استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يهتم بالاكتشافات العلمية الحديثة وتفسيرها من المنظور الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-13-2018, 06:28 PM   #1
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

ورد الإعجاز العلمي في القرآن والسنة( الحمل الجنين الولادة )

      



#سلسلة
الإعجاز العلمي في القرآن والسنة

💎القسم2:الحمل الجنين الولادة

1-علم الوراثة في السنة النبوية
2-من إعجاز القرآن علم الأجنة
3 تطابق علم الأجنة مع الحديث
النبوي الشريف
4-ما من كل الماء يكون الولد
5-ثم جعلناه نطفة في قرار مكين
6 -مراحل الحمل الثلاث
7- السائل الأمنيوسي

8-المشيمة غشاء عاقل أم تقدير
إلهي
9- الحمل وانقطاع الطمث
10- الجنين ومشاعره
11-الشدة النفسية في أثناء الحمل
سبب في تشوه الجنين
12-حنان الأم وحليبها
13-التعليل العلمي لقاعدة يحرم
من الرضاعة مايحرم من النسب
.

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-13-2018, 06:30 PM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
💎القسم2:الحمل والجنين والولادة
◽️اولا: علم الوراثة في السنة النبوية

❖1إنّ النبيّ عليه الصلاةُ والسلامُ
في بعضِ أحاديثِه الشريفةِ قرَّرَ
النتائجَ العمليةَ لقوانينِ الوراثةِ،

❖2فممَّا يُعلَمُ أنّ البيضةَ الملقَّحةَ
خليةٌ لها نَواةٌ عليها صبغياتٌ،وفيها
المورِّثاتُ،وأنّ عددَ هذه المعلوماتِ
التي تحتويها المورِّثاتُ كبيرٌ جدّاً،

❖3-عُرِفَ من هذه المورثاتِ حتى
الآن ثمانُمئةِ موّرثٍ فقط، هذه
المورثاتُ في النطفةِ تتفاعلُ مع
المورثاتِ في البيضة،

❖4 وتنشأُ البيضةُ الملَقَّحةُ من
مورثاتِ النطفةِ، ومورثاتِ البيْضَةِ،
وهذا ما عَنَاه ربُّنا سبحانه وتعالى
حينما قالَ: {إِنَّا خَلَقْنَا الإنسان مِن
نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً
بَصِيراً} [الإنسان: ٢] .

❖5-يقولُ علماءُ الوراثةِ: "إنّ
التزاوجَ بينَ الأقاربِ من الدرجةِ
الأولى ينقلُ الأخطاءَ في المورِّثاتِ،
أو الضعفَ،أو الأمراضَ،أو العاهاتِ
إلى الأجيالِ بنسبةِ خمسينَ بالمئةِ،

❖6-والزواج من الأقارب مِن
الدرجةِ الثانيةِ ينقلُ الأخطاءَ في
المورِّثاتِ بنسبةِ اثني عشرَ بالمئةِ،
ومن الدرجةِ الثالثةِ بنسبةِ ستّةٍ
بالمئةِ"،

❖7-وهذا التفسيرُ العلميُّ وراءَ
قولِه تعالى:{حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أمهاتكم
وبناتكم وأخواتكم وعماتكم
وخالاتكم وَبَنَاتُ الأخ وَبَنَاتُ الأخت
وأمهاتكم الاتي أَرْضَعْنَكُمْ وأخواتكم
مِّنَ الرضاعة} [النساء: ٢٣] .

❖8-أمّا الزواجُ من الأقاربِ مِن
الدرجةِ الرابعةِ ففيها تقلُّ نسبةُ
انتقالِ الأخطاءِ في المورِّثاتِ،

❖9-وقد رُوِيَ عن عمر رضي
الله عنه: (اِغْتَرِبُوا، لاَ تُضْوُوا) .
فكلّما ابتعدتَ في اختيارِ الزوجةِ
جاءَ النَّسْلُ قويّاً.

