استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-14-2018, 06:34 PM   #31
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 448

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [28]

💟علاج الرياء:

هناك أمور تعين على البعد عنه، أهمها:

▫1-تقوية الإيمان في القلب، ليَعظُمَ رجاء العبد لربه، ويُعرِضَ عمَّن سواه،

🔺ولأنَّ قوّة الإيمان في القلب من أعظم الأسباب التي يعصم الله بها العبد من وساوس الشيطان، ومن الانقياد لشهوات النفس.

▫2-التزوُّد من العلم الشرعي، وبالأخصّ علم العقيدة الإسلامية،

🔺ليكون ذلك حرزًا له -بإذن الله- من فتن الشبهات،
🔺وليعرف عظمةَ ربّه جل وعلا، وضعف المخلوقين وفقرهم،

↩فيحمله ذلك كلّه على مقت الرياء واحتقاره والبعد عنه،

🔺وليعرف أيضًا مداخل الشيطان ووساوسه، فيحذرها.

▫3- الإكثار من الالتجاء إلى الله -تعالى- ودعائه أن يعيذه من شر نفسه، ومن شرور الشيطان ووساوسه، وأن يرزقه الإخلاص فيما يأتي وما يذر،

🔺والإكثار من الأذكار الشرعية التي هي حصن من شرور النفس والشيطان.

▫4- تذكُّر العقوبات الأخروية العظيمة التي تحصل للمرائي،
🔺ومن أعظمها أنه من أوّل من تسعّر بهم النار يوم القيامة.

▫5- التفكُّر في حقارة المرائي وأنه من السفهاء والسفلة؛ لأنه يضيع ثواب عمله الذي هو سبب لفوزه بالجنة، ونجاته من عذاب القبر، وشدة القيامة، وعذاب النار من أجل مدح الناس والحصول على منزلة عند المخلوقين، فهو يبحث عن رضا المخلوق بمعصية الخالق❗

6- الحرص على كل ما هو سبب في عدم الوقوع في الرياء، وذلك
🔺بالحرص على إخفاء العبادات المستحبّة،
🔺وبمدافعة الرياء عندما يخطر بالقلب،
🔺وبالبُعد عن مجالسة المدّاحين وأهل الرياء، ونحو ذلك.


"تسهيل العقيدة الإسلامية لعبد الله بن عبد العزيز الجبرين"
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-15-2018, 06:31 PM   #32
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 448

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [29]

◾من أمراض القلب؛
العُجب❗

⚠العُجب من أمراض القلب الخطيرة لأن صاحبه لا يشعر به وبخطره، ولا تَخطر له التوبة منه والإقلاع عنه لأنه لا يرى فيه عَيبًا أصلًا!

🔻 يقول أبو العباس القرطبي–رحمه الله-:

"إعجاب الرجل بنفسه:
←هو ملاحظته لها بعين الكمال والاستحسان،
←مع نسيان منَّة الله تعالى".
[فتح الباري (10/261)]

🔻وقال الغزالي -رحمه الله-:
"العُجْب: هو
←استعظام النعمة، والركون إليها،
←مع نسيان إضافتها إلى المنعم"
[إحياء علوم الدين]

▪قال الله تعالى:
{فَإِذَا مَسَّ الإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِّنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُون}
[الزمر:49].

🔻قال ابن كثير [في تفسيره]:

"يقول تعالى مُخبرًا عن الإنسان أنه في حال الضّرّاء يضرع إلى الله عزّ وجل، وينيب إليه ويدعوه،

وإذا خوَّله منه نعمة بغى وطغى، وقال:{إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ}؛

أي: لِما يعلم الله من استحقاقي له ولولا أني عند الله تعالى خصيص لما خولني هذا"❗

▪وعن أنس -رضي الله عنه- قال:
قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم:

"لو لم تذنبوا، لخشيت عليكم ما هو أكبر منه؛ العُجْب"
[رواه البزار وحسَّنه -لغيره- الألبانيّ].

