استخدم محرك جوجل للبحث في الملتقى

 

الرئيسية التسجيل البحث الرسائل طلب كود التفعيل تفعيل العضوية استعادة كلمة المرور
facebook facebook twetter twetter twetter twetter

المناسبات


   
العودة   ملتقى أحبة القرآن > ۩ الحـــوار العـــــــام ۩ > ملتقى الحوار الإسلامي العام
ملتقى الحوار الإسلامي العام الموضوعات و الحوارات والمعلومات العامة وكل ما ليس له قسم خاص
 

   
الملاحظات
 

إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 07-26-2018, 06:21 PM   #91
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 469

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[87]
💕 #أعمال_القلوب :

الحمدُ للّه ربِّ العالمين، والصلاةُ والسلامُ على أشرف الأنبياء والمرسَلين، نبيِّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
أما بعدُ:

فإنَّ القلوب تفتقِرُ إلى تعاهُدٍ وتربيةٍ وإصلاح؛

💡 ذلك أن هذه القلوب إذا استقامَتْ وصَلَحَتْ، ⇐فإنها تستقيم أحوال الإنسان وتصلُحُ أعمالُه، ويحصُلُ له من الانشراح واللَّذة والسرور والبَهْجة ما لا يقادَرُ قَدْرُه، فيكون في جَنَّة... وهذه الجنة لا تحصُلُ للإنسان إلا بصلاح قلبه.

📌ونحن نعلم جميعًا: أن جِنْسَ الأعمال القلبيَّة أشرف من جِنْس أعمال الجوارح؛ يكفيك أن العمل لا يُقبَل إلَّا إذا كان خالصًا للّه عزوجل، ومعلومٌ أن الإخلاص عمَلٌ مِن أعمال القلوب.

⚠️ والإنسان الذي يَعمَل الأعمال الصالحة -وإن عَظُمَتْ- قد يعتريه ما يُبطِلُها من المقاصد الفاسدة والزَّهْو والتعاظُم ما يصير عَمَلُه به مردودًا!

❣فنحن بحاجة ماسَّة إلى التعرُّف على ما يُصلِحُ هذه القلوبَ التي طالما اعتَرَاها مِن ألوان الكَدَرِ الذي يلقاه الإنسان، ما ينغِّصُ عَيْشَه، ويُذْهِب عليه لَذّتَه؛ فلا يجد قلبَهُ في تلاوة القرآن! ولا في مناجاة الله -عز وجل- في الصلاة، ولا في غير ذلك مِن أحواله! ...

°•○❥ يُتبَع ✎ ͜ إن شاء الله...

°•○ °•○ °•○ °•○

❣من كتاب: أعمال القلوب - د.خالد السبت


*✨
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* كأس شاي
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 08-08-2018 الساعة 07:14 PM.

رد مع اقتباس
قديم 07-27-2018, 04:47 PM   #92
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 469

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[88]
💕 #أعمال_القلوب :

*❦ مَعنى القلب*:

▫️المعنى الأول: سُمِّيَ القلبُ قلبًا؛ لأنه أخلَصُ شيء فيه (أي: في الإنسان وغيره) وأرفَعُه،

◁ وهو العُضْوُ المسؤولُ عن التأثُّر والاستجابة الشعوريَّة؛

◁ وهو المحلُّ الذي يحصُلُ به التعقُّلُ والتفكيرُ والفَهْم، والإخباتُ والتوكُّلُ والثقة، وغيرُ ذلك مِن الأمور التي نجدها في قلوبنا؛ سواءٌ كانت أمورًا علميَّةً بحثيَّة، أو أمورًا عمليَّةً وجدانيَّة ذوقية.

▪️المعنى الثاني: سُمِّيَ القلبُ قلبًا؛ لكثرةِ تقلُّبه؛ فهو كثير التقلُّب بالخواطِر والواردات، والأفكار والعقائد، ويتقلَّبُ على صاحبِهِ في النيات والإرادات كثيرًا؛

◁ كما أنه كثير التقلُّب مِن حال إلى حال، فهو يتقلَّب مِن هدى إلى ضلال، ومِن إيمان إلى كفر، ومِن إخلاص إلى نفاق؛

🔅 ولهذا كان رسولُ اللّه صلى الله عليه وسلم يُكثِرُ أن يقول: *"يَا مُقَلِّبَ الْقُلُوبِ، ثَبِّتْ قَلْبِي عَلَى دِينِكَ"* [رواه الترمذي وحسنه].