❖10ويقولُُ سيدُنا عمرُ رضي اللهُ
عنه أيضاً:(لا تَنْكِحُوا قَرَابَةَ القَرِيبَةِ،
فإنّ الوَلَدَ يُخْلَقُ ضَاوِياً) ، يعني
ضعيفاً.

❖11ويقولُ عليه الصلاةُ والسلامُ:
"تَخَيَّرُوا لِنُطَفِكُمْ، فَإِنَّ النِّسَاءَ يَلِدْنَ
أَشْبَاهَ إِخْوَانِهِنَّ وَأخَوَاتِهِنَّ".
والعوامُّ يقولون: الطفلُ كخالهِ، أو
كخالتِه.

❖12ويقولُ عليه الصلاةُ والسلامُ:
"اُطْلُبُوا مَوَاضِعَ الأَكْفَاءِ لِنُطَفِكُمْ فَإنَّ
الرَّجُلَ رُبَّمَا أَشْبَهَ أَخْوَالَهُ".

❖13وعَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ:قَالَ رَسُولُ
اللهِ صلى الله عليه وسلم:"تَخَيَّرُوا
لِنُطَفِكُمْ،وَانْكِحُوا الأَكْفَاءَ، وَأََنْكِحُوا
إِلَيْهِمْ".

❖14وتحسينُ النسلِ يُعدُّ مِن أرقى
علومِ الوراثةِ، أيْ أن يأتيَ جيلٌ
يتمتَّعُ بقدراتٍ عقليّةٍ عاليةٍ، وبنيةٍ
جسميةٍ فائقةٍ، ونفسيةٍ متفتحةٍ،
غيرِ متشائمةٍ، وغيرِ مريضةٍ، هذا
الذي عَنَاه النبيُّ عليه الصلاةُ
والسلام

❖15-لذلك لك على ابنِك حقوقٌ
كثيرةٌ جداً،وله عليك حقٌّ أوّل،
هذا الحقُّ أن تحسنَ اختيارَ أمّه،
هذا أوَّلُ حقٍّ من حقوقِ أولادِك
عليك قبلَ أنْ يأتوا إلى الدنيا.

❖16-قبلَ أن يختارَ الإنسانُ
زوجتَه، أمَّ أولادِه، شريكةَ حياتِه
يجبُ أن يقفَ عندَ هذا الاختيارِ
طويلاً، ليطبقَ السّنةَ النبويةَ،

❖17فمَنْ تَزَوَّجَ الْمَرْأَةَ لِجَمَالِهَا أَذَلَّهُ
اللهُ، وَمَنْ تَزَوَّجَهَا لِمَالِهَا أَفْقَرَهُ اللهُ،
وَمَنْ تَزَوَّجَهَالِحَسَبِهَا زَادَهُ اللهُ دَنَاءَة
ًفَعَلَيْكَ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ.

📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله
🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-14-2018, 05:23 PM   #3
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
💎القسم2:الحمل الجنين الولادة
◽️الجزء الثاني:
من إعجاز القرآن علم الأجنة

❖18-إنّ مِن دلائلِ إعجازِ القرآنِ
الكريمِ قولَ اللهِ عزوجلَ: {وَلَقَدْ
خَلَقْنَا الإنسان مِن سُلاَلَةٍ مِّن طِينٍ
ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ}
[المؤمنون: ١٢-١٣] ،

❖19دقِّقُوا في حروفِ العطفِ،
قال تعالى:{ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي
قَرَارٍ مَّكِينٍ} والقرارُ المكينُ هو
الرَّحِمُ،

❖20-{ثُمَّ خَلَقْنَا النطفة عَلَقَةً
فَخَلَقْنَا العلقة مُضْغَةً}[المؤمنون:
١٤] ، ثم جاءت الفاءُ في قوله:
{فَخَلَقْنَا المضغة عِظَاماً فَكَسَوْنَا
العظام لَحْماً} [المؤمنون: ١٤] .

