استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه > قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة
قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة يهتم بالاكتشافات العلمية الحديثة وتفسيرها من المنظور الإسلامي
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-18-2018, 09:15 PM   #7
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 441

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
8⃣[القسم الثامن:الحواس الخمس]
◽️الجزء الخامس : حاسة الشم

۞136-إنّ مِن نِعَمِ اللهِ عز وجل
التي لا ننتبِهُ لها نعمةَ الشَّمِّ،

۞137-ولقد أقامَ العلماءُ موازنةً
بين الشمِّ والبصرِ،فالعينُ لا ترَى
إلا بوسيطٍ،وهو الضوءُ،ولكنّ الشمَّ
لا يحتاجُ إلى وسيطٍ،فالإنسانُ
يشمُّ ليلاً ونهاراً،في ضوءٍ شديدٍ،
وفي ظلمةٍ شديدةٍ،

۞138ولا يحتاجُ الشمُّ إلى اتصالٍ
قريبٍ مباشرٍ بينك وبين الشيءِ،
كما هو في السمعِ؛

۞139-لذلك قالوا: الشمُّ يعطيك
دائرةَ أمانٍ واسعةً جداً، وأنت نائمٌ
قد تشمُّ رائحةَ الغازِ في البيتِ،
بلا صوتٍ ولا ضوءٍ،ولا ثمةَ اتصالٌ
مباشرٌ،

۞140أنت في غرفةِ النومِ،وموقدٌ
للغازِ في المطبخِ، والأبوابُ مقفلةٌ،
والظلامُ شديدٌ، والصوتُ معدومٌ،
والاتصالُ المباشرُ معدومٌ،ومع ذلك
تشمُّ فتستيقظُ، وتُغلقُ موقدَ الغازِ،
إذاً الشمُّ يعطيك دائرةَ أمانٍ واسعةً
جداً.

۞141مَنْ يصدِّقُ أنّ في أنفِه مئةَ
مليونِ خليّةٍ عصبيةٍ مخصّصةٍ
لحاسَّةِ الشمِّ،

۞142هذه الخلايا العصبيةُ تتركَّزُ،
وتتمرْكزُ في القرنِ العلويِّ للأنفِ،
بمساحةٍ لا تزيدُ على مئتين
وخمسين ميليمتراً مربعاً،

۞143هذه الخليةُ العصبيةُ التي
تعدُّ عشرين مليوناً لها أهدابٌ لا
تقِلُّ عن سبعةِ أهدابٍ،

۞144هذه الأهدابُ عليها سائلٌ
مخاطيٌّ فيه موادُّ دهنيةٌ مُذِيبةٌ،
تتفاعلُ مع الرائحةِ تفاعلاً كيميائياً،
فينتجُ عن هذا التفاعلِ شكلٌ
هندسيٌّ متميِّزٌ، يتكوَّنُ تِبْعاً
لطبيعةِ الرائحةِ.

۞145فرائحةُ الزهورِ مثلاً الشكلُ
الهندسيُّ الناتجُ عن تفاعلِها مع
أهدابِ خلايا الشمِّ هو شكلُ مفتاحٍ،

۞146ورائحةُ الأثير مثلاً على
شكلٍ مستطيلٍ، أو على شكلِ
حوضِ سباحةٍ،

۞147-وهكذا كلُّ تفاعلٍ بين
الرائحةِ والأهدابِ الشَّمِّيةِ ذاتِ
الخاصةِ المذيبةِ، والتي تتفاعلُ
مع الرائحةِ تفاعلاً كيماويّاً.

۞148هذا الشكلُ الهندسيُّ يرسلُ
إشارةً عن طريقِ العصبِ الشَّمِّيِّ
الذي يتوضَّعُ في سقفِ الأنفِ، إلى
مركزِ الشمِّ في الدماغِ.

۞149-يستطيعُ الدماغُ أنْ يميِّزَ
بين عشرةِ آلافِ رائحةٍ، لا أن يميِّزَ
فحسب، بل يميّزُ ويتعرَّفُ،

۞150-ففي الدماغِ ذاكرةٌ شَمِّيةٌ،
فإذا شمَّ رائحةً تفاعلتْ مع أهدابِ
الشمِّ، وشكّلتْ شكَلاً هندسياً،

۞151-أرسلَ إشارةً إلى الدماغِ،
الدماغُ عنده عشرةُ آلافِ رائحةٍ،
يمرِّرُها على كلِّ رائحةٍ، رائحةً
رائِحةً، إلى أن تتطابقَ هذه مع
تلك،

۞152يقولُ: هذا الياسمينُ، أو
هذا الفُلُّ، أو هذا الزنبقُ، وكلُّ هذا
يتمُّ في لمحِ البصرِ.

