استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى الآداب و الأحكام الفقهية > قسم الاستشارات الدينية عام
قسم الاستشارات الدينية عام بإذن الله نجيب على جميع تساؤلاتكم المتعلقة بالأمور الفقهية.
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 03-08-2018, 01:11 PM   #1

 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 0

ورود الفل غير متواجد حاليا

شرح ارجوا الارشاد ؟

      

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخوتي في الله انا عندي عدة اطروحات ارجوا الاحاطة بكل ماااذكر انا عندي اولا مشكلة الملحدين والالحاد ذا فكر لااعرف بشريعتنا تفسير مفصل عن اصحاب هذي الطريقة انا قابلت الملحدين رأيت شك وكفر والحاد وتكذيب وسخريه من الدين وتكذيب لاكن مارأي اهل الشريعه واريد جواب يشفيني لاني ابتليت بالوقوف وبلاده حول الدين ونفور من المعاصي وتعظيم حق الله ؟و الايمان الكبير اصبح قليل جدا كلما احاول الاقتراب من طريق الاستقامة تناهل الذكريت بالمواقع هذه ارجوا تريحوني شو سببه كيف علاجه ثانيا اشعر باني تائهه ضائعه لاافقهه شيء بالدين لست فاهمه مين الله ومين النبي ب هل لكم شروح لتعريف الاله والنبي والدين بااختصار يوفي شمول الامور لافهم بشكل عميق ومفهوم قصة رسالة الاسلام سيرة الرسول بشكل يلملم جميع التفاصيل المهم معرفتها الله تاريخ الاديان والرب جل جلاله وجوده وتفاصيل كثيرة عنه اريد ليذهب الذهول بعقلي والبلاده وشكرا لكم

اثبت وجودك .. تقرأ وترحل شارك معنا برد أو بموضوع

ورود الفل غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2018, 12:11 AM   #2