🔻قال المناوي تعليقًا على هذا الحديث:

"لأن العاصي يعترف بنقصه، فتُرجى له التوبة،
والمعجب مغرور بعمله فتوبته بعيدة".
[فيض القدير]

((...يُتَبع -إن شاء الله-))
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-16-2018, 06:29 PM   #33
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 448

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [30]

⚠بعض صور العُجب❗

▪1-‏أن يُعجب ببدنه فيلتفتَ إلى جمال نفسه، وينسى أنّه نعمة من اللّه تعالى، وأنّه عُرضةٌ للزّوال في كلّ حال‏.‏

🔻وعلاجه:‏ النّظر في بدء خلقه وإلى ما يصير إليه‏.‏

▪2-القوّة: استعظامًا لها مع نسيان شكرها، وترك الاعتماد على خالقها.

🔻علاجه: شكر الله عليها، وتذكّر عرضتها للسّلب، فيصبح أضعف العباد‏!!‏

▪3- العقل: استحسانًا له واستبدادًا به‏.‏

🔻وعلاجه: ترديد الشّكر عليه، وتجويز أن يُسلب منه كما فُعل بغيره، وأنّه -إن اتّسع في العلم به- فما أوتي منه إلاّ قليلًا.‏

▪4-النّسب الشّريف افتخارًا به واعتقادًا للفضل به على كثير من العباد‏.‏

🔻علاجه: بأنّه لا يجلب ثوابًا ولا يدفع عذابًا، وأنّ أكرم النّاس عند اللّه أتقاهم، وأنّ النّبيّ صلى الله عليه وسلم قال لكلّ من ابنته فاطمة وعمّته صفيّة رضي الله عنهما‏:‏ " لا أغني عنك من اللّه شيئاً" (رواه مسلم).‏
___________

"الموسوعة الفقهية الكويتية (باختصار)"

((⇦يُتبَع... إن شاء الله)).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2018, 04:22 PM   #34
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 448

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [31]

▼تابع▼

⚠بعض صور العُجب❗‏

▪5-الانتساب إلى ظَلَمة الملوك وفَسَقة أعوانهم تشرُّفًا بهم‏.‏

🔻علاجه: أن يتفكّر في مخازيهم وأنّهم الممقوتون عند اللّه تعالى‏..‏

▪6-كثرة الأولاد والأقارب والأتباع اعتمادًا عليهم ونسيانًا للتّوكّل على ربّ العالمين‏.‏

🔻علاجه: تحقّقه أنّ النّصر من عند اللّه، وأنّ كثرتهم لا تغني عند حضور الموت شيئًا.‏

▪7-المال، اعتدادًا به وتعويلًا عليه كما قال اللّه تعالى إخبارًا عن صاحب الجنّتين إذ قال‏:‏ ‏{‏أَنَا أَكْثَرُ مِنكَ مَالاً وَأَعَزُّ نَفَراً‏}‌‏ [الكهف:34].‏

🔻علاجه: علمه أنّ المال فتنة، وأنّ له آفات متعدّدةً‏...‏

▪8- الرّأي الخطأ، توهُّمًا أنّه نعمة، وهو في نفس الأمر نقمة، قال -تعالى-‏:‏ ‏{‏أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً‏}‌‏ [فاطر:8].‏

🔻وعلاجه أشدّ من علاج غيره، لأنّ صاحب الرّأي الخطأ جاهل بخطئه، وعلاجه على الجملة‏:‏ أن يكون متّهمًا لرأيه أبدًا لا يغترّ به، إلاّ أن يشهد له قاطع من كتاب أو سنّة أو دليل عقليّ صحيح‏.
__________

"الموسوعة الفقهية الكويتية (باختصار)"

⚠ومن أخطر أنواع العُجب "العُجب بالعبادات والطاعات"❗؛

⬅ نُفرِده في رسالةٍ مُقبلة -إن شاء الله-.‏
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2018, 04:14 PM   #35
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 448

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [32]

⚠العجب بالطاعات والعبادات❗

▪ قال ابن قدامة -رحمه الله-:

"فأما مع الخالق فإن العُجبَ بالطاعات نتيجة استعظامها،

🔻فكأنه َيمُنُّ على الله تعالى بفعلها،

🔻 وينسى نعمته عليه بتوفيقه لها،

🔻ويعمى عن آفاتها المفسدة لها؛

▫وإنّما يتفقد آفات الأعمال
←مَن خاف ردَّها،
▪دونَ مَن رضيها وأُعجب بها❗".
[مختصر منهاج القاصدين].


