استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
قريبا
بقلم :

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي
ملتقى التاريخ الإسلامي يهتم بالتاريخ الإسلامي ، والدراسات والمخطوطات والاثار الاسلاميه .
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 04-10-2013, 12:20 AM   #1
مشرف ملتقى اللغة العربية


الصورة الرمزية أبو ريم ورحمة
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 115

أبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond reputeأبو ريم ورحمة has a reputation beyond repute

موضوع منقول مسلمو الجبل الأسود

      


يؤكد كثيرون أنّ "حال الإسلام والمسلمين في الجبل الأسود لم يكن جيدًا، كما هو في الوقت الحاضر"، وتلك هي خلاصة الانطباعات السائدة في منتنغرو بعد الاستقلال الذي تمّ الإعلان عنه في 2006؛ حيث يشعر المسلمون بحرية أفضل، رغم كل الاتهامات التي يغذيها الإعلام ويروج لها.

وفي هذا العهد تم تأسيس مدرسة إسلامية لتساهم بدورها في تنوير المسلمين، إلى جانب المساجد؛ حيث هناك مساجد تُبنى وأخرى في مرحلة الترميم، وعدد المساجد حاليًّا يبلغ أكثر من 100 مسجد، وقال رئيس الأئمة في تيفات، بالجبل الأسود، آدم أمروفيتش لـ"الشرق الأوسط": "قبل 10 سنوات كان الوضع سيئًا، فالحرية الموجودة حاليًّا كانت مفقودة؛ حيث لم يكن بإمكان فتاة محجبة أن تدرس في الجامعة، أو تعمل في دائرة حكومية، أما اليوم فإن ذلك متاح"، وتابع: "نتيجة لعهود القهر السابقة، هجر الآلاف من المسلمين من مناطق ما كان يسمى بيوغسلافيا، وهم الآن موزعون في تركيا والبلاد العربية، وخاصة في سورية والمملكة العربية السعودية"، وأضاف: "من ناحية حقوق الإنسان، يشعر المسلمون بأنّ حقوقهم محفوظة، ليس هناك تسييس لحقوق الإنسان، وليست هناك قراءات أيديولوجية للحرية".

وخلاف ما يقال عن عدد المسلمين في الجبل الأسود وهو 29%، قال "أمروفيتش": "عدد المسلمين أكبر مما يقال، فمنذ 1991 لم يجر أي إحصاء للسكان، فهناك مناطق شاسعة جميع سكانها من المسلمين وهم يشكلون الأغلبية في أكثر من 50 في المائة من مساحة الجبل الأسود"، وذكر بأن المسلمين "يمثلون 70 في المائة في إقليم بارا، و99 في المائة في روجاي، و8 في المائة في ألسين وفي بوتغوريتسا لا يقلون عن 40 في المائة".

وعن المدرسة الإسلامية التي تم افتتاحها في العام الدراسي 2008 / 2009، قال أمروفيتش: "بحمد الله مرّ العام الدراسي بشكل جيد، فهناك 120 طالبًا من المسلمين البوشناق والألبان أنهوا السنة الأولى بالمدرسة الثانوية، وهي أول مدرسة إسلامية تقام في الجبل الأسود منذ 1918، فقد تم إغلاق جميع المدارس الإسلامية فيما كان يسمى بيوغسلافيا السابقة وأبقوا على مدرسة واحدة هي مدرسة "الغازي خسرف بك" في سراييفو، وكان طلابنا يضطرون للذهاب إلى هناك ولذلك لم يكن لدينا الكادر الكافي في العقود الماضية، ونرجو أن تتغير الأوضاع إلى الأفضل مستقبلاً بفضل الله ثم بوجود هذه المدرسة"،: وقال "إنّ المدرسة تمّت إقامتها بمساعدة من تركيا قدرت بأكثر من مليون يورو، وكذلك مساهمة من البنك الإسلامي للتنمية بجدّة بالإضافة للمؤسسات الخيرية في الكويت والإمارات بمبلغ 600 ألف يورو"، وقال: "نفقات المدرسة توفرها مساهمة أولياء الأمور وكذلك المشيخة الإسلامية في الجبل الأسود".

وعن الحضور الإسلامي في المؤسسات الرسمية للدولة، أوضح أمروفيتش "هناك حقائب وزارية للمسلمين في منتنغرو ومدير الإذاعة والتلفزيون مسلم، ووزير الداخلية مسلم من خريجي المدارس الإسلامية ووزير التجارة مسلم"، وقال: "لدينا مساع لاستعادة الأوقاف التي تمّت مصادرتها في العهود الظالمة"، وأثنى أمروفيتش على الجهود التي يبذلها الأتراك رغم ضيق ذات اليد في دعم مسلمي البلقان "الأتراك أسسوا مدرسة لتحفيظ القرآن وأقاموا مركزا إسلاميًّا في بار، على البحر الأدرياتيكي".

ويعتقد المسلمون في منتنغرو أنّهم من أهدوا البلاد الاستقلال "المسلمون في الجبل الأسود هم جزء من المجتمع المنتنغري، وجزء فعال جدًّا؛ حيث إن المسلمين هم من أهدى الاستقلال للبلاد في 22 مايو 2006؛ حيث كانوا العامل المهم الذي رجح كفة أنصار الاستقلال؛ وسيبقى المسلمون يؤدون دور صانع النصر بعون الله في جميع المحافل الانتخابية والمجتمعية بالجبل الأسود، فنحن الطرف الثالث الذي بإمكانه ترجيح كفة أحد الطرفين المتنافسين سواء في الميدان السياسي أو الخيارات الاجتماعية والاقتصادية الأخرى".

