استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-19-2018, 07:36 PM   #49
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 441

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

حكم.تأخير.إخراج.زكاة.الفـطر.عن.وقتها.tt

[هل يجوز إخراج زكاة الفـطر عن عمال المزرعة؟]

📩 #السؤال :

كنت في سفر ونسيت دفع الفـطرة ولم نخرج الفـطرة حتى الآن وعندنا مصنع ومزرعة فيها عمال ويتقاضون أجرة فهل لنا أن نصرف الفـطرة عنهم أم يصرفونها هم عن أنفسهم؟

🔖 #الجواب :

⚠️ أولا ً:إذا أخر الشخص زكاة الفـطر عن وقتها وهو ذاكر لها أثم وعليه التوبة إلى الله والقضاء ؛ لأنها عبادة فلم تسقط بخروج الوقت كالصلاة ، وحيث ذكرت عن السائلة أنها نسيت إخراجها في وقتها فلا إثم عليها، وعليها القضاء ، أما كونها لا إثم عليها فلعموم أدلة إسقاط الإثم عن الناسي ، وأما إلزامها بالقضاء فلما سبق من التعليل .

ثانيًا:العمال الذين يتقاضون أجرة مقابل ما يؤدونه من عمل في المصنع والمزرعة هم الذين يخرجون زكاة الفـطر عن أنفسهم ؛ لأن الأصل وجوبها عليهم.

📚 اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء 📚

عضو : عبد الله بن غديان
عضو : عبد الله بن قعود
الرئيس : عبد العزيز بن عبد الله بن باز
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 08:17 PM   #50
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 441

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

هل.من.تهاون.في.أداء.زكاة.الفـطر.ينقص.ثواب.صومه؟.tt

[التوبة + قضاء زكاة الفـطر]

📩 #السؤال :

يقول : إني العام الماضي لم أزك زكاة النفس في آخر رمضان ، لا عني ولا عن أهلي بدون أي عذر سوى الكسل وتهاون ، وقد سمعت بعض العلماء يقولون : ما لنا صوم بدون زكاة النفس؟ أرجو الإفادة عن ذلك وجزاكم الله خيراً.

📝 #الجواب :

🔺زكاة الفـطر من الفرائض ، ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه فرض زكاة الفطر على الذكر والأنثى ، والحر والمملوك ، والصغير والكبير من المسلمين ، وأمر أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة ، وقد أجمع علماء الإسلام على وجوبها وأنها واجبة على جميع المسلمين من الذكور والإناث ، والصغار والكبار ، والأحرار والعبيد على الجميع زكاة الفـطر ، عن كل رأس صاع واحد أربع حفنات باليدين المعتدلتين المملوءتين، هذا الصاع النبوي.

✅ فالواجب على كل مسلم صاع واحد عن نفسه، وصاع واحد عن زوجته ، صاع واحد أولاده عن كل واحد صاع ، أولاده الذين يقوم عليهم ويؤمنهم ، صاع واحد عن خدمه الذي عنده.

👈 والواجب إخراج ذلك قبل الصلاة كما أمر به النبي صلى الله عليه وسلم ، يعني : قبل صلاة العيد ، هذا هو الواجب ، فإذا تساهل أو نسي فلم يخرج ذلك وجب عليه الإخراج بعد ذلك قضاءً مع التوبة إذا كان متعمدا ً، هذا عليك التوبة إلى الله أيها السائل وعليك إخراج زكاة الفطر حين هداك الله ، تخرجها للفقراء والمساكين صاع عن كل واحد ممن تحت يديك ، وعليك التوبة إلى الله من هذا التأخير والتكاسل ، ومن تاب تاب الله عليه ، والتوبة مضمونها الندم على الماضي من المعصية والعزم الصادق أن لا تعود في المعصية مع الإقلاع منها وتركها والحذر منها.

فأنت عليك أن تتوب إلى الله وتندم على ما مضى منك من التفريط ، وعليك أن تؤدها إلى مستحقيها مع العزم الصادق على أن لا تعود في مثل هذا الشيء ، هذا هو الواجب. نعم.

#المقدم : لكن الصيام مثلاً ، قبول الصيام ؟

#الشيخ : أما الصيام ما له تعلق بذلك ، معلوم إنه من تمام الصيام كما جاء في الحديث الصحيح :إنها طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكينلكن لا يبطل الصيام بتركها.

👈 الصيام صحيح ومجزي ونافذ ولكنه يكون ناقصاً ، يكون فيه نقص بعدم هذه الزكاة ، فالزكاة تجبره ؛ تجبر النقص بمثابة سجدتي السهو في الصلاة ، فهي جابرة ومكملة ، فإذا تأخرت أو تكاسل صاحبها ، أو لم يؤدها عمداً فإن هذا إثم وعلى صاحبه التوبة ، والتوبة تجبر النقص ، التوبة تجبر النقص ، وعليه مع التوبة الأداء ، أن يخرج الزكاة قضاء.

📚 فتاوى الشيخ ابـن بـاز 📚
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الـزكـاة, فـتـاوى
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 122 يوم أمس 06:00 PM
فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام ام هُمام ملتقى الأسرة المسلمة 59 07-16-2018 09:24 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009