استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه
ملتقى القرآن الكريم وعلومه يهتم بعلوم القرآن من تفسير وأحكام التلاوة والتجويد
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 04-13-2018, 03:37 PM   #103
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 434

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

فأنت يا محمد اثبت على دينك واصبر على أمر الله واتق الله في دعوتك وسيكون لك مثل ما كان لأخيك يوسف من قبل، سيجعل الله لك من عاقبة الصبر شيئا عجيبًا. ولذلك نصرح بهذه الفائدة في قول الله عز وجلّ (قَالُوا أَئِنَّكَ لَأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٩٠﴾). وتؤكد السورة على أنك وأنت تصبر يجب أن تستحضر تقوى الله والإحسان إلى عباد الله ولا يجوز لك أبدًا وأنت في ضغط الألم وشدرة المصاب وإحاطة البلاء بك لا يجوز لك أبدًا أن تدع التقوى والإحسان في عبادة الله وإلى عباد الله. انظر إلى يعقوب عليه الصلاة والسلام، يأتي أبناؤه ويكيدون لأخيهم يوسف فيؤذون بذلك أباهم أشد الأذى ويقطعون رحمهم ويمكرون بهذا الطفل الصغير ثم يضعونه في هذا المكان العجيب في قاع الجب ثم يبيعونه فيصير بعد الحرية عبدًا وبعد أن كان في بلد فيه أبوه وإخوانه في مكان بعيد نائي، تنقطع أخباره ويذهب كل ذلك، هل سمعتم أن يعقوب مزق ثيابه أو ذهب للمصحات النفسية أو أمسك أبناءه واحدًا واحدًا ولعنهم وشتمهم وقال اهجروني واتركوني وابعدوا عني فأنا بريء منكم وأنتم بريئون مني لا أساكنكم في دار ولا أجلس معكم في أرض؟ علم أن الذي حملهم على ذلك الحسد وما للحسد من دواء إلا الصبر ولذلك قال (وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ) الصبر الجميل هو الصبر الذي لا شكوى معه، ما يشتكي، أب محروق على ابن من أحب أبنائه إليه، أجمل خلق الله على الإطلاق، أوتي شطر الحسن، مثل هذا يعتبر من أعظم متاع الدنيا ويؤخذ هذا الابن على غرة وبحيلة ومن أقرب الناس إليه أبناؤه الذي كان ينبغي أن يبروه ويحسنوا إليه ومع ذلك يقول (فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ) ثم ينتقل يوسف عليه السلام إلى العبودية ويباع ويشترى يذهب إلى بلد غير بلده وأرض غير أرضه لغة غير لغته ودين غير دينه ويبقى عبدًا ويأتيه البلاء من جانب آخر من جانب الشهوة، شاب وسيم جميل في غاية الحسن والرقة والجمال وعند امرأة لا دين بها وثنية فبدأت تطالع في هذا الشاب ليل نهار، تمكر مكرها وتحبل حبائلها من أجل توقعه في فتنتها ويصبر ويثبت ويتقي الله ما قال أنا غريب أنا عبد لا ملامة عليّ أنا مسكين مضطهد أنا يباح لي ما لا يباح لغيري وتنتهي فصول القصة في أنه يسلم من كيدها في الوقوع في حبائلها لكنه لا يسلم من شرها فتودي به إلى السجن ويقول بكل صبر وثبات (قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلَّا تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُنْ مِنَ الْجَاهِلِينَ ﴿٣٣﴾) ويدخل السجن.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـزكـاة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-14-2018, 05:35 PM   #104
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 434

