استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-15-2018, 04:41 PM   #79
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 440

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[75]

🌟 *أركان التدبُّر*🌟

«لا بُدَّ للتدبُّر من ركنين أساسيين، باجتماعهما يتميَّز التدبُّر عن غيره وهما:

[1]- الركن النظريّ:

*الوقوف مع الآيات والتأمل فيها*.

🔻ويدخل في هذا الركن:
◇التفسير،
◇والاستنباط،
◇والتفكُّر والتأمُّل.

[2]- الركن العمليّ:

*التفاعل مع الآيات، وقصد الانتفاع والامتثال*.

🔻ويدخل في هذا الركن:

◇الاعتبار، والاتّعاظ، والتذكُّر».

((⇦يُتبَع.. -إن شاء الله))

"مفهوم التدبر في ضوء القرآن والسنة وأقوال السلف وأحوالهم- د.محمد بن عبد الله الربيعة (باختصار)".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:47 PM   #80
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 440

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[76]


🌟*واجبات التدبر وسننه*🌟

📌كما أنّ للتدبّر أركانًا؛ فله واجبات وسنن؛
-وتتمثل *الواجبات* بأقل القدر مما سأذكره من المظاهر،
-وتتمثل *السنن* فيما زاد على ذلك.

▼وهي كالآتي:

📍أولًا: *الوقوف مع الآيات* (بإحضار القلب، وإلقاء السمع، وإمعان النظر، وإعمال العقل)؛

🔅قال -تعالى-: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} [ق:37].

💡فقوله: {له قلب}، وقوله: {وهو شهيد} دالٌّ على لزوم حضور القلب.

💬قال السعدي -رحمه الله-:

«{إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ} ⇦أي: قلب عظيم حيّ، ذكيّ، زكيّ؛

💡فهذا إذا ورد عليه شيءٌ من آيات الله، تذكَّر بها، وانتفع، فارتفع،

⇦وكذلك من أَلقَى سمعه إلى آيات الله، واستمعها، استماعًا يسترشد به، وقلبه {شَهِيدٌ} أي: حاضر، فهذا له أيضًا ذكرى وموعظة، وشفاء وهدى».

"مفهوم التدبر - د.محمد بن عبد الله الربيعة (باختصار)".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 06:58 PM   #81
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 440

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[77]

🌟 *واجبات التدبر وسننه*🌟

📍ثانيًا: *التأمُّل فيما وراء النصّ* (إدراك مغزى الآيات، تفهّم المعنى، واستخراج الدلالات والهدايات):

*★إدراك مغزى الآيات*: لأنَّ القرآن الكريم له مقاصد وغايات جاء لتحقيقها في حياة الأفراد والمجتمعات وهي غاياتٌ عامّة، فلا بدَّ أن يكون من غرض المُتَدبِّر الوقوف على مقاصد الآيات وغاياتها؛ ⇦ليدركها ويحقّقها في نفسه.

*★فهم المعنى*: لأنّ التدبّر يستلزم فَهْم معاني الآيات؛ كما يقول ابن جرير رحمه الله-:

«محالٌ أنْ يُقَال لمن لا يَفهم ما يُقَال له، و لا يَعْقِل تأويلَه: "اعتبرْ بِما لا فَهْم لك به، ولا مَعْرفة مِن القيل والبيان"؛ إلا على معنى الأمْرِ بأنْ يَفْهَمه، ويفقهه، ⇦ثمَّ يتدبّره، ويعتبر به.
فأَمَّا قَبْل ذلك فمستحيلٌ أَمْرُهُ بتدبُّره، وهو بمعناه جاهِل».

*★استخراج دلالاتها وهداياتها*: لأنها هي أواخر الكلم ونهاياته وهي المقصودة أصلاً، فلا بدّ أن يتضمنها التدبُّر، وهي ما يسمّى "الاستنباط".

"مفهوم التدبر - د.محمد بن عبد الله الربيعة (باختصار)".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة

ام هُمام متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم اليوم, 05:06 PM   #82
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 440

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[78]

🌟 *واجبات التدبر وسننه*🌟

📍ثالثًا: *التفاعل مع الآيات بـ*:

🔻*1-القلب* (بالإيمان والتعظيم للقرآن، وللمتكلم به وهو الله -تعالى-، واستحضار مقاصد القرآن العامة، والشعور بأن القارئ هو المخاطَب بهذه الآيات):

💬قال الحسن: «إنكم اتخذتم قراءة القرآن مراحل، وجعلتم الليل جملًا؛ فأنتم تركبونه فتقطعون به مراحله، وإنَّ مَن كان قبلكم رأوه رسائل من ربهم؛ فكانوا يتدبرونها بالليل وينفذونها بالنهار».

🔻*2-اللسان* (بتلاوتها بترتيل وترسُّل وعلى مكث، وتحزُّن وتباكٍ، وترديد للآية، والتفاعل معها بالسؤال، والتعوُّذ، والاستغفار عند المرور بما يناسب ذلك):

🔅قال -تعالى-: {وَقُرْآَنًا فَرَقْنَاهُ لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا} [الإسراء:104]،
💬قال مجاهد: "{على مكث}: أي: على تؤدة".

🔅وكانت قراءة النبي -ﷺ- كما نعتتها أم سلمة -رضي الله عنها- قالت: *"كانت قراءة رسول الله -ﷺ- مفسرةً حرفًا حرفًا"* [صححه الألباني].

🔅وعن حذيفة -رضي الله عنه- قال: "صليتُ مع النبي -ﷺ- ذات ليلة فافتتح البقرة، فقلت يركع عند المائة ثم مضى، فقلت يصلي بها في ركعة فمضى، فقلت يركع بها، ثم افتتح النساء فقرأها، ثم افتتح آل عمران فقرأها، يقرأ مترسّلًّا، إذا مرَّ بآية فيها تسبيح سبَّح، وإذا مرّ بسؤالٍ سألَ، وإذا مرّ بتعوُّذٍ تعوَّذ". [أخرجه مسلم]

🔻*3- الجوارح* (بالقشعريرة، ودمع العين، والسجود عند آيات السجدة ونحوها).

🔅قال -تعالى-: {اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُتَشَابِهًا مَثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ} [الزمر:23]

🔅وقد أثنى الله على الذين تدمع عيونهم عند سماع القرآن؛ فقال -تعالى: {وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُوا مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَا آَمَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ} [المائدة:83] .

🔅وروي أنّ رسول الله -ﷺ- كان يصلي ولصدره أزيز كأزيز المرجل (من البكاء).

🔅وكذلك أثنى الله على الذين يخرُّون سُجّدًا إذا ذُكِّروا بآيات ربهم، أو تليت عليهم؛ قال -تعالى-: {إِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آَيَاتُ الرَّحْمَنِ خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا} [مريم:58]

"مفهوم التدبر - د.محمد بن عبد الله الربيعة (باختصار)".
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* قوت القلوب
* فائدة في كل يوم
* قواعد قرآنية
* الرسائل المنتشرة في مواقع التواصل الغير الصحيحة
* فـتـاوى الـمـرأة والـصـيـام
* فـتـاوى الـزكـاة
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة

ام هُمام متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; اليوم الساعة 05:08 PM.

رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
القلوب, قوة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه القلوب .. المحبة في الله ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 12-24-2012 02:58 PM
قوت القلوب! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 12-11-2012 11:41 PM
وعظ القلوب! آمال ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 4 11-23-2012 04:40 PM
مرض القلوب..! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 9 05-14-2012 12:20 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009