استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-26-2018, 05:50 PM   #43
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩 [40]

💟هَدي النبيّ -صلى الله عليه وسلم-في الغضب :

▫️النَّبي -صلى الله عليه وسلم- ما كان يغضب لنفسه،

▫️وما كان ينتصر لها،

▪️بل كان غضبه لله وحينما تنتهك حرماتُه❗️

🍃ومن نماذج غضب النَّبي -صلى الله عليه وسلم- عندما تنتهك حرمات الله:

🔻- عن أبي مسعود الأنصاري -رضي الله عنه-، قال:أتى رجلٌ النَّبيَّ -صلى الله عليه وسلم- فقال: إني لأتأخر عن صلاة الغداة من أجل فلان مما يطيل بنا،

فما رأيتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قطُّ أشدَّ غضبًا في موعظةٍ منه يومئذٍ، فقال:

"يا أيُّها الناس، إنَّ منكم منفِّرين، فأيُّكم ما صلى بالنَّاس فليتجوَّز فإنَّ فيهم المريض، والكبير، وذا الحاجة".
[رواه البخاري ومسلم].

🔻- وعن عائشة -رضي الله عنها- أنَّها قالت: رخَّص رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في أمر، فتنزَّه عنه ناس من النَّاس، فبلغ ذلك النَّبي -صلى الله عليه وسلم-، فغضب حتَّى بانَ الغَضَبُ في وجهه، ثمَّ قال:

"ما بال أقوام يرغبون عمَّا رُخِّص لي فيه، فواللهِ لأنا أعلَمهُم بالله وأشدَّهم له خشيةً".
[رواه مسلم].

- وعن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال:

كان النَّبيُّ صلى الله عليه وسلم أشدَّ حياءً من العذراءِ في خِدْرها، فإذا رأى شيئًا يكرهه، عرفناه في وجهه،

ولما بلَّغَه ابنُ مسعودٍ قَولَ القائل: "هذه قسمةٌ ما أريد بها وجه الله"!،

شقَّ عليه صلى الله عليه وسلم، وتَغيَّر وجهه، وغَضِبَ، ولم يَزِدْ على أنْ قال: "قد أوذِيَ موسى بأكثرَ من هذا فصبر".
[رواه البخاري ومسلم].

"موسوعة الأخلاق- الدرر السنية".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-27-2018, 05:14 PM   #44
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[41]

🌿💟 من أسباب صلاح القلب:

1⃣-الاستعانة بالله عز وجل:

↩️وهذه الاستعانة تتجلى في مظهرين:

▪️الأول: التوكُّل على الله؛

⚠️وبعض الناس يعتقد أنَّ التوكُّل يكون في الأعمال البدنية فقط (طلب الرزق، طلب الوظيفة،....)؛ ويَخفى عليه أن يتوكَّل ويعتمد على ربّه ويفوِّض أمره إلى الله في صلاح قلبه❗️

🔺 هذه قد تغيب عن كثير من الناس، بينما هي من أهم المهمّات التي يحتاج الإنسان فيها إلى الاعتماد على الله وطلب العون والمداد منه.

▫️قال -تعالى-: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ ۖ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ} [فاطر:15]

▪️الثاني: الدعاء؛

⇦بأن يَلهجَ الإنسان داعيًا مُتَضرِّعًا إلى ربّه أن يصلح الله قلبه،

▫️قال رسول الله -صلى الله عليه وسلَّم-:

"إنَّ الإيمان لَيَخلَقُ في جوف أحدكم كما يَخلَق الثوب فاسألوا الله أن يجدِّدَ الإيمان في قلوبكم".

[أخرجه الطبرانيّ والحاكم وحسّنه الألباني].

"شرح كتاب التوحيد - الشيخ د.خالد الباتلي"

((⇦يُتبَع... -إن شاء الله-))
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 05:21 PM   #45
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[42]

🌿💟 من أسباب صلاح القلب:

2⃣-تلاوة كتاب الله تلاوةَ تدبُّرٍ وتأمُّلٍ وتفكُّر:

▪️فقراءة القرآن ((بتدبُّر)) من أعظم ما يُصلح القلب؛

▫️قال -تعالى-:

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاءٌ لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ} [يونس:57].

🔻وما في الصدور هو⇦"القلب"؛

▫️قال -تعالى-:

{وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنا} [الشورى:52]

🔻فسمَّاه الله روحًا؛ لأنّه تحيا به القلوب كما أنَّ الرُّوح تحيا بها الأبدان وسماه نورًا يُهتدى به.

