استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى التاريخ الإسلامي > قسم المناسبات الدينية
قسم المناسبات الدينية كل ما يخص المسلم في جميع المناسبات الدينية من سنن وفرائض
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-09-2017, 06:08 PM   #7
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 418

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

◉ قال أبو بكر البلخي: "شهر رجب شهر الزرع، وشهر شعبان شهر سقي الزرع، وشهر رمضان شهر حصاد الزرع"، وقال أيضا: "مثل شهر رجب كالريح، ومثل شعبان مثل الغيم، ومثل رمضان مثل المطر"، ومن لم يزرع ويغرس في رجب، ولم يسق في شعبان فكيف يريد أن يحصد في رمضان؟!، ولذلك كان تسابق السلف الصالح على هذا الأمر واضحاً، قال سلمة بن كهيل: "كان يقال: شهر شعبان شهر القراء، وكان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال: هذا شهر القراء، وكان عمرو بن قيس المُلائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرغ لقراءة القرآن، فأدرك زرعك أخي الحبيب في شهر شعبان وتعهده بالسقي وتفقده ألا يصاب بالجفاف"
● (لطائف المعارف ) لابن رجب الحنبلي.

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الأحاديث والرسائل المنتشرة عن : الصلاة على النبي ( عليه الصلاة والسلام )
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* قوت القلوب
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (النبات)
* اليكِ_اختى_المسلمة
* فضائل شهر شعبان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2017, 07:28 PM   #8
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 418

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📔هل يستحب صيام شعبان كاملاً ؟ 📔

◽يستحب إكثار الصيام في شهر شعبان .
وقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان كله .
◾روى أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رضي الله عنها قَالَتْ : مَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ صَامَ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ إِلا أَنَّهُ كَانَ يَصِلُ شَعْبَانَ بِرَمَضَانَ .

◾ولفظ أبي داود : ( أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ يَصُومُ مِنْ السَّنَةِ شَهْرًا تَامًّا إِلا شَعْبَانَ يَصِلُهُ بِرَمَضَانَ ) . صححه الألباني في صحيح أبي داود ) .

◽فظاهر هذا الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شهر شعبان كله .

◽لكن ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصوم شعبان إلا قليلاً .
روى مسلم عَنْ أَبِي سَلَمَةَ قَالَ : سَأَلْتُ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا عَنْ صِيَامِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَقَالَتْ : كَانَ يَصُومُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ صَامَ ، وَيُفْطِرُ حَتَّى نَقُولَ قَدْ أَفْطَرَ ، وَلَمْ أَرَهُ صَائِمًا مِنْ شَهْرٍ قَطُّ أَكْثَرَ مِنْ صِيَامِهِ مِنْ شَعْبَانَ ، كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ كُلَّهُ ، كَانَ يَصُومُ شَعْبَانَ إِلا قَلِيلا .

◽فاختلف العلماء في التوفيق بين هذين الحديثين :
فذهب بعضهم إلى أن هذا كان باختلاف الأوقات ، ففي بعض السنين صام النبي صلى الله عليه وسلم شعبان كاملاً ، وفي بعضها صامه النبي صلى الله عليه وسلم إلا قليلاً . وهو اختيار الشيخ ابن باز رحمه الله .

انظر : مجموع فتاوى الشيخ ابن باز (15/416) .

◽وذهب آخرون إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يكمل صيام شهر إلا رمضان ، وحملوا حديث أم سلمة على أن المراد أنه صام شعبان إلا قليلاً ، قالوا : وهذا جائز في اللغة إذا صام الرجل أكثر الشهر أن يقال : صام الشهر كله .

◽قال الحافظ :
إن حديث عائشة [ يُبَيِّنُ أَنَّ الْمُرَاد بِقَوْلِهِ فِي حَدِيث أُمّ سَلَمَة ( أَنَّهُ كَانَ لا يَصُوم مِنْ السَّنَة شَهْرًا تَامًّا إِلا شَعْبَانَ يَصِلُهُ بِرَمَضَان ) أَيْ : كَانَ يَصُوم مُعْظَمَهُ , وَنَقَلَ التِّرْمِذِيُّ عَنْ اِبْن الْمُبَارَك أَنَّهُ قَالَ : جَائِزٌ فِي كَلام الْعَرَب إِذَا صَامَ أَكْثَرَ الشَّهْرِ أَنْ يَقُولَ صَامَ الشَّهْرَ كُلَّهُ ...

◽وقال الطِّيبِيُّ : يُحْمَل عَلَى أَنَّهُ كَانَ يَصُوم شَعْبَان كُلّه تَارَة وَيَصُوم مُعْظَمَهُ أُخْرَى لِئَلا يُتَوَهَّم أَنَّهُ وَاجِب كُلّه كَرَمَضَانَ . .