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 169

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
ابنتنا الفاضلة
نسأل الله تعالى أن يثبتك على الخير والإيمان، وأن يكتب لك السعادة في الدنيا والآخرة.
اعلمى ان هذه الوساوس مصدرها هو الشيطان الذي قال تعالى فيه:" إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ... "
بداية اود التنبيه على قضية مهمة جدا يغفل عنها الكثير , الا وهي البعد عن هذه القضايا وخاصة لمن كان في دينه رقة , وفي ايمانه ضعف فليفر بنفسه الى الله تعالى من وساوس الشيطان وعدم التطرق الى قضايا الكفر والاحاد , فعلينا اولا كمسلمين مؤمنين ان نتمسك بشرعنا وان نطبق تطبيقات الاسلام التي فرضت علينا , بدون تردد او شك , فنحن لم نخلق على وجه الارض الا لعبادة الله سبحانه وتعالى بما شرع على لسان نبيه صل الله عليه وسلم .. والخوض في قضايا الالحاد مما يمرض القلب .. نسأل الله السلامة والعفو والعافية ..
فاعملي ان الإلحاد يشمل كل أنواع الكفر والشِّرك بالله تعالى، والميل والحيدة عن أوامره وأحكامه جل وعلا، والتجرؤ على نواهيه سبحانه.وهذا المعنى هو الذي جاء في كتاب الله تعالى في قوله جل شأنه: ﴿ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ ﴾ ...فكل ملحد هو مائل عن الحق إلى الباطل، وليس من المكرمات أو المفاخر أن ينتسب أحد للإلحاد، بل مَعَرَّة بغير علم وضلال وخسران، ومن قال عن نفسه: ملحد فهو ضال .. وقال الله سبحانه : ﴿ وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ﴾ ,,, قال الإمام الطبري رحمه الله:" وأما قوله: ﴿ وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ ﴾ (الأعراف:180)، فإنه يعني به المشركين، وكان إلحادهم في أسماء الله، أنهم عدلوا بها عما هي عليه ... وفكرة إنكار وجود الخالق من الأساس فكرة مستبعدة تماما في كل العصور، لأن الإنسان فُطِر على وجود إله خالق، وهذه حقيقة لا ينكرها حتى الملحد، لكنه يعاند ويكابر ﴿ وَجَحَدُوا بِهَا وَاسْتَيْقَنَتْهَا أَنْفُسُهُمْ ظُلْماً وَعُلُوّا ﴾ (النمل:14)، يقول المؤرخ الإغريقي بلوتارك: "لقد وُجِدَت في التاريخ مدن بلا حصون، ومدن بلا قصور، ومدن بلا مدارس، ولكن لم توجد أبدا مدن بلا معابد" .. والحق الذي لا مِرية فيه عندنا نحن المسلمين: أن الإلحاد نعلمه من ديننا علم اليقين، وقد سجل القرآن الكريم معالم الإلحاد الأولى وحكاها تفصيلا وتحذيرا فقال سبحانه: ﴿ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴾ (البقرة: 34) وقال تعالى: ﴿ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلاً ﴾ (الكهف 50 )، وقال جل وعز: ﴿ فَسَجَدَ الملائِكَةُ كُلُّهُم أَجْمَعُونَ * إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ ﴾ (ص: 75،74).فإبليس الملعون هو أبو الملحدين ففي آيات البقرة وص " وكان من الكافرين " وفي آية الكهف " ففسق عن أمر ربه " فالفسق والكفر هما أصل الإلحاد وعينه، وهذه هي بذرة الإلحاد الأولى .والنَّبيه لا يَأْبَهُ لكلام المستشرقين عن الإلحاد، لأنهم ملحدين!! وحدود علمهم فَلْسَفَات اليونانيين القدماء والإغريق، ومعظمها تُرَّهات بَتْرَاء، عَرْجاء عمياء شوهاء، لا اتصال لها ولا إسناد فإبليس هو أول من ألحد وجاء الوصف في القرآن الكريم بالكفر والفِسْق، فكان أول الملحدين وأول من دعا إلى الإلحاد، وأمَالَ العباد عن الطريق المستقيم مستعينا بذريته من الجن ومن أطاعه من الإنس فتشيطنوا وأصبحوا شياطين الإنس ﴿ شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ﴾ (الأنعام 112). فالإلحاد عمليا بدأه إبليس لكنه لم يُسَمَّى إلحادا بل سمي: كُفرا، وفسوقا، وإباءً لأمر الله تعالى، واستكبارا، وضلالا... وسمي فيما بعد زندقة وإلحاداً. وكلمة زندقة تحمل في الإسلام معني الكفر والضلال .. والكلام يطول عن قضية الألحاد وهناك تقسيمات لافائدة من التطرق اليها او التفصيل فيها ...

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* أحاديث لاتصح مشتهرة على ألسنة الناس
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-11-2018, 12:12 AM   #3

الصورة الرمزية ابو عبد الرحمن
 
الملف الشخصي:





 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 169

ابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond reputeابو عبد الرحمن has a reputation beyond repute

افتراضي

      

