استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-16-2011, 02:24 PM   #1


الصورة الرمزية ابو العصماء
 
الملف الشخصي:







 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابو العصماء غير متواجد حاليا

ورد الفرق بين صفة المشيئة وصفة الإرادة

      


بسم الله الرَّحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ وآله وصحبه أجمعين، وبعد:

فلعلَّ فيما أنقله للإخوة عن شيخ الإسلام ابن القيم رحمه الله كفاية وبيان وتجلية فيما دار هنا من حوار هادف بنَّاء بحول الله تعالى.

قال الإمام الهام ابن القيم في كتابه القيم (شفاء العليل) (ص 104/ ط دار التراث بمصر): "فصلٌ: وهاهنا أمرٌ يجبُ التَّنبيه عليه والتَّنبُّه له، وبمعرفته تزول إشكالاتٌ كثيرةٌ تعرضُ لمن لم يُحط به علماً، وهو:
أن الله سبحانه وتعالى له الخلق والأمر.
وأمره سبحانه نوعان:
أمرٌ كوني قدري.
وأمر ديني شرعي.
فمشيئتهُ سبحانه متعلِّقةٌ بخلقه وأمره الكوني، وكذلك تتعلَّق بما يُحبُّ وبما يكرهه.
كلُّه داخلٌ تحت مشيئته، كما خلق إبليس وهو يُبغضه وخلق الشياطين والكفار والأعيان والأفعال المسخوطة له؛ وهو يُبغضها.
فمشيته سبحانه شاملةٌ لذلك كلِّه.
وأما محبته ورضاه فمتعلِّقةٌ بأمر الديني وشرعه الذي شرعه على ألسنة رسله، فما وجدَ منه تعلَّقت به المحبة والمشيئة جميعاً؛ فهو محبوبٌ للرب واقعٌ بمشيئته، كطاعات الملائكة والأنبياء والمؤمنين.
وما لم يوجد منه تعلَّقت به محبته وأمر الديني ولم تتعلَّق به مشيئته.
وما وجدَ من الكفر والفسوق والمعاصي تعلَّقت به مشيئته ولم تتعلَّق به محبته ولا رضاه ولا أمره الدِّيني.
وما لم يوجد منها لم تتعلَّق به مشيئته ولا محبَّته..
فلفظُ (المشيئة) كوني، ولفظ (المحبة) ديني شرعي.
ولفظ (الإرادة) ينقسم إلى إرادة كونية؛ فتكون هي المشيئة.
و إرادة دينية فتكون هي المحبَّة..."

إلى آخر كلامه في هذا الفصل الهامِّ المهم الذي يجبُ أن يَتأمّله طالب العلم، والله أسأل أنْ يوفقنا لما يحبُ ويرضى.

وكتب
عبد الله بن عبد الرحيم البخاري
4/ ذي الحجة/ 1429هـ
منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــول

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* الفرق بين صفة المشيئة وصفة الإرادة
* ءافة الجهل وعواقبه
* صدق او لا تصدق فانه الشيخ المطلق
* نظرية زغلول النجار, يكذبها القرآن والسنة والآثار
* وحور عين كامثال اللؤلؤ المكنون جزاء بما كانوا يعملون
* القول المليح في شرح الجامع الصحيح...06
* القول المليح في شرح الجامع الصحيح...الجزء05

ابو العصماء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2011, 12:45 AM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 170