ثم قال الحافظ : وَالأَوَّل هُوَ الصَّوَاب] اهـ

◽يعني أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يكن يصوم شعبان كاملاً . واستدل له بما رواه مسلم (746) عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : وَلا أَعْلَمُ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَرَأَ الْقُرْآنَ كُلَّهُ فِي لَيْلَةٍ ، وَلا صَلَّى لَيْلَةً إِلَى الصُّبْحِ ، وَلا صَامَ شَهْرًا كَامِلا غَيْرَ رَمَضَانَ .

◾وبما رواه البخاري ومسلم عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ : مَا صَامَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شَهْرًا كَامِلا قَطُّ غَيْرَ رَمَضَانَ .

◾وقال السندي في شرحه لحديث أم سلمة :
( يَصِل شَعْبَان بِرَمَضَان ) أَيْ : فَيَصُومهُمَا جَمِيعًا ، ظَاهِره أَنَّهُ يَصُوم شَعْبَان كُلّه . . . لَكِنْ قَدْ جَاءَ مَا يَدُلّ عَلَى خِلافه ، فَلِذَلِكَ حُمِلَ عَلَى أَنَّهُ كَانَ يَصُوم غَالِبه فَكَأَنَّهُ يَصُوم كُلّه وَأَنَّهُ يَصِلهُ بِرَمَضَان اهـ فإن قيل : ما الحكمة من الإكثار من الصيام في شهر شعبان ؟

◽فالجواب : قال الحافظ :
الأَوْلَى فِي ذَلِكَ مَا أَخْرَجَهُ النَّسَائِيُّ وَأَبُو دَاوُدَ وَصَحَّحَهُ اِبْن خُزَيْمَةَ عَنْ أُسَامَة بْن زَيْدٍ قَالَ : ( قُلْت : يَا رَسُول اللَّه ، لَمْ أَرَك تَصُومُ مِنْ شَهْر مِنْ الشُّهُور مَا تَصُوم مِنْ شَعْبَان , قَالَ : ذَلِكَ شَهْرٌ يَغْفُلُ النَّاس عَنْهُ بَيْنَ رَجَبٍ وَرَمَضَان , وَهُوَ شَهْر تُرْفَعُ فِيهِ الأَعْمَال إِلَى رَبّ الْعَالَمِينَ ، فَأُحِبُّ أَنْ يُرْفَعَ عَمَلِي وَأَنَا صَائِمٌ) اهـ حسنه الألباني في صحيح النسائي .

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الأحاديث والرسائل المنتشرة عن : الصلاة على النبي ( عليه الصلاة والسلام )
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* قوت القلوب
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (النبات)
* اليكِ_اختى_المسلمة
* فضائل شهر شعبان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2017, 07:38 PM   #9
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 418

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📍من بدع ليلة النصف من شعبان

🔻حكم الاحتفال بليلة النصف من شهر شعبان؟

قال الشيخ ابن باز رحمه الله- :
من البدع التي أحدثها بعض الناس : بدعة الاحتفال بليلة النصف من شعبان وتخصيص يومها بالصيام .

وليس على ذلك دليل يجوز الاعتماد عليه ، وقد ورد في فضلها أحاديث ضعيفة لا يجوز الاعتماد عليها .

📕 مجموع الفتاوى (١٨٦/١).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الأحاديث والرسائل المنتشرة عن : الصلاة على النبي ( عليه الصلاة والسلام )
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* قوت القلوب
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (النبات)
* اليكِ_اختى_المسلمة
* فضائل شهر شعبان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-20-2018, 10:59 AM   #10
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 418

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

فـضـائـل.شـهـر.شـعـبـان.tt


1⃣ لماذا.نصوم.شهر.شعبان؟.tt

📚 أخرج الإمام النسائي في سننه عن أسامة بن زيد ، قال: قلت: يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرًا من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم»حسنه الألباني في صحيح سنن النسائي حديث [2356]).

🔰 قال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله :

📝 وفي هذا الحديث فؤائد :

💠 أحدهما : أنه شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، يشير إلى أنه لما اكتنفه شهران عظيمان الشهر الحرام وشهر الصيام اشتغل الناس بهما عنه ، فصار مغفولًا عنه ، وفي قوله : «يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان» ، إشارة إلى أن بعض ما يشتهر فضله من الأزمان أو الأماكن أو الأشخاص قد يكون غيره أفضل منه ، إما مطلقًا أو لخصوصية فيه لا يتفطن لها أكثر الناس فيشتغلون بالمشهور عنه ، ويفوتون تحصيل فضيلة ما ليس بمشهور عندهم ، وفيه : دليل على استحباب عمارة أوقات غفلة الناس بالطاعة ، وأن ذلك محبوب لله عز وجل، كما كان طائفة من السلف.