❖21فمِنَ العلقةِ إلى المضغةِ عطفٌ
بالفاءِ،وكذا مِن المضغةِ إلى العظامِ،
وِمَن العظامِ إلى اللحمِ، أما مِنَ
النطفةِ إلى العلقةِ فقد جاء العطفُ
بـ "ثُمَّ"، وَالفاءاتُ بعْدَها متلاحقةٌ،

❖22مع العلم أنّ ثُمّ حرفُ عطفٍ
للترتيب على التراخي، أما الفاءُ
فهوحرفُ عطفٍ للترتيبِ والتعقيبِ

❖23-أَحْدَثُ ما في علمِ الجنينِ
أنّ هناك فترةً زمنيَّةً بين مرحلةِ
النطفةِ ومرحلةِ العلقةِ،

❖24 -هذه الفترةُ تزيدُ على
أسبوعين، حيث يتباطؤُ فيها نموُّ
الجنينِ؛ لأنّ هذه المرحلةَ مرحلةُ
انغرازِ النطفةِ في جدارِ الرحم

❖25والجنينُ في هذه المرحلةِ لا
ينمو،ولكنّه يوطِّدُ طرائقَ امتصاصِه
للغذاءِ مِنَ الرَّحِمِ،ولايكونُ في هذه
المرحلةِ إلا كقرصٍ من الخلايا
المنتظمةِعلىشكلِ صَفَّيْنِ مُتَوَازِيَيْنِ

❖26فهذا البطءُ في مرحلةِ نموِّ
الجنينِ في الأسبوعِ الثانِي والثالثِ
مِنَ اللقاحِ عبَّرَ اللهُ عنه بحرفِ "ثُمَّ"

❖27-أمّا مِنَ العلقةِ إلى المضغةِ
فقال عزوجل: {فَخَلَقْنَا المضغة
عِظَاماً فَكَسَوْنَا العظام لَحْماً}
وفي مرحلةٍ واحدةٍ قال تعالى:
{ثُمَّ خَلَقْنَا النطفة عَلَقَةً} .

❖28خلالَ أسبوعين لا تتَّجهُ هذه
البيضةُ الملقَّحةُ التي تكاثرتْ إلى
مئةِ خليةٍ إلى النموِّ، بل تتّجِهُ إلى
تمكينِ نفسِها من جدارِ الرحمِ،

❖29-لذلك يتباطؤُ النموُّ، فجاءَ
القرآنُ،وهو كلامُ الخالقِ معبِّراً عن
هذه الحقيقةِ العلميةِ بحرفِ "ثم"،

❖30-قال تعالى: {وَلَقَدْ خَلَقْنَا
الإنسان مِن سُلاَلَةٍ مِّن طِينٍ
ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ *
ثُمَّ خَلَقْنَاالنطفة عَلَقَةً فَخَلَقْنَاالعلقة
مُضْغَةً فَخَلَقْنَا المضغة عِظَاماً

فَكَسَوْنَا العظام لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ
خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ الله أَحْسَنُ
الخالقين} [المؤمنون: ١٢-١٤] .

❖31هذا كلامُ ربِّ العالمين،هذا
كلامُ خالقِ الكونِ، وآياتُ إعجازِ
القرآنِ لاتنقَضِي،وكلّما تقدَّمَ العلمُ
كَشَفَ وجهاً من وجوهِ إعجازِ القرآنِ
الكريمِ.

📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله

🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-15-2018, 06:56 PM   #4
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
💎القسم2: الحمل الجنين الولادة

◽️ثالثا:تطابق علم الأجنة مع
الحديث النبوي الشريف

❖32-ثمَّةَ علمٌ تاريخُه حديثٌ،
اسمُه علمُ الأجِنَّةِ، وهو علمُ تكوُّنِ
الجنينِ في رَحِمِ الأمِّ،

❖33-وقد تَقَدَّمَ هذا العلمُ في
السنواتِ الأخيرةِ تقدُّماً كبيراً،
حتى أصبحَ بإمكانِ الأطبّاءِ
والعلماءِ أنْ يصوِّروا الجنينَ
وهو في الرَّحِمِِ في مراحلِ
نُمُوِّهِ وتطوُّرِه،