💡ولا يَظهَرُ أنَّ هناك تعارُضًا بين المعنى الأوَّل والثاني، بل هما متوافِقان؛ ◁ فإنَّ ما كان خالصًا شريفًا، فإنَّه يُعتنَى بثباتِهِ وتقلُّبِهِ أكثَرَ مما ليس كذلك.

❣ولذلك: فإن القلب يقالُ له أيضًا: *الفؤاد*؛ وذلك لكثرة تفؤُّده؛ أي كثرةِ توقُّده بالخواطر والإرادات والأفكار.

°•○❥ يُتبَع ✎ ͜ إن شاء الله...

°•○ °•○ °•○ °•○

من كتاب: أعمال القلوب - د.خالد السبت (باختصار)



*✨
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* كأس شاي
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 08-08-2018 الساعة 07:16 PM.

رد مع اقتباس
قديم 07-28-2018, 06:03 PM   #93
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 469

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[89]

💕 #أعمال_القلوب :

*معنى القلب في الاصطلاح:*

💡 وأما القلبُ في الاصطلاح، فيُطلَق على أمرَيْن:

📍الأوّل: العضو الصَّنَوبَريُّ الشكل، المُودَع في الصدر.

📍الثاني: أنه لَطِيفة ربانيَّة، لها بذلك العضو تعلُّق وَثيق.

🔅 وقد ورَدَ المعنيان في حديث النُّعْمان بن بَشِير رضي اللّه عنه: *"أَلَا وَإِنَّ فِي الجَسَدِ مُضْغَةً؛ إِذَا صَلَحَتْ، صَلَحَ الجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ"* [رواه مسلم].

🔅 وفي الحديث عن أنَس بن مالك -رضي اللّه عنه-: أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ ﷺ أَتَاهُ جِبْرِيلُ -عليه السلام- وَهُوَ يَلْعَبُ مَعَ الْغِلْمَانِ، فَأَخَذَهُ فَصَرَعَهُ، فَشَقَّ عَنْ قَلْبِهِ، فَاسْتَخْرَجَ الْقَلْبَ، فَاسْتَخْرَجَ مِنْهُ عَلَقَةً ، فَقَالَ: هَذَا حَظُّ الشَّيْطَانِ مِنْكَ، ثُمَّ غَسَلَهُ فِي طَسْتٍ مِنْ ذَهَبٍ بِمَاءِ زَمْزَمَ ، ثُمَّ لَأَمَهُ، ثُمَّ أَعَادَهُ فِي مَكَانِهِ..."،

قال أنس: وقد كنتُ أرى أَثَرَ ذلك المِخْيَطِ في صدره.

💡فهذا واضحُ الدَّلَالة على أن المرادَ بالقلب هو القلبُ الذي في الصدر، وأنَّ الهدى والضلال يتعلَّقان بهذا القلب.

°•○ °•○ °•○ °•○

من كتاب: أعمال القلوب - د.خالد السبت (باختصار)



*✨
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* كأس شاي
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 08-08-2018 الساعة 07:18 PM.

رد مع اقتباس
قديم 07-29-2018, 07:41 PM   #94
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 469

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[90]
💕 #أعمال_القلوب :

*🌟منزِلة القلب ١🌟*

📌 اعلَمْ: أن أشرَفَ ما في الإنسان قلبُه؛ فإنه العالِمُ بالله، العامِلُ له، الساعي إليه، وإنما الجوارِحُ أتباعٌ وخَدَم له، يستخدِمُها القلب استخدامَ الملوك للعبيد.

