استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم تفسير القرآن الكريم
قسم تفسير القرآن الكريم يهتم بكل ما يخص تفسير القرآن الكريم من محاضرات وكتب وغيرذلك
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-13-2016, 04:53 PM   #205

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي

      

﴿ رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ (129)﴾ البقرة

هو أبو الأنبياء عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام،
طموح هذا النبي أن يبقى الحق مستمراً:
﴿ رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (129)﴾

قال عليه الصلاة والسلام: " أنا بشارة أخي عيسى ودعوة أبي إبراهيم " .

فسيدنا إبراهيم دعا أن يبعث الله في هذه الأمة التي من نسله ـ نحن من نسل إسماعيل ـ رسولاً:
﴿ رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ (129)﴾

الآية العلامة،
يتلو عليهم ما يدلُّ عليك،
والكون كله يدل على الله عزَّ وجل .

لذلك الآيات أنواع ثلاثة: آيات كونيَّة، وآيات قرآنيَّة، وآيات تكوينيَّة .
فيُعرف الله عزَّ وجل من آياته الكونيَّة أي من خلقه، ومن آياته التكوينيَّة أي من أفعاله، ومن آياته القرآنيَّة أي من كلامه،
فكلامه يدل عليه، وأفعاله تدل عليه، وخلقه يدل عليه .

تفسير النابلسي
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس
* مجموعة كلمات للشيخ عبدالكريم الخضير عن تدبر القرآن
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-14-2016, 04:03 PM   #206

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي

      

رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [البقرة : 129]

هذا دعاء نبي الله ابراهيم عليه السلام
وقد أثمر الدعاء واستجاب الله واكرمنا بالحبيب صلي الله عليه وسلم

فأين دعائك
فلا تدري لعل الله يستجيب ويرزق الأمة من ذريتك من يجدد لها دينها وينهض بها .

فاصدق الله في نيتك ودعائك واطلب بصدق ان يخرج الله من ذريتك من يقوم بإصلاح الأمة
وخذ بأسباب ذلك من خلال الأكل الحلال والعفة وتربية الأولاد علي القيادة وتحمل مسئولية هذا الدين
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس
* مجموعة كلمات للشيخ عبدالكريم الخضير عن تدبر القرآن
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-15-2016, 01:27 PM   #207

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي

      

﴿ رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْهُمْ (129)﴾ سورة البقرة

معنى﴿ مِنْهُمْ ﴾

لو جاء الرسول مَلَكاً وقال: يا أيها الناس غضوا أبصاركم . فيجيبوه: أنت تقدر عليها لأنك مَلَك، ونحن لسنا بمَلائكة بل نحن بشر .

أما النبي فبشر مثلنا، يجوع كما نجوع، ويخاف كما نخاف، ويشتهي كما نشتهي،
ولولا أنه بشر تجري عليه كل خصائص البشر لما كان سيِّد البشر
قال:
(( لَقَدْ أُخِفْتُ فِي اللَّهِ وَمَا يُخَافُ أَحَدٌ، وَلَقَدْ أُوذِيتُ فِي اللَّهِ وَمَا يُؤْذَى أَحَدٌ، وَلَقَدْ أَتَتْ عَلَيَّ ثَلَاثُونَ مِنْ بَيْنِ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ وَمَا لِي وَلِبِلَالٍ طَعَامٌ يَأْكُلُهُ ذُو كَبِدٍ إِلَّا شَيْءٌ يُوَارِيهِ إِبْطُ بِلَالٍ )) [أحمد والترمذي وابن ماجة عَنْ أَنَسٍ]

تفسير النابلسي
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس
* مجموعة كلمات للشيخ عبدالكريم الخضير عن تدبر القرآن
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-16-2016, 02:54 PM   #208

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي

      

﴿ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ (129)﴾ سورة البقرة

حينما نقصِّر في معرفة الله من خلال آياته ينعكس هذا التقصير على الطاعة،

أي أنك إذا عرفت الأمر ولم تعرف الآمر ـ دقق ـ تفنَّنت في مخالفة الأمر،

وإذا عرفت الأمر وعرفت الآمر ذبت في طاعة الآمر،

فلابد من أن تعرف الله قبل أن تعرف أمره:

﴿ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ (129)﴾
كي يعرفوك:

﴿ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ (129)﴾
الأمر والنهي كي يعبدوك:

