استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه
ملتقى القرآن الكريم وعلومه يهتم بعلوم القرآن من تفسير وأحكام التلاوة والتجويد
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 10-29-2018, 10:34 PM   #283
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

واثنين (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ۚ) ثلاثة قال (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْرًا ) وأربعة (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يُكَفِّرْ عَنْهُ سَيِّئَاتِهِ وَيُعْظِمْ لَهُ أَجْرًا) ما هو السر في أن التقوى تُذكر مع الطلاق حتى في سورة النساء الكبرى كذلك؟ لأن الطلاق لا بد أن يُتقى فيه الله فقد يطلّق الرجل ويقال ما الذي حملك على الطلاق؟ فيذكر أمرًا في المرأة هي بريئة منه ويصدّقه الناس، أو قد تذكر المرأة في الرجل شيئًأ هو بريء منه لأنها كلها أمور خفية فذُكّر الناس بتقوى الله في الأخذ بحدود الله وإقامة الطلاق على شرع الله في بتقوى الله أيضًا بعد الطلاق (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا (2) وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ ۚ) وذلك من طلّق واتقى الله في طلاقه فليُبشر بأن الله سيرزقه خيرًا ممّا أخذ منه وقال في سورة النساء (وَإِن يَتَفَرَّقَا يُغْنِ اللَّهُ كُلًّا مِّن سَعَتِهِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ وَاسِعًا حَكِيمًا (130) وَلِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ وَلَقَدْ وَصَّيْنَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ وَإِيَّاكُمْ أَنِ اتَّقُوا اللَّهَ ۚ) لاحظتم! بعد ما انتهى من سورة الطلاق جاء إلى سورة التحريم .
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-30-2018, 10:38 PM   #284
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة التحريم

افتتحت (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ) وموضوعها احترام الحياة الزوجية قال الله عز وجل (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ ۖ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ ۚ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1) قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ ۚ وَاللَّهُ مَوْلَاكُمْ ۖ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (2) وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَىٰ بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَنْ بَعْضٍ) هذه المرأة من زوجات النبي صلى الله عليه وسلم أفشت سر رسول الله فعاتبها الله على ذلك كيف تفشين السر؟! هذا من عدم احترام الحياة الزوجية وغضب الله لرسوله وقال (إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا ۖ وَإِنْ تَظَاهَرَا عَلَيْهِ) تتآمرا عليه فيما فعلتما. وسبب نزول السورة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يشرب عسلًا عند زينب فغارت عائشة وحفصة من ذلك فقالتا للنبي صلى الله عليه وسلم نشمّ منك رائحة مغافير وهي رائحة مكروهة فحلَف النبي صلى الله عليه وسلم أن لا يشرب العسل مرة أخرى فالله عاتبه وقال (لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ ۖ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ). ثم عاتبهم الله عز وجل على ذلك فقال (إِنْ تَتُوبَا إِلَى اللَّهِ فَقَدْ صَغَتْ قُلُوبُكُمَا) ثم ذكر الله عز وجل الأمر برعاية الأولاد وتربيتهم فقال (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ) وأمر بالتوبة فقال (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحًا).

وختمت السورة بضرب مثلين للمؤمنات ومثلين للكافرات، امرأة نوح وامرأة لوط للكافرات ومريم بنت عمران وامرأة فرعون للمؤمنات ونسأل الله أن يوفقنا للخير.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-31-2018, 10:37 PM   #285
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة الملك

