استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية
ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية فتاوى وأحكام و تشريعات وفقاً لمنهج أهل السنة والجماعة
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-18-2018, 07:27 PM   #13
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 396

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

#حكم_كلمة_باي

📩 السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي هو : انتشر في النت هذا الكلام 👇

أتعلمون أن معنى كلمة باي 000 تعني ( بحفظ البابا ) ، أوَ يليق بمسلم أن نقول له بحفظ البابا وهو من اعتنق أسمى الأديان ؟؟

ما حكم هذا الكلام ؟وهل هو صحيح؟

📝الإجابــة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد :

فإن كلمة باي أو باي باي.. كلمة عامية في اللغة الإنجليزية ، والفصحى منها (جود باي) تعني إلى اللقاء أو مع السلامة، والمعنى الذي ذكرته قد يكون حادثاً ، وعلى كل حال فالأولى اجتنابها واستعمال الألفاظ العربية والشرعية.

والله أعلم.
حكم كلمة كلمة باي.. أو باي باي - إسلام ويب - مركز الفتوى
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة( الحمل الجنين الولادة )
* المناهي اللفظية في ميزان الشرع
* فائدة في كل يوم
* قصص منتشرة لا تصح
* قصص القرآن الكريم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 01-18-2018 الساعة 07:30 PM.

رد مع اقتباس
قديم 01-19-2018, 07:56 PM   #14
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 396

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

#حكم_قول_Shit_أو_Fuck

📩 السؤال :

ما حكم قول هذه الكلمات عن الندم أو الغضب : shit _ fuck ـ holy shit؟.

📝الإجابــة :-

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد :

🚫 فقد رجعنا لمعاني هذه الكلمات فتبين أنها في حقيقتها ألفاظ نابيةوأنها قد تطلق ويقصد بهاالتسخطوعدم الرضا بالقدر .

❌ وعلى هذا ؛ فيحرم التلفظ بهاعلى كل حال ، وقد قال النبيصلى الله عليه وسلم:ليس المؤمن بطعان ، ولا بلعّان ، ولا الفاحش البذي.رواهالترمذي.

💠 هذا ؛ والواجب على المسلمأن يرضى بما قضاه الله تعالى، وأن يجاهد نفسه عند الغضبحتى لا يتلفظ بمثل هذه الألفاظ المحرمة ، وقد ذكرنا وسائل مفيدة لعلاج من ابتلي بالغضب في الفتوى رقم :176129.

وراجع كذلك للفائدة حول التسخط وعدم الرضا بالقدرالفتوى رقم :133564.

والله أعلم.

تحريم النطق بعبارات التسخط على القدر - إسلام ويب - مركز الفتوى
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة( الحمل الجنين الولادة )
* المناهي اللفظية في ميزان الشرع
* فائدة في كل يوم
* قصص منتشرة لا تصح
* قصص القرآن الكريم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-20-2018, 06:48 PM   #15
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 396

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

#حكم_مقولة_غضب_الطبيعة

📧 السؤال :

هل المقولة ( غضب الطبيعة ) صحيحة ؟ هل الجبال و البحار و السيول و البراكين وباقي مظاهر الطبيعة .. تغضب من بني آدم و تؤدي إلى الكوارث ؟

📚الإجابــة :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعـد :

💦 فالطبيعة إنما هي مخلوق من مخلوقات الله ليس لها إرادة ولا اختيار ، بل تأتمر بأمره وتخضع لتدبيره وتقديره ، قال الله تعالى في السماوات والأرض مبيناً خضوعهما لأمره وتقديره :( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِين )َ.{11} .

❌ فلا تصح نسبة الغضب أو أثره إلى الطبيعة ولو كان القائل يقول ذلك على سبيل المجاز ، لما فيه من احتمال المعنى الكفري الذي يعتقده الشيوعيون الكفار من أن الطبيعة لها تصرف في الكون ، وقد سبق الكلام عنهم في الفتوى رقم :36191.

🚫وعموماً فإن الشارع الحكيم ينهي عن المقولات التي توهم معنى فاسداً ، ومن ذلك نهيه للمؤمنين عن أن يقولوا للرسول صلى الله عليه وسلم كلمة (راعنا) وإن كانوا لا يقصدون معنى فاسداً ، إلا أنه لما كان اليهود يقولونها على سبيل السب للرسول الكريم عليه الصلاة والسلام نهى الله عباده عن ذلك ، دفعاً للبس والإيهام، وانظر الفتوى رقم:23171.