❖34-فهناك صورةٌ للجنينِ في
الأسبوعِ الثالثِ، وصورةٌ في
الأسبوعِ الرابعِ، وصورةٌ في
الأسبوعِ الخامسِ، وصورةٌ في
الأسبوعِ السادسِ،

❖35-ويَعنِينا من كلِّ هذه الصورِ
صورةٌ للجنينِ في رَحِمِ الأمِّ وهو
في بدايةِ الأسبوعِ السادسِ، ماذا
نرى❓

❖36-نَرى الأنفَ مختلطاً بالفمِ،
متصلاً بالعينِ، نرى اليدَ كأنّها
مجدافٌ قصيرٌ، نرى الرأسَ ملتصقاً
بالجذعِ،هذه صورةُ الجنينِ في
بدايةِ الأسبوعِ السادسِ،

❖37-فإذا انتهى هذا الأسبوع
ابتعدَ الرأسُ عن الجذعِ،وتوضَّحَتْ
معالمُ العينينِ،ومعالمُ الأنفِ،ومعالمُ
الفمِ، وملامحُ اليدينِ، والرجلينِ،

❖38-هذه الملامحُ هي ملامحُ
نهايةِ الأسبوعِ السادسِ، والأسبوعُ
سبعةُ أيامٍ، فإذا ضَرَبْنَا سبعةً بستةٍ،
فالناتجُ هو: اثنان وأربعون (٤٢) .

❖39عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ قَالَ:
سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه
وسلم يَقُولُ:

❖40-"إِذَا مَرَّ باِلنُّطْفَةِ اِثنَتَانِ
وَأَرْبَعُونَ لَيْلَةً بَعَثَ اللهُ إِلَيْهَا مَلَكاً
فَصَوَّرَهَا، وَخَلَقَ سَمْعَهَا، وَبَصَرَهَا،
وَجِلْدَهَا، وَلَحْمَهَا، وَعِظَامِهَا

❖41- ثُمَّ قَالَ: يَا رَبِّ! أَذَكَرٌ أَم
أُنْثَى؟ فَيَقْضِي رَبُّكَ مَا شَاءَ،وَيَكْتُبُ
الْمَلَكُ، ثُمَّ يَقُولُ: يَا رَبِّ! أَجَلُهُ؟
فَيَقُولُ رَبُّكَ مَا شَاءَ، وَيَكْتُبُ الْمَلَكُ،

❖42ثُمَّ يَقُولُ: يَا رَبِّ! رِزْقُهُ؟
فَيَقْضِي رَبُّكَ مَا شَاءَ،وَيَكْتُبُ الْمَلَكُ،
ثُمَّ يَخْرُجُ الْمَلَكُ بِالصَّحِيفَةِ فِي يَدِهِ،
فَلاَ يَزِيدُ عَلَى أَمْرٍ، وَلا يَنْقُصُ".

❖43انظرْ كيف جاء هذا الحديثُ
متطابقاً تطابقاً دقيقاً جداً مع
الصورِ التي تلتَقَطُ للجنينِ، وهو
في نهايةِ الأسبوعِ السادسِ،

❖44-قال الله عزَّ وجل: {وَمَا
يَنطِقُ عَنِ الهوى * إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ
يوحى} [النجم: ٣-٤] .


📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي

🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-16-2018, 05:31 PM   #5
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
💎القسم2: الحمل الجنين الولادة
◽️رابعا:ما من كل الماء يكون الولد

❖45-في حديثٍ صحيحٍ أنَّ رَسُولَ
اللهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ:
"ما مِنْ كُلِّ الْمَاءِ يَكُونُ الْوَلَدُ،وَإِذَا
أَرَادَ اللهُ خَلْقَ شَيْءٍ لَمْ يَمْنَعْهُ شَيْءٌ"

❖46ويقولُ العلمُ الآن:يزيدُ عددُ
النطافِ المنويةِ في اللقاءِ الزوجيِّ
على ثلاثمئةِ مليونٍ،وكل نطفةٍ لها
رأسٌ،ولها عُنُقٌ، ولها ذَيْلٌ، وتَسْبَحُ
في سائلٍ يغذِّيها،ويسهِّلُ حركتَها،