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نعلم مما سبق أن الإرادة الشرعية هي كونه تعالى يريد الطاعات، يعني: شرعها وأرادها وأحبها. وقد ذكر الله هذه الإرادة في مواضع كقوله تعالى: يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ [البقرة:185]، فهذه إرادة شرعية، وكذلك قوله تعالى: يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ وَيَهْدِيَكُمْ [النساء:26] وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ وَيُرِيدُ الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الشَّهَوَاتِ أَنْ تَمِيلُوا مَيْلًا عَظِيمًا [النساء:27] يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُخَفِّفَ عَنْكُمْ [النساء:28]، فهذه الإرادات شرعية. نقول: إن الله تعالى أراد الطاعات شرعاً، فأراد من الخلق كلهم الإيمان شرعاً، وأراد منهم الطاعات , أراد هذا منهم شرعاً، وأحب هذه الطاعات، وأراد منهم ترك المعاصي شرعاً، وكره منهم تلك المعاصي ...
أما الإرادة الكونية: فهي التي لا بد أن يقع مرادها، وقد ذكرت في آيات كثيرة كقوله تعالى: إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ [المائدة:1] وقوله: فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ [الأنعام:125] وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ [الأنعام:125]، فهذه إرادة كونية، أي: مكتوبة في الكون وفي الأزل، وهي القدرية، وهي التي يقع المراد بها، وإن لم يكن محبوباً، فليس كل ما يريده الله من هذه الكائنات يكون محبوباً، فلذلك نقول: إنه أراد المعاصي كوناً ولكنه لا يحبها، وأراد الكفر كوناً ولكنه لا يحبه ولم يرده شرعاً، ومع ذلك لو لم يشأه لما حصل، فإنه لا يكون في الوجود إلا ما يريد ولمّا لم يحبه ولم يأمر به شرعاً بل كرهه، كان مترتباً عليه العقاب!
فالقدرية والجبرية لا يثبتون إلا الإرادة الكونية

بارك الله فيك اخي وجزاك عنا خير الجزاء على هذا التوضيح
التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* يا أهل مصر .. احذروها فإنها فتنة ...
* اعلم أن عيب الدنيا من عشرة أوجه
* سكن للتمليك
* شيعي يدعو نصرانيًّا ويهوديًّا إلى التشيّع فماذا أجابوه؟؟
* أدب الصداقة والعتاب
* إلى كل مسلم بعد الحج
* ومن يتوكل على الله فهو حسبه

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-17-2011, 02:39 AM   #3
أبو جبريل نوفل

الصورة الرمزية almojahed
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 3

almojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond reputealmojahed has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله إليك أخي الكريم على هذا النقل التوضيحي الهام
بارك الله فيك
.
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* أخلاق ينبغي التحلي بها عند وقوع الفتن
* حكم عدم تطبيق الشريعة قياسًا على حال النجاشي
* الإسلام يحرر البريطانيات...!
* فقه الجهاد - موضوع شامل
* من هم جلساء الملائكة و دروس أخر للشيخ أحمد رزوق حفظه الله
* الشفاعة في عقيدة أهل السنة و الجماعة
* السبب في تفضيل الزوج وجعل القوامة بيده

almojahed غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-18-2011, 01:34 AM   #4


الصورة الرمزية ابن الواحة
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ابن الواحة غير متواجد حاليا

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الفاضل على النقل الموفق ان شاء الله

نسأل الله أن يثبتنا على دينه الحق وان ينور قلوبنا ووجوهنا

تحياتي وتقديري
التوقيع:

مشرف القسم الاسلامي العام
مشرف قسم محمد رسول الله
-ليس المهم ان ترسل ، ولكن الأهم ان تختار ما ترسل-

من مواضيعي في الملتقى

* قصة شاب يتسلق سور المقبره ليلاً
* وَعُدْتُمْ مِنْ حَيْثُ بَدَأْتُمْ"
* طول الامل
* الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه ، فإن لم تكن تراه فإنه يراك
* أي من هؤلاء أنت؟؟؟‏
* الغاية المقصودة من العلم هوالعمل
* أَوَّلَ مَا يُحَاسَبُ بِهِ الْعَبْدُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ

ابن الواحة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:28 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 474

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* كأس شاي
* قواعد_نبوية
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
المشيئة, الفرق, الإرادة, وصفة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل كتاب 1000 وصفة ذهبية - نسخة pdf Dr Nadia قسم الطب البديل 8 08-19-2016 04:42 PM
ما الفرق بين القضاء والقدر؟ طالب العلم ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 7 12-31-2012 11:40 PM
حول الرسوم المسيئة والفيلم المسيء أبو ريم ورحمة ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 09-22-2012 11:25 PM
خطبة جمعة - وصفة علاج القلوب almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 08-18-2012 10:11 PM
الفرق الناجية المنصورة أبو إسحاق ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 8 05-05-2012 12:03 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009