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

ما قال أنا مظلوم، لا أكلم أحدًا، هذه أرض لعنة، وأرض بؤس وبلاء، أنا هنا معذور في أيّ تصرف أتصرفه وفي أيّ فعل أفعله، لا، يدخل إلى السجن ويحسن إلى الخلق، يبشر هذا ويواسي هذا ويخدم هذا حتى اطمأن إليه فتيان فجاءا إليه (وَدَخَلَ مَعَهُ السِّجْنَ فَتَيَانِ قَالَ أَحَدُهُمَا إِنِّي أَرَانِي أَعْصِرُ خَمْرًا وَقَالَ الْآَخَرُ إِنِّي أَرَانِي أَحْمِلُ فَوْقَ رَأْسِي خُبْزًا تَأْكُلُ الطَّيْرُ مِنْهُ نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٣٦﴾) ما ترك الإحسان وهو في السجن، من المحسنين في عبادة الله ومن المحسنين إلى خلق الله قيل أنه كان يطعم السجناء ويواسيهم ويبشرهم ويسليهم سبحان الله! ما قال أنا مسكين مظلوم، أنا مضطهد، ليس عندي استعداد أن أتكلم مع أحد ويبدأ طول الوقت يشتم ويسب، لآ، يبدأ حياة جديدة وكأنه ما خُلق إلا للسجن!، وما يترك مهمته العظمى وهي الدعوة إلى الله عز وجلّ لما سأله الفتيان عن رؤياهما (قَالَ لَا يَأْتِيكُمَا طَعَامٌ تُرْزَقَانِهِ إِلَّا نَبَّأْتُكُمَا بِتَأْوِيلِهِ قَبْلَ أَنْ يَأْتِيَكُمَا ذَلِكُمَا مِمَّا عَلَّمَنِي رَبِّي إِنِّي تَرَكْتُ مِلَّةَ قَوْمٍ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَهُمْ بِالْآَخِرَةِ هُمْ كَافِرُونَ ﴿٣٧﴾) ولم يأوّل الرؤيا من أجل أن يثبتا عنده ويستمعا إلى كلامه (وَاتَّبَعْتُ مِلَّةَ آَبَائِي إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ مَا كَانَ لَنَا أَنْ نُشْرِكَ بِاللَّهِ مِنْ شَيْءٍ) جاء بالدعوة بطريقة لطيفة جدًا وجميلة ومحببة للنفوس وينتهي المطاف إلى أن يخبرهما بتأويله الرؤيا ولا أحد يدري كيف كانت هذه الرؤيا سببًا في الإفراج عن يوسف لأن الذي يدبر الأمور هو الله. يرى الملك في المناك رؤيا فيسأل الناس عنها، رؤيا غريبة (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنْبُلَاتٍ خُضْرٍ وَأُخَرَ يَابِسَاتٍ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ ﴿٤٣﴾) فقالوا كلهم جميعًا (قَالُوا أَضْغَاثُ أَحْلَامٍ) فقال الناجي من الغلامين (وَقَالَ الَّذِي نَجَا مِنْهُمَا وَادَّكَرَ بَعْدَ أُمَّةٍ أَنَا أُنَبِّئُكُمْ بِتَأْوِيلِهِ فَأَرْسِلُونِ ﴿٤٥﴾) هناك واحد في السجن يأوّل تأويلًا عجيبًا وهو الذي أوّل رؤياي حتى وصلت أن أكون خادمًا للملك وجاء إلى يوسف فيسوف عليه الصلاة والسلام أوّلها تأويلًا عجيبًا أوّلها لأمة بقيت في تأويله خمسة عشر عامًا وهي ترى أثر التأويل المبهر. ثم الملك من شدة انبهاره بهذا التأويل قال (وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ) (فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ) أنا دخلت السجن بتهمة فلا أخرج قبل أن تبرّأ ساحتي لأني لو خرجت يقال خرج بعفو، كان مجرمًا سابقًا ثم عفا عنه الملك، لا، أنا لا أخرج حتى تثبت برآءتي أو أبقى في سجني وعند ذلك رجع الملك إلى أولئك النسوة وحصل الحديث معه وثبتت على الملأ براءة يوسف عليه السلام قال الله عز وجلّ (وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاءُ نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَنْ نَشَاءُ وَلَا نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٥٦﴾)
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـزكـاة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-15-2018, 06:57 PM   #105
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 434

