كلمة تنكرونها منه وتقولون ما هذه فلا يثنكم فإنه يوشك أن يفيء ويراجع بعض ما تعرفون.عن عبد الله بن سلمة قال: قال رجل لمعاذ بن جبل: علمني، قال وهل أنت مطيعي قال: إني على طاعتك لحريص قال: صم وأفطر، وصل ونم، واكتسب ولا تأثم، ولا تموتن إلا وأنت مسلم، وإياك ودعوة المظلوم . وعن معاوية بن قرة قال: قال معاذ بن جبل لابنه: يا بني، إذا صليت فصل صلاة مودع لا تظن أنك تعود إليها أبدًا واعلم يا بني أن المؤمن يموت بين حسنتين: حسنة قدمها وحسنة أخرها. وعن أبي إدريس الخولاني قال: قال معاذ: إنك تجالس قومًا لا محالة يخوضون في الحديث، فإذا رأيتهم غفلوا فارغب إلى ربك عند ذلك رغبات. رواهما الإمام أحمد. وعن محمد بن سيرين قال: أتى رجل معاذ بن جبل ومعه أصحابه يسلمون عليه ويودعونه فقال: إني موصيك بأمرين إن حفظتهما حُفِظْتَ إنه لا غنى بك عن نصيبك من الدنيا وأنت إلى نصيبك من الآخرة أفقر، فآثر من الآخرة على نصيبك من الدنيا حتى ينتظمه لك انتظاما فتزول به معك أينما زلت. عن الأسود بن هلال قال: كنا نمشي مع معاذ فقال: اجلسوا بنا نؤمن ساعة. وعن أشعث بن سليم قال: سمعت رجاء بن حيوة عن معاذ بن جبل قال: ابتليتم بفتنة الضراء فصبرتم، وستبتلون بفتنة السراء، وأخوف ما أخاف عليكم فتنة النساء إذا تسورن الذهب ولبسن رياط الشام وعصب اليمن فأتعبن الغني وكلفن الفقير ما لا يجد .
مرضه ووفاته :

عن عبد الله بن رافع قال لما أصيب أبو عبيدة في طاعون عمواس استخلف على الناس معاذ بن جبل واشتد الوجع فقال الناس لمعاذ ادع الله أن يرفع عنا هذا الرجز فقال إنه ليس برجز ولكنه دعوة نبيكم، وموت الصالحين قبلكم وشهادة يختص الله بها من يشاء من عباده منكم، أيها الناس أربع خلال من استطاع منكم أن لا يدركه شيء منها فلا يدركه شيء منها، قالوا وما هن قال يأتي زمان يظهر فيه الباطل ويصبح الرجل على دين ويمسي على آخر، ويقول الرجل والله لا أدري علام أنا؟ لا يعيش على بصيرة ولا يموت على بصيرة، ويعطى الرجل من المال مال الله على أن يتكلم بكلام الزور الذي يسخط الله، اللهم آت آل معاذ نصيبهم الأوفى من هذه الرحمة، فطعن ابناه ( أى اصابهما الطاعون ) فقال: كيف تجدانكما؟ قالا: يا أبانا "الحق من ربك فلا تكونن من الممترين" قال: وأنا ستجداني إن شاء الله من الصابرين، ثم طعنت امرأتاه فهلكتا وطعن هو في إبهامه فجعل يمسها بفيه ويقول: اللهم إنها صغيرة فبارك فيها فإنك تبارك في الصغيرة حتى هلك . اتفق أهل التاريخ أن معاذًا مات في طاعون عمواس بناحية الأردن من الشام سنة ثماني عشرة، واختلفوا في عمره على قولين: أحدهما ثمان وثلاثون سنة، والثاني ثلاث وثلاثون .
وبهذا أحبائى فى الله نكون قد مررنا مرورا سريعا على هذه السيرة العطرة لهؤلاءالأربعة رضوان الله عليهم أجمعين وإذا تأملنا هذا المرور السريع ووقفنا بعض الشىء وتأملنا سيرة كل منهم سنجد دروس وعبر ومواقف إيمانيه لاحصر لها فالأول رغم ضآلة جسمه ولكنه حز رأس الكفر أبو جهل يوم بدر ووصف صلى الله عليه وسلم ساقه بأنها أثقل عند الله من جبل أحد والثانى رغم أنه مجهول النسب إلا أن القرآن رفعة ووضعه فى مكانه لم يصل لها أشراف النسب من قريش وجعلهم يذهبون إليه ليعلمهم والثالث كان أقرأ المسلمين بكتاب الله ويستخلفه رسول الله صلى الله عليه وسلم ليؤم المسلمين عندغيابه عن المدينة والرابع شهد له الذى لاينطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم أنه أعلم أمته بالحلال والحرام .
أرأيتم أحبائى فى الله كيف يرفع الإخلاص فى العبادة والورع والتقوى الإنسان إلى هذه المكانه العالية .
" يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير" الآية13 الحجرات صدق الله العظيم
المراجع : صحيح البخارى , أبو داوود والحاكم والنسائى , سيرأعلام النبلاءللإمام الذهبى , الإستيعاب فى معرفة الأصحاب , أسد الغابة فى تعريف الصحابة .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* موسوعة الفتاوى المعاصرة للطلاق
* سيريال أو كراك لبرنامج AVG PC TuneUp
* عداء اليهود الشديد للعرب والإسلام بصفة عامة وللمصريين بصفة خاصة
* لماذا أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هى خير الأمم
* الصحابة الأربعةالذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتعلم منهم القرآن الكريم
* حول فاتحة الكتاب
* الزواج والحقوق الزوجية

أبو أحمدعصام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة أبو أحمدعصام ; 06-09-2012 الساعة 04:03 PM.