⚫ وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية :لا يجوز أن يقال ولا أن يكتب (لا زال في عالمنا بعض هبات الطبيعة) ، ولو ادعى في ذلك أنه مجاز ، لأن فيه تلبيساً على الناس ، وإيناسا للقلوب بما عليه أهل الإلحاد ، إذ لا يزال كثير من الكفرة ينكر الرب ، ويسند إحداث الخير والشر إلى غير الله حقيقة ، فينبغي للمسلم أن يصون لسانه وقلمه عن مثل هذه العبارات ، صيانة لنفسه عن مشاركة أهل الإلحاد في شعارهم ومظاهرهم ، وبعداً عما يلهجون به في حديثهم حتى يكون طاهراً من شوائب الشرك في سيرته الظاهرة وعقيدته الباطنة، ويجب عليه قبول النصيحة وألا يتمحل لتصحيح خطئه ، وينتحل الأعذار لتبرير موقفه ، فالحق أحق أن يتبع ، وقد قال الأول : إياك وما يعتذر منه.

والله أعلم.

حكم مقولة غضب الطبيعة - إسلام ويب - مركز الفتوى
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة( الحمل الجنين الولادة )
* المناهي اللفظية في ميزان الشرع
* فائدة في كل يوم
* قصص منتشرة لا تصح
* قصص القرآن الكريم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-21-2018, 06:10 PM   #16
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 396

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

#حكم_قول_مزبلة_التاريخ

الجواب

السؤال : ما حكم قول البعض: " مزبلة التاريخ " أليست من سب الدهر ؟ أليس من الأفضل القول مثلاً: مزبلة البشرية ؟ وشكراً

📩الجواب :

🔹أولا : عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: يُؤْذِينِي ابْنُ آدَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ وَأَنَا الدَّهْرُ ، بِيَدِي الأَمْرُ أُقَلِّبُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ ) رواه البخاري (4826) ومسلم (2246) .

▪والحديث له تفسيران مشهوران :

1⃣ التفسير الأول : نهي عن سب الدهر ؛ لأن الله تعالى هو خالق الدهر ومقدر أحداثه فسب أيامه ولياليه وما يقع فيه من مصائب وبلاء هو في حقيقته سب لمن قدّرها وخلقها وهو الله تعالى .

🔅قال البيهقي رحمه الله تعالى :

" قال الشافعي في رواية حرملة : وإنما تأويله ، والله أعلم ، أن العرب كان شأنها أن تذم الدهر وتسبه عند المصائب التي تنزل بهم من موت ، أو هرم ، أو تلف أو غير ذلك ، فيقولون : إنما يهلكنا الدهر ، وهو الليل والنهار .. فيقولون : أصابتهم قوارع الدهر ، وأبادهم الدهر ؛ فيجعلون الليل والنهار اللذين يفعلان ذلك ، فيذمون الدهر ، فإنه الذي يفنينا ويفعل بنا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( لا تسبوا الدهر ) على أنه الذي يفنيكم ، والذي يفعل بكم هذه الأشياء ، فإنكم إذا سببتم فاعل هذه الأشياء فإنما تسبوا الله تبارك وتعالى ، فإن الله فاعل هذه الأشياء .

▪قال الشيخ : وطرق هذا الحديث وما حفظ بعض رواته من الزيادة فيه دليل على صحة هذا التأويل " انتهى من " السنن الكبرى" (7 / 131) .

2⃣ التفسير الثاني : أنه نهي عن سبّ الدهر لأنه اسم من اسماء الله تعالى ومعناه القديم الأزلي .

💠قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى :

" والقول الثاني : قول نعيم بن حماد ، وطائفة معه من أهل الحديث والصوفية : إن الدهر من أسماء الله تعالى ، ومعناه القديم الأزلي . ورووا في بعض الأدعية : يا دهر ! يا ديهور ! يا ديهار ! وهذا المعنى صحيح ؛ لأن الله سبحانه هو الأول ليس قبله شيء ، وهو الآخر ليس بعده شيء ؛ فهذا المعنى صحيح إنما النزاع في كونه يسمى دهرا بكل حال . فقد أجمع المسلمون وهو مما علم بالعقل الصريح أن الله سبحانه وتعالى ليس هو الدهر الذي هو الزمان ، أو ما يجري مجرى الزمان ... " انتهى . "مجموع الفتاوى" (2 / 494) .

وينظر جواب السؤال رقم (9571) ورقم (131066).