هذه كان النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ عليها وهي من ورده قبل النوم كان يقرأ قبل النوم كما مرّ معنا عدة سورة الإسراء والزمر والسجدة وهذه السورة أيضًا صحّ الحديث بذلك. قد لا يستطيع الإنسان أن يحافظ على كل هذه السور لكن سورة الملك قصيرة يستطيع الإنسان أن يحافظ عليها والقليل الدائم خير من الكثير المنقطع فإذا لم يستطع الإنسان أن يقرأ هذه السور الأربعة - ولا أزعم أني قرأتها فالإسراء ةالزمر تحتاج إلى اجتهاد نسأل الله أن يرفع همّتنا - لكن سورة الملك قصيرة وقلت من قبل فيها تذكير بالموت مثل سورة السجدة التي تُقرأ معها قبل النوم فيها تذكير بالموت (قُلْ يَتَوَفَّاكُم مَّلَكُ الْمَوْتِ الَّذِي وُكِّلَ بِكُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ تُرْجَعُونَ (11)) وقال هنا (تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١﴾ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ ﴿٢﴾) لكن أعظم موضوع في السورة يظهر من اسمها (لملك) هذه السورة تغيّر والنبي صلى الله عليه وسلم جاء ليخرج الناس من الظلمات إلى النور كان الناس قبل بعثة النبي صلى الله عليه وسلم يعتقدون أنهم يملكون وأن عندهم قدرة خاصة وأنهم يتصرفون بإرادتهم لكن النبي صلى الله عليه وسلم علّمنا دعاء الاستخارة الذي نقول فيه: اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسالك بفضل العظيم فإنك تقدر ولا أقدر (فإنك تقدر ولا أقدر) هذه عقيدة، إذن أنت لا تقدر وأنا لا أقدر لكن الذي يقدر هو الذي بيده الملك، يعطي الناس ملكًا لكنه ملك مؤقت وليس دائمًا، ملك ناقص، أحيانًا الواحد يملك الملايين ويمنعه الطبيب من أكل الطعام، يملكه ولا يملكه، ملكه قاصر ناقص ومؤقت
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-01-2018, 10:54 PM   #286
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها هل راح منها بغير الحنط والكفن

بعدما جمّع هل دخل معه في قبره شيء من رصيده في البنك؟! ما راح منها إلا بالحنوط والكفن فقط ثم يأكله الدود وينتهي الموضوع. فالملك الحقيقي بيد الله وهذا مناسب جدًا للقرآءة قبل النوم لأنك تقول في دعاء النوم: باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه إن أمسكت نفسي فارحمها وإن أرسلتها فاحفظها، فيتذكر الإنسان أنه مملوك لله سبحانه وتعالى وتذكره هذه السورة بهذه الحقيقة وهذه وهو مستيقظ وهو نائم. لو تأملت في السورة من أولها إلى آخرها تجد هذا المعنى (الملك لله وحده) قال تعالى (تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿١﴾ الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ) ما هي قيمتك أصلًا بدون الحياة؟ لاشيء. أحسن امرأة جميلة جدًا يتسارع الناس إلى خطبتها، تزوجها رجل وماتت عنده ماذا يصنع بها؟ انتهت قيمتها الآن، يدخلها القبر. الموت والحياة بيد الله هو الذي خلقهما سبحانه وتعالى خلق الموت والحياة إذن أنت لا تملك شيئًا. وآخر السورة (قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَصْبَحَ مَاؤُكُمْ غَوْرًا فَمَنْ يَأْتِيكُمْ بِمَاءٍ مَعِينٍ ﴿٣٠﴾) الله سبحانه وتعالى. فالسورة كلها من أولها إلى آخرها في معظم آياتها تدور حول الملك أو حول ما يتصل بالملك ومنها قوله تعالى في شيء نراه في السماء نرى الطير دائمًا في السماء، من الذي يمسكه أن يقع؟ نحن نقول الجناح، هذا ما نراه، الجناح والذيل وطريقة الخلقة التي خلقه الله تعالى عليها لكن الله سبحانه وتعالى يقول (أَوَلَمْ يَرَوْا إِلَى الطَّيْرِ فَوْقَهُمْ صَافَّاتٍ وَيَقْبِضْنَ) تصفّ أجنحتها وتقبضها (مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا الرَّحْمَنُ) العقيدة نأخذها من القرآن، واسم الرحمن تكرر في هذه السورة أربع مرات مع أن السورة قصيرة وهناك سور طويلة جدًا ليس فيها اسم الرحمن مرة واحدة وسورة الملك فيها اسم الرحمن أربع مرات كأنها تذكرك أن الذي يملكك رحمن، أنت تخاف لأنه يملكك ولكن ترجو رحمته نسأل الله أن يرحمنا.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-02-2018, 08:41 PM   #287
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة القلم