﴿ وَالْحِكْمَةَ (129)﴾
الإمام الشافعي قال: الحكمة هي السُّنة

لأن النبي فسَّر القرآن وبيَّنه:
﴿وَأَنزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ (44)﴾(سورة النحل)

فالكتاب هو القرآن والحكمة السُنَّة المبيِّنة

تفسير النابلسي
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس
* مجموعة كلمات للشيخ عبدالكريم الخضير عن تدبر القرآن
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2016, 03:48 PM   #209

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي

      

رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ [البقرة : 129]

وإنما قال : { فيهم } ولم يقل لهم
لتكون الدعوة بمجيء رسول برسالة عامة فلا يكون ذلك الرسول رسولاً إليهم فقط .

والحكمة العِلم بالله ودقائق شرائعه وهي معاني الكتاب وتفصيل مقاصده ،
وعن مالك : الحكمة معرفة الفقه والدين والاتباع لذلك ،
وعن الشافعي الحكمة سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ويزكيهم: أى يطهرهم من أرجاس الشرك ومن كل ما لا يليق التلبس به ظاهرا أو باطنا.

( إنك أنت العزيز الحكيم )
أى الذي لا يعجزه شيء القادر علي كل شيء الذي لا يغلب على أمره،

الحكيم في أفعاله وأقواله ، فيضع الأشياء في محالها

العالم الذي يدبر الأمور على وفق المصلحة
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس
* مجموعة كلمات للشيخ عبدالكريم الخضير عن تدبر القرآن
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2016, 04:00 PM   #210

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

بن الإسلام غير متواجد حاليا

افتراضي

      

{رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آَيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} [البقرة: 129]

وقد استجاب الله عزَّ وجلَّ لدعوته فبعث لنا حبيبنا محمد ليقوم بهذه المهمة ..

ولكنه سبحـــانه قدَّم التزكيــــة على العلم، كما جاء في كتابــه الكريــم ..

قال تعالى {كَمَا أَرْسَلْنَا فِيكُمْ رَسُولًا مِنْكُمْ يَتْلُو عَلَيْكُمْ آَيَاتِنَا وَيُزَكِّيكُمْ وَيُعَلِّمُكُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُعَلِّمُكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 151]

وكذلك في الآية 164 من آل عمران
والآية 2 من سورة الجمعة

فبين سبحانه أن التزكية قبل العلم

والتزكية هي الطهارة من الشرك والكفر والنفاق .
وهي كذلك زيادة الإيمان .

فلابد من التخلية قبل التحلية .
أي تنظيف الإناء الذي تضع فيه العلم وهو القلب حتى يكون مؤهلاً لتقبُل العلم والعمل به،

وبالتزكية يتحقق القلب بالتوحيد والإخلاص ويصل للمنازل العالية من الصبر والشكر والخوف والرجاء والمحبة لله سبحانه وتعالى والصدق مع الله،
ويتخلى عن الرياء والعجب والغرور والغضب وغيرها من آفات النفوس .

فلا ينبغي أن يقدم شيئا علي تزكية النفس ومعرفة عيوبها والشروع في اصلاحها
التوقيع:

من مواضيعي في الملتقى

* تدبروا القرآن يا أمة القرآن ... رحلة يومية
* مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس
* مجموعة كلمات للشيخ عبدالكريم الخضير عن تدبر القرآن
* من روائع الشيخ الشنقيطى رسالة مؤثره لمن أسرف الذنوب
* هل أنت انسان موفق ... الشنقيطى
* فضل الصحابة رضى الله عنهم - مجموعة بيت عطاء الخير
* ‏تكريم الإسلام للنفس الإنسانية – د. راغب السرجاني

بن الإسلام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
..., آلة, القرآن, تدبروا, يا, يومية, رحلة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتحفظ القرآن بل ..{إجعل القرآن يحفظك} اختكم ملكه بديني ملتقى القرآن الكريم وعلومه 7 12-11-2015 07:14 PM
أريد أن أحفظ القرآن لكنني لا أعرف ما هي الطريقة التي أحفظ بها القرآن الكريم قرة عيون الموحدين ملتقى القرآن الكريم وعلومه 5 09-23-2012 06:55 PM
أين علوم القرآن فى قسم القرآن الكريم وعلومه؟؟ خديجة ملتقى الاقتراحات والشكاوى 0 03-26-2012 08:35 PM
تابع حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 9 11-04-2011 09:48 PM
حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 26 09-16-2011 01:12 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009