🔅ثم قال رحمه الله : "وفي إحياء الوقت المغفول عنه بالطاعة فوائد :

1⃣ #الفائدة_الأولى :

أنه يكون أخفى ، وإخفاء النوافل وإسرارها أفضل ، لا سيما الصيام فإنه سر بين العبد وربه. ولهذا قيل : "إنه ليس فيه رياء" ، وقد صام بعض السلف أربعين سنة لا يعلم به أحد ، كان يخرج من بيته إلى سوقه ومعه رغيفان فيتصدق بهما ويصوم ، فيظن أهله أنه أكلهما ويظن أهل السوق أنه أكل في بيته، وكانوا يستحبون لمن صام أن يظهر ما يخفي به صيامه ، فعن ابن مسعود أنه قال : "إذا أصبحتم صيامًا فأصبحوا مدهنين"، وقال قتادة : "يستحب للصائم أن يدهن حتى تذهب عنه غبرة الصيام" ، وقال أبو التياح: "أدركت أبي ومشيخة الحي إذا صام أحدهم أدهن ولبس صالح ثيابه".

2⃣ #الفائدة_الثانية :

أنه أشقّ على النفوس ، وأفضل الأعمال أشقها على النفوس ، وسبب ذلك أن النفوس تتأسى بما تشاهد من أحوال أبناء الجنس ، فإذا كثرت يقظة الناس وطاعاتهم كثر أهل الطاعة لكثرة المقتدين بهم فسهلت الطاعات ، وإذا كثرت الغفلات وأهلها تأسى بهم عموم الناس ، فيشقّ على نفوس المستيقظين طاعاتهم لقلة من يقتدون بهم فيها ، ولهذا المعنى قال النبي صلى الله عليه وسلم « للعامل منهم أجر خمسين منكم، إنكم تجدون على الخير أعوانًا ولا يجدون ».

3⃣ #الفائدة_الثالثة :

أن المفرد بالطاعة من أهل المعاصي والغفلة قد يدفع البلاء عن الناس كلهم، فكأنه يحميهم ويدافع عنهم(لطائف المعارف: صـ [191- 193]) .

رابط المادة : ظپط¶ط§ط¦ظ„ ط´ظ ط± ط´ط¹ط¨ط§ظ - ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ…
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الأحاديث والرسائل المنتشرة عن : الصلاة على النبي ( عليه الصلاة والسلام )
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* قوت القلوب
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (النبات)
* اليكِ_اختى_المسلمة
* فضائل شهر شعبان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-21-2018, 04:02 PM   #11
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 418

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

#رفع_الأعمال [اليومي ، الأسبوعي ، السنوي]

2⃣

📚 قـال العلماء : ورفع الأعمال على ثلاث درجات :

1⃣ الدرجة الأولى :

رفع يومي ويكون ذلك في صلاة الصبح وصلاة العصر وذلك لما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ، ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر ، ثم يعرج الذين باتوا فيكم ، فيسألهم وهو أعلم بهم : كيف تركتم عبادي؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلون ، وأتيناهم وهم يصلون»". رواه البخاري ومسلم.

2⃣ الدرجة الثانية :

رفع أسبوعي ويكون في يوم الخميس وذلك لما رواه الإمام أحمد في مسنده بسند حسن، عن أبي هريرة ، قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : «إن أعمال بني آدم تعرض كل خميس ليلة الجمعة ، فلا يقبل عمل قاطع رحم »حسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب .

3⃣ الدرجة الثالثة :

رفع سنوي ويكون ذلك في شهر شعبان وذلك لما رواه النسائي عن أسامة بن زيد ، قال: قلت: يا رسول الله ، لم أرك تصوم شهرًا من الشهور ما تصوم من شعبان ، قال : «ذلك شهر يغفل الناس عنه بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين ، فأحب أن يرفع عملي وأنا صائم» "حسنه الألباني [2356]).

🔰وقال الإمام ابن الجوزي رحمه الله :

"واعلم أن الأوقات التي يغفل الناس عنها معظمة القدر لاشتغال الناس بالعادات والشهوات ، فإذا ثابر عليها طالب الفضل دل على حرصه على الخير. ولهذا فضل شهود الفجر في جماعة لغفلة كثير من الناس عن ذلك الوقت ، وفضل ما بين العشاءين وفضل قيام نصف الليل ووقت السحر" (التبصرة: جـ [2]- صـ [50]).

📚وقال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله :

"قيل في صوم شعبان أن صيامه كالتمرين على صيام رمضان لئلا يدخل في صوم رمضان على مشقة وكلفة ، بل يكون قد تمرن على الصيام واعتاده ووجد بصيام شعبان قبله حلاوة الصيام ولذته ، فيدخل في صيام رمضان بقوة ونشاط".