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

جاء الفصل الذي يليه وهو مجيء إخوة يوسف، كيف تدار وتحبك القصة لكي نصل إلى هذه النتيجة العجيبة (وَجَاءَ إِخْوَةُ يُوسُفَ فَدَخَلُوا عَلَيْهِ فَعَرَفَهُمْ وَهُمْ لَهُ مُنْكِرُونَ ﴿٥٨﴾) لم يدور في خلدهم أن يلقوا يوسف الذي رموه يومًا من الأيام في بئر لا يدرون ما حصل له بعدها، أكيد أنه مات! يقال إن بين فراق يعقوب ويوسف ولقائهما أربعين عامَا وبعض المفسرين يقول ثمانين عامًا، فماذا يتوقع بعد ذلك؟! استمرت فصول القصة عندما التقى بإخوته وحصل ما حصل، حصلت له تهمة من إخوته (قَالُوا إِنْ يَسْرِقْ فَقَدْ سَرَقَ أَخٌ لَهُ مِنْ قَبْلُ) فصبر يوسف (فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ) الصبر الذي كان عند يوسف لم يكن صبر إنسان مضطر إلى الصبر، لآ، صبر في حال الضرورة وفي حال الاختيار، في حال الإكرام وفي حال التمكن (فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ قَالَ أَنْتُمْ شَرٌّ مَكَانًا وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا تَصِفُونَ). ثم رجعوا إلى أبيهم وحصل ما حصل لهذا الأب المكلوم الذي فقد يوسف ثم من بعده فقد أخا يوسف وشقيقه ولما جاؤوا إليه يخبرونه قال (قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا) يا محمد إن ادلهمت بك الخطوب واشتدت عليك وتكالبت عليك الأمور فاعلم أن فرج الله في تلك اللحظة أقرب إليك من حبل الوريد لا تياس من روح الله. يقال إن سورة يوسف نزلت في عام الحزن مات فيه عند النبي صلى الله عليه وسلم شخصان مهمان زوجه خديجة وعمه أبو طالب واشتد عليه أذى المشركين فأنزل الله هذه السورة لتسليه وتفرج عنه وتبين له أن الفرج قريب منه، ولذلك قال العلماء سورة يوسف ما قرأها محزون إلا سُرّي عنه، محزون بوفاة صديق، بمرض، بذهاب مال، بأي شيء يصيبك ويحيط بك، اقرأها لن تخرج منها إلا وأنت منفرج الأسارير، فرحًا، مطمئنًا لوعد الله وأن بعد العسر يسرا.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـزكـاة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-16-2018, 05:35 PM   #106
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 434

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

ثم يقول (يَا بَنِيَّ اذْهَبُوا فَتَحَسَّسُوا مِنْ يُوسُفَ وَأَخِيهِ وَلَا تَيْئَسُوا مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لَا يَيْئَسُ مِنْ رَوْحِ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ ﴿٨٧﴾) وهنا جاؤوا وانكشفت القصة وبان الأمر وقال لهم يوسف (قَالَ هَلْ عَلِمْتُمْ مَا فَعَلْتُمْ بِيُوسُفَ وَأَخِيهِ إِذْ أَنْتُمْ جَاهِلُونَ ﴿٨٩﴾ قَالُوا أَئِنَّكَ لَأَنْتَ يُوسُفُ قَالَ أَنَا يُوسُفُ وَهَذَا أَخِي قَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ ﴿٩٠﴾) هذه هي الحكمة، هذا هو الرابط، هذا هو المحور لهذه السورة الكريمة: عاقبة الصبر (إِنَّهُ مَنْ يَتَّقِ وَيَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ) (قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آَثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِنْ كُنَّا لَخَاطِئِينَ ﴿٩١﴾ قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ) لن أثرب عليكم بشيء فاطمئنوا ولن أعاتبكم على شيء وبالفعل وفى بوعده فإنه لما جمع الله له إخوته وأبويه ورفعمها على العرش وخروا له سجدًا قال (وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ وَجَاءَ بِكُمْ مِنَ الْبَدْوِ مِنْ بَعْدِ أَنْ نَزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي) ما قال من بعد أن باعني إخوتي ورموني في الجبّ لأنه قطع على نفسه أن لا يثرب عليهم وأن لا يذكر ما فعلوه لأحد وهذا من صبره صبر على الخُلُق وهو يعلم أنه محق وهم يعلمون أنهم مبطلون وأنهم آذوه وظلموه لكنه يترفع ذلك كله. ثم من بعد هذا الصبر الشكر قال (رَبِّ قَدْ آَتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآَخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ ﴿١٠١﴾).

ثم تختم هذه السورة ببيان أن هذه القصة ما جاءت للتسلية وإنما جاءت للعبرة والعظة وإن كل آية فيها وكل كلمة فيها تحتها عبرة حتى أحصى بعض العلماء المعاصرين أكثر من ألف درس يؤخذ من هذه القصة العظيمة والذي فيها أكثر من ذلك. يقول لي أحد المشايخ المعاصرين فسّرت سورة يوسف مئة مرة ما أذكر أني مرة فسّرتها إلا خرجت بفوائد لم تكن انفتحت لي في المرة التي قبلها. يقول الله عز وجلّ (لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِأُولِي الْأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِنْ تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ﴿١١١﴾).

نسأل الله أن ينفعنا بهذه السورة.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـزكـاة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-17-2018, 06:32 PM   #107
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 434

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة الرعد – إبراهيم – الحجر

إطلالة على ثلاث سور من سور القرآن الكريم بعد سورة يوسف وهي سورة الرعد وسورة إبراهيم وسورة الحجر. هذه السور الثلاث كلها تتكلم حول تأسيس الاعتقاد لكن لكل واحدة منها خصيصة تتميز بها عما سواها لكن هذه السور الثلاث تؤسس للعقيدة وتناقش المشركين وتهددهم في إشراكهم وتنذرهم بسوء العاقبة في الدنيا والآخرة.

