استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter
التميز في هذا اليوم
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الطفيل بن عمرو الدوسري - الفطرة الراشدة
بقلم : ام هُمام

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الخطب والدروس المقروءة > قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله
قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله يهتم هذا القسم بطرح جميع المحاضرات والدروس والخطب المكتوبة لفضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله..
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-08-2012, 12:18 PM   #1

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 166

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي الدرس 165 من شرح رياض الصالحين - شرح باب وجوب الانقياد لأوامر الله تبارك و تعالى

      

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال تعالى ((فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما))النساء 65, وقال تعالى (إنما كان قول المؤمنين إذا دعو إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون ))النور 51 , وفي حديث ابو هريرة رضى الله عنه قال لما نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم ((لله ما في السموات وما في الارض وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله )) البقرة 283 اشتد ذلك على أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم بركوا على الركب فقالوا أي رسول الله كلفنا من الأعمال ما نطيق الصلاة والجهاد والصيام والصدقة وقد أنزلت عليك هذه الآية ولا نطيقها قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أتريدون أن تقولواكما قال أهل الكتابين من قبلكم سمعنا وعصينا !بل قولوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير فلما اقترأها القوم وذلت بها السنتهم أنزل الله تعالى في إثرها ((آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته وكتبه ورسله لا نفرق بين احد من رسله وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير )) البقرة 285 فلما فعلوا ذلك نسخها الله تعالى فأنزل الله تعالى ((لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا ))قال نعم ((ربنا ولا تحمل علينا إصر كما حملته على الذين من قبلنا ))قال نعم ((ربنا ولا تحملنا ما لاطاقة لنا به )) قال نعم (واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين ))البقرة 286 قال نعم .شرح على عجالة الآية الآولى(( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما))أي اقسم الله تعالى بنفسه المقدسة جل في علاه إنهم لا يؤمنون أي من دخل في هذا الدين لن يؤمن حتى يحكم محمد صلى الله عليه وسلم فيما اختلف به ولا يجدون في انفسهم حرجا مما قضى محمد صلى الله عليه وسلم بل و لايكفي هذا التحكيم حتى يسلموا تسليما اولا ماذا حكموا محمد صلى الله عليه وسلم فيما شجر بينهم فهذا دخلوا بالاسلام فإذا رضوا بالتحكيم أمنوا وإذا سلموا تسليما وانشرحت صدورهم لذلك التحكيم وصلوا إلى درجة الاحسان إذا حكموا محمد صلى الله عليه وسلم في كل صغيرة وكبيرة هؤلاء مسلمون اذا رضوا بالتحكيم هؤلاء مؤمنون اذا انشرحت صدروهم لهذا التحكيم وسلموا تسليما وصلوا الى الاحسان وهو اعلى درجات الإيمان. شرح المؤلف قول الله تعالى ((وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله)) كبر هذا الشيء عند الصحابة وشق عليهم لان ما في النفس من حديث امر لا ساحل له أي منا يحدث نفسه أو نفسه تحدثه بأمر لا ساحل له أولا شاطئ له فالشيطان يأتي الى الإنسان ويحدثه في نفسه اشياء منكرة عظيمة منها ما يتعلق بالامور الدينية ومنها ما يتعلق بالامور الدنيوية ومنها ما يتعلق بالنفس والمال ومنها ما يصل الى العقيدة وغير ذلك فقول الله تعالى ((وإن تبدوا ما في أنفسكم أو تخفوه يحاسبكم به الله))هو أمر خطير جداً فلما اجتمع الصحابة رضوان الله عليهم جاؤوا وجثوا على الركب أي انسان إذا جاءه خبر وهذا الخبر اشتدّ عليه جثا على ركبتيه لعظم هذا الشيء وقالوا يا رسول الله كلفنا بالصلاة والصيام والزكاة لمن كان معه مال وبالجهاد والآن الله يكلفنا بأمر خطير جدا لا نستطيعه إذا كل إنسان تحدثه نفسه شيء يحاسبنا به الله قال هل تريدون أن تقولوا كما قال اليهود والنصارى سمعنا وعصينا اليهود لما قال لهم موسى عليه السلام اذبحوا بقرة قالوا اتتخذنا هزوا فهم لم يزعنوا لامر الاول والامر الثاني والامر الثالث حتى شدد الله عليهم فذبحوا بقرة وقد كلفتهم الشيء الكثير من المال ولكن سلموا الامر لله سبحانه وتعالى فالله ارحم بالعبد من نفسه وقالوا سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير فجاء التخفيف من الله سبحانه وتعالى انظروا الى حال الصحابة قالوا سمعنا وأطعنا اما حالنا في هذه الأيام فنقول يا فلان جاء أمر من الله يا فلانة الحجاب من أمر الله فيقول لك هذا الامر وجوب أما سنة هذا تحريم كراهية أم فيه أثم والأصل اذا جاء امر من الله السمع والطاعة لله ورسوله اذا كان الامر وجوب أو استحباب أو مندوب أنظر الى الصحابة لما النبي صلى الله عليه وسلم في يوم من الايام صلى الظهر ركعتين السرعان والصحابة خرجوا من المسجد صلى الظهر ركعتين أكيد هناك آية نزلت الى التخفيف عارض سنعرف بعد ذلك وخرجنا من المسجد سمعنا واطعنا ما قالوا يا رسول الله بعد الصلاة لماذا والعمل لا فقط رجل يقال له ذو اليدين قام بعد الصلاة وقال يا رسول الله اقصرت الصلاة أم نسيت قال عليه الصلاة والسلام لم تقصر ولم انسى قال بل صليت بنا ركعتين فالنبي قل لن وجد من الصحابة صدق ذو اليدين قالوا نعم المقصود أن الصحابة اخذوا هذا من باب التسليم وقالوا سمعنا وأطعنا وكذلك قال الشيخ الالباني رحمه الله جاءت الآيات الناسخة أو نسخت الآية ليس قوله تعالى (( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها لها ما كسبت وعليها ما اكتسبت)) وإنما نسخ قول الله عز وجل قول النبي في حديث (إن الله تجاوز عن أمتي ما حدثت به نفسه ما لم تعمل أو تتكلم به وهذا من فضل الله عز وجل بماذا تحدث نفسك باشياء عظيمة جدا هناك اشياء مثل نظرت الى إمرأة هذه المرأة لا يجوز لك النظر اليها لك النظرة الاولى وتتابع النظرات لا يجوز لان الله يعلم خائنة الاعين وما تخفي الصدور خانت عينك لما نظرت الى الحرام بعدما خرجت تحدثك نفسك بشيء والعياذ بالله تحدثك بتوابع تلك النظرة حتى تصل الى أن تتصورها في حالة زنا ولكن ما تحدثك نفسك مالم تترجم على الجوارح لا تؤاخذ به بفضل من الله وهناك اشياء كثيرة جدا جاء الصحابة الى النبي صلى الله عليه وسلم قالوا يارسول الله نجد في انفسنا ما نجد أن تكون حّمامة يعني أي لو كانت أنفسنا تصبح فحم ملتهب و لانحدث بهذه الاشياء التي تحدث بها انفسنا قال عليه الصلاة ولسلام أوجدتموه قالوا نعم قال ذلك صريح الإيمان وفي رواية قال الصحابة يارسول الله أن احدنا لا يجد في نفسه ما لا يخر من السماء الى الارض احب إليه من أن يتكلم بهذا الشيء وفي رواية ما يتعاظم بما يتكلم به قال عليه الصلاة والسلام الحمد الله الذي رد كيده في وسوسة أي حصول هذا الوسواس فقط داخليا واشتداد الامر في داخل المؤمن فمنعه داخليا فكان هذا من عظم الايمان هذه النفس عظيمة الايمان وحتى لا يخرج خارج النفس فيكون فيه أثم فما زال داخل النفس ، معنى ذلك لا أثم عليه قال احدهم لابن عباس أو ابن مسعود أن اليهود اذا دخلوا في الصلاة لا يوسوسون !! الشيطان لمن يوسوس للكافر ؟ لا يوسوس له الشيطان فهو كافر مرتد اليهودي أكيد بيته خراب ، يأتي الشيطان ويوسوس للمؤمن ،، من ضمن الوسوسة قال النبي عليه الصلاة والسلام لا يزال الشيطان على احدكم يقول له من خلق هذا ومن خلق هذا حتى يقول من خلق الخالق فمن وجد ذلك بنفسه يقول أمنت بالله وهذا هو صريح الإيمان ألا يخرج هذه الوسوسة الى خارج نفسه الى اللسان والجوارح فقيل لابن عباس أو ابن مسعود إن اليهود إذا دخلوا في الصلاة لا يوسوس !! فقال ماذا يفعل الشيطان بقلب خراب قلوبهم خربانة ، فالشيطان لا يوسوس لهم عن صلاتهم لانها باطلة ، في اساسها الشيطان يوسوس للمسلم الذي صلاته صحيحة مقبولة بسندها ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام أن للصلاة شيطان يسمى خنزب ماذا يفعل يأتي للانسان اذكر هذا واذكر هذا انظروا ال كل واحد منا امور نسيها من سنوات وأنت في الصلاة تتذكرها وذكر النبي عليه الصلاة والسلام حتى أن يصل الحال أن احدنا يخرج من صلاته ما كتب له إلا نصفها ربعها سدسها ثمنها ما كتب صلاته الشيطان لا يريد أن يكتب لك الاجر العظيم لماذا لان الصلاة التامة بخشوعها واركانها تكفر عنك الكبائر بقدر الخشوع بالصلاة وصلاتك التامة تكفر عنك الذنوب والسيئات والصغائر وبعض الناس يخرج من الصلاة بكفاف ، اسقط الفريضة دون حسنات كيف نرد الشيطان ؟ علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأمر من الله عز وجل علمنا الدواء الشافي كيف نرد الشيطان فذكر إذا احس الانسان بشيء من هذه الوسوسة يتفل ثلاثة على شماله ويقول اعوذ بالله من الشيطان الرجيم لينتهي ويعرض عنها ولا يلتف عليها امضي كما أنت عليه فإذا رأى الشيطان لا سبيل الى اجساد وهذا القلب المؤمن نكص على عقبيه ورجع ,ثم قالوا الصحابة ((سمعنا وأطعنا غفرانك ربنا واليك المصير)) فنزل الايات علمنا الله عز وجل ما نقول من الادعية (( ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا )) قال نعم أي فعلت لن أخذكم بما نسيتم أو أخطأتم وهذا رد على الجبري يا اخوان الجبري يقول لك أنا مسير للخير والشر وهذا رد عليهم في هذه الآية وغيرها من الآيات والاحاديث النبوية لو أن الله تعالى جعل الانسان مسير الى فعل الخير والشر ما كان الله رفع عنه الخطأ أو النسيان إذا الانسان أخطى أو نسيى لا يكتب عليه من الذنوب والسيئات إذا اخطأت وشربت في رمضان لا شيء عليك وامضي وإذا نسى المرء وجامع زوجته في رمضان لا شيء عليه وحتى الانسان الغضبان إذا طلق زوجته فهذا لايقع ,معنى ذلك أن الانسان ليس مسير على فعل الخير و الشر أنما الله عز وجل اعطاه ادأة التخيير فرحمة الله رفع القلم عنا إذا نسينا أو أخطانا وكذلك (( ربنا ولا تحمل علينا إصر كما حملته على الذين من قبلنا )) فقال نعم ثم وضع عنا الاصرار والاغلال وامرنا أن نقول ((ربنا ولا تحملنا ما لاطاقة لنا به )) قال نعم ((واعف عنا واغفر لنا وارحمنا أنت مولانا فانصرنا على القوم الكافرين )) كل كلمة لها معنى اعف عنا أي في تقصيرنا إذا قصرنا يا ربي في الاعمال الواجبة والطاعات التي أمرنا بها ربنا اعف عنا وإذا انتهكنا الحدود ودخلنا الى المحرمات ربنا اعفر لنا ورحمنا ووفقنا بالعمل الصالح لان انسان لن يدخل الجنة إلا برحمة الله سبحانه وتعالى فمن رحمة الله تعالى أن يوفقنا لعمل صالح ولهذا قال عليه الصلاة والسلام إذا اراد الله بعبده خيراً وفقه لعمل صالح يعمل به ثم يقبضه عليه ذلك لان العبرة بالخواتيم ولهذا الامر آخر آيتين من سورة البقرة لعظيم شأنهما عند رب السماءوالأرض جعل ثواب من يقرأهما في الدنيا إذا قرأهما في الليلة كفتاه من كل شيء بأمر الله عز وجل كما قال عليه الصلاة والسلام وإذا قرأتهما في الليلة ولى الشيطان ثلاث ليال من ذلك البيت حديثان للنبي عليه الصلاة والسلام من قرأ(( آمن الرسول بما أنزل إليه من ربه والمؤمنون كل آمن بالله وملائكته...إلى أخر السورة في اليلة كفتاه .
أسأل الله عز وعلا في علاه أن يعف عنا ويغفر لنا وأن يرحمنا أن يرفع من درجاتنا ويكفر من سيئاتناويكتب لنا حسنات حتى نصل إن شاء الله إلى أعلى جنان مع حبينا المصطفى صلى الله عليه وسلم ولينضر هذه الوجوه النضرة الطيبة بلذة النظر الى وجه ربنا يوم نلقاه في جنة النعيم وآخردعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