يرى كثير من العلماء أنها من السور التي نزلت مبكرًا جدًا قريب من سورة المزمل والمدثر وفيها مقارنة بين أهل الحق وأهل الباطل من خلال أخلاقهم يقول الله سبحانه وتعالى في أول السورة (ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴿١﴾ مَا أَنْتَ بِنِعْمَةِ رَبِّكَ بِمَجْنُونٍ ﴿٢﴾ وَإِنَّ لَكَ لَأَجْرًا غَيْرَ مَمْنُونٍ ﴿٣﴾ وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ ﴿٤﴾ فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ ﴿٥﴾ بِأَيِّيكُمُ الْمَفْتُونُ ﴿٦﴾ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنْ ضَلَّ عَنْ سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ ﴿٧﴾) إذا اختلط عليك الأمر وما عرفت من أهل الحق وأهل الباطل فانظر إلى الأخلاق. النبي صلى الله عليه وسلم على خلق عظيم وفي المقابل (وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ ﴿١٠﴾ هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ ﴿١١﴾) يستهزئ بالناس ويمشي بالنميمة هل هذا يصلح أن يكون قدوة؟! هل يكون من عدل الله أن يكون مصير هذا الجنة ويكون مصير الذي على خلق عظيم غير ذلك؟! لا يمكن. ولذلك الطائفتان تتميزان بالأخلاق قال (وَلَا تُطِعْ كُلَّ حَلَّافٍ مَهِينٍ ﴿١٠﴾ هَمَّازٍ مَشَّاءٍ بِنَمِيمٍ ﴿١١﴾ مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ ﴿١٢﴾) كل هذه الصفات عكسها للنبي صلى الله عليه وسلم (مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ) النبي صلى الله عليه وسلم يعطي الخير والمؤمنون يعطون الخير بقدر تشبههم بالنبي صلى الله عليه وسلم (مَنَّاعٍ لِلْخَيْرِ مُعْتَدٍ أَثِيمٍ ﴿١٢﴾ عُتُلٍّ بَعْدَ ذَلِكَ زَنِيمٍ ﴿١٣﴾) لماذا يتصف بهذه الصفات؟ قال (أَن كَانَ ذَا مَالٍ وَبَنِينَ) عنده مال وعنده عيال، هل المال والبنون دليل على رضى الله سبحانه وتعالى ودليل على أن هذا الإنسان له مكان؟ لا، بيّن الله سبحانه وتعالى أن هذا المال يزول
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-03-2018, 07:30 PM   #288
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وذكر قصة في هذه السورة هي قصة أصحاب الجنة كان عندهم مال وأرادوا أن لا يعطوا الفقراء فقال (إِنَّا بَلَوْنَاهُمْ كَمَا بَلَوْنَا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ إِذْ أَقْسَمُوا لَيَصْرِمُنَّهَا مُصْبِحِينَ ﴿١٧﴾) يعني في الصباح يحصدوا الزرع ويأخذوا الثمار (وَلَا يَسْتَثْنُونَ ﴿١٨﴾ فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ ﴿١٩﴾) هم يعتقدون أنهم يملكونها لكن (فَطَافَ عَلَيْهَا طَائِفٌ مِنْ رَبِّكَ وَهُمْ نَائِمُونَ ﴿١٩﴾ فَأَصْبَحَتْ كَالصَّرِيمِ ﴿٢٠﴾) كالصريم أي كالليل الشديد الظلمة سوداء (فَتَنَادَوْا مُصْبِحِينَ ﴿٢١﴾ أَنِ اغْدُوا عَلَى حَرْثِكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَارِمِينَ ﴿٢٢﴾) وهذا تذكير للإنسان أن النعمة التي تعتزّ بها يمكن أن تُسلبها في لحظة وأنت نائم! (فَانْطَلَقُوا وَهُمْ يَتَخَافَتُونَ ﴿٢٣﴾ أَنْ لَا يَدْخُلَنَّهَا الْيَوْمَ عَلَيْكُمْ مِسْكِينٌ ﴿٢٤﴾) هم يتكلمون الآن وكأن الجنة ما زالت موجودة وهي انتهت لكن علمهم قاصر (وَغَدَوْا عَلَى حَرْدٍ قَادِرِينَ ﴿٢٥﴾) ذاهبون وهم يعتقدون أنهم قادرون وهذا استهزاء بهم لأنهم هم غير قادرين والجنة انتهت! (فَلَمَّا رَأَوْهَا قَالُوا إِنَّا لَضَالُّونَ ﴿٢٦﴾ بَلْ نَحْنُ مَحْرُومُونَ ﴿٢٧﴾) ثم بيّن الله أنه لا مقارنة بين الطائفتين قال (أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ ﴿٣٥﴾ مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ ﴿٣٦﴾) وذكر ما يحصل للكفار يوم القيامة عندما يُدعون إلى السجود فلا يستطيعون (يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ ﴿٤٢﴾).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
مقاصد, الصور, القرآن, الكريم, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقاصد سورة البقرة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 2 12-23-2012 10:57 PM
مقاصد سورة التوبة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-18-2012 09:39 PM
مقاصد سورة الفاتحة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-11-2012 10:55 PM
تابع حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 9 11-04-2011 09:48 PM
حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 26 09-16-2011 01:12 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009