❖47ويتَّجِهُ هذا العددُ الكبيرُ -
ثلاثمئة مليون -على البيضةِ كي
تُلقَّحَ بحيوانٍ واحدٍ من ثلاثمئةِ
مليونِ نطفة،

❖48-لأنه "مَا مِنْ كُلِّ الْمَاءِ يَكُون
الْوَلَدُ"،فكيف عرفَ النبِيُّ صلى الله
عليه وسلم ذلك❓

❖49- مِن أيِّ مَخبَرٍ استقى
معلوماتِه❓مِن أيِّ بحثٍ علميٍّ
أَخَذَ هذه الحقيقة،وكيف توصَّلَ
إليها❓

❖50- تصلُ إلى البيضةِ هذه
النطافُ، ويتمُّ الاختيارُ من هذه
الثلاثمئةِ مليون ثلاثمئة نطفةٍ،
فتختارُ البيضةُ نطفةً واحدةً.
كيف تدخلُ هذا النطفةُ البيضةَ؟

❖51-شيءٌ معجِزٌ! إذا اصطدمَت
هذه النطفةُ بجدارِ البيضةِ تمزَّقَ
الغشاءُ،

❖52-فخرجتْ مادةٌ نبيلةٌ مركزةٌ
في رأسِ النطفة،مغطاةٌ بغشاءٍ،من
نوعِ قرنيةِ العينِ،تتغذَّى بالحلولِ،
فأذابتْ جدارَ البيضةَِ، فدخلتْ،
وأُغْلِقَ البابُ.

❖53-هذه البيضةُ هي خليةٌ،
وهذه النطفة هي خليةٌ فيها نواةٌ،
وفيهامادةٌ، وفيها غشاءٌ،

❖54وعلى نواةِ النطفة ونواةِ
البيضةِ معلوماتٌ سمّاها العلماءُ
المُوَرِّثاتِ،أوالجينات،يزيدُ عددُها
على بضعة ملايين معلومةٍ في
النطفةِ الواحدةِ،

❖55وفي البيضة كذلك، وهذا
الرقْمُ عجيبٌ،بل إنّ هذه المعلوماتِ
مبرمجةٌ،وتُفَعَّلُ في وقتٍ محدَّدٍ.
فكل معلومةٍ تتحرّكُ في وقتٍ معينٍ،

❖56-ففي وقتٍ يخشنُ صوتُ
الشابِّ،فتتحرك هذه المعلومةُ،
في وقتٍ ينبتُ شعرُ لحيتِه
فتتحرَّك أيضاً، وكذا في وقتِ
نمُوِّ صدرِ الفتاةِ.

❖57ثمَّةَ بضعةُ ملايين معلومةٍ
مكتوبةٍ على نواةِ النطفةِ، وعلى
نواةِ البيضةِ،

❖58وبعدَ تلقيحِ البيضةِ بالنطفةِ
ينقسمُ هذا الهيكلُ،أو هذه البيضةُ
الملقَّحةُ

❖59-تنقسمُ البيضةُ الملقَّحةُ إلى
مئةِ قسمٍ، وهي في طريقِها على
الرحمِ، ثم تصلُ إليه،

❖60-وهناك عِلمٌ خاصٌّ هو علمُ
الأَجِنَّةِ،لا تكفي الأيامُ،ولا الأسابيعُ،
ولا الشهورُ في دراسةِ تفصيلاتِه،

❖61-قال سبحانه: {إِنَّا خَلَقْنَا
الإنسان مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ
فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعاً بَصِيرا}
[الإنسان: ٢] .


📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي

🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-17-2018, 05:30 PM   #6
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 462

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
💎القسم 2الحمل الجنين الولادة
◽️خامسا:ثم جعلناه نطفة في
قرار مكين

❖62في القرنِ الثامِن عشرَ حينما
بدأَ العالَمُ الغربيُّ يتلمَّسُ طريقَ
الِعلْمِ،

❖63-وبعدَ أنْ اكْتُشِفَ المِجْهَرُ،
اسْتقرَّ في أذهانِ العلماءِ أنّ الإنسانَ
يُخْلَقُ من نطفةِ الرّجلِ فقط، ثمَّ
نُقِضَتْ هذه النَّظريّةُ،

❖64-واسْتَقرَّ في أذهانِهم شيءٌ
آخرُ؛وهو أنَّ الطّفلَ يُخْلقُ من نطفةِ
المرأةِ فقط،وما النّطفةُ التي يُلقيه
الذَّكَرُ إلا مُنَبِّهٌ لهذا،

❖65-وظلّ العلماءُ في القرْنَيْن
السابِعِ عشرَ و الثامِنِ عشرَ
يتخبَّطون في نظريّاتٍ،

❖66-لكنْ لمّا سُئِلَ النبيُّ عليه
الصلاةُ والسلامُ قبلَ أربعةَ عشرَ
قرْناً هذا السؤالَ:ممَّ يُخْلَقُ الإنسانُ؟

❖67أجاب إجابةً تُعَدُّ من دلائلِ
نبوَّتِه، فعَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ مَسْعُودٍ
رَضِيَ اللهُ عَنْهُ قَالَ:

❖68" مَرَّ يَهُودِيٌّ بِرَسُولِ اللَّهَ
ﷺ يُحَدِِّثُ أَصْحَابَهُ فَقَالَتْ قُرَيْشٌ:
يَا يَهُودِيُّ، إِنَّ هَذَا يَزْعُمُ أَنَّهُ نَبِيٌّ،
فَقَالَ: لأَسْأَلَنَّهُ عَنْ شَيْءٍ لا يَعْلَمُهُ
إِلا نَبِيٌّ،

❖69-قَالَ: فَجَاءَ حَتَّى جَلَسَ،ثُمَّ
قَالَ:يَا مُحَمَّدُ مِمَّ يُخْلَقُ الإِنْسَانُ❓
قَالَ: يَا يَهُودِيُّ مِنْ كُلٍّ يُخْلَقُ مِنْ
نُطْفَةِ الرَّجُلِ، وَمِنْ نُطْفَةَِ الْمَرْأَةِ،

❖70-فَأَمَّا نُطْفَةُ الرَّجُلِ فَنُطْفَة
غَلِيظَةٌ مِنْهَا الْعَظْمُ وَالْعَصَبُ،
وَأَمَّا نُطْفَةُ الْمَرْأَةِ فَنُطْفَةٌ رَقِيقَةٌ
مِنْهَا اللَّحْمُ وَالدَّمُ،

❖71-فَقَامَ الْيَهُودِيُّ فَقَالَ: هَكَذَا
كَانَ يَقُولُ مَنْ قَبْلَكَ"، هكذا أجابَ
النبيُّ عليه الصلاةُ والسلامُ.

❖72وممّا يُعلََمُ أنّ العلومَ الحديثةَ
أشارَتْ إلى أنْ الرَّجُلَ في اللّقاءِ
الواحِد يخرجُ منه ما يزيدُ على
ثلاثمئة مليون نطفةٍ، وأنَّ نطفةً
واحدةً فقط تُلقِّحُ البيضَةَ،

❖73-فعَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ
قَالَ قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه
وسلم: "لَيْسَ مِنْ كُلِّ الْمَاءِ يَكُونُ
الْوَلَدُ، إِذَا أَرَادَ اللهُ أَنْ يَخْلُقَ شَيْئاً
لَمْ يَمْنَعْهُ شَيْءٌ"،

❖74أليس محمدٌ صلى الله عليه
وسلم رسولَ اللهِ؟ هل معطَياتُ
العصْرِ يومئذٍ كانت كافيَةً لمعرفةِ
هذه الحقائقِ❓

❖75-شيءٌ آخرُ، قال تعالى:
{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِن سُلاَلَةٍ مِّن
طِينٍ * ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ
مَّكِينٍ} [المؤمنون: ١٢-١٣] ،

❖76والقرارُ المكينُ هو الرَّحِمُ،
ويقعُ في الوسَطِ الهندسيِّ تماماً
من جِسمِ المرأةِ،

❖77فلو أُخِذَ خطٌّ منصِّفٌ طوليٌّ،
وخطٌّ منصّفٌ عَرْضِيٌّ لكان موقعُ
الرَّحِمِ في تقاطُعِ الخطَّيْنِ.