💟▫️فتدبُّر القرآن؛

⇦يزيد في علوم الإيمان،

⇦ويُقوّي إرادة القلب،

⇦ويحثُّ على أعمال القلوب؛ كالتوكُّل والإخلاص.. ونحو ذلك...

"شرح كتاب التوحيد - الشيخ د.خالد الباتلي"

((⇦يُتبَع... -إن شاء الله-))
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-29-2018, 05:10 PM   #46
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[43]

🌿💟 من أسباب صلاح القلب:

3⃣-دوام ذكر اللّه -عزّ وجلّ- على كل حال:

⇦فَيَلهَج الإنسان بذكر اللّه "باللسان والقلب".

▫قال -تعالى-: {أَلا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} [الرعد:28]

▫وقال رسول اللّه-صلى الله عليه وسلم-:

"مَثَلُ الذي يَذْكُرُ رَبَّهُ وَالَّذِي لا يَذْكُرُ رَبَّهُ، مَثَلُ الْحَيِّ وَالْمَيِّتِ" [متفقٌ عليه].

▪فجعل اللّه -سبحانه وتعالى- دوام ذكره ⇦سببًا لمحبّته؛

🔻فمن أراد محبة اللّه عز وجل⇦ فليَلهَج بذكره.

💡فليُعوِّد الإنسان نفسَه أن يكون من الذاكرين اللّه كثيرًا والذاكرات.

🔻ومن أعظم الذكر ⇦التوبة والاستغفار،

▫️وقد كان النبي -صلّى الله عليه وسلم- يستغفر في اليوم مائة مرة مع أنه غُفر له ما تقدم من ذنبه وماتأخر...

"شرح كتاب التوحيد - الشيخ د.خالد الباتلي"

((⇦يُتبَع... -إن شاء الله-))
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-30-2018, 07:26 PM   #47
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[44]

🌿💟 من أسباب صلاح القلب:

4⃣-العناية بأعمال السّرّ:

▪ما معنى ذلك؟

▫️ معناه: أن يحرص الإنسان أن تكون له أعمال خفية؛
🔺بينه وبين اللّه🔺

▫لا يَطَّلِعُ عليها أحد؛ حتّى أقرب الناس إليه (من زوجةٍ أو والد أو ولد...).

⇧ فهذا -بإذن اللّه- من أسباب صلاح القلب.

⚠لأنَّ بعضَ الناس يتحدّث عن أعماله!

↩️وهذا فيه تفصيل:

▪الأصل الإسرار؛

🔻ولكن الجهر يترجَّح لمصلحة (كالقدوة مثلًا).

▫ولكن نقول -مع ذلك-:
⇦اجعل لك خبيئة عمل✨ ...

"شرح كتاب التوحيد - الشيخ د.خالد الباتلي"

((⇦يُتبَع... -إن شاء الله-))
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-31-2018, 07:39 PM   #48
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 476

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[45]

🌿💟 من أسباب صلاح القلب:

5⃣-طلب العلم الشرعي:

وهذه المجالس (مجالس العلم) التي 🔻يُذكَر اللّه فيها،
🔻ويُتَذَاكر فيها ما أَنزل اللّه على رسوله من الوحي؛
هذه من أعظم أسباب صلاح القلب وثباته.

▫️قال -تعالى-:
{إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ} [فاطر:28]

📚وطالب العلم متى خَلصت نيته؛
⇦كان ذلك طريقه إلى الربانية.

▫️كما قال الله -تعالى-:
{وَلَٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ}
[آل عمران:79]

▪️فالإنسان ما دام سائرًا على هذا الطريق "طلب العلم لوجه الله"؛
⇦فهو في مساره الصحيح،
⇦وهو في طريق عظيم يوصله إلى هذه الغاية النفيسة الشريفة.

💡وهي الفوز بهذه الرتبة الربانيّة:
{وَلَٰكِن كُونُوا رَبَّانِيِّينَ} [آل عمران:79].

"شرح كتاب التوحيد - الشيخ د.خالد الباتلي"

((⇦يُتبَع... -إن شاء الله-))
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* وقفة مع آية
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* فائدة في كل يوم
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* قوت القلوب
* قرة_عيني

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
القلوب, قوة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه القلوب .. المحبة في الله ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 12-24-2012 03:58 PM
قوت القلوب! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 12-12-2012 12:41 AM
وعظ القلوب! آمال ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 4 11-23-2012 05:40 PM
مرض القلوب..! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 9 05-14-2012 01:20 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009