۞153معروفٌ عند العلماءِ:
"أنّ هذه الأهدابَ فيها خصائصُ
عديدةٌ؛ إنها تستطيعُ استشعارَ
رائحةٍ في تركيزٍ قليلٍ جداً،

۞154-نصفٌ بالمليونِ من
الميليغرام في السنتيمترِ المكعبِ،
هذه الأهدابُ تستشعرُ هذه
الرائحةَ، وتنقلُها إلى الدماغِ،
ويتعرَّفُ إليها، ويقولُ: أَشمُّ
الرائحةَ الفلانيةَ"

۞155الإنسانُ عندهُ وسائلُ يَعرِفُ
بها المحيطَ الخارجيَّ، فالعينُ تَرَى،
لكنْ ثمَّة أشياءُ لا تراها،

۞156-وأنت في البيتِ، أو في
المركبةِ،بل تسمعُها، فالسَّماعُ خطُّ
دفاعٍ آخرُ، وثمّةَ أشياءُ لا تراها،
ولا تسمعُها،

۞157-فلو أنّ فأرةً ماتتْ في
البيتِ، ما الذي يشعرُك بوجودِها؟
رائحتُها طبعاً،

۞158فكأنّ اللهَ جل في عُلاهُ
جعلَ من الرائحةِ إشعاراً للإنسانِ
بدقائقِ المحيطِ الخارجيِّ،
هذا مِن فضلِ اللهِ تعالى على
الإنسانِ.

۞159مئةُ مليونِ خليةٍ، وكلُّ
خليةٍ لها سبعةُ أهدابٍ، والهُدْبُ
عليه سائلٌ مخاطيٌّ، فيه موادُّ
دهنيةٌ مذيبةٌ، تتفاعلُ مع الروائحِ
تفاعلاً كيماوياً، فينتجُ من هذا
التفاعلِ شكلٌ هندسيٌّ، يرسلُ
إشارةً إلى الدماغِ،

۞160 الذي يميِّزُ بين عشرةِ آلافِ
رائحةٍ، وتدرجُ هذه الرائحةُ على
كلِّ الروائحِ تباعاً إلى أنْ تعرفَها،
فتقولُ: هذه كذا.

۞161إنّ تركيزَ الرائحةِ نصفٌ
بالمليونِ من الميليغرامِ في
السنتيمترِ المكعبِ، يكفي أنْ
تشمَّ هذه الرائحةَ.

۞162في رأسِ الكلبِ مئةُ مليونِ
نهايةٍ عصبيةٍ للشمِّ، وطاقةُ بعضِ
الحيواناتِ الشمِّيةِ تزيدُ مليونَ مرةٍ
على طاقةِ الإنسانِ.

۞163أُنثى الفَراشِ تجلبُ الذَّكَرَ
من بُعْدِ نصفِ ميلٍ، عن طريقِ
الشمِّ، وعن طريقِ إصدارِ بعضِ
الروائحِ الكيماويةِ.

۞164والنحلُ يشمُّ رحيقَ الأزهارِ
من مسافاتٍ طويلةٍ تزيدُ على
عشراتِ الكيلو مترات، ويشمُّ
رائحةَ خليّتهِ.

۞165-والبعوضةُ تشمُّ رائحةَ
عرَقِ الإنسانِ من ستين كيلومتراً،
فسبحان الذي أودع في الإنسانِ
هذه الحاسَّةَ التي هي حصنٌ
وتكريمٌ.

•🌱 سـبـحـان.الله.وبـحـمـده.cc
•🌱 سـبـحـان.الله.الـعـظـيـمِِ.cc
📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله ورعاه
.....................................

🍃🌸ـــــــــஜ۩ يتبع ۩ஜـــــــــ🍃🌸
جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشرها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2018, 07:34 PM   #8
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 441

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة.cc
8⃣[القسم الثامن:الحواس الخمس
◽️الجزء السادس والأخير :
مركز التذوق في الدماغ

۞166-لقد جعلَ اللهُ جل وعلا
على اللسانِ خلايا خاصَّةً، تنتشرُ
على شكلِ نتوءاتٍ يمكنُ للإنسانِ
مِن خلالِها أن يتذوَّقَ الحلوَ والطيِّبَ
من الطعامِ،

۞167-وأن يلفظَ المرَّ والحامضَ
منه، وأن ينهل الماءَ العذبَ الفراتَ،
وأن يلفظَ الملحَ الأجاجَ،

۞168-فمَن وَضَعَ على اللسانِ
هذه الخلايا الذوقيةَ؟!، بعضُها
يتذوّقُ الحلوَ، وبعضُها المُرَّ،
وبعضُها المالحَ،وبعضُها الحامضَ؟!،

۞169-هذه الخلايا المتوضِّعةُ
على اللسانِ موزَّعةٌ في أنحائِهِ،
بعضُها في مقدِّمةِ اللسانِ لتذوُّقِ
الطعمِ الحلوِ،وبعضُها في مؤخِّرةِ
اللسانِ لتذوُّقِ الطعمِ المرِّ، وبعضُها
على جوانبِ اللسانِ لتذوُّقِ الطعمِ
الحامضِ والمالحِ.