💡وذلك أن القلب مَلِك الجوارح وقائدُها وسائسُها؛ وهو كما يقول العز بن عبدالسلام -رحمه اللّه-:

« مبدأ التكاليف كلِّها ومَحَلُّها أو مصدُرها: القلوب... وصلاح الأجساد موقوف على صلاح القلوب، وفساد الأجساد موقوف على فساد القلوب؛ ولذلك قال النبي ﷺ:

*"أَلَا وَإِنَّ فِي الجَسَدِ مُضْغَةً إِذَا صَلَحَتْ صَلَحَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، وَإِذَا فَسَدَتْ فَسَدَ الْجَسَدُ كُلُّهُ، أَلَا وَهِيَ الْقَلْبُ"* [رواه مسلم]

✔️ أي: إذا صلَحَتْ بالمعارِف، ومحاسِن الأحوال والأعمال، صلَحَ الجسد كله بالطاعة والإذعان،

❌ وإذا فسَدَتْ بالجهالات، ومَسَاوِئ الأحوال والأعمال، فسَدَ الجسد كله بالفسوق والعصيان».

💬 ويقول ابن رَجَب -رحمه الله- في شرح هذا الحديث:

«فيه: إشارة إلى أن صلاح حَرَكات العبد بجوارحه، واجتنابَهُ المحرَّمات، واتقاءه للشبهات، ◁بحَسَب صلاح حركة قلبه؛

💖 فإذا كان قلبه سليمًا ليس فيه إلا محبة اللّه، ومحبة ما يحبه اللّه، وخشية اللّه، وخشية الوقوع فيما يكرهه؛

◁ صلَحَتْ حَرَكاتُ الجوارح كلها، ونشأ عن ذلك اجتنابُ المحرَّمات كلها، وتوقٍّ للشبهات؛ حَذَرًا من الوقوع في المحرَّمات.

🖤 وإن كان القلب فاسدًا قد استولى عليه اتِّباعُ هواه وطَلَبُ ما يحبُّه -ولو كرهه اللّه-؛

◁ فسَدَتْ حَرَكات الجوارح كلها، وانبَعَثْ إلى كل المعاصي والمشتبِهات؛ بحَسَب اتِّباع هوى القلب! ».

°•○❥ يُتبَع ✎ ͜ إن شاء الله...

°•○ °•○ °•○ °•○

من كتاب: أعمال القلوب - د.خالد السبت (باختصار)
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* كأس شاي
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 08-08-2018 الساعة 07:20 PM.

رد مع اقتباس
قديم 07-30-2018, 08:21 PM   #95
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 469

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[91]

💕 #أعمال_القلوب :

*🌟منزِلة القلب ٢🌟*

يروى عن سَلمان الفارسي -رضي اللّه عنه-؛ أنه قال:

«لكلِّ امرئٍ جَوَّانِيٌّ وبَرَّانِيٌّ ؛ فمن يُصلِحْ جَوَّانِيَّهْ، يُصلِح اللّه بَرَّانِيَّهْ، ومن يُفسِدْ جَوَّانيَّهْ، يُفسِدِ اللّهُ بَرَّانِيَّهْ».

📍وهذا شيءٌ مُشاهَد؛ فإنك تَجِدُ الموعظة تَطرُق الأسماع، فتجدُ آثارها في الناس متفاوِتة غاية التفاوُت،

💦 كالمطَرِ يَنزِل على الأرض:

🌳 فمنها: ما يُخرِجُ ألوان النباتات والثمار والأزهار؛ فتغدو تلك الأرض طيِّبةً، مُعشِبةً، مُرْبِعةً.

🍂 ومنها: أرضٌ أخرى؛ لاتُمسِكُ ماءً، ولا تُنبِتُ كَلَأً.

💧 ومنها: ما يُمسِكُ ماء، لكنها لا تَنتفِع به، وإنما يَنتفِعُ غيرها.

👤 وهكذا الناس؛ يسمعون القرآن والمواعظ:

🌟 فمنهم: مَن يتأثَّر ويَظْهَر ذلك في سَمْتِهِ وهَدْيِهِ وأخلاقِهِ وسائر أعماله؛
◁فيُثمِر ذلك في قلبه خشوعًا وخضوعًا، وألوانًا من العبوديَّات،
◁كما يُثمِر عملًا صالِحًا في جوارحه.