أما سورة الرعد فإن في سورة يوسف جاء في آخرها قول الله عز وجلّ (وَكَأَيِّنْ مِنْ آَيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ ﴿١٠٥﴾ يوسف) فذكر الله أن هؤلاء المشركين تمر بهم آيات كثيرة من آيات الله الدالّة على وحدانيته وعلى أنه هو الإله المستحق للعبودية ومع ذلك يعرضون عنها ولا يُعملوا عقولهم فيها. وتفضيل هذه الآيات جاء في سورة الرعد، يقول الله عز وجلّ في سورة الرعد بعد قوله (المر) وهذه الافتتاحية (المر) لا توجد إلا في سورة الرعد أما (الر) فهي موجودة في سورة يونس وهود ويوسف وإبراهيم والحجر. (المر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿١﴾) ثم بدأت بالآيات التي اشار الله إليها مجملة في آخر سورة يوسف فقال (اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى يُدَبِّرُ الْأَمْرَ يُفَصِّلُ الْآَيَاتِ) لماذا؟ (لَعَلَّكُمْ بِلِقَاءِ رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ) لا ينظرون إلى السموات والأرض مجرد نظرة عابرة بل ينظرون إليها بتفكر وتدبر يهديهم إلى خالقها وإلى توحيده وعبادته دون أحد سواه.

بعدما انتهت من هذا ذكرت السورة كثيرًا من إشكالات المشركين والردّ عليها فذكرت أنهم يتعجبون من قضية الإيمان باليوم الآخر (وَإِنْ تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَئِذَا كُنَّا تُرَابًا أَئِنَّا لَفِي خَلْقٍ جَدِيدٍ) أنبعث بعد موتنا؟ ويردّ عليهم القرآن.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـزكـاة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-18-2018, 08:37 PM   #108
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 434

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وأيضًا يقول الذين كفروا (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ) لماذا لا يأتينا بآية نراها يصعد في السماء، يحوّل الأرض ذهبًا، الآية التي نختارها نحن؟ يقول الله عز وجلّ لنبيه لا تنشغل باقتراحاتهم وإنما أنت منذر ولكل قوم هاد (إِنَّمَا أَنْتَ مُنْذِرٌ وَلِكُلِّ قَوْمٍ هَادٍ).

ثم تفيض الآيات في ذكر صفات الرب وأفعاله وقدرته وعلمه وإحاطته بعباده (اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى) كل أنثى في العالم سواء من بني آدم أو الشياطين أو الجن أو من الحيوانات البرية أو البحرية أو الهوائية. ثم يثني على نفسه (عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ ﴿٩﴾) إلى أن يقول مبينًا أنه هو الذي يُدعى بحق (لَهُ دَعْوَةُ الْحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ لَا يَسْتَجِيبُونَ لَهُمْ بِشَيْءٍ إِلَّا كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى الْمَاءِ لِيَبْلُغَ فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاءُ الْكَافِرِينَ إِلَّا فِي ضَلَالٍ ﴿١٤﴾) أرأيتم لو أن إنسانًا وقف عند بئر وفعل بيديه هكذا هل يأتي الماء من البئر ويقع في يديه؟ لا، ولو يجلس مائة عام! فكذلك الذي يفعل بيديه هكذا عند الصدقة، نفس العملية لن يأتيه إجابة ولن يغير من واقعه شيء.

ثم تتحدث الآيات عن مناقشة المشركين (وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآَصَالِ ۩﴿١٥﴾ قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لَا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلَا ضَرًّا) بعدما قرر هذا كله بيّن أن الناس ينقسمون إلى قسمين: قسم يستجيبون لهذه الدعوة دعوة الحق وقسم لا يستجيبون لها (لِلَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُوا لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُمْ مَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ أُولَئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ ﴿١٨﴾).
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* فـتـاوى الـزكـاة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
مقاصد, الصور, القرآن, الكريم, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقاصد سورة البقرة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 2 12-23-2012 09:57 PM
مقاصد سورة التوبة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-18-2012 08:39 PM
مقاصد سورة الفاتحة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-11-2012 09:55 PM
تابع حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 9 11-04-2011 08:48 PM
حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 26 09-16-2011 12:12 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009