استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ ملتقى العلـــم الشرعـــي ۩ > ملتقى القرآن الكريم وعلومه
ملتقى القرآن الكريم وعلومه يهتم بعلوم القرآن من تفسير وأحكام التلاوة والتجويد
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-10-2018, 07:19 PM   #295
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة القيامة

كان النبي صلى الله عليه وسلم يقرؤها في قيام الليل مع سورة الإنسان وفيها كلمتان نستطيع أن نجمع السورة فيها الأولى (أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَلَّنْ نَجْمَعَ عِظَامَهُ ﴿٣﴾) يعتقد بعدم البعث والكلمة الثانية التي تشبهها في آخر السورة (أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى ﴿٣٦﴾) اعتقادان خاطئان تصححهما هذه السورة.

الاعتقاد الأول يعتقد أنه لن يُبعث وأثبت الله البعث وذكر ما يحصل يوم القيامة

والاعتقاد الثاني أنه خُلق سدى والذي يعتقد أنه خلق بدون فائدة لن يعتقد بالبعث والذي يعتقد أنه خُلق لفائدة ويرى أن المسيء قد يبقى مرفوع القامة محمودًا بين الناس يعرف أن هناك بعثًا فهما أمران بينهما نوع من التلازم (أَيَحْسَبُ الْإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى ﴿٣٦﴾ أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى ﴿٣٧﴾ ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى ﴿٣٨﴾ فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنْثَى ﴿٣٩﴾) هذا الخلق العظيم بعد أن كان شيئًا حقيرًا لا شك أن له صانع، هل يعقل أن يصنعه هذا الصنع البديع ليتركه بعد ذلك سدًى؟! حاشاه سبحانه وتعالى (أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى ﴿٤٠﴾) بلى هو قادر سبحانه وتعالى.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-11-2018, 08:42 PM   #296
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة الإنسان

أما سورة الإنسان فمما يلفت فيها أنها أكثر سورة أُطيل فيها في ذكر وصف الجنة، أكثر سورة ذكر فيها وصف الجنة واختصر في وصف النار قال (إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ سَلَاسِلَ وَأَغْلَالًا وَسَعِيرًا ﴿٤﴾) ثم قال (إِنَّ الْأَبْرَارَ يَشْرَبُونَ مِنْ كَأْسٍ كَانَ مِزَاجُهَا كَافُورًا ﴿٥﴾ عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا ﴿٦﴾) كيف يفجّرونها؟ نحن نعرف أن الأنهار إما أن تتفجر بأمر الله الينبوع أو نحوه أو يحفر الناس البئر ونحو ذلك لكن كيف يفجرونها تفجيرا؟ قال العلماء كما جاء عن مجاهد والسلف: يُجرونها معهم حيث شاؤوا، افترض أنك الآن في الجنة لك ملك واسع ولك نهر واسع على قصر وتريد أن تتمشى في ملكك ولكنك تريد هذا النهر معك فتجريه معك حيث شئت بأمر الله (يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا) وهذا التأكيد يؤكد أن هذا أمر حقيقي (يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا) والنعيم المذكور في هذه السورة عجيب جدًا وأنصحكم ونفسي بأن تقرأوا كتب التفسير فيها الكثير من النعيم الذي لم يُذكر في سورة أخرى ومنها قوله تعالى (قَوَارِيرَ مِنْ فِضَّةٍ قَدَّرُوهَا تَقْدِيرًا ﴿١٦﴾) أنت الآن تكون في مطعم فتطلب عصيرًا فيصبّ لك فيعجبك فتطلب زيادة وقد تُحرج أو يملأ لك الكأس وأنت تريد رشفة منه لكن (قَدَّرُوهَا تَقْدِيرًا) قال العلماء بقدر ريّ الشارب، على مقاسك، يصبّ لك على قدر ما تشتهي أنت فأيّ نعيم أعظم من هذا النعيم؟! ولذلك قال تعالى بعد هذه الأوصاف (وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ) أي هناك (وَإِذَا رَأَيْتَ ثَمَّ رَأَيْتَ نَعِيمًا وَمُلْكًا كَبِيرًا ﴿٢٠﴾) ملك كبير هناك أعظم من كل هذه الدنيا نسأل الله أن يبلّغنا تلك الجنة. وفي آخر السورة قال (إِنَّ هَذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَنْ شَاءَ اتَّخَذَ إِلَى رَبِّهِ سَبِيلًا ﴿٢٩﴾ وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا ﴿٣٠﴾ يُدْخِلُ مَنْ يَشَاءُ فِي رَحْمَتِهِ وَالظَّالِمِينَ أَعَدَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا ﴿٣١﴾) نسأل الله أن يدخلنا في رحمته.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2018, 07:47 PM   #297
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة المرسلات