🔖 ولما كان شعبان كالمقدمة لرمضان شرع فيه ما يشرع في رمضان من الصيام وقراءة القرآن ليحصل التأهب لتلقى رمضان وترتاض النفوس بذلك على طاعة الرحمن ، قال سلمة بن كهيل : "كان يقال : شهر شعبان شهر القراء" ، وكان حبيب بن أبي ثابت إذا دخل شعبان قال : "هذا شهر القرّاء"، وكان عمرو بن قيس الملائي إذا دخل شعبان أغلق حانوته وتفرّغ لقراءة القرآن لطائف (المعارف: صـ[196]).

رابط المادة : ظپط¶ط§ط¦ظ„ ط´ظ ط± ط´ط¹ط¨ط§ظ - ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ…
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الأحاديث والرسائل المنتشرة عن : الصلاة على النبي ( عليه الصلاة والسلام )
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* قوت القلوب
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (النبات)
* اليكِ_اختى_المسلمة
* فضائل شهر شعبان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2018, 06:35 PM   #12
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 418

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

فـضـائـل.شـهـر.شـعـبـان.tt

3⃣

🔰قال الإمام ابن القيم رحمه الله :

"وفي صومه صلى الله عليه وسلم أكثر من غيره ثلاث معان :

1⃣ أحدها : أنه كان يصوم ثلاثة أيام من كل شهر ، فربما شُغِل عن الصيام أشهرًا ، فجمع ذلك في شعبان ؛ ليدركه قبل الصيام الفرض".

2⃣ الثاني : أنه فعل ذلك تعظيمًا لرمضان ، وهذا الصوم يشبه سنة فرض الصلاة قبلها تعظيمًا لحقها.

3⃣ الثالث : أنه شهر ترفع فيه الأعمال ؛ فأحب النبي صلى الله عليه وسلم أن يُرفعَ عملُه وهو صائم" (تهذيب السنن: جـ[3]ـ صـ[318]).

💟 حال النبي صلى الله عليه وسلم في شهر شعبان وذكر شئ من فضائله :

🔘 عن أبي سلمة ، أن عائشة رضي الله عنها ، حدثته قالت : "لم يكن النبي صلى الله عليه وسلم يصوم شهرًا أكثر من شعبان ، فإنه كان يصوم شعبان كله"(صحيح البخاري).

🔅عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها أنها قالت: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصوم حتى نقول: لا يفطر، ويفطر حتى نقول : لا يصوم ، وما رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم استكمل صيام شهر قط إلا رمضان ، وما رأيته في شهر أكثر منه صيامًا في شعبان". رواه مسلم .

📚 قال الإمام ابن حجر رحمه الله :

"وفي الحديث دليل على فضل الصوم في شعبان" (فتح الباري: جـ[4]- صـ[253]).

🔰 وقال الإمام ابن رجب الحنبلي رحمه الله : "وأما صيام النبي صلى الله عليه وسلم من أشهر السنة فكان يصوم من شعبان ما لا يصوم من غيره من الشهور" (لطائف المعارف: صـ[186])،

🔘 وقال الإمام الصنعاني رحمه الله : "وفيه دليل على أنه يخصُّ شعبان بالصوم أكثر من غيره" (سبل السلام [342ٍ]) .

▪وعن أبي سلمة ، قال : "سألت عائشة رضي الله عنها عن صيام رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالت : كان يصوم حتى نقول : قد صام ويفطر حتى نقول : قد أفطر ، ولم أره صائمًا من شهر قط ، أكثر من صيامه من شعبان كان يصوم شعبان كله ، كان يصوم شعبان إلا قليلا" .صحيح مسلم.

💠 وعن عائشة رضي الله عنها ، قالت : "لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في الشهر من السنة أكثر صيامًا منه في شعبان".صحيح مسلم .

رابط المادة : ظپط¶ط§ط¦ظ„ ط´ظ ط± ط´ط¹ط¨ط§ظ - ط·ط±ظٹظ‚ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ…
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* الأحاديث والرسائل المنتشرة عن : الصلاة على النبي ( عليه الصلاة والسلام )
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* قوت القلوب
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (النبات)
* اليكِ_اختى_المسلمة
* فضائل شهر شعبان

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
شعبان, شهر, فضائل
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فضائل الشهادة ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 27 11-05-2016 06:30 PM
من فضائل الأعمال almojahed ملتقى الأحاديث القدسية والنبوية 12 02-12-2013 03:33 PM
من فضائل بيت المقدس وفتحه ام هُمام ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 10 02-27-2012 06:19 PM
فضائل القرآن وتلاوته رنين الدعوة ملتقى الحوار الإسلامي العام 7 12-27-2011 06:16 PM
فضائل الزهراوين AL FAJR ملتقى القرآن الكريم وعلومه 7 12-14-2010 11:00 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009