رد مع اقتباس
قديم 06-09-2012, 07:06 PM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله موضوع رائع بارك الله فيك و رفع قدرك في الدنيا و الآخرة
و حشرنا الله و اياكم مع سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم و مع زمرته من الصحابة الكرام
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* الموقف من الصوفي
* خاص متجدد - موضوع السحر من تسجيلات الغرفة الصوتية
* تلاوة القرآن بالمقامات الموسيقية
* رسالة إلى المنتسب لتنظيم الدولة
* كيف نرد احتجاج النصارى بعدم تحلل أجساد القساوسة على صحة دينهم ؟
* مكانة الأسرة في الإسلام
* فضل المساجد الثلاثة و تعريف بالمسجد الأقصى

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:19 AM   #4


الصورة الرمزية أبو أحمدعصام
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 92

أبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة almojahed [ مشاهدة المشاركة ]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما شاء الله موضوع رائع بارك الله فيك و رفع قدرك في الدنيا و الآخرة
و حشرنا الله و اياكم مع سيدنا و حبيبنا محمد صلى الله عليه و سلم و مع زمرته من الصحابة الكرام

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اللهم أمين أخى فى الله وأستاذنا الكبير / المجاهد فمرورك العطر شرف لى ودعواتك الطيبة جعلها الله من نصيبك ونصيبنا جميعا فى ملتقانا الحبيب المبارك , تقبل شكرى وتحياتى وتقديرى وإحترامى .
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* موسوعة الفتاوى المعاصرة للطلاق
* سيريال أو كراك لبرنامج AVG PC TuneUp
* عداء اليهود الشديد للعرب والإسلام بصفة عامة وللمصريين بصفة خاصة
* لماذا أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هى خير الأمم
* الصحابة الأربعةالذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتعلم منهم القرآن الكريم
* حول فاتحة الكتاب
* الزواج والحقوق الزوجية

أبو أحمدعصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 06:57 AM   #5
مشرف الحوار الاسلامي والسيرة


الصورة الرمزية الزرنخي
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 55

الزرنخي غير متواجد حاليا

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بورك فيك اخي الكريم ابواحمد عاصم
وجزاك الله عنا كل خير علي هذة اللوحة
الرائعة الله يعطيك العافية مع ودي وتقديري

التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي والسنة النبوية

من مواضيعي في الملتقى

* آيات الشرك من القران الكريم
* أسطوانة قصص الانبياء من انتاج شركة سوفت
* مقال د/ عمر عبد الكافى سؤال : هل فكرت لماذا مواقع التواصل مجانية .. ؟!
* محاضرة طرق إبداعية في حفظ القرآن الكريم
* برنامج التجويد المصور الناطق للقرآن الكريم
* مواقع قد تفيدك
* " ما هي صلاة الإشراق " ؟

الزرنخي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 03:42 PM   #6


الصورة الرمزية أبو أحمدعصام
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 92

أبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond reputeأبو أحمدعصام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزرنخي [ مشاهدة المشاركة ]
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بورك فيك اخي الكريم ابواحمد عاصم
وجزاك الله عنا كل خير علي هذة اللوحة
الرائعة الله يعطيك العافية مع ودي وتقديري

بارك الله فيك ولك وعليك وحواليك أخى فى الله وأستاذنا الكريم الفاضل / الزرنخى فمرورك ذو العطر الفواح شرف لى وأسال الله سبحانه تعالى أن يجمعنا كلنا نحن أحباب هذا الملتقى المبارك ويؤلف بين قلوبنا لهدف واحد هو خدمة ديننا الحنيف كل ٌ على قدر إستطاعته وكلٌ لما يتيسر له فلا يكلف الله نفسا إلا وسعها المهم ألا نظل ساكنين ولكن علينا التحرك بقدر إمكاناتنا لخدمة هذا الدين الحنيف. اللهم أعز الإسلام والمسلمين فى كل مكان وزمان وتقبل منا صالح أعمالنا وأغفر لنا برحمتك قبل عدلك ما دونها إنك أنت سبحانك الغفور الرحمن الرحيم , أستاذى الكريم تقبل شكرى وتحياتى وتقديرى وإحترامى .
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* موسوعة الفتاوى المعاصرة للطلاق
* سيريال أو كراك لبرنامج AVG PC TuneUp
* عداء اليهود الشديد للعرب والإسلام بصفة عامة وللمصريين بصفة خاصة
* لماذا أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هى خير الأمم
* الصحابة الأربعةالذين أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نتعلم منهم القرآن الكريم
* حول فاتحة الكتاب
* الزواج والحقوق الزوجية

أبو أحمدعصام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ألقاب صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم Dr Nadia قسم السيرة النبوية 7 02-15-2017 05:55 PM
اقول لكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وتقولون قال ابوبكر وعمر ابو عبد الرحمن ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 3 03-23-2015 07:00 PM
هل تعلم ماهي وصايا رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟! ام هُمام ملتقى الأحاديث القدسية والنبوية 121 11-22-2012 10:48 PM
عاقبة من آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم أسامة خضر قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 4 09-22-2012 01:49 AM
هل الصحابة خذلوا النبي صلى الله عليه وسلم. الشيخ: فؤاد أبو سعيد حفظه الله أسامة خضر قسم فضيلة الشيخ فؤاد ابو سعيد حفظه الله 3 02-13-2012 05:32 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009