🔹ثانيا : وعلى أي تفسير حمل الحديث السابق ؛ فإن مقولة " مزبلة التاريخ " لا تدخل في معنى الحديث ونهيه ؛ ولا يراد بها لا سب الزمان ، ولا سب الحياة ، ولا سب التاريخ أو عيبه ، إنما يراد بها سب الشخص المعين ، أو الطائفة المعينة ، أو من يقال عنه : إلى "مزبلة التاريخ" ؛ ومراد قائل ذلك : أن التاريخ ، إن ذكر هذا الشخص المعين : فلن يذكر بخير ، وأعماله شر وسوء .
وإن وضعه في مكان : فسوف يضعه في أسوأ مكان يوضع فيه "شيء" ، وأرذله ، وهو "المزبلة" .

✅ وهذا كله إنما هو من باب : مجاز القول ، وكناياته ، ويراد به : عيب الشخص المعين ، أو الطائفة ، كما سبق ، ولا علاقة لهذا أصلا : بذم التاريخ ، أو الزمان .

✅ والحاصل ؛ أن مقولة " مزبلة التاريخ " لا يتناولها حديث النهي عن سب الدهر ؛ لأنها موجهة فقط لوصف أفعال البشر الدنيئة التي تقع تحت مسؤوليتهم وتصدر باختيارهم وارادتهم .

⁉لكن يجب على قائل ذلك : أن يتنبه ، فلا يوقعها إلا على من يستحقها من الكفار ، وعتاة أهل الشر والبغي والطغيان ، ويحذر من التساهل فيها ، فيقع هو في البغي والعدوان ، أو الغيبة والبهتان.

وينظر للفائدة جواب السؤال رقم (143212).

والله أعلم .

♻الخلاصة ؛ أن مقولة في "مزبلة التاريخ" لا تحمل المعنى الذي من أجله جاء النهي عن "سبّ الدهر " .

ظ…ط§ طظƒظ… ظ‚ظˆظ„ ط§ظ„ط¨ط¹ط¶ ط› ظپظٹ ظ…ط²ط¨ظ„ط© ط§ظ„طھط§ط±ظٹط® . - islamqa.info
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة( الحمل الجنين الولادة )
* المناهي اللفظية في ميزان الشرع
* فائدة في كل يوم
* قصص منتشرة لا تصح
* قصص القرآن الكريم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:51 PM   #17
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 396

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

ما.حكم.قول.الله.يخليك؟.tt

📩 السؤال :

هل يجوز قول : الله يخليك؟.

📋 الإجابــة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ، أما بعد :

فكلمة : ( الله يخليك )مشهورة على ألسنة الناس ، ويراد بها أدام الله بقاءك ، والمقصود بها الدعاء بطول العمر .

🔅 وقد نقل شيخ الإسلامابن تيميةكراهة الدعاء بذلك ، فقال رحمه الله :أما الدعاء بطول العمر : فقد كرهه الأئمة ، وكان أحمد إذا دعا له أحد بطول العمر يكره ذلك ويقول : هذا أمر قد فرغ منه ،وحديث أم حبيبة ـ رضي الله عنها ـ لما طلبت إمتاعها بزوجها وأبيها وأخيها ، فقال لها النبي صلى الله عليه وسلم : سألت الله لآجال مضروبة وآثار مبلوغة ، وأرزاق مقسومة ، ففيه أن العمر لا يطول بهذا السبب الذي هو الدعاء فقط.[المستدرك على مجموع الفتاوى].

وقد نقلابن مفلحالحنبلي ـ رحمه الله ـ في الآداب الشرعية خلاف أهل العلم في هذه المسألة.

والله أعلم.

حكم قول الله يخليك - إسلام ويب - مركز الفتوى
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* مقاصد السور في القرآن الكريم
* الإعجاز العلمي في القرآن والسنة( الحمل الجنين الولادة )
* المناهي اللفظية في ميزان الشرع
* فائدة في كل يوم
* قصص منتشرة لا تصح
* قصص القرآن الكريم
* كأس شاي

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
أحزان, اللفظية, المناهج, الشرع, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المناهي اللفظية ام هُمام ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 36 03-05-2017 11:23 PM
القاديانية في ميزان الإسلام almojahed قسم الفرق والنحل 8 12-12-2012 06:24 PM
كنز بجد إسطوانة لاستيعاب المتشابهات اللفظية في القران الشيخ عبده قسم أحكام التجويد 6 12-01-2012 01:03 PM
الكوافيرة في ميزان الشرع almojahed ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية 6 11-08-2012 11:17 PM
المنهج الرباني وسطيته وتمايزه عن المناهج المحدثة أبو ريم ورحمة ملتقى الحوار الإسلامي العام 1 09-29-2012 05:00 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009