📝 ومنهم: مَن لا يَظْهَر عليه أثر ذلك؛ سواءٌ حَفِظَهُ، ◁فنقَلَهُ إلى الناس، فانتفَعُوا به،

❌ أو لم يحفظ شيئًا من ذلك ◁فضيَّعه؛

💡ولذا تجد الكلمة الطيِّبة يَسمَعها اثنان؛ فيصلُحُ بها حال أحدهما دون الآخر...

°•○❥ يُتبَع ✎ ͜ إن شاء الله...

°•○ °•○ °•○ °•○

من كتاب: أعمال القلوب - د.خالد السبت (باختصار)
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* كأس شاي
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 08-08-2018 الساعة 07:21 PM.

رد مع اقتباس
قديم 07-31-2018, 05:42 PM   #96
مشرفة ملتقى الأسرة المسلمة


الصورة الرمزية ام هُمام
 
الملف الشخصي:






 


تقييم العضو:
معدل تقييم المستوى: 469

ام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond reputeام هُمام has a reputation beyond repute

افتراضي

      

📩[92]

💕 #أعمال_القلوب :

*💝 العناية بالقلب:*

💬 قال سعيد بن يَزِيد -رحمه اللّه-: سمعتُ أبا خُزيمة يقول:

💡 «القصد إلى اللّه بالقلوب أبلَغُ مِن حَرَكات الأعمال في الصلاة والصيام ونحوهما».

💬 وقال وُهَيْب بن الوَرْد:

«لا يكن هَمُّ أحدكم في كَثرة العمل،

◁ ولكنْ لِيَكُنْ هَمُّهُ في إحكامه وتحسينِه».

❣وقد كان الحسن البصري -رحمه اللّه- يَجلِس في مجلسٍ خاصٍّ في منزله لا يتكلَّم فيه عن شيءٍ، إلا في معاني الزُّهْدِ والنُّسُك، والقضايا المتعلِّقة بالأعمال القلبية؛

❗️ فإنْ سُئِلَ سؤالًا يتعلَّق بغيرها في ذلك المجلس: تبرَّم، وقال: *«إنما خَلَوْنا مع إخواننا، نتذاكَر»*.

💡فينبغي على الإنسان ألا يغفُلَ، وألا يكون شاردًا في زَحْمة الأعمال...

♡ بل ينبغي أن يكون له مجالِسُ يتذاكَرُ فيها مع إخوانه أحوال القلوب، ويرقِّق فيها قلبه، ويُصلِحُ ما فسَدَ منه في زحمة الأشغال: بزيارة القبور، وذِكْرِ الموت، وغيرِ ذلك من الأمور التي سيأتي ذكرها -إن شاء اللّه-..

°•○ °•○ °•○ °•○

من كتاب: أعمال القلوب - د.خالد السبت (باختصار)
التوقيع:
بسم الله الرحمن الرحيم
  1. وَالْعَصْرِ
  2. إِنَّ الإِنسَانَ لَفِي خُسْرٍ
  3. إِلاَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ
( رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ )

من مواضيعي في الملتقى

* أسماء الله الحسنى في القرآن
* قرة_عيني
* كأس شاي
* فتاوى ورسائل يوم الجمعة
* أحاديث مكذوبة وموضوعة
* مقاصد السور في القرآن الكريم
* فائدة في كل يوم

ام هُمام غير متواجد حالياً  

التعديل الأخير تم بواسطة ام هُمام ; 08-08-2018 الساعة 07:22 PM.

رد مع اقتباس
إضافة رد
   
الكلمات الدلالية (Tags)
القلوب, قوة
 

   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقه القلوب .. المحبة في الله ملتقى الحوار الإسلامي العام 3 12-24-2012 03:58 PM
قوت القلوب! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 8 12-12-2012 12:41 AM
وعظ القلوب! آمال ملتقى عقيدة أهل السنة و الجماعة 4 11-23-2012 05:40 PM
مرض القلوب..! آمال ملتقى الحوار الإسلامي العام 9 05-14-2012 01:20 AM


   
 

vBulletin® v3.8.7, Copyright ©, TranZ by Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع العودة الإسلامي
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009