▪وقال القرافيّ في [أنوار البروق]:

"وأمّا العُجب فهو رؤية العبادة، واستعظامها من العبد،

كما يتعجَّبُ العابدُ بعبادته، والعالمُ بعلمه، وكلُّ مطيعٍ بطاعته...‼

📌 وسرُّ تحريم العُجب؛ أنَّه سوء أدب على الله تعالى،

⚠فإنَّ العبد لا ينبغي له أن يَسْتَعظِمَ ما يتقرَّب به إلى سيده،

بل يستصغره بالنسبة إلى عظمة سيده، لا سيما عظَمة الله -تعالى-...

⛔ فمن أُعجِبَ بنفسه وعبادته؛

←فقد هلَكَ مع ربِّهِ -وهو مطَّلعٌ عليه-

← وعرَّض نفسه لمقت الله تعالى، وسخطه❗

🔻ونبَّه على ضدّ ذلك قولُه تعالى:

{وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ} [المؤمنون:60]

🔻 معناه: يفعلون من الطاعات ما يفعلون وهم خائفون من لقاء الله تعالى بتلك الطاعة احتقارًا لها،

🔻وهذا يدلُّ على طلب هذه الصفة، والنهي عن ضدّها..
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2018, 04:33 PM   #36
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 448

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [33]

💟علاج عامّ للعُجب:

💡«اعلم أنَّ الله سبحانه هو المُنعم عليك بإيجادك وإيجاد أعمالك،

🔻فلا معنًى لعُجبِ عاملٍ بعمله، ولا عالمٍ بعلمه، ولا جميلٍ بجماله، ولا غنيٍّ بغناه..

▫إذ كلُّ ذلك مِن فضلِ الله -تعالى-،

▫وإنَّما الآدميُّ محلٌّ لفَيض النِّعم عليه ،

🔻وكونُه محلًّا له ←نعمةٌ أخرى‏.

▪‏فإن قلت‏:‏ إنَّ العمل حصل بقدرتك ولا يتصوّر العمل إلا بوجودك ووجود عملك وإرادتك وقدرتك؛

⬅فمن أين قدرتك؟!

🔻 وكلُّ ذلك من الله -تعالى- لا منك،

▪ فإن كان العمل بالقدرة؛

🔻فالقدرة مفتاحه، وهذا المفتاح بيد الله تعالى، وما لم تُعطَ المفتاح لا يمكنك العمل كما لو قعدت عند خزانة مغلقة لم تقدر على ما فيها إلا أن تعطى مفتاحها‏.

▫‏وفى ‏"‏الصحيحين‏"‏ من حديث أبى هريرة، عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال‏:‏

‏"‏لن يُدخِلَ أحدًا منكم عملُه الجنّة‏"‏،

قالوا ‏:‏ ولا أنت يا رسول الله ‏؟‏

قال‏:‏ ‏"‏ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله برحمةٍ منه وفضل‏"‌‏».‏

"مختصر منهاج القاصدين - ابن قدامة المقدسي"
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فتاوى وأحكام الأضحية
* كأس شاي
* رحلة الحجيج
* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* مقاصد السور في القرآن الكريم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
القلوب, قوة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه القلوب .. المحبة في الله ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 12-24-2012 02:58 PM
قوت القلوب! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 12-11-2012 11:41 PM
وعظ القلوب! آمال ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 4 11-23-2012 04:40 PM
مرض القلوب..! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 9 05-14-2012 12:20 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009