❖78المعنى الثاني:لِمَ سُمِّيَ الرَّحِمُ
قراراً❓ لأنَّه يفْرِزُ مادَّةً لاصقةً إذا
جاءتِ البَيْضةُ الملقِّحَةُ إلى الرَّحِم
الْتصَقَتْ في جِدارِه، فهو قرارٌ لها،
وليس ممرّاً،

❖79-ثمّ إنّ في الرّحِمِ عدداً من
الأوْعِيَةِ الدَّمَوِيّةِ يفوقُ حدَّ التصوُّرِ،


❖80كلُّهاتُمِدُّ هذه البيضة الملقّحةَ
بالدّمِ لِيَتَغَذَّى الجنينُ، ولِيَنْموَ في
سرعة تُعدُّ أسْرعَ ما في جسمِ
الإنسانِ مِن نَسيجٍ في تكاثُرِه
وانقسامِه.

❖81-شيءٌ آخرُ؛ هذا الجنينُ في
غشاءٍ رقيقٍ،وقد بدَا هذا في الصُّوَرِ
التي أُخِذَتْ من الجنينِ؛وهو مغلّفٌ
بِغِشاءٍ رقيقٍ،

❖82-وهذا الغِشاءُ الرقيقُ معلّقٌ
في أعلى الرّحِمِ، فهو لا يتأثَّرُ بجُدُرِ
الرَّحِمِ،

❖83وفوقَ هذا وذاك فقدْ أُحيطَ
هذا الجنينُ بسائلٍ يمْتصُّ كلَّ
الصَّدماتِ، والأغْرَبُ من هذا أنَّ
الرَّحِمَ كلَّه معلّقٌ في حَوْضِ المرأةِ
بأربِطَةِ إلى أقطارِ الحوضِ،

❖84-فالرّحِمُ سائبٌ، والجنينُ
سائبٌ،وبين الرِّحِمِ والجنينِ سائلٌ
يمْتصُّ كلَّ الصَّدماتِ،

❖85كلّ هذا الشَّرْحِ ينْطوي تحتَ
قولِه تعالى: {ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي
قَرَارٍ مَّكِينٍ} [المؤمنون: ١٣] .

❖86-يقول بعضُ علماءِ العِظامِ:
"إنّ عظامَ الحوْضِ في المرأةِ هي
أقسى عِظامٍ في النّوعِ البشرِيِّ،
وهذا مِن أجلِ ردِّ الصَّدَماتِ"،

❖87-قال تعالى: {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا
فِي الآفاق وفي أَنفُسِهِمْ حتى يَتَبَيَّنَ
لَهُمْ أَنَّهُ الحق أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ
على كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ}[فصلت: ٥٣] ،

❖88أيْ إنّ هذا القرآنَ كلامُ اللهِ،
وهو المعجِزَةُ الخالدةُ، وكلّما تقدَّمَ
العلمُ كَشَفَ عن جانبٍ من إعجازِه
العلميِّ.


📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله

🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قواعد قرآنية
* فائدة في كل يوم
* قوت القلوب

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الخلل, الجنين, العلمي, الإعجاز, الولادة, القرآن, في, والسنة(
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعجاز العلمي في القرآن والسنه (الكون ) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 15 01-11-2018 08:19 PM
الإعجاز العلمي في القرآن بتحديد فترة العدة للمرأة جندالاسلام قسم الطب العام 3 06-01-2012 05:16 PM
موسوعة الاعجاز العلمى فى القرآن والسنة أنا مسلمة قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 2 05-09-2012 02:21 PM
أسرار الإعجاز العلمي في القرآن والسنة ابوتحرير الفلسطيني قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 4 01-26-2012 05:29 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009