هي آخر سورة معنا وهي سورة مكية وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقرؤها في قيام الليل مع سورة النبأ. يقول عبد الله بن مسعود رضي الله عنه: كنا في غار مع النبي صلى الله عليه وسلم فنزلت سورة المرسلات فأخذناها من فمه صلى الله عليه وسلم. فبدأ يلقنّهم مباشرة وهذا يدل على حرص النبي صلى الله عليه وسلم على تعليم الصحابة مباشرة وهذا يدل على شدة القرب بينه وبينهم صلى الله عليه وسلم وهذا يدل على شدة قرب عبد الله بن مسعود رضي الله عنه من النبي صلى الله عليه وسلم هنيئًا له، هنيئًا لتلك الأذن التي سمعت الآيات تخرج من فم النبي صلى الله عليه وسلم. استدل بعض العلماء بهذا الحديث أن السورة نزلت مبكرًا لأنها نزلت في غار إذن هم متخفّون في أطراف مكة أو في جبال مكة متخفّون من أهل الشرك فبعض العلماء استدل على أنها مبكرة في النزول في أول العهد المكي والله أعلم. وفي صحيح البخاري – وهذه ليست من التفسير لن قد يستلطف الإنسان هذه المعلومة – أن عبد الله بن عباس رضي الله عنه كان يقرأ سورة المرسلات فسمعته أم الفضل رضي الله عنها فقالت له يا بني لقد ذكرتني بآخر سورة سمعتها من فم النبي صلى الله عليه وسلم سورة (وَالْمُرْسَلَاتِ عُرْفًا ﴿١﴾) قرأ بها في صلاة المغرب. وبعض الروايات تدل أنه قرأها في البيت لأنه عنما مرض النبي صلى الله عليه وسلم ما كان يخرج في كل صلاة ليصلي مع المسلمين فكان يصلي في بيته فسمعته يقرأ سورة المرسلات من أواخر ما قرأ النبي صلى الله عليه وسلم في صلاته في صلاة المغرب واستدلوا بها أنه لا يُشترط أن تقرأ بقصار السور في صلاة المغرب وقد قرأ صلى الله عليه وسلم بسورة الأعراف كما صحّ الحديث أيضًا.
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:19 PM   #298
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 468

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

سورة المرسلات تتكرر فيها ىية وهي قوله تعالى (وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ) هذه تتكرر في السورة كثيرًا وقبلها وبعدها دائمًا تجد دلائل البعث أو أشياء تتعلق بالبعث كأنه بعد أن يذكّرك يقول (وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ) هل ستتذكر وتؤمن أم لا؟ أسأل الله أن يجعلنا من الثابتين على الحق والإيمان. بعد أول (وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ) قال (أَلَمْ نُهْلِكِ الْأَوَّلِينَ ﴿١٦﴾ ثُمَّ نُتْبِعُهُمُ الْآَخِرِينَ ﴿١٧﴾ كَذَلِكَ نَفْعَلُ بِالْمُجْرِمِينَ ﴿١٨﴾ وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ ﴿١٩﴾ أَلَمْ نَخْلُقْكُمْ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ ﴿٢٠﴾ فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَكِينٍ ﴿٢١﴾) الرحِم (إِلَى قَدَرٍ مَعْلُومٍ ﴿٢٢﴾ فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ ﴿٢٣﴾) هذا الخلق الأول يجعل الإنسان يصدّق ومن لم يصدّق يقول الله سبحانه وتعالى له (وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ ﴿٢٤﴾ أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ كِفَاتًا ﴿٢٥﴾) وعاء تحمل الناس (أَحْيَاءً‎وَأَمْوَاتًا ﴿٢٦﴾ وَجَعَلْنَا فِيهَا رَوَاسِيَ شَامِخَاتٍ وَأَسْقَيْنَاكُمْ مَاءً فُرَاتًا ﴿٢٧﴾) هذه المخلوقات كلها تذكّر بالله وتجعل الإنسان يؤمن بالله ويؤمن أنه قادر على البعث والذي لا يصدّق يقول الله سبحانه وتعالى له (وَيْلٌ يَوْمَئِذٍ لِلْمُكَذِّبِينَ ﴿٢٨﴾) ثم ينقل الناس نقلة عجيبة إلى يوم القيامة يقول (انْطَلِقُوا إِلَى مَا كُنْتُمْ بِهِ تُكَذِّبُونَ ﴿٢٩﴾ انْطَلِقُوا إِلَى ظِلٍّ ذِي ثَلَاثِ شُعَبٍ ﴿٣٠﴾) ثم يذكر الظلّ الآخر قال (إِنَّ الْمُتَّقِينَ فِي ظِلَالٍ وَعُيُونٍ ﴿٤١﴾ وَفَوَاكِهَ مِمَّا يَشْتَهُونَ ﴿٤٢﴾) فأهل النار لهم ظلّ نسأل الله السلامة وأهل الجنة لهم ظلّ ولا مقارنة بين الظلّين نسأل الله أن يجعلنا في الظلال والعيون والفواكه مما يشتهون. وقال في آخر السورة (فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ ﴿٥٠﴾) الذي لا يؤمن بالقرآن بماذا يؤمن؟! الذي لا يصدّق بهذا الكتاب الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ومن خلفه فبماذا يصدّق؟!
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم
* كأس شاي
* قوت القلوب

ام هُمام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
مقاصد, الصور, القرآن, الكريم, في
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقاصد سورة البقرة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 2 12-23-2012 10:57 PM
مقاصد سورة التوبة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-18-2012 09:39 PM
مقاصد سورة الفاتحة nejmstar قسم تفسير القرآن الكريم 1 12-11-2012 10:55 PM
تابع حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 9 11-04-2011 09:48 PM
حصري القرآن الكريم المصحف كامل لعدة شيوخ ملتقى أحبة القرآن خالددش ملتقى الصوتيات والمرئيات والفلاشات الدعوية 26 09-16-2011 01:12 PM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009