للأستماع الى هذه المادة اضغط هنا

قام بتفريغ هذه المادة الأخت بحر الحنان

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع


أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* ما هو حب الرسول صلى الله عليه وسلم ؟

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2012, 10:27 AM   #2
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 357

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
جزاكم ربي الجنة
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مشاكل وحلول مع طفلك
* تأثير البيئة المحيطة في تربية الأطفال
* اليكِ_اختى_المسلمة
* أثر الدعاء في صلاح الأبناء
* قصص الأنبياء والرسل عليهم السلام
* العلاقات الأسرية - ستر العورة
* الطفيل بن عمرو الدوسري - الفطرة الراشدة

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدرس 187 من شرح رياض الصالحين almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 02-23-2013 01:36 AM
الدرس رقم 171 من شرح رياض الصالحين كتاب الخير في الدعوة إلى الله بالحكمة و الموعظة ال ابو عبد الرحمن قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله 4 02-02-2013 11:11 AM
الدرس 174 شرح رياض الصالحين almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 07-19-2012 12:52 AM
الدرس 175 من شرح رياض الصالحين almojahed ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 2 06-30-2012 07:37 PM
الدرس (162) من شرح رياض الصالحين حديث بن عباس عن النبي صلى الله عليه و سلم يا -ايها ا ابو عبد الرحمن قسم فضيلة الشيخ احمد رزوق حفظه الله 1 04-07-2012 07:30 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009