استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا زيد بن حارثة - لم يحبّ حبّه أحد
بقلم : ام هُمام

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم التراجم والأعلام
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-28-2017, 11:23 PM   #13
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 376

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

عثمان بن عفان رضي الله عنه بشّر الله سبحانه وتعالى عشرةً من الصحابة بالجنة، وكان منهم الصحابي عثمان بن عفان رضيَ الله عنه، وهو من أوائل الأشخاص الّذين انتموا للدعوة الإسلامية وآمنوا بها، وقد تمّ تسليمه الخلافة بعد أبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب، وتزوّج بابنتين من بنات الرسول صلى الله عليه وسلم، فتزوّج أولاً برقية رضيَ الله عنها، وبعد وفاتها تزوّج بأختها أم كلثوم، لذلك لُقّب بذي النورين. هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية، أمّه أروى بنت كريز بن ربيعة وهي ابنة عمة الرسول محمد، وُلد عثمان في مدينة الطائف بعد ستّ سنوات من عام الفيل؛ أي إنّه ولد في عام 576 ميلادي، وقد توفّى أباه في الجاهلية أمّا أمه فأسلمت وتوفت في زمن خلافته. عُرف عثمان بمحبة الناس له في الجاهلية، فكان متميّزاً بحكمته وعقله ورأيه الصائب، ولم يشرب الخمر في حياته أبداً، كما كان من شرفاء وأغنياء قريش. أسلم عثمان بن عفان بعد أن دعاه أبو بكر الصديق للرسالة، فاستجاب له ورأى أنّه دين الحق، وكان عمره آنذاك أربعةً وثلاثين سنة، فكان من السابقين للإسلام بعد أبي بكر الصديق، وعلي بن أبي طالب، وزيد بن حارث، فهو بذلك رابع من أسلم من رجال قريش. كانت غزوة بدر أول غزوات الرسول الكريم، فلمّا دعا الرسول لها خرج المؤمنون تلبيةً للدعوة ومنهم عثمان بن عفان الذي كانت زوجته في ذلك الوقت مريضةً بالحصبة، فتلقّى أمراً بأن يبقى بجانب زوجته ويُمرضها، فبقي بجانبها حتى توفت، ولما عاد المسلمون منتصرين من الغزوة علم الرسول بوفاة ابنته رقية. صفات عثمان بن عفان تميّز عثمان رضي الله عنه بجماله؛ فوُصف بأنه متوسط الطول، أسمر البشرة، كثيف الشعر، طويل اللحية، طويل الذراعين، كما وصفت ذراعيه بأنهما مغطيتان بالشعر، أمّا صفاته الأخلاقية فانتشرت قبل الإسلام وبعده، فعُرف بصدقه وحكمته وبأخلاقه الحميدة فهو لم يسجد لصنم في حياته، كما أنّه كان على علم بأنساب العرب في الجاهلية. يُعتبر جمع القرآن بمصحف واحد من أهمّ الأعمال الإسلامية التي قام به عثمان بن عفان في خلافته، وقد أمر الصحابي الكريم بذلك بعدما ظهرت العديد من القراءات واللهجات للقرآن نتيجة اختلاف اللهجات بين الناس. وفاة عثمان بن عفان توفي عثمان بن عفاف في الثامن عشر من ذي الحجة سنة 35 هجري عن عمر يُناهز الاثنين وثمانين، وكان ذلك بعد قتله من قبل مجموعةٍ من الأشخاص المنافقين. أنهى عثمان بن عفّان عمره وهو يطلب من المؤمنين بأن لا يُقتل أحد بسببه، فمنع المؤمنين أن يدافعوا عنه بسيفهم، فذلك دلّ على عظمة أخلاقه الإسلامية.

أسلم عثمان بن عفان بعد أن دعاه أبو بكر الصديق للرسالة، فاستجاب له ورأى أنّه دين الحق، وكان عمره آنذاك أربعةً وثلاثين سنة، فكان من السابقين للإسلام بعد أبي بكر الصديق، وعلي بن أبي طالب، وزيد بن حارث، فهو بذلك رابع من أسلم من رجال قريش. كانت غزوة بدر أول غزوات الرسول الكريم، فلمّا دعا الرسول لها خرج المؤمنون تلبيةً للدعوة ومنهم عثمان بن عفان الذي كانت زوجته في ذلك الوقت مريضةً بالحصبة، فتلقّى أمراً بأن يبقى بجانب زوجته ويُمرضها، فبقي بجانبها حتى توفت، ولما عاد المسلمون منتصرين من الغزوة علم الرسول بوفاة ابنته رقية. صفات عثمان بن عفان تميّز عثمان رضي الله عنه بجماله؛ فوُصف بأنه متوسط الطول، أسمر البشرة، كثيف الشعر، طويل اللحية، طويل الذراعين، كما وصفت ذراعيه بأنهما مغطيتان بالشعر، أمّا صفاته الأخلاقية فانتشرت قبل الإسلام وبعده، فعُرف بصدقه وحكمته وبأخلاقه الحميدة فهو لم يسجد لصنم في حياته، كما أنّه كان على علم بأنساب العرب في الجاهلية. يُعتبر جمع القرآن بمصحف واحد من أهمّ الأعمال الإسلامية التي قام به عثمان بن عفان في خلافته، وقد أمر الصحابي الكريم بذلك بعدما ظهرت العديد من القراءات واللهجات للقرآن نتيجة اختلاف اللهجات بين الناس. وفاة عثمان بن عفان توفي عثمان بن عفاف في الثامن عشر من ذي الحجة سنة 35 هجري عن عمر يُناهز الاثنين وثمانين، وكان ذلك بعد قتله من قبل مجموعةٍ من الأشخاص المنافقين. أنهى عثمان بن عفّان عمره وهو يطلب من المؤمنين بأن لا يُقتل أحد بسببه، فمنع المؤمنين أن يدافعوا عنه بسيفهم، فذلك دلّ على عظمة أخلاقه الإسلامية.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* سنن منسية
* زيد بن حارثة - لم يحبّ حبّه أحد
* القَواعِدُ.الْمُثْلَى.لِتَدَبُّرِ.الْقُرْآنِ.
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* سلسلة الوضوء والغُسل والصلاة
* كأس شاي
* قصص القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أحزان, الخطاب, الإسلام, بن, عمر, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعرف على الإسلام - الإسلام يهدم ما قبله من الذنوب almojahed ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 03-13-2015 03:46 AM
القاديانية في ميزان الإسلام almojahed قسم الفرق والنحل 8 12-12-2012 06:24 PM
الكوافيرة في ميزان الشرع almojahed ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 6 11-08-2012 11:17 PM
ابن لادن أسامة في ميزان أهل السنة والجماعة almojahed قسم الفرق والنحل 7 05-05-2011 10:26 PM
فضل الصحابة-عمر بن الخطاب almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 4 05-03-2011 03:40 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009