۞170والشيءُ الذي يَلفتُ النظرَ
أنّ الخلايا الذوقيةَ المتخصِّصةَ
بالطعمِ المرِّ تزيدُ حساسيّتُها عشرةَ
آلافِ ضعفٍ على حساسيةِ الخلايا
التي تتذوَّقُ الطعمَ الحلوَ، لماذا؟

۞171لأنّ اللهَ جلَّتْ حكمتُه جَعَلَ
كلَّ طعامٍ سامٍّ مُؤْذٍ مرَّ المَذاقِ -
في الأعمِّ الأغلبِ -

۞172-هذا التوافقُ توافقٌ حكيمٌ،
الطعامُ الذي ينفعُك حلوُ المذاقِ،
والذي يؤذيك مرُّ المذاقِ، لذلك كلُّ
أنواعِ السمومِ لها طعمٌ مرٌّ،

۞173فلئلا يتسمَّمَ الإنسانُ كانتْ
حساسيةُ الخلايا المتخصِّصةِ
لتذوّقِ الطعمِ المرِّ تزيدُ عشرةَ
آلافِ ضعفٍ على حساسيةِ الخلايا
المتخصِّصةِ لتذوُّقِ الطعمِ الحلوِ.

۞174الشيءُ الثاني،توافقُ الطعمِ
المرِّ مع الضررِ، وتوافقُ الطعمِ
المُستساغِ مع الفائدةِ،هذا التوافقُ
مِن حكمةِ اللهِ جلَّ وعلا،

۞175وهذا اللعابُ الذي في الفمِ
يسهمُ بشكلٍ فعَّالٍ جداً في إذابةِ
الطعومِ تمهيداً لتذوُّقِها من قِبَلِ
الحُلَيماتِ الذوقيةِ المتوضِّعةِ على
اللسانِ.

۞176-والشيءُ الثالثُ هو انّ
البخارَ أو أنّ الغازَ - إن صحَّ التعبيرُ
- المنتشرَ من هذا الطعامِ يتلقَّفهُ
الأنفُ ليشمَّه،

۞177-فطعمُ الطعامِ أساسُه شمٌّ
وذوقٌّ،فكلُّ طعامٍ نأكَلُه،ونستطِيبُه،
ونحمدُ اللهَ عليه أسهَمَ في تكوينِه
خلايا الشمِّ مع خلايا الذوقِ،

۞178-والإنسانُ حينما يُصابُ
برشحٍ شديدٍ يشعرُ أنّ طعمَ الطعامِ
قد اختلفَ في فمِه، هذا مِن فضلِ
اللهِ جلَّ وعلا،

۞179أما في الدماغِ فهناك مركزٌ
آخرُ للذوقِ، كما أنّ هناك مركزاً
للشمِّ، وهذا المركزُ يستطيعُ أنْ
يفرِّقَ بين عشرةِ آلافِ طعمٍ،

۞180وكما يحدثُ في الشمِّ يصلُ
هذا الطعمُ إلى الدماغِ فيشعرُ به،
ثم يتعرَّفُه، وتعرُّفُه به بأنْ يجريَ
هذا الطعمُ على عشرةِ آلافِ طعمٍ
في الذاكرةِ الذوقيةِ،

۞181-فإذا توافقَ هذا الطعمُ مع
طعمٍ مسجَّلٍ في الذاكرةِ قال:
هذا طعامُ كذا، وهذا الطعامُ فيه
المادةُ الفلانيةُ، إلى آخرِه،

۞182-قال تعالى:
{وفي أَنفُسِكُمْ افلا تبصرون}
الذاريات 21

✅ إنتهى القسم الثامن ✅

•🌱 سـبـحـان.الله.وبـحـمـده.cc
•🌱 سـبـحـان.الله.الـعـظـيـمِِ.cc
📚موسوعة الإعجاز العلمي في
القرآن والسنه للشيخ النابلسي
حفظه الله ورعاه

.....................................

🍃🌸ـــــــــஜ۩ إنتهى ۩ஜـــــــــ🍃🌸
🌹جَزَى اللّهُ خَيراً من قَرَأهَا و نَشْرِها
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* صفة الحج والعمرة
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* فـتـاوى ورسـائـل شـهـر رمـضـان
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الخمس), الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة(الحواس
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة(الدماغ) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 6 03-11-2018 08:45 PM
الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة(الشمس) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 6 03-03-2018 07:49 PM
الإعجاز العلمي في القرآن والسنة (الحشرات) ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 14 02-18-2018 08:23 PM
الإعجاز.العلمي.في.القرآن.والسنة الصلاة ام هُمام قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 4 02-04-2018 07:15 PM
أسرار الإعجاز العلمي في القرآن والسنة ابوتحرير الفلسطيني قسم الإعجاز العلمي في القرآن والسنة 4 01-26-2012 05:29 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009