واما ماتشعري به من ضعف بالايمان , وانسياق خلف هذا التفكير .. فمن خلال هذه الآية الكريمة سيكون شفائك – إن شاء الله تعالى – من كل ما تعانيه كما قال تعالى: (وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين) فالقرآن شفاء للنفوس وشفاء للأبدان أيضاً. فأول ما تبدأ به لعلاج هذا التيه والضياع هو قوله تعالى: {وعلى الله فليتوكل المؤمنون}فلا بد من توكلٍ واعتمادٍ على الله تعالى ليعينك على عدوك الألد الذي يوسوس لك بهذه الأمور، فلا غنى لك عن دعاء الله، والتضرع إليه، والاستعاذة بالله من شره، كما قال تعالى:(وإما ينزعنك من الشيطان نزغ فاستعذ بالله إنه هو السميع العليم) فهذه أول خطوة وأعظمها.
وأما الخطوة الثانية فهي العلم الذي تقطعين به دابر الجهل، وتقضي به على كل وسوسة، فلا بد أن تعلمي أن ما انتي فيه فليس الا مجرد وسواس يندفع بالتعوذ بالله منه، بل إن هذا الوسواس هو دليل صريح على إيمانك، فلا تعجبي من ذلك.. نعم .. إن الوسوسة في مثل هذه الأمور تدل على أن كيد الشيطان ضعيف، حتى إنه لما عجز عن إيقاعك في الكفر بالله والشرك به صار يوسوس لك بمثل هذه الأمور، فهي إذن حيلة العاجز، ولذلك لما جاء قوم من الصحابة يشكون للنبي صلى الله عليه وسلم نحو هذه الوسوسة، قال صلوات الله وسلامه عليه: الله أكبر، الحمد الذي رد كيده إلى الوسوسة. هذا؛ بالإضافة إلى حزنك وقلقك من مثل هذه الوسوسة، وهذا دليل صريح على إيمانك، فإنك لولا هذا الإيمان لم تبالِ بهذه الوسوسة، كما أخرج مسلم في صحيحه أن بعض الصحابة – رضي الله عنهم – شكوا للنبيصلى الله عليه وسلم – أشياء يجدونها من هذه الوسوسة ونحوها يتعاظمون أن يتفوهوا بها، فقال صلى الله عليه وسلم: (ذاك صريح الإيمان).
واعلمي جيداً أنك بمحافظتك على الصلوات في وقتها وإكثارك من العمل الصالح والمداومة على الأذكار , والتفكر في خلق الله , فهذا مما يحزن الشيطان ويرد كيده خائبا .. فلا تلتفتي إلى الافكار الالحادية وأعرضي عنها كلية، ولا تسترسلي معها، واستعيذي بالله من الشيطان الرجيم حين تعرض لك، وهي لن تضرك بإذن الله تعالى، وإذا عرضت هذه الوساوس للإنسان المؤمن فكرهها وخاف منها فإن هذا دليل على إيمانه وليس العكس، فبغضه لها وخوفه منها وكراهيته الحديث عنها، كل ذلك يدل على أن قلبه قد امتلأ إيمانا ولم يبق لهذه الوساوس محلاً. وقد جاء بعض الصحابة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقالوا: (إنا نجد في أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به، قال: أوقد وجدتموه؟ قالوا: نعم، قال ذاك صريح الإيمان) رواه مسلم في صحيحه. وأيضاًَ: فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه أمر من ابُتلي بمثل هذه الوساوس أن يكف نفسه عن التفكير فيها بحسب قدرته، وأن يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم، وأن ينفث عن يساره ثلاثاً، وكلها أحاديث صحيحة ثابتة عن الرسول صلى الله عليه وسلم. .. فلا تخافي إذاً مما يعرض لك من هذه الوساوس، ولكننا نوصيك بهذه الوصايا:
- أكثري من مجالسة الصالحات وحضور مجالس العلم والذكر.
- إذا عرضت لك هذه الوساوس استعيذي بالله وانصرفي عنها للاشتغال بغيرها
- أكثري من مطالعة سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وما أجري على يديه من المعجزات.
- أكثري من قراءة القرآن الكريم بتدبر.
فكل هذه الوسائل عوامل أكيدة في تقوية الإيمان وطرد وساوس الشيطان
وفقنا الله وإياك لكل خير.

التوقيع:



ما دعوة أنفع يا صاحبي *** من دعوة الغائب للغائب
ناشدتك الرحمن يا قارئاً *** أن تسأل الغفران للكاتب

من مواضيعي في الملتقى

* غير مسجل ارجو منك الدخول للأهمية
* عيد الأم نبذة تاريخية ، وحكمه عند أهل العلم
* أحاديث لاتصح مشتهرة على ألسنة الناس
* شهرَ شعبانَ بين رجبَ ورمضانَ
* فضل يوم عاشوراء
* الأحتفال بعيد الحب أصله وحكمه
* gيس من البدعة الاعتمار في رجب ( قاله الشيخ ابن باز )

ابو عبد الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
الارشاد, ارجوا
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طلب ارجوا تنفيذه من سيادتكم وهو خاص بجهاز الاندرويد abdelaty24 ملتقى الجوال الإسلامي 4 08-17-2016 07:01 PM
ارجوا مشاركتك يا غير مسجل للاهمية ابو احمد قنديل ملتقى الحوار الإسلامي العام 40 03-28-2013 02:06 AM
شيخنا الكريم ارجوا ان تجيبني على هذا الاسئله ؟ المؤمنة بالله قسم الاستشارات الدينية عام 2 08-26-2012 06:47 PM
ارجوا الدخول والتعبير عن رأيك بصراحة ابو احمد قنديل ملتقى الاقتراحات والشكاوى 23 01-29-2011 09:24 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009