وعما إذا كان المسلمون قد حصدوا نتائج تأييدهم للاستقلال؛ قال "المسلمون في الجبل الأسود أيدوا أنصار الاستقلال، وكانوا بين خيارين، رفض تقسيم "السنجق" بين صربيا والجبل الأسود أو تأييد الانفصال عن صربيا، وقد كانوا بين خيارين أحلاهما مر، البعض كان يرى أن بقاء السنجق موحدًا في ظل عدم الاعتراف الكامل بحقوق المسلمين أفضل من تقسيمه، والبعض الآخر كان يعتقد بأن السنجق سيتحد مجددًا عندما تنضم كل المنطقة للاتحاد الأوروبي، وكانت هناك عوامل كثيرة ساعدت على اعتماد الخيار الثاني وهو خيار مستقبلي بكل المقاييس، لقد ساعدت الرغبة الجامحة لدى قطاع كبير من سكان الجبل الأسود على تبلور الموقف المسلم المؤيد للاستقلال، ولا أستطيع النفي بأنّه كانت هناك ضغوط علينا في هذا الاتجاه أيضًا، مفادها أنّ صربيا سبب تأخرنا كمنتنغريين، ويجب علينا مساعدة البلاد في رسم مستقبلها بعيدًا عن بلغراد، وفي نهاية المطاف قرر المسلمون دعم الاستقلال ما داموا سيعيشون في دولة صغيرة يمكنهم تحقيق الكثير من أهدافهم وفي مقدمتها أن يعيشوا أحرارًا، وقد نجحوا في ذلك إلى حد كبير".

وعمّا إذا كانوا يذكرون ما حدث لهم إبّان العدوان على المسلمين في الفترات السابقة، قال: "كانت الظروف صعبة جدًّا، كنّا نشعر بأنّ أنفاسنا تعد علينا، كان هناك إرهاب دولة بكل المقاييس ولو لم يتحقق الاستقلال لبقينا في ذلك المستنقع، أثناء حروب الإبادة في البوسنة كانوا مستعدين لإبادتنا نحن في الجبل الأسود، كانوا يوزعون الأسلحة على الصرب، والويل للمسلم الذي يعرف أنّ لديه قطعة سلاح حتى بدافع الشبهة، لذلك كنا إذا جاء الليل نفقد الأمل في رؤية الصباح وإذا طلع النهار نتساءل هل سنبيت هنا، حصلت اعتداءات على بعض المساجد.

وبعد الاستقلال هناك توجه نحو الاتحاد الأوروبي، ومن شروط الانضمام، توفير الحريات ومنها حرية التدين وحرية التعبير ونحن استفدنا من ذلك، لقد اتصلنا بالمنظمات الحقوقية وفاتحناهم بما يؤلمنا ويقلقلنا وطالبنا بحريات أوسع".
وأكد الشيخ أن المشيخة الإسلامية في صربيا أصبحت منظمة كبيرة، وقال: :نحن ننسق مع بعضنا على كل المستويات، والسنجق أصبح عاصمة المشيخة الإسلامية لكون سكانه من المسلمين، وعلى الرغم من أن المشيخة الإسلامية في الجبل الأسود تضم البوشناق والألبان، فإنّ المشيخة الإسلامية في صربيا تعد الحاضنة أو المركز بالنسبة لنا، فهناك مساعدات لتكوين الأئمة وبناء المساجد"، وبشّر الشيخ بمستقبل واعد للمسلمين في جمهورية الجبل الأسود



اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
إن غبت عنكم فنصيحتي لكم
اتقوا الله وصلوا من قطعكم واعفوا عن من ظلمكم وأعطوا من حرمكم
حتى تدخلوا جنة ربكم
رب اغفر لى ولوالدىَّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب


وما من كاتـب إلا سيفنى ****** ويبقي الدهر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شيء ****** يسرك في القيامة أن تـراه

من مواضيعي في الملتقى

* هل حاول النبي محمد صلى الله عليه وسلم الانتحار؟!
* محاولات نبش قبر النبي صلى الله عليه وسلم
* انصروا نبيكم صلى اللَّه عليه وسلم دون إفساد في الأرض ولا قتل نفس بغير حق
* بشارات العهد القديم بالرسول صلى الله عليه وسلم
* سيرة الرسول بكل لغات العالم
* هل مات النبي صلى الله عليه وسلم بالسم ؟
* المسابقة اللغوية...متجدد

أبو ريم ورحمة غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2013, 03:01 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 344

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بارك الله فيكم
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* سيرة الأئمة الأربعة : الإمام أبو حنيفة النعمان
* العقيدة_والإعجاز للدكتور النابلسي
* أبو موسى الأشعري - الاخلاص.. وليكن ما يكون
* سلسلة دروس فقه السيرة _أخلاق النبي
* ثمانية_بركات_في_صلاة_الفجر

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
مسلمو, الأسود, الجبل
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مسلمو سورينام أبو ريم ورحمة ملتقى التاريخ الإسلامي 4 04-08-2013 09:17 PM
حوار بين القلب الأبيض والقلب الأسود صادق الصلوي ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 02-22-2013 06:06 PM
الجبل يهتز فرحا بالرسول! آمال ملتقى التاريخ الإسلامي 6 09-19-2012 08:16 AM
لعشاق اللون الأسود ثيم مميز للويندوز سفن anas09 ملتقى برامج الكمبيوتر والإنترنت 1 11-14-2011 09:14 PM
تقبيل الحجر الأسود أسامة خضر ملتقى الحوار الإسلامي العام 4 10-31-2011 10:07 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009